القائمة

أبل تقترب من الفوز على Epic بعد معركة قوية

أبل تقترب من الفوز على Epic بعد معركة قوية

منذ 4 أشهر - بتاريخ 2021-05-08

 يبدو أن المعركة التي اشتعلت منذ فترة بين أبل و إيبيك اقتربت من النهاية وتشير الأخبار إلى أن Apple ربما تكون الفائز في القضية بعد فشل إيبيك في إثبات حجتها أمام المحكمة.

وبدأت القصة عندما اضافت إيبيك نظام دفع في لعبتها فورتنايت بعيدا عن نظام متجر تطبيقات أبل، الأمر الذي يعد مخالفا لسياسات المتجر وبعدها تم إزالة لعبة إيبيك.

أبل Epic سوني

نقلت شركة إيبيك الأمر للمحاكم واتهمت Apple بممارسة السلوك الإحتكاري داخل متجرها آب ستور لأنها تطلب عمولة 30% من كل عملية تحدث داخل متجرها.

وخلال هذا الأسبوع، لم تتمكن شركة إيبيك من إثبات أن نظام الدفع الإجباري الخاص بشركة أبل يشكل إساءة استخدام ويعتبر شكلا احتكاريا على المطورين.

وقال متحدث بإسم أبل Apple أن شركة Epic تتحدث بشأن قضايا ليست ذات صلة وتواصل استدعاء الشهود الذين يساعدون أبل في القضية وليس شركة الألعاب.

وتواجه Epic معركة صعبة أمام أبل، حيث يقع عليها عبء الإثبات بصفتها المدعي ومحاولة إيجاد حجج من شأنها أن تمنع أبل من مطالبة صانعي التطبيقات باستخدام نظام الدفع الخاص بها وإثبات أن الشركة تضر بالمطورين.

إقرأ أيضا : 7 منتجات متوقع إطلاقها من قبل أبل قبل نهاية 2021

 قامت Epic ببعض من ذلك، واستدعت شهود من أقسام الألعاب في مايكروسوفت ونيفيديا للإدلاء بشهادتهم نيابة عنها، لكن كل حججهم قد لا تكون كافية للتأثير على القاضي.

وحتى لو خسرت Epic القضية، فقد يكون لحملتها تأثير، فقد سلطت التجربة، التي كانت ملحمة وطنية لأيام الضوء على العديد من مخاوف المطورين بشأن متجر التطبيقات.

 قد يبتعد صانع الآيفون عن التجربة بدافع جديد لإرضاء المطورين على المدى الطويل، وتجنب الدعاوى القضائية المستقبلية التي قد تكون محرجة أكثر من هذه.

أخيرا، فيما يلي بعض التغييرات التي يمكن أن تجريها Apple، حتى إذا لم يجبرها القاضي على ذلك، بالنسبة لتطبيقات الألعاب الخاصة بها، قد تخفف الشركة الحظر الذي تفرضه على الخدمات التي تسمح للمستخدمين بلعب ألعاب مختلفة داخل تطبيق واحد، وأعتقد أيضا أن أبل يجب أن تفكر في جعل المزيد من المطورين مؤهلين للحصول على معدل عمولة متجر التطبيقات بنسبة 15٪.، وفي الوقت الحالي، المطورون الوحيدون الذين يمكنهم دفع أقل من 30٪ هم أولئك الذين حققوا ما لا يزيد عن مليون دولار من العائدات خلال السنة التقويمية السابقة.

أضف تعليق (0)

ذات صلة