القائمة
ترند
ترند
تأجيلات والغاءات عديدة، إلى أين يا Ubisoft؟

تأجيلات والغاءات عديدة، إلى أين يا Ubisoft؟

منذ أسبوعين - بتاريخ 2022-07-21

اليوم قامت Ubisoft بعقد إجتماع مالي مع المستثمرين، وتم الكشف فيه عن مستقبل الشركة والذي يبدو أنه لن يكون مُبشرًا بالخير على أي حال من الأحوال خاصةً مع الإعلان عن إلغاء بعض ألعابهم، وتأجيل البعض الآخر!

أكدت Ubisoft خلال هذا الإجتماع على إلغاء العمل على:

  • Splinter Cell VR
  • Tom Clancy’s Ghost Recon Frontline
  • لعبتان لم يتم الكشف عنهما حتى الآن

هذا ليس الخبر السلبي الوحيد الذي خرج من الاجتماع المالي اليوم، حيث تم التأكيد على تأجيل إصدار لعبة Avatar: Frontiers of Pandora من خريف عام 2022 إلى العام المالي القادم. مما يعني أن اللعبة ستصدر بين أبريل 2023 ومارس 2024!

أكد Yves Guillemot من Ubisoft أن السبب التأجيل هو:

ظروف العمل والتي أصبحت أكثر صعوبة في الصناعة في الوقت الحالي، حيث لا يستطيع الناس القدوم إلى المكتب في كثير من الأحيان، وهذا كان له أكبر تأثير على عملية تطوير لعبة Avatar الجديدة.

لعل الخبر الوحيد الإيجابي الذي خرجنا به من إجتماع الشركة اليوم هو إستعداد الشركة للكشف عن مستقبل سلسلة Assassin's Creed في شهر سبتمبر المُقبل. وفقًا للتسريبات، فسنحصل على لعبة جديدة تحت عنوان Assassin's Creed Rift وستقع أحداثها في بغداد بالعراق. تلك اللعبة من المفترض أن تعود لجذور السلسلة مع التركيز على التسلل وإغتيال الأعداء بالشكل القديم.

مستقبل سلسلة Assassin's Creed

وفقًا لمصادر موقع Kotaku، فإن مشروع Rift هو جزء فرعي من عالم Assassin's Creed Valhalla، والشائعات تُفيد إلى أننا سنُكمل قصة باسم وسنرى ما الذي سيصل له مع مستقبل الـ Assassins وعقيدتهم!

أيضًا يوجد مشروع آخر في التطوير تحت عنوان Assassin's Creed Infinity. هذا المشروع سيكون هو مستقبل السلسلة بشكل أساسي حيث يمكن إعتباره المنصة التي ستنطلق منها كل الأجزاء القادمة. وفقًا لمصادر Kotaku، فأحد تلك الأجزاء يأتينا بعنوان Project Red وستقع أحداث اللعبة في إحدى دول آسيا (بنسبة كبيرة اليابان).

ما الذي يحدث لـ Ubisoft؟

بعد كل التأجيلات والإلغاءات التي أصبحت تظهر في الفترة الأخيرة، فيبدو أن Ubisoft تُعاني من مشاكل ضخمة في الإدارة. الموظفون أنفسهم يشتكون من مشاكل داخل الشركة مع وجود عنصرية، وهذا بالطبع لا يظهر فقط في تعامل الشركة مع الموظفين، بل في تعاملهم مع الوطن العربي وخضوعهم للمثلية وإلغاء بطولة Rainbow Six (نعم لا نزال نتذكر)!

شعار Ubisoft

إذًا هل نحن على أعتاب استحواذ جديد؟ هل كل تلك المشاكل التي تواجهها يوبي سوفت ستؤدي في النهاية لاستحواذ من قبل أحد أعمدة الصناعة، وإذا حدث ذلك، فهل سنرى الشركة تذهب تحت جناح Microsoft Xbox أم Sony PlayStation، أم ستظهر شركة استثمارية أخرى لتستحوذ عليها؟

شاركونا آرائكم في التعليقات حول مستقبل Ubisoft.

أضف تعليق (0)
ذات صلة
Store Business