مراجعة Destroy All Humans

معلومات سريعة

المشاهدات 3105 مشاهدة
إسم اللعبة Destroy all Humans
تاريخ الإصدار 28 Jul 2020
الشركة المطورة Black Forest Games
الشركة الناشرة THQ Nordic

عندما قمت بتجربة النسخة الـ Demo من لعبة Destroy all Humans وجدت أن اللعبة واعدة جداً خصوصاً وأنني لم يسبق لي تجربة النسخة الأولى من اللعبة والآن ها قد قمنا بتجربة اللعبة النهائية لفترة كبيرة جداً تمكننا من الوقوف على مستوى اللعبة.

تأتينا لعبة Destroy all Humans من تطوير فريق Black Forest Games ونشر شركة THQ Nordic على منصات الحاسب الشخصي، Xbox One، PlayStation 4 و خدمة Google Stadia.

الآن وبدون أن نخوض في الكثير من التفاصيل المملة لننطلق في مراجعة اللعبة.

قصة اللعبة وأسلوب الكتابة.

أحداث Destroy all Humans تدور حول غزو فضائي يحاول احتلال العالم والتخلص من الجنس البشري، وأنت بدورك تتحكم في شخصية Crypto وهو الإنسان الفضائي الذي يحاول القيام بمجموعة من المهام على الكرة الأرضية لضمان نجاح الاحتلال.

الفكرة بسيطة جداً ولكنها جديدة في نفس الوقت، شخصياً لم يسبق لي اللعب بكائن فضائي يحاول السيطرة على العالم إلا في هذه اللعبة فدائماً ما يكون البطل خير حتى ولو كان كائن فضائي.

ما يميز القصة بحق هو أسلوب الكتابة والسرد الرائع الموجود داخلها فاللعبة تعتمد على أسلوب كتابة ساخر مميز بالفعل والمميز في هذا الأسلوب أن الدعابة ليست صريحة فاللعبة لا تقول مزحات متتالية ولكن تعتمد على الموقف نفسه و الخلفية الاجتماعية والسياسية للولايات المتحدة في هذه الفترة.

" الكثير من الخلفيات الاجتماعية والسياسية تم استخدامها لكتابة اللعبة مثل التصور البشري عن الكائن الفضائي وأن لونه أخضر دائماً، الحرب الباردة بين روسيا والولايات المتحدة وكيف تستخدم أمريكا هذه الحرب في شحن المواطنين وضمان أنهم في جانبها دائماً وبالطبع أسلوب الإعلام والصحافة في التغطية على الكوارث وإلصاقها بأقرب عدو مباشر بدلاً من كتابة الحقيقة "

هذه الطريقة الرائعة في الكتابة استطاعت انتزاع ضحكات مرتفعة جداً لم يسبق للعبة وتمكنت من إجادة الكتابة الكوميدية إلى هذا الحد، ولكن توجد مشكلة في هذه النقطة فالدعابات سياسية إلى حد كبير أو مربوطة بالبيئة الإجتماعية للولايات المتحدة في هذا الوقت لذلك الكثير من الدعابات لن يفهمها الكثير من الأشخاص خصوصاً إذا لم تكن مطلع سياسيا.

على سبيل المثال لن تفهم أي دعابة من دعابات الإشارة إلى الإتحاد السوفيتي إلا إذا كنت تُدرك أبعاد هذه الحرب الباردة أصلاً، مشكلة أخرى تواجه كتابة اللعبة وأنها تعتمد في بعض الأحيان على الدعابات البذيئة ولا يخدعك مظهر اللعبة الطفولي فهي تحتوي على أكثر الدعابات بذائة يمكن أن تتخيلها.

أسلوب القتال و إنهاء المهمات.

اللعبة تدمج بين أسلوب التخفي والتصويب وإطلاق النيران بشكل كثيف، فأنت في بعض المراحل مُجبر على استخدام التخفي وضمان عدم اكتشافك وفي بعض المراحل يُطلب منك تدمير كل ما تجده أمامك سواء مباني أو أشخاص وفي مهمات أخرى يكون لك حرية الاختيار فيمكنك إنهاء المهمة بشكل هادئ أو إنهائها بشكل فوضوي تماماً، ولكي يحدث هذا الأمر فقد قامت اللعبة بإضافة مجموعة من الأدوات التي تمكنك من أداء المهمات.

نسخ البشر.

شخصية Crypto قادرة على نسخ هيئة أي بشري ولكن هذا الامر محكوم بعد أشياء، أولاً لكي تقوم بنسج أي هيئة ستحتاج إلى بعض الوقت حتى تكتمل العملية لذلك لا يمكن القيام بها بين العامة أو بين مجاميع كبيرة بل يجب أن تختار شخص معزول وتقوم بنسخ هيئته.

أيضاً لا يمكن التبديل بين نسخ البشر في الأماكن المزدحمة لأن عملية التبديل تأخذ وقت هي الأخرى و ينكشف أمرك بسرعة إذا حاولت التبديل.

عند اللعب ستجد أنه يوجد مناطق محظورة لبعض الفئات مثل معسكرات الجيش مثلاً ولكي تدخل هذه المناطق يجب عليك أن تقوم بنسخ هيئة بشرية لها الصلاحية لدخول هذا المكان وليكن مثلا هيئة جندي أو ضابط.

أخيراً عندما تقوم بنسخ هيئة معينة فهذه الهيئة تبدأ في الانهيار بعد فترة من الوقت ولكي تقوم بإعادة تنشيطها تحتاج لنسخ بعض المعلومات من أي بشري أخر موجود في محيطك وهذه العملية يمكن القيام بها وسط المجاميع بشكل عادي تماماً.

التجنيد.

الفضائي الخاص بنا يمتلك العديد من الخدع العقلية والتجنيد أحد هذه الخدع، يمكن لـ Crypto السيطرة على عقل أحد الأشخاص وإذا كان هذا الشخص مدني فستجده يتبعك إلى اي مكان تذهب إليه ويتم استخدام هذه المهارة في حالة خطف أحد الشخصيات مثلاً.

أما إذا كان الشخص مسلح أصلاً فستجده يقوم بالدفاع عنك أثناء القتال ويقوم بمهاجمة من يهاجمك وهو أمر هام جداً أثناء المعارك الصعبة فلا تنسى هذه الميزة أثناء المعارك.

تحريك الأشياء عن بُعد.

يُمكن للشخصية تحريك الأشياء الخفيفة والأشخاص عن بُعد وهذه الميزة هي أكثر مهارة يتم استخدامها أثناء القتال المباشر حيث يمكنك بواسطتها إخراج أعداد كبيرة من الأعداء خارج منطقة القتال أو حتى التخلص منهم عن طريق نحريكهم وإلقائهم على متفجرات.

استخدام الأسلحة.

مراجعة Destroy all humans

لننتقل الآن إلى الجانب الفوضوي الممتع فنحن نتحدث عن كائن فضائي فبالتأكيد يمتلك ترسانة أسلحة فضائية وبالفعل يمتلك Crypto عدداً من المسدسات القادرة على الدخول في أي معركة مهما كان حجمها، السلاح الرئيسي هو مسدس قادر على إطلاق صاعقة كهربائية وبعد ذلك يوجد مجموعة من الأسلحة الأخرى مثل قاذف اللهب أو القنبلة على سبيل المثال وليس الحصر.

كل سلاح له المميزات الخاصة به فمثلاً الصاعق الكهربي يمكنه إصابة أكثر من عدو في نفس الوقت ولكن قوته ضعيفة نسبياً أما قاذف اللهب فهو قاتل ومميت ولكن يتم استخدامه على عدو واحد فقط.

أيضاً سلاح الصاعق الكهربي لا تنفذ طلقاته فهو يتم إعادة شحنه ولكما وصل إلى صفر يحتاج فقط لثواني حتى يقوم بإعادة الشحن على عكس باقي الأسلحة التي تمتلك خزنة وعدد طلقات محدود.

أثناء القتال حاول دائماً الاعتماد على الصاعق الكهربي وتوفير الأسلحة الأخرى لمواقف أكثر صعوبة خصوصاً وأن المرحلة الواحدة يتم تقسيمها وأنت لا تعرف ماذا ستقابل بعد انتهاء هذه الموجة من الأعداء.

معلومات أثناء القتال.

بطلنا الفضائي يخاف من الماء جداً والدرع الذي يمتلكه يُدمر بسببها لذلك حاول دائماً الابتعاد عن المياه فهي نقطة ضعفه، أيضا واثناء القتال حاول دائماً القفز واستخدام الطيران قصير المدى ولا تنزل على الأرض إلا في حالات الضرورة.

يمكن لـ Crypto الانتقال لمسافات قريبة بسرعة فائقة "Dash" فحاول دائماً استخدام هذه الميزة لتجنب طلقات العدو لأنها العدو قادر على قتلك بسهولة ففي النهاية بطل اللعبة ليس حصين.

المركبة الفضائية.

بالطبع لعبة فضائية لن تكتمل إلا بوجود سفينة فضائية والسفينة التي لدينا هنا تدعى Saucer، وهذه السفينة لها أهمية كبيرة في اللعبة لأن Crypto يستخدمها في العديد من المهام والقتالات خصوصاً إذا أراد تدمير مدينة كاملة أو جزء كبير.

للأسف على الرغم من أهمية المركبة الفضائية إلا أن معاركها كانت مملة ورتيبة جداً ولا يوجد بها أ جديد، أنت تستقل المركبة وتبدأ في تدمير كل ما تجده أمامك وتحرص على أن لا يتم إصابتك، لذلك فمركبة Saucer أحد نقاط ضعف اللعبة بدلاً من أن تكون نقطة قوة.

التحديث والتطوير.

تحتوي اللعبة على معمل لتطوير الشخصية أو المركبة الفضائية، بعد كل مهمة تقوم بتجميع نقاط DNA وهذه النقاط يمكن استخدامها في ترقية أسلحة ومهارات Crypto أو ترقية السفينة الفضائية.

وستلاحظ أن النقاط التي تقوم بتجميعها غير كافية للقيام بكل التحديثات التي تريدها وهنا ستجد أن اللعبة تجبرك بطريقة ما على أداء المهمات الجانبية أو حتى القيام بالتحديات الموجودة حول الخريطة لتجميع أكبر قدر من النقاط للقيام بالتحديثات.

المهمات داخل اللعبة.

للأسف المهمات داخل اللعبة مكررة بشكل كبير جداً ولن تخرج عن تدمير بعض المباني او قتل مجموعة من الاشخاص أو اختطاف أحدهم، التنويع الوحيد في المهمات يكون في الطريقة نفسها وللأسف هذا التنوع غير موجود بشكل كبير هو الآخر فالأمر يقتصر على تعليمات بالتخفي أو بالتدمير فقط.

الأمر الوحيد الذي يحفظ اللعبة في هذه النقطة أن الفكرة نفسها ممتعة ولذلك على الرغم من تكرارها إلا أنك ستشعر بالمتعة في كل مرة وأنت تقوم بتأدية المهام نفسها خصوصاً وان المهام مكررة ولكن يوجد بها نوع من التدرج في الصعوبة مما يضفي تحدي جديد في كل مرحلة من المراحل.

اللعبة ليست مخصصة للأطفال.

لعبة Destroy all Humans قد تبدو خادعة للوهلة الاولى فقد تشعر أنها لعبة بسيطة بسبب طريقة الرسم فيها أو حتى طريقة حديث الشخصيات داخل اللعبة ولكن هذه اللعبة غير مخصصة للأطفال على الإطلاق.

أولاً اللعبة تحتوي على عبارات بذيئة وبعض الدعابات الجنسية ولكن الأخطر من كل هذا حجم الوحشية الموجودة في اللعبة، على الرغم من أن اللعبة تبدو طفولية إلا أنها دموية جداً حيث تقوم بقتل وتدمير كل شيئ أمامك أيضاً اللعبة تحتوي على كمية كبيرة من المهام الجانبية الدموية جداً فعلى سبيل المثال ستأخذ نقاط إضافية إذا قمت بتدمير سيارة بواسطة جسد إنسان بشري وهنا ستجد نفسك تأخذ الأشخاص وتبدأ في إلقائهم على السيارات حتى تنفجر.

الرسوم الخاصة باللعبة والأصوات.

الرسوم الخاصة باللعبة متوسطة فهي ليست مبهرة بشكل كبير ولكن هذا الأمر لعدة أسباب، أولاً اللعبة تعتمد على أسلوب الرسم الكرتوني لذلك لا تحتاج إلى محاكاة الرسوم الواقعية بشكل كبير مثل باقي الألعاب.

ثانياً عالم هذه اللعبة تفاعلي جداً حيث يمكن لشخصية Crypto التعامل مع أي شخص موجود داخل عالم اللعبة سواء عن طريق قتله أو التحكم فيه، أيضاً يمكنه تدمير كل عالم اللعبة مباني أو سيارات أو حتى حرق الزرع والأشجار وهنا تكمن المشكلة لأن المطور استخدم رسوم عادية حتى يقدم أداء سلس مع هذه البيئة التفاعلية.

الأمر ينعكس أيضاً على تصميم الشخصيات فسنجد أنا مُكررة وكأن المطور قام بتصميم 15 شخصية مثلاً وبدأ في نشرها داخل العالم، التكرار هنا لا ينطبق على ملامح الشخصية فقط بل يمتد لملابسها فستجد الجنود كلهم بنفس المظهر وكذلك البائعات أو أي شخصية عموماً.

بالنسبة للمشاهد السينمائية فهي ممتعة جداً من حيث الحوار وطريق التقديم ولاكن الرسوم الخاصة بها ضعيفة هي الأخرى وهنا يوجد قليلاً من الكسل فنحن نتحدث عن مشهد سينمائي وكان الأجدر تصميمه بشكل أكثر عناية قليلاً.

نفس الأمر يتكرر مع الأصوات فهي مكررة وكأن شخصين فقط قاموا بتسجيل جميع الأصوات داخل اللعبة ولكن يظل الحوار الموجود داخل اللعبة هو طوق النجاة ودرع هذه اللعبة، كذلك أصوات الأسلحة والدمار مكررة للأسف وعند استخدام الصاعق الكهربي ستجد العدو يكرر نفس صوت الألم الأمر الذي يشعرك بالإنزعاج قليلاً.

الخلاصة.

لن أتحدث عن Destroy All Humans بصفتها نسخة Remake للعبة قديمة بل سأتحدث عن اللعبة بصفتها لعبة جديدة أجربها لأول مرة.

استمتعت جداً بتجربة اللعبة لأقصى درجة فالحوار الموجود داخلها فكاهي ممتع لأقصى درجة وكذلك أسلوب القتال ممتع، الكثير من التدمير والفوضى العشوائية مع حرية كبيرة في أداء المهام.

على ذكر المهام للأسف فهذه هي النقطة الأسوأ في اللعبة لأن المهام مكررة بشكل كبير جداً ولا يوجد بها أي أفكار إضافية، أيضاً الرسوم داخل اللعبة ليست الافضل والأصوات بها درجة من الكسل كبيرة جداً.

التقييم

اسلوب اللعب
الرسوم
الصوتيات
الأداء
القصة وأسلوب الكتابة

7.5/10

الإيجابيات

  • أسلوب سرد القصة فكاهي ومضحك جداً
  • القتال الموجود في اللعبة ممتع وفوضوي إلى أقصى درجة
  • تنوع أسلوب اللعب بين التخفي والمواجهة
  • أداء اللعبة سلس للغاية ولا يوجد أي مشاكل أداء

السلبيات

  • الرسوم متواضعة والصوتيات مكررة
  • أفكار المهام مكررة بشكل كبير جداً