القائمة
تجمع ميتافيرس دبي : مُناقشة المُستقبل الرقمي من متحف "المستقبل" بدبي

تجمع ميتافيرس دبي : مُناقشة المُستقبل الرقمي من متحف "المستقبل" بدبي

منذ شهرين - بتاريخ 2022-09-28

اخر تحديث - بتاريخ 2022-09-30

في إطار سعيها المُتواصل لدعم التقنية والتكنولوجيا المُتطوّرة، تقوم الإمارات العربية المُتحدة وتحديداً في دُبي باستضافة حدث Dubai Metaverse Assembly أو تجمع ميتافيرس دبي.

وفي مطلع فعاليات المعرض، كشفت Bedu، وهي شركة metaverse الناشئة في دبي، في وقت سابق من هذا الأسبوع عن عالمها الافتراضي الجديد الذي يركز على تطلُّعات الإمارات لاستكشاف الفضاء، وهو أول من يحاكي مهمة الإمارات المخطط لها إلى المِرِّيخ.

"في أغلب الأحيان ، نجد أن الناس يحكمون على هذا العالم من العملات المشفرة والميتافيرس بناءً على التجارب الخارجية ، وليس من الداخل. قال مروان الزرعوني ، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للبلوك تشين ، في أسبوع مركز دبي المالي العالمي للتكنولوجيا المالية في دبي يوم الثلاثاء ، إنك لن تفهم ذلك إلا إذا كنت منغمسًا تمامًا في هذا النظام البيئي. "ما لم يكن لديك محفظة رقمية ، وتحول الأموال بين المحافظ ، وتصفح مجموعات NFT ، وأضف نفسك إلى قنوات Discord والتحدث إلى المجتمعات ، فلن تفهم القيمة المضافة التي تقدمها هذه الأصول."

سيضم تجمع دبي للميتافيرس خبراء في التكنولوجيا وأفراد من مجتمع الميتافيرس، بالإضافة إلى الشركات الكبرى التي ستجتمع لمناقشة الفرص والطرق التي يمكن من خلالها إطلاق إمكاناتها. وقد أعلنت دبي أيضاً عن استراتيجيتها العكسية، التي تهدف إلى خلق 40 ألف وظيفة وإضافة 4 مليارات دولار إلى اقتصاد الإمارة. حيث أن هذا هو الحدث الأول من نوعه منذ الإعلان في يوليو الماضي.

حفل زفاف رقمي!

وكنوع من التغيير، فقد قام مؤسسي Easy Wedding ، فلوريان أوغيتو وليز نونيز، بالترحيب بالمُتابعين من خلال حفل الزفاف الأول الذي نظمته شركة Easy Wedding من الإمارات العربية المتحدة. حيث خطط الثنائي، اللذان تزوجا رسميًا في جورجيا في عام 2019، لعمل حفل زفاف آخر ولكن في عالم الـmetaverse - في محاولة لاستكشاف كيف يمكنهما تقديم هذه الخدمة عبر شركة التخطيط لحفلات الزفاف، للأزواج الآخرين الذين أثار اهتمامهم هذا المفهوم الرقمي. وقد ضم الحفل خواتم NFT. وملابس الزفاف المصنوعة من البلوكتشين. وحفلة في نادي Amnesia Ibiza في Decentraland.

يمكن أن يصل الـMetaverse إلى حوالي 500 مليار دولار بحلول عام 2030

وفقًا لتقرير جديد من Blue Shift، والذي قدّمه آرثر دي ليتل، فإن هُناك تنبؤات حذرة، والتي تُقدّر أن سوق Metaverse الحالي، باستثناء البنية التحتية وتقنيات التمكين، تُقدّر قيمتها بنحو 50 مليار دولار. وقال إن هذه الأرقام مأخوذة من تحليل ADL استنادًا إلى التوقعات الموثوقة الحديثة لأسواق أجهزة وبرامج AR و VR و MR عبر العديد من المستهلكين والشركات والقطاعات الصناعية. وقال الدكتور ألبرت ميج، مدير Blue Shift في Arthur D Little: "إن Metaverse هو في الأساس الإصدار المستقبلي للإنترنت، مع تقنيات جديدة مُهيأة لتحويل استخدام الإنترنت ونماذج الأعمال بنفس الطريقة التي أحدث بها الهاتف الذكي ثورة في الويب. وبينما لا نزال على بعد حوالي عقد من الزمن من إصدار كامل وغامر بالكامل من Metaverse، توجد بالفعل فرص هائلة. السؤال هو، كيف نغتنمها؟"

تعلن مؤسسة دبي للمستقبل عن شراكة PwC الشرق الأوسط

أصبحت PWC الشرق الأوسط الشريك المعرفي الأول والحصري للحدث الافتتاحي في إطار شراكة مع مؤسسة دبي للمستقبل. سيتم نشر تقرير مشترك شاركت في تأليفه مؤسسة دبي للمستقبل وشركة PWC الشرق الأوسط بعد اختتام جمعية ميتافيرس بدبي. وسوف يلخص الاتجاهات الرئيسية ويبرز من المؤتمر، واستكشاف كيف يمكن نشر التقنيات المتقدمة لخلق مستقبل أفضل ونوعية حياة للبشرية.

وقد افتتح خلفان بالهول -الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل- الحدث بالقول إن هذا يُعد أحد أهم حوارات الثورة الصناعية الرابعة. وقد أشار أنه لم نخدش حتى سطح ميتافيرس. - "أنا لست هنا لأخيفك" ، كما يقول. كما أن تكيُّف الإنسان أمر لا بد منه. ولا يمكن اعتبار هذا الاقتصاد أمرا مفروغا منه، فلقد تعلمنا أن التعاون والشمولية هو أهم عنصر لجعل metaverse يعمل كما يجب.  حيث أن الابتكار جزء من الحمض النووي لقادة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وهنا يأتي السؤال، ما علاقة الـMetaverse والاقتصاد: وما هو حجم الاقتصاد؟

عبد الله بن طوق، وزير الاقتصاد، وأحد أعضاء لجنة المناقشة في هذه الدورة. سأل بالفعل عن حجم الفرص، ومن ثم قام بتوضيح النُّقَاط التالية ...

- يعتمد اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة دائمًا على الابتكار والتقنيات. وسوف تعتمد اقتصادات المستقبل على هذه التقنيات. وأشار إلى أننا انتقلنا من الميناء البحري إلى المطارات الجويّة، والآن إلى الميناء العقلي. لقد رأينا الكثير من المواهب والشركات القادمة إلى الإمارات. وهُنا يأتي السؤال: إلى أين تتجه الإمارات؟ حسناً، هُناك الكثير من المبادرات والمواهب. وسينفق الجيل Z معظم دخله في metaverse. وهُنا أشار الوزير إلى ابنته البالغة من العمر 10 سنوات في لُعْبَة فيديو Roblox.

بعد ذلك قام السيد بشير كيلاني، العضو المنتدب في Accenture ليقول: إننا سنضيف اقتصادًا آخر حول الاقتصاد العالمي. فنحن محظوظون في هذا الجزء من العالم بأن يكون 70 في المائة من السُكّان تحت سن الثلاثين. حيث تمتلك المنطقة والإمارات العربية المتحدة أفضل بنية تحتية لتكنولوجيا المعلومات. حيث أن الطبقة التالية ستكون المنصات، ومن ثم طبقة إنشاء المحتوى، حيث تكون الموهبة مهمة. سوف ننتقل تدريجياً إلى الموجة الكبرى الجديدة في التقنية، والموهبة هي المفتاح لذلك. الجدير بالذكر أن ما ذكره بشير ومن بعد مارك زالسكي، العضو المنتدب والشريك في BCG Digital كان أمراً أساسياً في التأسيس لفكرة الميتافيرس، فهو عالم جديد يحتاج للأخلاقيات والمُتابعة، والتعاون لكي يقوم وينتشر ويجني ثماره، وهو ما ستحاول الدولة الوصول إليه بالتعاون مع الجميع.

وزارة الاقتصاد والميتافيرس

وفي إطار توضيح الخِدْمَات التي ستُقدّمها الدولة، أوضح لنا خليفة الجزيري الشحي من وزارة الاقتصاد كيف يمكن تقديم الخِدْمَات في metaverse التابعة لوزارة الاقتصاد. وقال "يمكنك الاختلاط أو التحدث أو إجراء محادثات فردية. يمكننا عقد أحداث حقيقية وتوقيع الاتفاقيات، ويمكن للشركات الدولية التوقيع على الوثائق المُلزمة قانونيّاً من خلال الميتافيرس". لقد رأينا الصورة الرمزية لعبد الله بن طوق، وزير الاقتصاد، وهو يتجول في منطقة ميتافيرس بل ويتحدث.

الفرص في العقارات الافتراضية!

شرح علي سجواني من شركة داماك العقارية، كيف قام المطورين بعمل نُسخ رقمية من تطوّرات الشركة للعملاء. وذلك لزيارة المُجتمعات العمرانية الخاصة بالشركة، ومعرفة التخطيطات والتشطيبات التي يحبونها ورؤيتها بشكل رقمي قبل تطبيقها على أرض الواقع، وقال أن هذه وسيلة أفضل للتواصل مع العُملاء. وأشار أيضًا إلى أمر مُهم، وهو أن الشركات يجب أن تفكر في كيفية إدارتها لفرق metaverse الخاصة بها، حيث يميل العمال في هذا المجال إلى أن يكونوا أصغر سنًا وقد لا يتناغمون جيدًا مع هيكل الشركة، فهم بحاجة إلى مزيد من المرونة والحرية. وأضاف أن إعادة تسمية Facebook إلى Meta كان حافزًا كبيرًا لصناعة metaverse.

في غضون ذلك، أخبر صمويل هاميلتون من مؤسسة Decentraland كيف أن هناك حكومات تتطلع إلى بناء سفارات في منطقة ميتافيرس. وقال: "في البلدان الأصغر يكون بناء مثل هذه الهيئات مُكلفًا، فلماذا لا تفعل ذلك في metaverse، حيث يُمكننا إصدار التأشيرات وما إلى ذلك. سيوفر هذا الكثير من المال".

جعل تدفق التجارة: كيف ستمكن metaverse الناس والعمليات

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة المجموعة والرئيس التنفيذي لموانئ دبي العالمية: لقد خدشنا فقط أصغر جزء من الـmetaverse. فنحن نستطيع استخدامها لقضايا التجارة/التوريد بشكل موسّع. فعلى سبيل المثال، يُمكننا مُشاهدة محطة شحن في الفلبين من مكاننا هُنا في دبي، ويمكننا إرشادهم إلى ما يفعلونه لحل مشاكلهم.

بل ويُمكننا أيضاً تكييف الكفاءة التشغيلية. فقد تحتاج -مثلاً- رافعة إلى الإصلاح في الأرجنتين، ولا يوجد من يستطيع التعامل مع المُشكلة عندهم. ولكن في الميتافرس، يُمكن أن يقوم أفضل رجل إصلاح بتوجيه أصحاب هذه الرافعة من خارج الأرجنتين. يُمكنهم ببساطة وضع الكاميرا ورؤية مكان المشكلة بالضبط، ومن ثم يقوم هو بتوجيههم لكيفية التعامل مع المُشكلة.

فهناك طرق لا حدود لها. إذا كانت لديك فكرة أكثر ذكاءً، يمكنك كسب المزيد من المال. فنحن لدينا محطة طرفية في روتردام لا يوجد بها أشخاص. فكُل ذلك يتم عن بعد. وقد تسأل "أين هم؟" إنهم في مكاتبهم يفعلون أفضل ما يفعلونه.

الواقع المعزز: إحداث ثورة في التقليدي

بعد ذلك تقدّم Jade Meskill من Magic Leap على خشبة المسرح، ليوضّح أن الواقع المُعزز هو محتوى صعب يجعل عينيك تصدق ما تراه. ننظر في كيفية ربط الأشخاص الذين يقومون بعمل أساسي في العمل الحقيقي بالواقع المعزز. لذا لا نريد أن تقف التكنولوجيا في طريقنا. لقد فكرنا كثيرًا في الإمكانات وجربناها، ولكن الآن يتعلق الأمر بقيمة metaverse وجعله واقعاً ملموسًا. ولذا ستُطلق Magic Leap جهاز AR يوم الجمعة، والذي يبدو من الفيديو الترويجي أنه نظارات أنيقة للغاية. وقد قام بعد ذلك بعرض فيديوهين يُظهران رجال الإطفاء وهم يتعاملون مع حريق واقعي باستخدام الواقع المعزز. كما تم عرض خرائط ثلاثية الأبعاد لنشاط قلب المريض، وذلك لتسليط الضوء على الاستخدامات في قطاع الرعاية الصحية.

من ميناء بحري إلى مطار جوّي إلى "ميناء عقلي"

من ميناء بحري إلى مطار إلى "منفذ عقلي": قال المسؤولون الإماراتيون في مؤتمر دبي ميتافيرس إن الحكومات تتحمل مسؤولية أخذ زمام المبادرة في تطوير metaverse، وستتولى البلدان التي توفر البنية التحتية والتشريعات المناسبة قيادة هذا التحوّل. من المتوقع أيضًا أن يساعد تدفق الاستثمارات إلى metaverse في جعل التكنولوجيا أكثر اقتصادا، وتقليل حواجز الدخول وتوفير بيئة للجميع للمشاركة فيها.

قال عبد الله بن طوق ، وزير الاقتصاد: "لطالما كان اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة، على مدى العقود، مبنيًا على التقنيات والابتكارات. هذا حقًا ما يقودنا إلى ما نحن عليه اليوم، ولذا نأخذ هذه القفزة إلى مرحلة جديدة من التكنولوجيا ... لقد انتقلنا من الميناء البحري إلى المطارات، واليوم نحن أمام ما يُشبه الميناء ولكن في الدماغ (وذلك في إشارة إلى الطبيعة الافتراضية للميتافيرس).

أضف تعليق (0)
ذات صلة
Store Business