القائمة

الإتحاد الأوروبي يُهدد بتفكيك شركات التكنولوجيا الكبرى

الإتحاد الأوروبي يُهدد بتفكيك شركات التكنولوجيا الكبرى

منذ 9 أشهر - بتاريخ 2020-12-15

 هدد الإتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء شركات التكنولوجيا الكبرى مثل أمازون و فيسبوك وأبل وجوجل بالتفكيك إذا انخرطت مرارا وتكرارا في القيام بسلوكيات مناهضة للمنافسة.

ويأتي هذا التحذير في الوقت الذي تنشر فيه بروكسل مسوداتها الخاصة بلوائح تقنية جديدة لتنظيم عمل شركات التكنولوجيا كما يهدف قانون الأسواق الرقمية لمعالجة المنافسة غير العادلة في هذا القطاع.

شركات التكنولوجيا الكبرى

وقانون الخدمات الرقمية الجديد، سوف يُجبر شركات التكنولوجيا الكبرى على تحمل المزيد من المسئولية تجاه السلوك غير القانوني الذي يتم على منصاتها.

واللوائح الجديدة سيتم التصويت عليها من قبل البرلمان الأوروبي وجميعها تفرض غرامات ضخمة على السلوكي السيء في حالة قيام الشركات الكبرى بإنتهاكه.

ففي حالة انتهاك قواعد المنافسة الجديدة عمدا من قبل أحد شركات التكنولوجيا، سوف يتم تغريمها 10% من إيراداتها العالمية والشركات التي لا تراقب منصاتها مسئولة عن غرامات تصل إلى 6% من إيراداتها العالمية.

إقرأ أيضا : فرنسا تُطالب شركات التكنولوجيا الأمريكية بسداد ضريبة الخدمات الرقمية

وفي حالة تغريم أحد شركات التكنولوجيا الكبري ثلاث مرات في غضون خمس سنوات، سيتم تصنيفها على أنها مخالفات متكررة وسوف يقوم الإتحاد الأوروبي بفصل أعمالها هيكليا.

وتعد القواعد الجديدة، إقرارا بأن قانون المنافسة الحالي غير ملائم وبطيء الحركة للغاية في العصر الرقمي الذي نعيشه وللأسف فشل في كبح الصعود السريع والقوة السوقية الهائلة التي يتمتع بها عمالقة وادي السيليكون.

أخيرا، بعد التصويت على القواعد الجديدة من قبل الإتحاد الأوروبي وتمريرها رسميا، ستعتبر واحدة من أكثر اللوائح صرامة على شركات التكنولوجيا الكبرى في العالم.

أضف تعليق (0)

ذات صلة