FarCry6 Large leaderboard

القائمة

قيد التطوير
شركة Nintendo تنفي علاقتها بأي تقارير متعلقة باستخدام العمالة القسرية

شركة Nintendo تنفي علاقتها بأي تقارير متعلقة باستخدام العمالة القسرية

منذ 3 أشهر - بتاريخ 2021-07-01

في العام الماضي ظهر تقرير من الـ BBC مبني على بحث من Australian Strategic Policy Institute يؤكد أن الآلاف من مسلمي الأيغور يتم إجبارهم على العمل بشكل قسري في عدد من الشركات الكبرى حول العالم.

التقرير أشار إلى شركات تقنية غربية كبيرة جداً من Apple وDell، وكذلك ظهر تقرير من واشنطن بوست أشار إلى نفس القضية وهذه المرة مع شركة Nike.

التقارير تشير إلى إجبار الأيغور من الصين على العمل في المصانع حيث يتم أخذهم من المعسكرات التي تضعهم بها الصين وتجبرهم على العمل في المصانع بشكل قسري.

العمل القسري هو مصطلح عام شامل يشير إلى عمل الإنسان ضد إرادته الحرة عن طريق وسائل مختلفة مثل التهديد، الاحتجاز، الإكراه، التعنيف والوسائل والإجراءات القاسية عموماً.

خلال هذا الأسبوع تم سؤال مجلس إدارة Nintendo عن هذه التقارير خلال اجتماع عام للمساهمين في الشركة خصوصاً وأن الشركة جاء إسمها في التقارير، وجاء الرد بالنفي القاطع من الشركة على لسان رئيس الشركة Shuntaro Furukawa.

مقر نينتدنو

حسب Furukawa فإن الشركات الموجودة في التقرير عملت في دائرة توريد منتجات Nintendo ولكن تم التحقيق في الأمر ولا يوجد أي دليل على استخدام هذه المصانع للعمل القسري.

"نحن نعلم بوجود تقارير تتعلق بـ إجبار مسلمي الأويغور على العمل في مصانع تعمل ضمن دائرة توريد منتجاتنا في Nintendo، وهو الأمر الذي دفعنا للتحقيق ولكن لم نجد في سجلاتنا أي دليل أو مؤشر على استخدام العمالة القسرية في مصانعنا أو مصانع الموردين".

"لكي نضمن أن دائرتنا الانتاجية خالية تماماً من هذه الأفعال، قمنا بإعداد وثيقة معايير نلتزم بها ويجب على موردينا أيضاً تحقيقها لاستكمال التعاون سوياً، مع الوثيقة الجديدة فإننا نرفض أي مظهر للعمل القسري ليس مع الأيغور فقط وفي حالة ثبوت الأمر على أي مورد أو شركة أخرى سنوقف التعامل معها".

جدير بالذكر أنه يوجد تقرير أخر يشير إلى وجود 82 شركة من الصين وخارجها استفادوا بشكل مباشر وغير مباشر من العمالة القسرية للايغور، وللأسف القائمة كانت تضم مجموعة من الشركات العملاقة.

 

أضف تعليق (0)
ذات صلة