R6S
القائمة
Intel: معالج i7-10750H أفضل من R7 4800H في الألعاب والبرامج

Intel: معالج i7-10750H أفضل من R7 4800H في الألعاب والبرامج

منذ سنة - بتاريخ 2020-08-07

اخر تحديث - بتاريخ 2021-07-28

i7-10750H

بعد الضربة القوية التي وجهتها سلسلة معالجات Ryzen 4000 للأجهزة المحمولة تحاول Intel أن تقنع مجتمع اللاعبين بأن تشكيلة معالجات Comet Lake-H الموجهة للأجهزة المحمولة أيضاً قادرة على توفير مستويات أداء أكثر من جيدة مقارنة بالمنافس.

فلقد كشفت لنا اليوم عن عدد من النتائج الخاصة بها والتي تتعلق بإحدى معالجات Comet Lake-H لتؤكد من جديد بأنها الخيار الأفضل لجمهور اللاعبين. بداية وضعت Intel معالج Core i7-10750H القادم مع 6 أنوية و 12 مسار بتردد 5GHz مع Boost بجانب معالج Ryzen 7 4800H القادم مع 8 انوية و 16 مسار بتردد 4.2GHz مع Boost لكن الاختلاف الجوهري بينهما هو في معدل استهلاك الطاقة الذي يصل مع معالج Intel بمعدل أعلى من 45 واط اثناء عمل المعالج على تردد Boost الذي يصل إلى 5GHz بينما المنافس فهو يبقى عند معدل 45 واط تقريباً.

بالنسبة لي موضوع استهلاك الطاقة أمر مهم للغاية خاصة عندما نتحدث عن الاجهزة المحمولة التي تتأثر بعامل الحرارة بشكل كبير بعكس الحواسب المكتبية التي يمكن أن يتم التعامل معها من خلال تحسين نوع نظام التبريد من هوائي إلى مائي, وهذا ما تركز عليه AMD حالياً من خلال طرح معالجات قوية بمعدل استهلاك طاقة منخفض..وكل ذلك يعود بالفضل لدقة تصنيع 7nm, بينما على الجهة الاخرى Intel تستمر باستخدام دقة 14nm بشكل إجباري..لنعد الان ونتحدث عن النتائج الخاصة من Intel.

وفقاً لما نراه في الصورة الأولى هناك 6 ألعاب استطاعت فيها Intel من تحقيق تفوق واضح في زيادة معدل الفريمات بنسبة إجمالية تصل إلى 16.1% مع هذه الألعاب, الجيد وفقاً لهذه المقارنة أن Intel استخدمت هذه المرة أجهزة محمولة متقاربة بالمواصفات: فالجهاز المحمول الأول Lenovo Y7000-2020 يأتي بمعالج Core i7-10750H وذاكرة DDR4 بحجم 16GB بتردد 2933MHz, مع قرص 512G SSD وبطاقة GTX 1650Ti 4GB مع شاشة 1080 بكسل. بينما الجهاز المحمول الثاني Lenovo R7000-2020 يأتي بمعالج AMD Ryzen 7 4800H وذاكرة DDR4 بحجم 16GB بتردد 3200MHz, مع قرص 512G SSD وبطاقة GTX 1650Ti 4GB مع شاشة 1080 بكسل.

اما الصورة الثانية فهي تضعنا بشكل أوضح لنتائج 36 لعبة مع معالج Core i7-10750H و Ryzen 7 4800H. نلاحظ بداية أن هناك لعبة واحدة تعادل فيها المعالجين وهي Rise of The Tomb Raider, بينما هناك 21 لعبة حققت فيها Intel تفوق يتراوح بين 3% حتى 10%, وعند النظر للصورة سوف تلاحظ أن هناك 14 لعبة حقق فيها معالج Intel تفوق واضح بنسبة تتجاوز 10%.

وأخيراً مع الصورة الثالثة التي تضعنا في اختبار يرتكز على القوة الحوسبية للمعالج, حيث يرتكز الاختبار على نتائج أعباء العمل التي يمكن أن يقع بها المعالج, وفعلاً استطاعت Intel من تحقيق نتائج قوية بتفوق يصل إلى 25% كأفضل نتيجة من إحدى البرامج المختبرة ولكن بنسبة 15% كنسبة إجمالية من كل ما تم اختباره. لكن ما تم ملاحظته أيضاً أن Intel تعمدت عدم استخدام اختبار الانوية المتعددة وذلك بسبب تفوق AMD في هذا النوع من الاختبارات.

بشكل عام يحق لكل شركة أن تخبرنا بأنها الأفضل وأن تعرض نتائجها الخاصة ولكن بدون استخدام أساليب ملتوية أو التلاعب بالنتائج لتصب في صالحها بشكل يخالف مبادئ المنافسة الشريفة...انتم ما رأيكم بهذه النتائج التي تشاركنا بها Intel التي تؤكد فيها بأن سلسلة معالجات Comet Lake-H أفضل من تشكيلة معالجات المنافس Ryzen 4000 للأجهزة المحمولة؟

أضف تعليق (0)
ذات صلة