القائمة
ترند
ترند
رأي: إدارة Call of Duty تسير في الاتجاه الصحيح وهذا يُحمسنا للمستقبل!

رأي: إدارة Call of Duty تسير في الاتجاه الصحيح وهذا يُحمسنا للمستقبل!

منذ 5 أشهر - بتاريخ 2022-02-13

اخر تحديث - بتاريخ 2022-02-14

إحدى أكبر المشاكل المتواجدة في استوديوهات الألعاب الـ AAA هي عدم التواصل مع مجتمع اللاعبين بالقدر الكافي. نجد أنه خلال الأشهر والسنوات الماضية تقوم مجموعة من الاستوديوهات بطرح ألعاب عملاقة في السوق، ولكن الفكرة هنا أن تلك الألعاب توجد بها مشاكل عملاقة ولا يتم حلها حتى بعد شهور من الإصدار!

إذا كان الاستوديو يعمل بالفعل على حل تلك المشاكل وتحسين تجربة لعبته، فهذا جيد ولن يوجد عندي أي اعتراض على هذا الأمر. لكن على الأقل تواصل مع مجتمع اللاعبين خاصتك ووضح لهم أنك تعمل على حل تلك المشاكل. أيضًا لا تحاول التقليل من حجم المشكلة التي أوقعت نفسك فيها بإصدار لعبتك بهذا الشكل السيء.

مستقبل سلسلة Call of Duty

أقرب مثال على هذا الأمر هو ما فعله استوديو EA DICE مع لعبة Battlefield 2042. صدرت اللعبة في نوفمبر 2021 وكانت واحدة من أسوأ تجارب منظور الشخص الأول منذ فترةٍ طويلة. عانت اللعبة من فقر للمحتوى والعديد من المشاكل التقنية التي جعلت اللاعبين يتركونها بعد بضعة أسابيع منذ إطلاقها. لقد مرت أكثر من 3 أشهر على الإصدار، وحتى الآن لم يتم إضافة أي محتوى جديد لعالم Battlefield 2042!

استوديو EA DICE كان قد أكد مُسبقًا أنه سيحل جزء كبير من مشاكل اللعبة في تحديث سيصدر في أوائل عام 2022 (ِمن المفترض أن يصدر في شهر مارس)، ولكنه خرج منذ بضعة أسابيع ليؤكد تأجيل هذا التحديث لصيف 2022. هذا يعني أننا لن نحصل على محتوى جديد أو حل لمشاكل Battlefield 2042 إلا بعد 7 أو 8 أشهر من الإطلاق الرسمي. في ذلك الوقت سيكون قد تم الكشف عن الجزء الجديد من Call of Duty، ولن يهتم أحد بتجربة أي شيء جديد في Battlefield.

المشكلة لا تظهر فقط في عدم دعم اللعبة بالمحتوى وحل المشاكل، لكن استوديو EA DICE نفسه لا يتواصل مع اللاعبين عبر مواقع التواصل الإجتماعي ولا يعترف حتى بالأخطاء التي قام بها مع لعبته الأخيرة. لذلك قرر العديد من اللاعبين التوجه إلى المُسرب الشهير Tom Henderson والذي أصبح هو الآن بمثابة مدير مجتمع اللاعبين (غير الرسمي) للعبة Battlefield 2042 وهذا أمر مضحك!

مستقبل سلسلة Call of Duty

لحسن حظنا، فإن إدارة Call of Duty عكس ذلك تمامًا حيث خرجت شركة Activision في مكالمة مع صناع المحتوى لتؤكد أنها دمرت لعبة Call of Duty: Warzone بدايةً من تحديثات Caldera التي توفرت في شهر ديسمبر الماضي. أيضًا تم التأكيد على أن استوديو Raven Software يسعى لحل تلك المشاكل مع تحديث الموسم الثاني الذي يأتينا غدًا 14 فبراير 2022. الاستوديو تحدث أيضًا مع مجتمع اللاعبين على Twitter ليُجاوب على مختلف تساؤلاته حول اللعبة وإضافة بعض التقنيات فيها مثل الـ FOV Slider. يمكنك إلقاء نظرة على التقرير الكامل من هنا.

من رأيي المتواضع، فإن التواصل مع مجتمع اللاعبين هو أساس نجاح أي لعبة سواء كانت لعبة AAA ضخمة أو لعبة من استوديو مستقل. بالطبع أتوقع أن Activision وجدت أن Battlefield تُعاني مع مجتمع لاعبيها ولم تود أن تُكرر نفس هذا الخطأ مع سلسلة Call of Duty، وهذا جيد. نحن لا نريد أن يتم تدمير 2 من أعرق وأفضل سلاسل الألعاب في التاريخ. سلسلة واحدة مُدمرة تكفي علينا في الوقت الراهن!

مستقبل سلسلة Call of Duty

على العموم يجب أن أؤكد على شيء مهم في النهاية. كلام الاستوديوهات لا يُمكننا أن نأخذه ثقة بنسبة 100%. يجب علينا أن نرى النتائج التي تأتي بعد هذا الكلام وهل فعلاً سيتم حل مشاكل لعبة Call of Duty: Warzone أم لا. لحسن الحظ، لن نضطر للانتظار كثيرًا حيث يأتينا تحديث الموسم الثاني غدًا والذي يجلب معه العديد من الإضافات لـ Call of Duty: Vanguard و Warzone.

هذا العام ستخرج لنا سلسلة Call of Duty بتجارب مميزة حيث سنحصل على الجزء الثاني من سلسلة Modern Warfare (تكملة لجزء 2019)، ومن المفترض أن نحصل أيضًا على لعبة Warzone 2. كل لعبة منهما مبنية بالكامل على محرك جديد كليًا، وموجهة بشكل كامل لأجهزة الجيل الجديد والحاسب الشخصي. شخصيًا متحمس لأرى ما ستُقدمه لنا نسخ Call of Duty الجديدة، وأتمنى ألا تُخيب آمالنا مثلما فعلت Battlefield 2042.

أضف تعليق (0)
ذات صلة
Store Business