القائمة
مُراجعات Mac Studio تُثبت بُطلان ادعاءات الأداء الرسومي من Apple!

مُراجعات Mac Studio تُثبت بُطلان ادعاءات الأداء الرسومي من Apple!

منذ 10 أشهر - بتاريخ 2022-03-20

قدمت Apple بعض الادعاءات الجريئة عند إطلاق أجهزة Mac Studio الجديدة الخاصة بها فيما يتعلق بأداء الأنظمة الجديدة، ويبدو أن Apple كانت تبالغ في هذه الادعاءات بهامش كبير عندما يتعلق الأمر بالأداء الرسومي.

حيث أنه وبعد أن تم نشر المراجعات الأولى لـ Mac Studio الجديد والتي بفضلها تم معرفة جوانب الأداء -على الرغم من الاختبارات المحدودة التي تم إجراؤها على الأنظمة الجديدة من Apple-، غير أن غالبية هذه النتائج ركّزت بشكل ما على الأنظمة الجديدة من ناحية نتائج أداء المُعالجات، والتي بلا شك (في حالة الإصدار Ultra من معالج M1) تُعد وحشًا عند استخدامه لأشياء مثل عرض الفيديو والتلاعب المُعقّد بالصور، حيث أن هذا المُعالج يتنافس بالفعل مع أمثال AMD Ryzen Threadripper 3970X.

ومع ذلك، فإن وحدة المعالجة الرسومية (GPU) ذات 64 نواة من Apple ليست تمامًا كما ادعت الشركة. فبالنظر لنتائج العرض التقديمي، قدمت Apple تفاصيل عن أن بطاقتها الجديدة تُنافس "أفضل وحدة مُعالجة رسومية" وهي NVIDIA GeForce RTX 3090. غير أنها في الواقع لا تقترب حتى منها. حيث قام Tom's Guide باختبار M1 Ultra SoC في لُعْبَة Sid Meier's Civilization 6، حيث حصلت البطاقة على نتيجة 38.85 إطارًا في الثانية عند 1440 بكسل، وهو ما تم التغلب عليه بسهولة بواسطة جهاز Lenovo ThinkPad P1 Gen 4 الذي يأتي مع وحدة معالجة رسومية محمولة GeForce RTX 3070 التي سجلت 64.9 إطارًا في الثانية عند 4K.

وبالمثل، قررت The Verge اختبار الادعاءات وكان لديها نظام فعلي به GeForce RTX 3090 وتمت التجربة مع لُعْبَة Shadow of the Tomb Raider وتمكن الكمبيوتر من توفير 142 إطارًا في الثانية عند دقة 1080 بكسل، مع تأخر M1 Ultra كثيرًا عند 108 إطارًا في الثانية فحسب!. وبالانتقال إلى دقة 1440 بكسل، حققت 3090 نتيجة 114 إطارًا في الثانية، مع استمرار M1 في التقهقر بنتيجة 96 إطارًا في الثانية.

الجدير بالذكر هُنا هو أن جهاز Mac Studio يستهلك طاقة بقيمة 370 واط، وهو أقل بكثير من أي جهاز كمبيوتر به GeForce RTX 3090. ومع ذلك، فإن مُطالبات الأداء المُتضخّمة لشركة Apple أصبحت قديمة ومتعبة وتحتاج الشركة حقًا إلى القيام بعمل أفضل من ناحية التسويق. فمن المُستبعد جدًا أن يشتري أي شخص جهاز بقيمة 4999 دولارًا أمريكيًا مثل Mac Studio لتشغيل الألعاب، حيث أن هذا هو الطراز الأساسي مع وحدة معالجة الرسومية ذات الـ 64 نواة.

وعلى هذا النحو، يجب أن تُقدّم Apple مقارنات معيارية واقعية، حيث أن Mac Studio وبالرغم من كونه جهاز جيد للغاية بالفعل، إلا أنه واستنادًا إلى المراجعات الأولى، فمن المحتمل أن ينتهي به المُطاف أن يُستخدم فحسب من قِبل الكثير من الشركات الإبداعية التي عادةً ما تستخدم أجهزة Mac لسير عملها، وليس المُستخدم التقليدي المُحب للألعاب.

أضف تعليق (1)
ذات صلة
Store Business