مراجعة وحدة التخزين الخارجية ADATA SE770G

الصفحة التاليه

معلومات سريعة

المشاهدات 3768 مشاهدة
اسم المنتج SE770G SSD
الشركة المصنعة ADATA
واجهة التوصيل USB 3.2 Gen 2 Type-C
مساحة التخزين 512 جيجابايت / تيرابايت

لم تنتهي مراجعاتنا لوحدات التخزين بعد قبل أن تسأل. لازلنا هنا لكي نقيم جميع وحدات الـ SSD الجديدة التي يتم إطلاقها، ولكن اليوم سنقوم بمراجعة أحدث وحدات ADATA المحمولة. نحن اليوم في صدد مراجعة وحدة SE770G الجديدة من إحدى أشهر مصنعي وحدات التخزين في أنحاء العالم.

أي نعم، شكل هذه الوحدة يؤهلها للدخول في عالم XPG الذي تقدم فيه ADATA أحدث حلول التخزين، الذواكر، الأكسسوارات والمبردات بسبب شكلها. لكن….اليوم سنقوم بمراجعة وحدة "عادية" من ADATA ولم يتم وضعها تحت مظلة XPG الخاصة بها، ولهذا يجب أن أتذكر في كل مرة أنظر فيها إلى إضاءات الوحدة أثناء مراجعتي لها أنها تأتي من ADATA فقط.

ADATA SE770G 1TB (10) SSD

دعني أذكرك قبل أن نبدأ مراجعتنا أن وحدات التخزين الخارجية صارت لا تقل أهمية عن الداخلية الآن. نحن في عصر البيانات وصرنا في عصر السرعة، ولهذا نحتاج إلى وحدات لنقل البيانات بين جميع الأجهزة التي نملكها وبسرعة عالية لأننا لا نملك الكثير من الوقت في ظروف الحياة الطاحنة. 

ظروف الحياة الطاحنة؟ تعبير مبالغ فيه للغاية، أليس كذلك؟ لا يهم! لندخل في صلب الموضوع!

الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

تصميم وحدة SE770G من ADATA 

ADATA SE770G 1TB (3) SSD

تأتي وحدة SE770G بتصميم ليس بالجديد على ADATA. تذكرني هذه الوحدة بـ HD770G الحاصة بنفس المصنع، لكن HD770G كانت وحدة هارد ديسك على عكس الوحدة المتواجدة أمامي الآن. هناك فارق في التصميم بالطبع نظراً لأن وحدات الهارد ديسك يتم تصميم كل شيء حولها بشكلٍ مختلف، وهذا نظراً إلى طبيعة الوحدة الميكانيكية.

يختلف الأمر مع هذه الوحدة لأنها أصغر  في الحجم، لكنها لم تقم بالاستغناء عن إضاءات الـ RGB الخلابة وتعزيزها بالمطاط القوي لحمايتها من الصدمات. واجهة الوحدة توفر تصميم مميز من نواحي الـ RGB الذي يأتي في "نقشة" من المكعبات الملتصقة ببعضها البعض وتقوم بإضاءتها عند تركيب الوحدة في الجهاز الذي سيقوم باستضافتها.

ADATA SE770G 1TB (1) SSD

الإضاءة أنيقة للغاية وتتغير أثناء تشغيل الوحدة، مما يعني أنها ليست ثابتة على وضعها بأي شكل من الأشكال. خلفية الوحدة مغطاة بالمطاط المقاوم للصدمات والذي يحيط جوانب الوحدة وخلفيتها. الجزء الأمامي لا يأتي بهذه التعزيزات، وهنا يأتي السؤال الذي يراودك. ماذا سيحدث إن وقعت هذه الوحدة على الجزء الأمامي عوضاً عن الخلفي؟

لن أجيب عن هذا السؤال لأنني لن أقوم برميها إتجاه فريق المحررين في مقرنا كما فعلت مع وحدة HD770G التي تم تسليحها من جميع الجوانب ولأنني لست على استعداد لخسارة مركزي في عرب هاردوير بعد تدميري لها، لكن يبقى السؤال حاضراً.

من وجهة نظري، كان من الممكن تغطية جميع أجزاء الوحدة وتوفير إضاءة الـ RGB في نفس الوقت، لكنها لن تكون بنفس الشكل. كان من الممكن أن نرى بعض الخطوط المضيئة في الجوانب وفي شقوق المطاط نفسه، لكن من الواضح أن ADATA إهتمت أكثر بالشكل وأنا لا أمانع هذا بشكل كبير.

لا أمانع لأن العديد من الوحدات تأتي بأجسامٍ أخف من هذه الوحدة بشكلٍ واضح وتلقى الرواج في سوق الهاردوير، لهذا لا يمكنني أن أحاسب ADATA على هذا لأنها تروج لوحدة SE770G SSD على أساس الشكل أولاً، ومن ناحية الشكل...رائعة.

ADATA SE770G 1TB (8) SSD

أسفل الوحدة لا نجد إلا مخرج الـ USB Type-C الخاص بهذه الوحدة ولا نجد أي توصيلات أخرى. تأتي الوحدة مع كابلين يتم توصيلهم في هذا المخرج، لكن أحدهم يأتي بتوصيلات الـ Type-C والثاني يأتي بتوصيلات الـ Type-A.

مواصفات هذه الوحدة تتلخص في الأتي :

ADATA SE770G 1TB (9)

تأتي هذه الوحدة بسعتين فقط لا غير. معنا نسخة التيرابايت وتوجد نسخة ثانية بسعة الـ 512 جيجابايت فقط. لا يعجبني هذا لأنني لم أعتاد من ADATA على توفير سعتين فقط في وحدات التخزين الخاصة بها، لكن من الممكن أن نرى سعاتٍ أخرى مع مرور الوقت كما نرى مع العديد من الوحدات.

تستغل هذه الوحدة واجهة الـ USB 3.2 من الجيل الثاني والتي توفر ما يصل إلى 10 جيجابت في الثانية الواحدة، أي ما يصل إلى 1.25 جيجابايت في الثانية كأقصى سرعة ممكنة. هذه الواجهة التي تعمل من خلال مداخل الـ Type-C وفرت سرعة قراءة تصل إلى 1000 ميجابايت في الثانية و800 ميجابايت في الثانية لقراءة البيانات.

الوحدة تتوافق مع كل أنظمة التشغيل بدون استثناء. بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر، أنظمة Microsoft بدايةً من Windows 8 حتى Windows 10 مدعومة، توزيعات Linux المعتمدة على نسخة 2.6 مدعومة وأجهزة الـ Mac تستطيع أن تستخدم هذه الوحدة بدايةً من نظام MacOS X 10.6.

الأجهزة المحمولة ستتمتع أيضاً بهذه الوحدات بشكل طبيعي للغاية. أجهزة الأندرويد التي تعمل بنظام Android 5.0 وما بعده تستطيع التعامل مع هذه الوحدة، لكن بالنسبة لأجهزة الـ iPad، فهي غير مدعومة بشكل رسمي من خلال المصنع، لكنها تستطيع التمتع بهذه الوحدة على حسب ما نعرفه.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

بما أنها وحدة تخزين خارجية معتمدة على واجهة الـ USB 3.2 من الجيل الثاني لأفضل سرعات ممكنة بالنسبة لـ SSD خارجي، فيجب أن نوفر لها منصة تشغيل قادرة على العمل مع هذه الواجهة بشكل طبيعي للغاية. هنا يأتي دور معالج AMD Ryzen 9 3900X الموضوع في مقبس لوحة MSI Godlike بشريحة X570. الذواكر التي ستساعدنا هي ذواكر T-Force Xcalibur بسعة 16 جيجابايت وتردد الـ 3600 ميجاهرتز.

الظروف البرمجية التي تم توفيرها لهذه الوحدة هي:

  • استخدام نظام التشغيل Windows 10 Pro.
  • تفعيل خاصية تخزين أوامر الكتابة السريعة Windows Write Cache.
  • العمل على نظام الطاقة High Performance بداخل نظام التشغيل.

سنقوم باختبار هذه الوحدة مع عملية القراءة والكتابة العشوائية لكي نرى أداء الوحدة بشكلٍ كامل ونقوم أيضاً بمعاينة درجات الحرارة الخاصة بها أثناء العمل لكي نرى إن كانت تضحي بدرجات الحرارة على سبيل الحماية من الصدمات أم لا.

بسرعة قراءة للبيانات وصلت إلى 995 ميجابايت في الثانية وكتابة وصلت إلى 893 ميجابايت في الثانية، فيمكننا أن نقول أن هذه الوحدة قد وفت بوعدها للفعل كما صرحت ADATA. لا يمكنني أن أقول سوى أن هذه الوحدة تقدم تجربة رائعة مقارنةً بالعديد من الوحدات المتواجدة في أسواقنا الآن.

لم تضحي الوحدة بدرجات الحرارة مع وضع إضاءات الـ RGB أو تغليفها بالمطاط المضاد للصدمات، وهذا لأن درجة حرارتها لم تتعدى الـ 41 درجة مئوية، ولا يمكنني أن أقول سوى أنها تستحق الإشادة نظرأ لمحافظتها على درجات الحرارة. هذه هي الوحدة الأكثر بروداً بالنسبة لنا في اختبارات وحدات التخزين الخارجية.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة

لم تقم الشركة بعد بالكشف عن سعر هذه الوحدة وقت نشر هذه المراجعة، لكننا سنقوم بتحديثها عندما نتعرف على سعرها. لكن، بعيداً عن السعر، يمكنني أن أقول أن هذه الوحدة مفيدة للغاية بسبب حجمها الصغير نسبياً وحمايتها من خلال المطاط المضاد للصدمات.

دعنا من إضاءة الـ RGB في وحدة الـ SSD تلك لأنها مسألة أذواق. لقد رأينا العديد من الإضاءات في الكثير من قطع الهاردوير، لكن ما تقدمه ADATA في هذه الوحدة لا زال يجعلني غير مقتنعاً بأنها ليست تحت مظلة XPG. تصميم الإضاءة أكثر من رائع وملفت للنظر بالفعل، لكن الإضاءة ليست مرتفعة للدرجة التي تجعلك مشتتاً عن ما تقوم بفعله بسببها، ولهذا أرفع القبعة لـ ADATA.

وحدة الـ SSD تلك، من وجهة نظري، ستكون مفيدة بالنسبة للعديد من المستخدمين. إن كنت تريد أن تضع ألعاب الفيديو التي لا تقوم باستخدامها بشكل مستمر، ألعاب منصات الجيل القديم لتسريع عمليات التحميل، نقل مقاطع فيديو كبيرة لتعديلها أو تعديل المقاطع منها مباشرةً أو حتى نقل بيانات عملك على هاتفك الخلوي، جهازك اللوحي أو بين مختلف الأجهزة.

يمكنني أن أرشح هذه الوحدة لك بكل سهولة، لكن إنتظر حتى نعرف سعرها. كنت أتمنى أن أرى بعض السعات المختلفة مثل الـ 2 والـ 4 تيرابايت، ولم يكن هناك مانع من وجود الـ 250 جيجابايت أيضاً. في جميع الأحوال، سعة الـ 512 أو الـ 1 تيرابايت هي السعات الأكثر مبيعاً، ولكن يجب تغطية احتياجات الجميع.

التقييم

الأداء
التصميم
الملحقات
جودة التصنيع

8.5/10

الإيجابيات

  • استغلال كامل لواجهة الـ USB 3.2 بجيلها الثاني.
  • أداء ممتاز مع الكتابة والقراءة.
  • درجة حرارة متزنة وغير مرتفعة بالمرة
  • تصميم جميل وهاديء في نفس الوقت.

السلبيات

  • لا يوجد أكثر من سعتين فقط من هذه الوحدة.
  • الواجهة الأمامية تأتي بدون حماية على عكس الجوانب والجزء الخلفي.
الصفحة السابقة