مراجعة لابتوبASUS ZenBook Pro Duo | لابتوب من المُستقبل

الصفحة التاليه

معلومات سريعة

المشاهدات 2071 مشاهدة
المُعالج Intel Core i9-9980HK
البطاقة الرسومية Nvidia RTX 2060 6GB
الذاكرة العشوائية 32 Gigabyte @2666 MHz
قرص التخزين 1 TB NVMe

لمدة طويلة كانت هناك حيلة تسويقية تستخدمها الشركات لجذب الانتباه لمُنتجاتها ... تلك الحيلة هي إطلاق ما يُسمى بالــ Gimmick والترجمة الحرفية لتلك الكلمة هي (وسيلة للتحايل) أما بمصطلحات التسويق فهي ترمز لما يكون ميزة أو خاصية مُبهرة قد لا تحتاج لها كمُستخدم ولكنها تجذب الأنظار نحو ذلك المُنتج بشكل كبير كونه الوحيد الذي يتمتع بتلك الخاصية.

هنا تكمن مُهمتنا في تجربة تلك الخواص لكم وننقل لكم كون تلك الخواص لها أهمية خاصة كبيرة وتُقدم قيمة جيدة مُقابل السعر أم أن الأمر بالفعل هو دعاية تسويقية خادعة لجني أكبر قدر من أموال المُستخدمين بتلك المُنتجات.

في الواقع أن لابتوب ASUS ZenBook Pro Duo هو ليس فكرة وليدة اللحظة، فهو نتاج سنين من البحث والتطوير والتعديل التي أجرتهم أسوس على الأجهزة النقالة لتصل إلى أفضل تركيبة مُمكنة، فقد رأينا أول بشائر بوجود مثل هذا اللابتوب عندما عرضت أسوس نسخة تجريبية من اللابتوب ASUS Precog والذي كان عبارة عن لابتوب بشاشتين كاملتين ولا يمتلك كيبورد أو لوحة لمس فيزيائية خلال مؤتمر كمبيوتكس للعام الماضي Computex 2018.

وبما أن تلك النسخة من اللابتوب لم تكن بالعملية الكافية فإنها لم تتحول إلى طور الإنتاج ولم تصدر في الأسواق، ولكن أسوس لم تلقى بالفكرة جانباً، حيث أنها قامت بتطويرها والتعديل عليها لتكون قادرة على إنتاج لابتوب ASUS ZenBook Pro Duo خلال مؤتمر كمبيوتكس للعام الحالي.

لم يكن ذلك هو اللابتوب الوحيد من الشركة الذي يأتي بشاشتين ولكنه أكثرهم إبهاراً كونه يحتوي على شاشتين بدقة 4K الأولى بقياس 15.6 بوصة من نوع OLED والأخرى بقياس 14 بوصة من نوع IPS.

حتى أنواع اللابتوب الأخرى التي تأتي من الشركة لم تمتلك هذه الشاشة الكاملة ... وكانت الشاشة تقتصر على الجزء الخاص بالـ Tracking padوالتي تتحول إلى شاشة ثانية عند إختيارك لذلك ولم يصل الأمر من قبل إلى شاشة كاملة بمثل الدقة والحجم الذي يأتي به لابتوب ASUS ZenBook Pro Duo.

قبل أن ندلف في التفاصيل المُثيرة نُعرفكم أولاً على مواصفات النسخة التي قمنا بإجراء المُراجعة عليها، حيث أن تلك النسخة تأتي بمواصفات أعلى من النسخة القياسية كونها تحتوي على مُعالج Core i9 9980HK ذو الثمانية أنوية وستة عشر خيط مُعالجة مع قدرته على الوصول إلى تردد 5 جيجاهرتز نظرياً مع ذاكرة مُخبأة بقدر ستة عشر ميجابايت.

يُرافق هذا المُعالج بطاقة رسوميات RTX 2060 ذو ذاكرة 6 جيجابايت وذواكر عشوائية بحجم 32 جيجابايت، من جهة التخزين فإن اللابتوب يحتوي على SSD واحد من نوع M.2 NVME من سامسونج بسعة 1 تيرابايت ...

بمثل تلك المواصفات التي يأتي بها هذا اللابتوب فإنه قادر على تشغيل الألعاب الثقيلة (Triple A Games) بمستوى إطارات جيد ... ولكنه في الأساس ليس موجه للألعاب، فلا تتوقع أن تحصل على كافة مُميزات التي يحملها لابتوب مُخصص للألعاب مثل الشاشة ذات تردد عالي أو تقنية G-Sync أو أي من تلك المواصفات الموجهة للاعبين، فهو موجه بشكل رئيسي لأعمال الإنتاجية وليس مُخصص للألعاب وهو الأمر الذي نراه في تصميم اللابتوب الذي نلقي عليه نظرة في الجزء القادم من مٌراجعتنا ...

الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

عند مراجعتي لهذا اللابتوب استوقفني التصميم كثيراً، حيث أنني شعرت أنني رأيت لابتوب بهذا التصميم من قبل ... وبعد التفكير قليلاً تذكرت ... هذا اللابتوب ذو تصميم مُطابق لتصميم لابتوب ROG Zephyrus S والذي قمنا بعمل مراجعة له في وقت سابق ... فالتغيير بين الجهازين يكمُن في تغيير الجزء الذي بأعلى لوحة المفاتيح ووضع شاشة ثانية في اللابتوب الذي بين يدينا اليوم.

أما في ناحية تصميم لوحة المفاتيح فكلا الجهازين يمتلكان نفس التصميم تقريباً مع وجود لوحة المفاتيح في الجزء السفلي في اللابتوب ووجود لوحة اللمس في الجهة اليمنى.

ASUS ZenBook Pro Duo - AHW (10)

وجود لوحة اللمس بشكل طولي يحتاج إلى بعض التعود، إذ أن لوحة اللمس تأتي بالطول بدلاً من وجودها بالعرض على العكس مما قد اعتدت عليه في الكثير من أجهزة اللابتوب، هذا الأمر قد يسبب لك مشكلة في البداية حتى تعتاد على الشكل المُختلف للوحة ولكن بمجرد اعتيادك عليها فهي لن تتسبب بأي مشاكل لك.

لوحة اللمس تعمل أيضاً كلوحة أرقام عند الضغط المُطوّل على الزر الموجود بالركن الأيمن العلوي للوحة اللمس.

لوحة المفاتيح الموجودة بهذا اللابتوب هي جيدة على العكس مما توقعته ... فهي تأتي بمفاتيح ذات حجم جيد وليست صغيرة بشكل مٌبالغ به كما نرى في العديد من أجهزة اللابتوب، كما تمتلك المفاتيح مسافة ضغط جيدة (Travel distance) وهو الأمر الذي يجعل المفاتيح تمتلك إحساس جيد عند الضغط عليها.

ولكن بعيداً عن الكيبورد نفسها فالمكان الذي وضعت فيه أسوس هذا الكيبورد هو ليس بأفضل مكان كونه على الحافة، فلن تجد يدك مكان تستند عليه عند الكتابة خاصةً عند وضع اللابتوب على قدمك وليس على مكتب، أسوس كانت على علم بتلك المُشكلة ولذلك قامت بإرفاق مسند للرسغ يمكن فكه وتركيبه بحرية تامة ولكنه يجعل حجم اللابتوب كبيراً جداً عند وضعها.

لا يمتلك هذا اللابتوب الكثير من منافذ الإدخال والإخراج، حيث أنه يقتصر على المنافذ التالية:

• 1 x Thunderbolt™ 3 USB-C™ (up to 40Gbps and DisplayPort)

• 2 x USB 3.1 Gen 2 Type-A (up to 10Gbps)

• 1 x Standard HDMI 2.0

• 1 x Audio combo jack

• 1 x DC-in

ولا يحتوي على منفذ Ethernet ... اهتمام أسوس بالتبريد في هذا اللابتوب جاء على حساب تلك المنافذ التي لم تستطع الشركة أن تضع المزيد منها كون فتحات التبريد تستهلك الكثير من المساحة على جانبي الجهاز ... بهذه المُناسبة يجب علي تحذيرك إذا كنت من مُحبي استخدام سلك Ethernet لتوصيل اللابتوب بالإنترنت فهذا اللابتوب لن يكون مُناسب لك وذلك لأنه لا يحتوي على هذا المنفذ، شخصياً لم يُمثل هذا الأمر عيباً بالنسبة لي كوني أعتمد على الواي فاي بشكل أساسي في اتصالي بالإنترنت.

من ناحية الوزن والحجم فهذا اللابتوب ليس بالخفيف أو ذو حجم صغير ... فهو يأتي بوزن يصل إلى 2.5 كجم بدون الشاحن مع سُمك وصل إلى 2.5 سم، فهو ليس باللابتوب الذي قد ترغب في حمله لمدة طويلة.

قامت أسوس بدمج خاصية Ergo Lift في هذا اللابتوب، وهو تصميم شاشة اللابتوب مع قطعة زائدة في نهايتها والتي تعمل على رفع اللابتوب عند فتح الشاشة، كما تعمل على جعل تدفق الهواء أفضل عن طريق رفع جسم اللابتوب قليلاً وإمالته نحو المُستخدم لتحصل على زاوية أفضل لرؤية الشاشة الثانية ... بمُناسبة الحديث عن الشاشة الثانية Screen Pad Plus هيا بنا ننتقل للحديث عنها.

الشاشة الثانية, مُفيدة فعلاً، أم مجرد دعاية فارغة؟

قد تبدو تلك الشاشة الثانية بالنسبة للكثير من الناس عبارة عن دعايات فارغة في محاولة من أسوس لشراء هذا اللابتوب باهظ الثمن، ولكن عند استخدام تلك الشاشة سترى أنها أكثر بكثير من أن تكون مُجرد دعاية للشركة.

الشاشة الثانية تستشرف المُستقبل وتُقدم أول تصميم لابتوب ذو شاشتين عملي وقابل للاستخدام بسهولة ... ومهما كان استخدامك ستجد أن الشاشة الثانية لها استخدامات مُتعددة يمكنك أن تستفيد منها، على سبيل المثال وليس الحصر، يمكنك أن تستخدم الشاشة الثانية في البرامج الإنتاجية مثل Adobe Premiere و Adobe Photoshop بوضع جزء من البيانات أو الأدوات في الجزء السفلي لتزيح جزء إضافي من الشاشة الرئيسية تستعرض عليه عملك بشكل أفضل.

إذا كنت من جمهور اللاعبين فلا تظن أن الشاشة الثانية ليس لها استخدام بالنسبة لك، فيمكنك أن تستخدمها مثلاً عندما تواجه مرحلة صعبة في لعبة ما، فيمكنك أن تقوم بفتح فيديو Walkthrough لتلك المرحلة المعينة وتتبع الخطوات بشكل مُباشر.

المثال السابق يُعتبر من السيناريوهات المحدودة التي يمكنك أن تستخدم معها تلك الشاشة الثانية حيث أنه لن يمكنك التحكم في الشاشة الثانية أثناء اللعب إذا أردت أن تقوم بالرد على التعليقات مثلاً في حالة كنت تقوم ببث مُباشر، وذلك لأن الويندوز بطبيعة الحال غير مُعد لمثل تلك السيناريوهات، فعند الضغط على أي تطبيق آخر، سيقوم الويندوز بتصغير اللعبة أو إيقافها بسبب تحول التركيز إلى برنامج آخر، ذلك هو الأمر الذي لم تضعه أسوس في الحُسبان، وصراحةً لا ألومهم على ذلك ... فهو ليس لابتوب مُعد للألعاب ومُعظم استخداماته ستقتصر على البرامج الإنتاجية.

الشاشة الثانية لها برنامج مُخصص من أسوس لتحقيق الاستفادة الكاملة منها فهي تأتي بدقة 3840*1100 بأبعاد عرض 32:9 ويمكنك أن تُقسم الشاشة إلى ثلاثة أجزاء متساوية لتحتوي على ثلاثة برامج مفتوحة في وقت واحد، أو أن تقوم بتقسيم الشاشة إلى جزئين متساويين بأبعاد 16:9.

استخدامات تلك الشاشة مُتعددة جداً، فالأمر مُتاح بين يديك على حسب استخدامك، حالياً أستخدم تلك الشاشة في كتابة مُراجعة هذا اللابتوب أثناء مُشاهدة فيلم خفيف على الشاشة الثانية ولكن أحرص على أن ترى المحتوى على الشاشة الرئيسية التي تأتي بلوحة OLED ذات ألوان رائعة، فحتى بالمقارنة مع شاشة IPS الثانوية تبدو الألوان أفضل بكثير على الشاشة الرئيسية، الأمر غير مُعتاد أن تجد شاشة OLED في أجهزة اللابتوب ووجود شاشة بمثل تلك الجودة في هذا اللابتوب هو أمر رائع ... الأمر فعلاً مُسل ولكنه قد يكون مُضر بالإنتاجية في بعض الأوقات 😅.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

محور الاهتمام في هذا اللابتوب هو في برامج الإنتاجية بالمقام الأول، ولكن ما المانع من أن تحظى ببعض المرح في نهاية اليوم؟ فكيف سيصمد هذا اللابتوب أمام الألعاب وتطبيقات الإنتاجية؟

الاختبارات التي أجريناها على هذا اللابتوب انقسمت إلى عدة محاور، الأول قُمنا فيه باختبار أداء المُعالج المركزي باستخدام برامج Corona, Blender و Cinebench ويتم مُقارنة النتائج مع الحواسب المحمولة التي قمنا باختبارها سابقاً، كما يتم مُقارنة النتائج مع بعض المُعالجات المكتبية القريبة من المُعالج الموجود في اللابتوب.

المحور الثاني من اختباراتنا يتكون من اختبار اللابتوب مع بعض الألعاب الثقيلة مع أقصى اعدادات مع دقة عرض 1080P، نقوم أيضاً بإختبار سرعة القرص الموجود باللابتوب ودرجات الحرارة عند الضغط على المُعالج المركزي وكذلك عند الضغط على المُعالج الرسومي.

يجب علي أن أنبهك إلى أمر مُهم، وهو أن الشاشة الثانية لها تأثير سلبي طفيف على مستوى الإطارات عندما تستخدمها أثناء اللعب، ولذلك يفضل إغلاقها عند عدم استخدامك لها أثناء اللعب، حيث شهدنا فارق وصل إلى أربعة إطارات عند استخدام الشاشة وعند إغلاقها.

يحقق اللابتوب مُستوى جيد من الإطارات بلغ عددها أكثر من 60 إطار على مُعظم الألعاب الثقيلة والمُتطلٍبة رسومياً على دقة Full HD ، على الرغم من كون اللابتوب يحتوي على شاشة بدقة 4K فإنك لن تحتاج إلى أكثر من دقة Full HD لتحصل على تجربة لعب جيدة وذلك لكون الشاشة ذات مقاس 15 بوصة ولن تلاحظ فارق الدقة في تلك المساحة الصغيرة من الشاشة، كما أنك لن تستطيع أن تحصل على أداء جيد على دقة 4K لكون المُعالج الرسومي الموجود بهذا اللابتوب هو RTX 2060 وهي بطاقة رسومية غير مُعدة لتشغيل الألعاب بتلك الدقة.

ولكن ما يجعل اللابتوب يخفض من أداءه عند استخدامه مع برامج الإنتاجية هو المُعالج ذو الأنوية المُتعددة الذي لا يستطيع أن يرتفع بتردده لأكثر من 2.9 جيجاهرتز ولا يصل إلى ال 5 جيجاهرتز المُعلن عنها من قبل أسوس.

ولكن حتى مع هذا التردد فإن اللابتوب يُعطي أداء جيد جداً في برامج الإنتاجية كونه أكبر مُعالج من حيث عدد الأنوية والخيوط موجوداً في لابتوب.

لم تستطع أسوس أن تصل لدرجة حرارة جيدة مع هذا اللابتوب مع استخدامها لكافة الحيل التي تمتلكها في جعبتها والتي تمثلت في استخدام فتحات تهوية كبيرة على الجانبين واستخدام وضع Turbo يقوم بإعطاء المراوح قوة زائدة في دفع الهواء الساخن لخارج اللابتوب، ولم يشفع للابتوب وجود خاصية Ergolift التي ترفع اللابتوب عن سطح المكتب بضع سنتيمترات وواجه مُشكلة تخفيض الأداء (Thermal throttling)

لا يمكنك أن تعتمد بالطبع على بطارية هذا اللابتوب، فهي تواجه كم هائل من المواصفات المُتطلبة كونها مسئولة عن إمداد الطاقة لشاشتين بدقة 4K ومُعالج شره للطاقة مثل هذا المُعالج، فعند استخدام البطارية كان أقصى ما استطعت الوصول إليه هو ثلاثة ساعات من الاستخدام المتوسط.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة

لنكون واضحين، هذا اللابتوب ليس لك إذا كنت تبحث عن السعر مُقابل الأداء فبسعر هذا اللابتوب قد تتمكن من شراء لابتوب ذو مواصفات أفضل بجانب شراء شاشة إضافية ويتبقى لديك نقود زائدة، ولكن ذلك اللابتوب هو موجه خصيصاً لمُحبي التفرد وتجربة الأشياء الجديدة أو ما يُعرف بالــ Early Adopters، فهذا اللابتوب يبدأ من سعر 2499 دولار للنسخة الأقل أو بسعر يقارب 15,000 درهم إماراتي ويتجاوز سعر النسخة الأعلى ال3000 دولار، فمن الصعب ترشيح هذا اللابتوب بمثل هذا السعر الذي يمتلكه.

تعتبر أسوس من أفضل الشركات في تقديم تصميمات جديدة غير مألوفة في مُنتجاتها وهو الأمر الذي رأيناه في الكثير من المُنتجات سابقاً ويعتبر الجيل الأول من هذا اللابتوب هو أفضل شكل استطعنا أن نصل إليه من أجهزة اللابتوب ذات شاشتين وقد نرى في الجيل القادم تصميم أفضل بسعر أقل.

التقييم

الأداء
السعر
جودة التصنيع
تقنيات ومزايا إضافية
التصميم
التبريد

7.5/10

الإيجابيات

  • مواصفات جبارة
  • جودة الشاشة الرئيسية مُمتازة
  • ملك ال Multitasking بشاشة ثانية مُفيدة جداً

السلبيات

  • البروسيسور يسخن بشكل مُبالغ به
  • التصميم ليس الأفضل
  • السعر مُبالغ به
الصفحة السابقة
Advertisement