LC100
القائمة
ترند
ترند
صاحب حساب تسريبات شهير كان عميلًا مزدوجًا لآبل!

صاحب حساب تسريبات شهير كان عميلًا مزدوجًا لآبل!

منذ 10 أشهر - بتاريخ 2021-08-26

كشف مُسرب شهير وعضو نشط في مجتمع Apple jailbreak وعالم التسريبات أنهان "عميلاً مزدوجاً لشركة آبل" لأكثر من عام قام فيها بالكشف عن هُوِيَّة الأشخاص الذين يسربون المعلومات من داخل الشركة.

تهتم آبل بسرية وخصوصية المعلومات الخاصة بأجهزتها القادمة، ومع ذلك يتم تسريب معلومات وتفاصيل من داخل الشركة بشكل مستمر، بعضها قد يشمل تسريباً كاملاً لتحديث قادم أو بيع أجهزة أولية مثلما تم تسريب نظام iOS14 في وقت سابق، ما جن جنون الشركة الأمريكية وبدأت تستغل كل الطرق الممكنة لمعرفة هُوِيَّة الموظفين الذين يُسربون تلك المعلومات حتى لو كان الثمن التعاون مع أحد المُسربين الذين ينشرون أخبارها.

لكن يبدو أن آبل لم تكن كريمة بشكل كافي مع المُسرب "أندري شوميكو" صاحب حسابي JVHResearch و YRH04E الشهيرين في عالم التسريبات، فقرر فضح الشركة والإفصاح عن تفاصيل تعاونه معها.

آيفون 13

وفقًا لـ Motherboard، فإن "شوميكو" زود آبل بالمعلومات الشخصية للأشخاص الذين باعوا أجهزة أولية مسروقة من داخل الشركة، وموظفي آبل الذين سربوا المعلومات عبر الإنترنت. كما أبلغ عن الصحفيين الذين حافظوا على علاقات بالمسربين وأي تفاصيل أخرى يعتقد أن الشركة قد ترغب في معرفتها.

في الوقت الذي كان "شوميكو" نفسه يدير حسابات تنشر معلومات مُسربة عن آبل ويتفاعل بشكل نشط في مجتمعات التسريبات الشهيرة، ويتعامل مع السلع المُسربة من داخل الشركة.

كيف بدأت علاقة "شوميكو" مع آبل

تواصل "شوميكو" أول مرة مع فريق الأمن العالمي التابع لآبل عام 2017، وهو فريق يعمل به أفراد سابقون من المخابرات والجيش، وفي ذلك الوقت نبه "شوميكو" الفريق بوجود حملة تصيد احتيالي ضد موظفي متجر آبل، بعد ذلك تعاوم "شوميكو" بشكل مكثف مع الشركة في الكشف عن أسوأ التسريبات التي تعرضت لها آبل.

ومن أبرز الأمور التي ساعد فيها الشركة كان أزمة تسريب نظام تشغيل iOS 14، ونماذج أولية من آيفون مسروقة من داخل الشركة، وكشف لهم عن هُوِيَّة الأشخاص الذين تداولوا تلك المعلومات وبيع تلك الأجهزة.

وقال "شوميكو" أنه كان يُساعد آبل وقتها كمحاوله منه لتصحيح أخطائه السابقة من تسريب المعلومات التي قد تضر بمصلحة الشركة.

آيفون 11 برو ماكس

لكن في أحدى المرات قام "شوميكو" بالكشف عن هُوِيَّة أحد موظفي آبل الذي باع "معلومات حساب آبل داخلي" لمجتمع المسربين، واعتقد وقتها أنه بالتأكيد سيحصل على مكافأة من الشركة الأمريكية الأعلى قيمة في العالم، لكنه لم ينل شيئ.

فقط قامت آبل بطرد الموظف الذي تم الكشف عن هويته، ولم تولي "شوميكو" انتباهًا أو ترسل له أي مكافأة نظير المعلومات القيمة التي شراكها معهم، وحافظ بها على حماية خصوصيتهم ومنع كارثة شبه مؤكدة.

هُنا، انقلب "شوميكو" على آبل، وذكر في حديثه مع Motherboard حول طرد موظف آبل هذا أنه يشعر وكأنه حطم شخصاً ما دون سبب وجيه.

بعد أسابيع من واقعة طرد موظف آبل وعدم تقدير الشركة لشوميكو، شعر شوميكو بالإحباط وباع بعض التسريبات التي استطاع الوصول إليه من داخل آبل إلى موقع 9to5Mac.

رسالة شكر لم تكن كافية

لكنه تراجع بعد ذلك واعتذر عن تصرفه هذا، وقام فريق الأمن العالمي التابع لآبل بالتواصل معه عبر البريد الإلكتروني، في رسالة يحثونه فيها على فعل الصواب ومساعدة الشركة.

حيث قال الفريق في البريد المُرسل لشوميكو: "التهديدات المحتملة لنا مهمة جدًا". "نصيحتي الشخصية هي أن تستمر في فعل الأشياء الصحيحة حتى تتمكن من بناء صورة إيجابية لنفسك. افعل الأشياء الصحيحة لحماية آبل، ستفتخر بنفسك، وكذلك نحن."

هذه الكلمات لم تكن كافية لإرضاء "شوميكو" وشارك قصته مع آبل في النهاية، وقال أنه يُشارك هذه التفاصيل الآن لأنه يشعر أنه تم استغلاله، ولم يحصل على أي تقدير على مجهوده وتعاونه مع الشركة.

تحقق موقع Motherboard من صحة أدلة "شوميكو"، بما في ذلك رسائل البريد الإلكتروني مع فريق الأمن العالمي التي صدرت من خوادم مملوكة لشركة آبل. ونشر هذه التفاصيل بناء على كلام "شوميكو".

قصة تبدو مسلية عند سماعها، لكنها قد تضر بسمعة الشركة الأمريكية، التي ترى من وجهة نظرها أن "شوميكو" يفعل الصواب ولا حاجة لمكافأته، لكن من وجهة نظر "شوميكو" فقد تم استغلاله ولم يتم تقدير جهوده مع آبل.

ما رأيكم هل احتالت آبل على "شوميكو" أم أنه كان يجب أن يستمر في مساعدتها دون مقابل من باب فعل الصواب؟

أضف تعليق (0)
ذات صلة