مراجعة اللوحة الأم ASUS ROG Maximus XII Extreme

الصفحة التاليه

معلومات سريعة

المشاهدات 2478 مشاهدة
اسم المنتج ASUS ROG Maximus XII Extreme
الشريحة Intel Z490
المقبس LGA 1200

مع تقادم معمارية 14 نانوميتر وتقديم إنتل لمعالجات بتلك المعمارية لعدة أعوام متتالية زادت المسئولية على مُصنعي اللوحات الأم لتصميم لوحات ذات دوائر طاقة أفضل وذات اعتمادية عالية لتجاري المتطلبات المتزايدة في استهلاك الطاقة ودرجات الحرارة.

يعتمد الجيل العاشر بشكل كبير على الوصول إلى ترددات عالية لتتمكن من مُكافئة الجيل الجديد من معالجات رايزن ذات دقة تصنيع 7 نانوميتر ، ولذلك سيكون الأمر مهماً جداً بالنسبة لك أن تحصل على لوحة أم ذات دوائر طاقة جيدة وقدرات ممتازة على كسر السرعة لتتمكن من اعتصار أفضل أداء من الجيل الجديد لمعالجات إنتل.

هنا يأتي دور الإصدار الثاني عشر من سلسلة لوحات ROG Maximus والتي تأتي تحت اسم ASUS ROG Maximus III Extreme والتي تعتبر القمة في لوحات أسوس للاعبين ومُحبي كسر السرعة والتي توفر إمكانيات خارقة سنتعرف عليها في هذه المراجعة.

تأتي هذه اللوحة مع الشريحة الجديدة Z490 من إنتل ومع ذكر تلك الشريحة نتعرف على امكانياتها وما تقدمه من جديد.

شريحة Z490

كما ذكرنا مؤخراً في مراجعتنا للمعالج الجديد Intel Core i9-10900K الأسبوع الماضي فإن الفروق بين هذه الشريحة و Z390 هي فروق طفيفة جداً تكاد لا تُذكر وتمثلت تلك التغييرات في التالي:

  • دعم سحب طاقة أعلى (TDP) ليصل حتى 125 واط ويوفر دعم أعلى لكسر السرعة والترددات الأعلى.
  • رفع تردد الذواكر العشوائية الافتراضي من 2666 إلى 2933 ميجاهرتز.
  • دعم المعيار الأحدث للواي فاي (WiFi 6) بشكل افتراضي

فيما عدا ذلك فإن باقي مواصفات الشريحة جاءت مُطابقة للشريحة السابقة Z390 فيما يتعلق بعدد المسارات وليس هنالك اختلافات جذرية ... وشخصياً كنت أرى أنه لم يكن هناك داعي من إطلاق شريحة جديدة خصوصاً وأن التغييرات ليست جذرية ولكن ذلك يعتبر استمراراً لمسلسل حلب لجيوب المستخدمين من مُحبي إنتل الذين سيتوجب عليهم تغيير لوحاتهم الأم إذا أرادو الترقية للجيل العاشر وذلك بسبب وجود مقبس جديد أيضاً LGA 1200.

ولكن على الرغم من تماثل مواصفات الشرائح إلا أن الأمر الذي يميز ما بين مُصنعي اللوحات الأم هو مدى اهتمامهم بوضع مزايا إضافية وتصميم دوائر الطاقة ومنظومة التبريد بشكل جيد وهو ما برعت فيه ASUS على مدى السنين الماضية كونها من أعرق الشركات المُصنعة للوحات الأم خاصةً مع سلسلة ROG الموجهة للاعبين والمحترفين واللوحات الأم من سلسلة Maximus التي تعتبر درة التاج بالنسبة لما تنتجه الشركة في مجال اللوحات الأم.

فلنلق نظرة على اللوحة لنرى ما الذي تقدمه لنا في الفقرة القادمة من المراجعة.

الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

قبل أن نتطرق للنظر إلى اللوحة الأم نفسها دعونا أولاً نستعرض الملحقات التي تأتي مع هذه اللوحة، فتلك اللوحة تمتلك الكثير من الملحقات التي تجعلك لا تحتاج لشراء أي شيء إضافي بمجرد اقتنائك لها.

أول هذه المُلحقات هي بطاقة التوسعة Rog Dimm.2 وهي من ابتكار أسوس الخاص والتي تستعمل منفذ مشابه لمنفذ الذواكر العشوائية لإضافة منفذين M.2 إضافيين بالسرعة الكاملة وليصل عدد منافذ M.2 الموجود على هذه اللوحة إلى أربعة منافذ ... كما تمتلك كل تلك المنافذ على مشتتات التبريد الخاصة بها.

ثاني الملحقات التي تأتي مع هذه اللوحة هي بطاقة Thunderbolt التي تستخدم منفذ PCIE 3.0 X4 والذي يمكنك من دعم القطع التي تستخدم هذا المنفذ لتحصل على Bandwidth يصل حتى 40 Gbps مع تلك البطاقة.

تحتوي اللوحة الأم على ستة عشر منفذ لتركيب المراوح، ولكن إن لم يكن يكفيك هذا العدد المهول من المراوح فقد قامت أسوس أيضاً بوضع بطاقة توسعة إضافية لتتمكن عن طريقها من إضافة ستة مراوح بمنفذ 4-Pin مع إمكانية تجميع كابلات الـ RGB الخاصة بهذه المراوح عن طريق ثلاثة منافذ ووجود ثلاثة منافذ لمستشعرات الحرارة.

أما باقي المُلحقات فقد تنوعت بين كابلات الساتا التي وضعت أسوس ثمانية كابلات منها ومروحة مُخصصة لمنطقة الـ VRM (والتي من خلال تجربتي لم أضطر لاستخدامها) بالإضافة إلى موصلات أخرى ومُلصقات والعديد من المُلحقات الأخرى ... لم تبخل أسوس على هذه اللوحة بأي شكل من الأشكال فيما يتعلق بالملحقات وهي من أفضل اللوحات الأم التي قمت بتجربتها من جهة الملحقات المُرفقة معها.

هذه اللوحة هي لوحة عملاقة، وأنا هنا أعني ذلك حرفياً وليس مجازياً فقط ... فاللوحة الأم ROG Maximus Extreme تأتي بقياس Extended ATX لتأخذ مساحة إضافية في الصندوق لديك مُقارنة باللوحات المُعتادة التي تأتي بمقاس ATX ... هذا الأمر قد يسبب بعض المشاكل مع المُستخدمين الذين يمتلكون صناديق حاسب ضيقة فيجب عليك أن تتأكد أولاً من أن الصندوق لديك يدعم اللوحات الأم بذلك الحجم.

لون اللوحة هنا أصبح يتسم باللون الأسود والرمادي في كل أجزاءه وتخلت أسوس عن اللون الأحمر الذي كان يميز سلسلة جمهورية اللاعبين وذلك لوجود إضاءات RGB في العديد من أجزاء اللوحة وهو الأمر الذي يضع الأمر في يد المستخدم ليضع لمسته الجمالية على اللوحة الأم كيفما يحلو له وعدم تقييده بلون واحد.

تحتوي اللوحة الأم ROG Maximus Xii Extreme على لوحة خلفية لتعمل على حماية الموصلات الداخلية كما تُضفي شكل مميز للوحة مع أنك قد لا تراها إلا مرة واحدة عند تركيب اللوحة.

كما ذكرنا سابقاً فإن اللوحة تحتوي على منفذين M.2 بدون استخدام البطاقة المُلحقة Dimm.2 وكلا المنفذين يتواجدان بجانب الشريحة ... يأتي المنفذين مع مُشتت حرارة واحدة وستضطر لنزع المشتت الخاص بمنطقة الشريحة وكذلك المشتت الخاص بالمنفذين لتتمكن من فك أو تركيب أي قرص M.2 وهو الأمر الذي قد يتسبب ببعض العناء اثناء الفك والتركيب لتلك الأقراص.

تحتوي منطقة الذواكر ومداخل PCIE على منافذ مُدعمة لتتحمل الفك الوتركيب المُتكرر وتحمل بطاقات الرسوميات ذات الحجم والوزن الكبير.

 

نرى هنا أيضاً تواجد Live Dashboard وهي شاشة صغيرة يمكنك تخصيصها بالشكل الذي يناسبك عن طريق برنامج Armoury Crate وهي تعطي أكثر من مُجرد شكل جمالي فيمكنك عن طريقها عرض درجات الحرارة لعدة قطع أو تردد المُعالج والذواكر أو اختيار اكثر من اختيار واحد وتقوم اللوحة بالتغيير بين كل اختيار.

لوحة الإدخال والإخراج الخلفية

تمتلك لوحة الإدخال والاخراج الخلفية درع الحماية الخاص بها مُسبق التركيب كما هو الحال في معظم اللوحات الأم الجديدة من الفئات المتوسطة والعليا ... وتمتلك اللوحة الخلفية هنا على وفرة من المنافذ التي تلبي كل احتياجاتك وهي:

  • زر إعادة تهيئة البيوس
  • ستة منافذ USB 3.2 Gen 1
  • ثلاثة منافذ USB 3.2 Gen 2
  • منفذ USB 3.2 Gen 2x2
  • منفذين USB Type-C
  • منفذ لان بسرعة 2.5 جيجابت في الثانية
  • منفذ لان بسرعة 10 جيجابت في الثانية
  • موصلات أنتينا الواي فاي بمعيار WiFi 6
  • موصلات الصوت 7.1 والتي تُضيء من خلال اللوحة نفسها عند التشغيل

نعم عزيزي القارئ الذي قرأته منذ قليل ليس خطأ كتابي ... اللوحة بالفعل تحتوي على منفذين لان أحدهما بسرعة 10 جيجابت في الثانية والآخر بسرعة 2.5 جيجابت في الثانية ... المذهل هُنا أن أسوس تمكنت من وضع كلا البطاقتين على اللوحة نفسها بدون الاستعانة ببطاقة خارجية PCIe كما كنا نرى في اللوحات السابقة ... عمل رائع من أسوس، فعلى الرغم من عدم تمكن معظم المستخدمين من استغلال قدرة سرعة الـ 10 جيجابت الكاملة في الإنترنت إلا أنك ستكون قادراً على استغلالها في حالة كان لديك وحدة تخزين شبكية لتتمكن من الوصول إلى سرعات عالية في نقل الملفات على الشبكة المحلية بكل سهولة.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

هذه اللوحة تأتي مع دعم كبير لكسر السرعة سواء عن طريق كسر السرعة المُعتاد للمستخدمين العاديين أو كسر السرعة باستخدام النيتروجين السائل حيث تحتوي اللوحة على وضع مُخصص لكسر السرعة باستخدام النيتروجين السائل.

ولذلك سيتوجب عليك أن تحصل على مُعالج بمعامل ضرب مفتوح لتستفيد من كامل قدرات هذه اللوحة المُخصصة لكسر السرعة وإلا سيكون الأمر بمثابة اهدار للنقود.

تصميم دائرة الطاقة

تحتوي اللوحة على دائرة امداد طاقة ب 16 مرحلة مع تبريد ممتاز يحتوي على مشتتين بعرض منطقة الـ VRM تغطي كامل المنطقة وتُعطي نتائج ممتازة في كسر السرعة وامداد

يتم امداد الطاقة لتلك الدائرة عن طريق منفذين 8 بن لتتمكن من الحصول على القدر الكبير من الطاقة الذي تستلزمه معالجات الجيل العاشر من أجل الوصول إلى ترددات عالية ويتخطى سقف استهلاك الطاقة حد الـ 200 واط كما رأينا في مراجعة المُعالج Core i9-10900K

توفر اللوحة عن طريق البايوس العديد من الخيارات الغير محدودة في جهة كسر السرعة ... فيمكنك عن طريق البايوس أن تتحكم في اعدادات الطاقة والفولتية بكل سهولة، كما تمتلك أسوس أوضاع كسر سرعة تلقائية (مختلفة عن تقنية Thermal Velocity) تلك الأوضاع تستخدم الذكاء الاصطناعي لتقوم بكسر سرعة المُعالج والذواكر بشكل تلقائي ... وتقوم اللوحة الأم بالتعلم من درجات الحرارة واستخدام تلك المعلومات لتحسين كسر السرعة في كل مرة تقوم باستخدام حاسبك الشخصي بها

يمكنك هنا التحكم في كل شيء حرفياً بداية من التحكم في تشغيل أو تعطيل بعض الأنوية أو حتى المسارات وكذلك التحكم في اعدادات الفولتية بشكل كامل كما قامت أسوس بعمل رائع من ناحية تنظيم العناصر بداخل البايوس لتكون الخيارات المُتقدمة بمفردها بعيداً عن الخيارات .

تمكنت مع هذه اللوحة للوصول إلى تردد 5.1 جيجاهرتز على كل الأنوية بصورة مستقرة مع المعالج i9-10900K وكنت لأتمكن من الوصول إلى تردد أعلى من ذلك لولا سخونة المعالج نفسه ... المذهل في هذا الأمر هو أن درجة حرارة منظم الفولتية للمُعالج لم تتخطى حرارته 46 درجة تحت ظروف الضغط المستمر لمدة عشرة دقائق على هذا التردد.

ملحوظة هامة: يصل المُعالج في وضع  الكسر التلقائي (Thermal Velocity) إلى ترددات تصل حتى 5.3 جيجاهرتز ولكن تلك الترددات لا تكون على كل الأنوية وتكون لحظية وسرعان ما تنخفض تلك الترددات التلقائية بسبب الحرارة الزائدة

تلك كانت تجربتنا لكسر السرعة على اللوحة الأم ويمكنك بالطبع الوصول لأرقام أعلى من تلك التي تمكنت من الوصول إليها ولكنك ستحتاج إلى مُبرد أقوى لأن مُعالجات الجيل العاشر تؤثر الحرارة على تردداتها بشكل كبير.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

لا يخفى على أحد في مجتمع اللاعبين ومُحبي الهاردوير أن أسوس تعتبر من أفضل الشركات عندما يتعلق الأمر بالدعم البرمجي ... حيث أنها تقدم أفضل البرامج التي تستطيع الحصول عليها وتجعل تجربتك أفضل بكثير.

من هذه البرامج هو منظومة الإضاءة الأفضل من وجهة نظري Aura Sync والتي تمتلك توافق كبير مع العديد من القطع المختلفة.

تطبيق Aura Sync يحتوي على العديد من الأوضاع المختلفة للتحكم في إضاءة القطع الموجودة لديك وإذا كنت تريد تحكم أكبر ستجد برنامج AURA Creator الذي يمكنك من تخصيص الإضاءة بشكل أكبر وعمل Profiles مخصصة لك وتعطيك التحكم بشكل كامل في الإضاءة بدون أي حدود.

كل تلك التطبيقات تنضوي تحت تطبيق Armoury Crate التي تحرص على تحميل تلك التطبيقات وتحديثها بشكل سريع وفي مكان واحد ... أمر رائع ويريحك من أن تقلق على تحميل وتحديث كل برنامج على حدة ... وقد اتجهت العديد من الشركات إلى توحيد برامجها كلها تحت راية تطبيق واحد.

من أفضل التطبيقات المُرفقة مع لوحات ASUS هو تطبيق Gamefirst VI والذي تستطيع عن طريقه أن تتحكم في كل قطرة من الانترنت تدخل لجهازك وتعطي الأولوية لتطبيقات معينة.

يمكنك أيضاً أن تقوم بمنع أي تطبيق تريده من الوصول للشبكة أو نقل تطبيقات معينة لبطاقة إنترنت مُختلفة في حالة كان لديك اكثر من خط واحد للإنترنت.

هذا التطبيق يُعتبر تطبيق مهم جداً بالنسبة للاعبين وإذا كنت تود عمل بث حي من جهازك لتستطيع تقسيم استخدام الإنترنت بشكل كامل ومراقبة استهلاك كل تطبيق على حدة ... ويمكنك تخصيص التطبيق بشكل سريع ليُفضل البينج المنخفض أو يُعطي الأولوية لبرامج الستريمنج أو أن يُفضل برامج الملتميديا عند استهلاكك للمحتوى.

في حالة كان لديك مستخدمين آخرين على الشبكة يمكنك التحكم في كل الـ Bandwidth على الشبكة من مكان واحد إذا كان لديك جهاز راوتر متوافق.

لم تنس أسوس أيضاً الدعم البرمجي لبطاقة الصوت التي تأتي من نوع ROG SupremeFX 7.1 التي رأيناها من قبل في اللوحات العليا من أسوس مع مكثفات يابانية عالية الجودة ... ويرافق بطاقة الصوت تلك برنامجي Sonic Studio و Sonic Radar.

يوفر برنامج Sonic Studio تحكم كامل في مستوى الصوت وتمنحك العديد من الخيارات اللازمة لتعديل مستوى الصوت على حسب نوع الملف الصوتي فيلم، اغنية او لعبة ... علاوة على انه يمكنك التعديل على تلك الاختيارات بكل سهولة ويسر ويعمل ذلك التطبيق كـ Mixer افتراضي للتحكم في مستوى كل تطبيق على حدة.

البرمجية الثانية المتعلقة بالصوت أيضاً هي Sonic Radar والتي يقوم عملها في الألعاب على اظهار أماكن الأصوات التي تصدر لتعرف أماكن الأعداء عن طريق صوت خطواتهم بسهولة.

ملحوظة هامة: قد تعتبر بعض الألعاب هذه الخاصية نوع من أنواع الغش ولذلك لا يفضل أن تقوم بتشغيل هذا التطبيق أثناء اللعب أونلاين.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة

هذه اللوحة تقدم كل ما تتمناه كلاعب ومُحب لكسر السرعة ولذلك تأتي بسعر غال وهو 750 دولار ... هذا السعر يكافئ سعر بعض التجميعات المتوسطة بأكملها وليس اللوحة فقط ولكن هل هذا السعر مُبرر؟ دعونا نتعرف على ذلك في السطور المقبلة وكما عودناكم سنقسم الحكم على اللوحة إلى نقاط محورية تجعل الحكم على اللوحة الأم واضح ومُبسط.

المظهر الجمالي: تمتلك اللوحة لون هادئ ذو تصميم أسود ورمادي لتعطيك كمُستخدم القدرة على تخصيص اللوحة كما يحلو لك مع إضاءات RGB الموجودة في ثلاثة مناطق تغطي اللوحة بطولها ومتواجدة على المناطق التالية: منطقة الشريحة، المنطقة الخلفية، مُشتت الـ VRM.

المُلحقات: كل ما تحتاجه وأكثر ستجده في الملحقات ... البطاقات الملحقة والكابلات التي تريدها ... وحتى الملحقات الإضافية للاعبين مثل المُلصقات وسلسلة المفاتيح كل ما يخطر على بالك ستجده مع هذه اللوحة.

كسر السرعة و تبريد VRM: بطل كسر السرعة ... اللوحة وصلت إلى مستوى كسر سرعة ممتاز على المٌعالج Intel Core i9-10900K قدره 5.1 جيجاهرتز ولم تتخطى درجة حرارة الـ VRM  درجة 46 في جميع الأحوال ... أمر مُذهل ويجعلك قادراً على الوصول لترددات أعلى من ذلك في حالة كان لديك تبريد جيد للمُعالج.

المنافذ الموجودة باللوحة: ستة منافذ USB 3.2 Gen 1 مع ثلاثة منافذ USB 3.2 Gen 2 ومنفذ USB 3.2 Gen 2x2 بالإضافة لمنفذين USB Type-C يعطيانك خيارات متعددة في اللوحة لتوصيل كل طرفياتك وأجهزة التخزين الخارجية

اللوحة تحتوي على ثمان موصلات ساتا وكذلك القدرة على توصيل حتى أربعة أقراص M.2 وبذلك تكون اللوحة من أفضل اللوحات التي تستطيع الحصول عليها اليوم توفر كل تلك المنافذ.

البطاقة الصوتية: دعم رائع سواء من ناحية الهاردوير أو البرمجيات المُساعدة يجعل التجربة الصوتية على هذه البطاقة من أفضل التجارب التي تستطيع الحصول عليها.

بطاقتي الشبكة والواي فاي: بطاقات الشبكة في اللوحة هي Intel® 2.5GbE LAN  مع بطاقة  Marvell® AQtion AQC107 بسرعة 10 جيجابت وبطاقة الواي فاي Intel Wi-Fi 6 AX201 تقدم تلك البطاقات خيارات متعددة في الاتصال وقدرات هائلة مع تأمين للمستقبل بقدرات اتصال تصل حتى 10 جيجابت مع دعم برمجي هو الأفضل GameFirst VI ويقدم لك تحكم كامل على الشبكة.

ما تفسده إنتل تُصلحه لوحة Maximus XII مع كل تلك المميزات الرائعة ... ولكنك ستظل امام مُعضلة عدم دعم اللوحة لـ PCIE 4.0 الذي تدعمه اللوحات المُقابلة من AMD بشريحة X570 و B550 بسبب عدم دعم هذا الجيل من Intel لمعيار نقل البيانات الأفضل وهي الضريبة التي سيجب عليك تحملها في الجيل العاشر من إنتل بغض النظر على اللوحة التي ستقوم بشراءها.

في الجهة الأخرى ستحصل على كل ما تحلم به في لوحة تدعم الجيل العاشر من إنتل مع كل تلك القدرات والمنافذ والدعم البرمجي المُتكامل.

ولكن يبقى السعر الذي يبلغ 750 دولار كمعضلة ولكن هذا هو ثمن العظمّة (Cost of greatness) إذا كنت تريد الحصول على أفضل الأفضل فستكون هذه اللوحة ASUS ROG Maximus XII Extreme هي أفضل خيار لديك.

التقييم

الأداء
السعر
التبريد
التصميم
الملحقات
كسر السرعة

8.5/10

الإيجابيات

  • ملحقات ممتازة ومتكاملة
  • نظام توزيع الطاقة يقدم أداء ممتاز يمكن من الوصول لمستوى مرتفع من كسر السرعة
  • الشكل الخارجي ممُتاز مع مناطق إضاءة RGB جيدة
  • الدعم البرمجي مُتكامل ويقدم تجربة ممتازة

السلبيات

  • حجم اللوحة قد لا يناسب الكثير من صناديق الحاسب
  • تصميم مُشتتات أقراص M.2 يتطلب عناءً كبيراً للفك و التركيب
  • سعر اللوحة باهظ
الصفحة السابقة