القائمة
تقهقر شركة Intel وتصدم عشاقها بتأجيل تطوير دقة تصنيع 7nm حتى 2023

تقهقر شركة Intel وتصدم عشاقها بتأجيل تطوير دقة تصنيع 7nm حتى 2023

منذ سنة - بتاريخ 2020-07-24

في آخر عرض للأرباح التي تم تحقيقها، كشفت Intel عن خططها لإطلاق المعالج المركزي الذي يستند على دقة تصنيع 10nm ويحمل الإسم الرمزي Alder Lake في النصف الثاني من عام 2021، في حين أنها أشارت إلى تأخير إطلاق معالجات 7nm لمدة 12 شهر آخرين وهو الشيء الذي لم نكن نتمنى سماعه.

حيث أكدت Intel أن معالج Alder Lake سيكون أول معالج يستند على دقة تصنيع 10nm موجه للحواسب المكتبيه خلال النصف الثاني من 2021، جدير بالذكر أن معالجات Alder Lake ستكون الجيل التالي بعد معالجات الجيل الحادي عشر Rocket Lake والمتوقع طرحها في نهاية العام الحالي أو خلال الربع الأول من عام 2021. في الواقع عائلة معالجات Alder Lake لن تكون هي أولى المعالجات التي تستفيد من دقة تصنيع 10nm فحسب، وإنما ستكون أولى المعالجات المكتبيه التي إعتمدت على تصميم BIG.Little المتواجد بشرائح Lakefield SOCs منخفضة الطاقه-حيث يتم الجمع بين رقاقة Sunny Cove 10nm ونواة  Tremont Atom في شريحة سيليكون واحده.

نعتقد أن المشكله الوحيده الآن ليست بخصوص دقة تصنيع 10nm التي تسير على الدرب الصحيح، ولكن Intel تخلفت كثيراً في منافسة كل من Samsung و TSMC بعد إعلانها عن تأخير تطوير دقة تصنيع 7nm حتى عام 2023، على الرغم أننا كنا نتوقع أن الوقت إقترب على رؤية أقوى معالج رسومي مدمج Xe HPC والذي يستند على معمارية Ponte Vecchio 7nm.

كما ذركنا من قبل، إطلاق عائلة معالجات Alder Lake المكتبيه سيكون خلال نهاية 2021 أو بداية 2022، والتي إستندت على دقة تصنيع 10nm والتصميم الهندسي الهجين، وبفضل هذا التصميم الذي يجمع بين أنويه كبيرة الحجم وأنويه أخرى صغيرة الحجم برقاقة سيليكون واحده ستكون هناك فرصه كبيره لتحقيق مستويات أداء رائعه على الحواسب المكتبيه.

من خلال بعض التفاصيل التي حصلنا عليها يبدوا أن معالجات Alder Lake-S ستحتوي على ثمانية أنويه كبيره مع ثمانية أنويه مُحسنة الكفاءه تعمل ضمن إستهلاك طاقه يتراوح بين 80 واط وحتى  125 واط. جدير بالذكر أن هذه المعالجات ستعمل من خلال مقبس جديد Intel LGA 1700.

أضف تعليق (0)
ذات صلة