مراجعة بطاقة الفئة الاقتصادية Sapphire PULSE RX 5500 XT 4GB

مراجعة بطاقة Sapphire PULSE RX 5500 XT 4GB

معلومات سريعة

المشاهدات 1758 مشاهدة
الشركة المصنعة Sapphire
الذاكرة الرسومية 8GB/128bit GDDR6
دقة العرض المُستهدفة 1080p
واجهة التوصيل PCI-Express 4.0

مما لا شك فيه أن البطاقات الرسومية أو الـ GPU بشكل عام تُعد أحد أهم القطع التي تسجل اهتمام المتابعين وتستقطب أخبارها المتابعين من شتى بقاع المعمورة، ولعل ذلك يعود ببساطة الى أنها هي أكثر العتاد تعقيداً بل وقوة أيضاً ، ولأن استخداماتها لم تعد حصراً على مجالات الألعاب فحسب ، بل تطرق الأمر ليطول تطبيقات الواقع الافتراضي والذكاء الصناعي الى أخره . السبب الأخر وراء هذا الاهتمام الشديد يعود الى كون البطاقة الرسومية هي أكثر القطع صعوبة في عملية الاختيار ، خاصّة اذا كنا نتحدث عن بطاقات الفئة المتوسطة سواء من AMD أو من NVIDIA .

graphics card GPU AMD NVIDIA كرت شاشة

وفي الحقيقة - وكما أقول دائماً - فبطاقات الفئة المتوسطة هي البطاقات الأكثر تسبباً في الحيرة عند الاختيار ، ويرجع ذلك الى كثرة البطاقات المعروضة وتقاربها الشديد من الناحية السعرية، وهو ما يجعل عملية الاختيار صعبة. فهناك دائما بطاقة ما تنطبق عليها المقولة "يمكنك زيادة القليل من المال والحصول على أداء أفضل بفارق جيد" ، فيصاب الشخص المقبل على الشراء بحيرة كبيرة في اختياره .

الأمر ينطبق أيضاً بشكل ولكن أقل حدة بالنسبة لبطاقات الفئة الاقتصادية ، فعلى الرغم من وجود بعض البطاقات المختلفة في هذه الفئة ، الا أننا يمكننا القول أن البطاقات التي تحقق المطلوب منها من ناحية السعر مقابل الأداء - بالنسبة للمستخدم الذي يريد مثل هذه البطاقات للحصول على أداء مميز مع الألعاب - بطاقات محدودة ، والتي يمكننا حصرها في بطاقتي RTX 1650 SUPER مقابل بطاقة RX 5500 XT من معمارية  NAVI التي سنتحدث عن احدى نسخها المميزة اليوم .

الصفحة التاليه

عندما قامت AMD لأول مرة بتقديم معمارية NAVI الرسومية من الجيل الأول ، وتحديداً بطاقتّي RX 5700 و RX 5700 XT والتي في الواقع يمكننا القول أنها تستند بشكل كبير على مزيج من بنية RDNA الرسومية الجديدة كلياً و بنية GCN الرسومية الشهيرة ، كان الشك يخالج العديد من المتابعين الذين ظلوا في قلق من تخلل تلك المعمارية التي تعتبر الى حد ما قديمة نسبياً في الخليط ، فالشركة هنا على ما يبدو تريد اعتصار هذه المعمارية اعتصاراً لتخرج بكل ما تستطيع أن تقدمه المعمارية الرسومية من ناحية الأداء أو من ناحية الحرارة والطاقة ، خاصّة وأن البطاقات الجديدة من معمارية NAVI تأتي مع دقة تصنيع 7nm و عملية تصنيع أفضل من TSCM .

الأمر باختصار على ما يبدو أن AMD تريد أن تحفظ القوة الكاملة لمعمارية NAVI - حسب تصريحاتها - لبطاقات الفئة العليا "NAVI20" والمعروفة أيضاً باسم "The Big NAVI " . وهو الأمر الذي دعاهم للدفع بالبطاقات الخاصة بالفئة المتوسطة والفئة الاقتصادية مع هذا "الهجين" وكأنها تريد الحد من قوة هذه البطاقات لسبب ما ، قد يكون السعر أو لتوفير قدر من المنافسة أو حتى لأسباب تتعلق بالأداء أو عدم اكتمال المعمارية الهندسية في ذلك الوقت، ولكن كل ذلك لا يهم في الحقيقة للمستخدم بقدر ما يهمه الأداء الخام.

وقد أتت بطاقات الفئة المتوسطة لتحقق بالفعل المنافسة المطلوبة في فئتها ، لتنافس بطاقة RX 5700 XT بطاقات RTX 2070 بنسخها المختلفة ، وتواجه بطاقة RX 5700 بطاقات 2060 أيضاً . قدوم هذه البطاقات  مهّد الطريق بعد ذلك الى بطاقات الفئة الاقتصادية مثل بطاقة RX 5500 XT و RX 5500 لتنافس بها AMD بطاقات RTX 1650 و RTX 1650 SUPER على حد سواء .

توفر بطاقات RX 5500 XT ذاكرة رسومية GDDR6 فائقة السرعة إلى جانب دعم واجهة PCI Express 4.0 ، و يتميز التصميم الجديد لوحدات CU بتسلسل هرمي متعدد المستويات للذاكرة مُصمم ليس فقط لتحسين الأداء ولكن أيضًا لدفع ترددات Clock إلى الأعلى كما تعتمد المعمارية الجديدة على تسلسل هرمي جديد للتخزين المؤقت أيضًا حيث أضافت AMD ذاكرة تخزين مؤقت L1 جديدة ومضاعفة من L0 إلى ALU ويعمل ذلك علي تحسين النطاق الترددي الفعال أيضًا.

تحتوي البطاقات على 22 وحدة حسابية CU و 1408 معالج تيار و 88 وحدة تصفية، مع استهلاك طاقة 130 واط و توفر عرض نطاق ترددي 224GB/S وعرض الناقل 128-Bit ، كما أنها تتوفر بنسختين من ناحية حجم الذاكرة الرسومية 4GB و 8GB وتتوفر بأسعار في حدود 170 دولار للبطاقة الأصغر و 200 دولار للبطاقة الأكبر عند الاطلاق . تتوفر البطاقة القياسية بترددات 1670Mhz  للنواة في الوضع القياسي و 1717 في وضع Gaming و 1845MHz في وضعية التعزيز Boost .كما تدعم جميع التقنيات الجديدة التي توفرها AMD من خلال تعريفاتها الأحدث Adrenalin .

خاصية Radeon Boost :

تقدم خاصية Radeon Boost دقة ديناميكية متغيرة تعمل حسب حركة الأجسام داخل الشاشة، وهو ما يسمح للبطاقة الرسومية من الحصول على أداء أفضل داخل الألعاب بدون الحاجة لأن تعتصر البطاقة قوتها الرسومية في كل لحظة عمل، ففي المناطق الثابتة التي لا تحتاج للمزيد من القوة العتادية تختلف الحاجة للقوة الرسومية عن تلك المناطق الحماسية المليئة بالحركة والاشتباك. ستوفر التقنية أداء أفضل مع العديد من الألعاب المدعومة حالياً مع إضافة المزيد والمزيد من الألعاب في المستقبل القريب، كما أنها ستوفر هذه الزيادة في الأداء بدون الخوف من أي نقص يذكر في جودة الصورة التي ستظل نفسها في كل الأحوال، ليتمتع اللاعبين بأداء أفضل مع كل الألعاب في كل المناطق داخل اللعبة بدون خسارة المتعة البصرية التي تقدمه الرسومات الخاصة بهذه الألعاب.

الخاصية متوفرة في الوقت الحالي لنظاميّ تشغيل Windows 7 و  Windows 10، كما أنها تدعم بطاقات RX 400 من معمارية Polaris وما هو أحدث منها ، بالإضافة الى معالجات Raven Ridge المسرعة وما هو بعدها من معالجات APU الخاصة بالشركة. كما أنا لا تدعم تعدد البطاقات الرسومية في الوقت الحالي.

خاصية Integer Scaling :

قد لا تكون تقنية integer scaling هي أكثر التقنيات الرسومية إثارة من منظور الألعاب العالية الدقة ، ولكن هذا يعني أن تجربة الألعاب ذات الدقة المنخفضة مع دقات أعلى لن يجعلها تظهر بالصورة الضبابية التي كانت تظهر بها في الماضي مع تقنيات تكبير دقة العرض التقليدية عبر شاشتك. ستتمكن الأن من التمتع بتلك الألعاب القديمة ذات المذاق الخاص بدقة أعلى تتماشى مع التكنولوجيا والتقنيات الحالية لعالم الألعاب. لتحصل على صور أكثر وضوحاً تتوافق مع الشاشات عالية الدقة الموجودة حالياً بدون فقد أية نقطة في الأداء.

خاصية Radeon Anti-Lag :

ستوفر لك هذه الخاصية تقليل لأزمنة التأخير التي تحدث بين عمليتي الادخال والإخراج كما يعلم الكثير منكم، وعلى الرغم من أن التقنية متواجدة بالفعل من قبل على برنامج القيادة Adrenalin بنسخه الأقدم، الا أن هذه المرة الوضع مختلف، حيث أن الشركة أضافت الدعم للبطاقات الرسومية الأقدم من RX 5000 مع واجهة DX9. بالإضافة الى القدرة على تشغيل التقنية بشكل مباشر.

خاصية Image Sharpening :

يمكنك الحصول على صورة وجودة أكثر وضوحاً مع خاصية ضبط حدة الصورة Image Sharpening الجديدة، والتي تم تقديمها مع بطاقات RX 5000 بدون أن تخسر أية نسبة تذكر من الأداء (لا تتعدي الخسارة 2%) . يمكنك من خلالها إزالة الضبابية blur وعدم وضوح التفاصيل الذي ينتاب الكثير من الألعاب القديمة بسبب استعمال بعض المؤثرات التي صممت لزيادة الأداء، مثل قصر مسافة الرسم، والضباب الاصطناعي artificial fog .. ويمكنك من خلالها أيضا إزالة الضبابية الناتجة عن استعمال مضاد تعرج تقريبية مثل FXAA أو TXAA أو TAA. أو حتي القضاء علي تشوش الصورة الناتج عن تشغيل اللعبة بدقة عرض غير دقة عرض الشاشة الأصلية. هذه المرة تم إضافة دعم لمكتبة DX11، بالإضافة الى إمكانية ضبط معيار الحدة  وتشغيل التقنية وغلقها من داخل اللعبة نفسها بدون الحاجة للخروج منها.

خاصية Directml Media Filters :

تقدم AMD هذه المرة خاصية Directml Media Filters ، وهي خاصية جديدة تمت اضافتها مع النسخة الجديدة من تعريف Adrenalin، وهي خاصية تقوم بتسخير تقنيات تعلم الألة والتعلم العميق للتخلص من الضوضاء الموجودة في الصورة، ستساعدك التقنية على التخلص من الصور التي تعاني من مشاكل في الصورة مع إضافة المزيد من المرشحات مع تقنيات تعظيم الصورة، للحصول في النهاية على صورة أكثر جودة بشكل مسرّع عتادياًّ وأكثر دقة مقارنة تقنيات إزالة الضوضاء والفلاتر التقليدية. كما يمكنك أيضاً تطبيقها على ملفات الصور والفيديو الخاصة بك للحصول على نتائج أفضل أيضاً وصوراً أكثر وضوحاً ودقة.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

شركة Sapphire كما يعلم الغالبية العظمى منكم هي الشركة الأكثر تخصصاً في بطاقات AMD ، فهي لا تقوم بتصميم الا بطاقات AMD الرسومية ، وهو ما يجعلها دائماً أحد أفضل الخيارات المتاحة في حالة الرغبة في شراء بطاقة رسومية من AMD . في الحقيقة انا أملك بطاقة من الشركة من جيل GCN بنسخة Vapor-X ، ومازالت تؤدي بشكل جيد للغاية حتى هذه اللحظة على الرغم من أنه مر على امتلاكها ما يقرب الـ 6 أو 7 سنوات الأن ان لم يكن أكثر ، وهو ما يؤكد عامل الجودة والعمر الافتراضي الذي يهم الكثير من المستخدمين بالطبع .

البطاقة كما أشرت موجهة بشكل أساسي للفئة الاقتصادية ، ويمكننا القول أنها أقوى البطاقات الموجودة في هذه الفئة حيث يأتي بعدها بطاقة RX 5600 XT التي تنافس بطاقة GTX 1660 بنسخها من انتل والتي تعتبر هي الأخرى أولى البطاقات من الفئة المتوسطة . البطاقة موجهة لدقة عرض 1080P فحسب ، في حالة كنت تريد الأداء الأفضل للبطاقة مع أعلى الدقات الرسومية الموجودة حالياً ، و يمكنك تجربتها مع دقة عرض1440P في بعض الأحيان الأخرى مع الألعاب الأقل شراهة رسومياً ، ولكن على الرغم من ذلك فنحن كما أشرت سابقاً نقوم باختبار البطاقة مع جميع دقات العرض لنرى أقصي ما يُمكن ان تقدمة البطاقة مع الدقات المختلفة.

المواصفات التقنية

البطاقة التي بين يدينا الأن هي بطاقة Sapphire PULSE RX 5500 XT بنسختها ذات الـ 4GB من ذاكرة الفيديو، والتي سبق أن قمنا بعمل مراجعة للنسخة الأكبر منها ذات الـ 8 جيجا . تأتي البطاقة بترددات1670Mhz  للنواة في الوضع القياسي و 1737 في وضع Gaming و 1845MHz في وضعية التعزيز Boost ، وهي تقريباً نفس الترددات الخاصة ببطاقة AMD القياسية ، مع زيادة طفيفة في وضعية اللعب Gaming mode فحسب.

البطاقة تستهلك 130 واط من الطاقة في أعلى حالات الضغط ، كما أنها تحتاج الى وصلة 8-Pin واحدة فقط لتزويدها بالطاقة، وتأتي مع مخرج واحد HDMI 2.0b و ثلاثة مخارج DisplayPort 1.4 .

التصميم

في البداية يمكننا أن نرى أن التصميم تقريباً هو نفس تصميم النسخة الأكبر من البطاقة تماماً ، حيث تأتي البطاقة باللون الأسود القاتم أو المعتم ، كما تزين المراوح الخاصة بالبطاقة ملصق عليه شعار الشركة باللونين الأحمر والأبيض. كما أنها تأتي بتصميم بسيط للغاية بدون اضاءات RGB (الصاخبة) التي أصبحت سمة هذا العصر في العتاد ، وقد يكون السبب هنا عائد الى كون البطاقة اقتصادية لذا فل حاجة لإضافة المزيد من القطع المكلفة التي لا تضيف للأداء .

أبعاد البطاقة والتبريد

البطاقة صغيرة الحجم وذلك يعود الى سبب رئيسي وهو نواة البطاقة وعدد الترانزستورات التي تساعد على إبقاء البطاقة بالحكم التقليدي لها وهو ما يجعلها مناسبة لجميع صناديق الحاسب تقريباً . البطاقة تأخذ حيز قياسي ثنائي الفتحات.

وعلى الرغم من الحجم الصغير فالبطاقة لا تُقدم تنازلات فيما يخص التبريد ، حيث تأتي البطاقة بمنظومة التبريد SAPPHIRE COOLTECH وهي تكنولوجيا التبريد المتفوقة من شركة Sapphire التي تحافظ على درجات الحرارة منخفضة حتى مع أقصى ظروف الضغط على البطاقة ، كذلك تعمل منظومة التبريد على إبقاء البطاقة هادئة أثناء الضغط وتخفيض مُعدل الضوضاء.

البطاقة تأتي مع بتبريد ثنائي بمروحتين Dual-X Cooling والتي تتميز بفتحة مزدوجة وعمر افتراضي يبلغ 85٪ تقريبًا ، التحسينات التي تمت على شفرات المروحة تُعد أكثر هدوءًا بنسبة 10٪ عن الجيل السابق.

يقوم نظام تصميم المروحة المحورية التقليدي بتوزيع الهواء الساخن على مدخل المروحة مما ينتج عنه ارتفاع في درجة الحرارة المُعالج الرسومي ، شركة Sapphire قامت بإعادة تصميم تدفق الهواء بحيث يتم طرد الهواء الساخن من خلال مروحة النظام وذلك يعمل على تبديد الحرارة بسرعة ويتضمن زعنفة مُدمجة مع ثقوب صغيرة تزيد من تدفق الهواء الحراري.

الجزء الخلفي للبطاقة والمخارج

تتمتع البطاقة أيضاً بثلاثة أنابيب حرارية أسفل الغطاء البلاستيكي المتين الخاص بالبطاقة كما يوفر الدرع الخلفي للبطاقة الحماية اللازمة ضد الصدمات بجانب توصيل وتبديد الحرارة بالطبع ، هذا بجانب وجود مقبس صغير في الجانب يعمل على تحويل البايوس (Bios Switch).

يتمتع الجزء الخلفي من البطاقة بواجهات التوصيل الثلاثة من نوع DisplayPort 1.4 و مخرج HDMI 2.0b ، كما توفر البطاقة فتحات التهوية الكبيرة في الجزء الخلفي التي تقوم بطرد الهواء الساخن خارج البطاقة والكيس .

لحماية البطاقة من التلف تتمتع بطاقات SAPPHIRE بشكل عام وبطاقة مُراجعة اليوم Sapphire Radeon Pulse RX 5500 XT 8GB بشكل خاص بحماية من الصدمات مدمجة في دائرة موصل الطاقة PCI-E الخارجي للحفاظ على سلامة المكونات.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

في هذا الاختبار نقيس أداء البطاقة مع الألعاب والتطبيقات الرسومية المخُتلفة ونرى قدرة البطاقة داخل الألعاب على ثلاثة من دقات العرض المُختلفة هي 1080p و 2K و 4K مع أعلى الإعدادات الرسومية للألعاب لنرى أقصى ما يمكن ان تُقدمة البطاقة ونقارنه مع عدد من بطاقات أخرى لنرى فرق الأداء بينهم مُقابل السعر.

منهجية الاختبار

نقوم باستخدام منصة الاختبار الخاصة بمعمل عرب هاردوير في هذا الاختبار والتي تعمل بمعالج AMD من الجيل الثالث لمُعالجات Ryzen وهو معالج AMD Ryzen 9 3900X ،مع اللوحة الأم العملاقة MSI MEG X570 GodLike بالإضافة الى قطعتين من الذواكر العشوائية ADATA XPG SPECTRIX D60G 16GB 2x8GB 3600MHz كل واحدة بحجم 8 جيجابايت بمجموع 16 جيجابايت وتعمل بتردد 3600 ميجاهرتز عن طريق بروفايل XMP ، ولذلك ومن اجل توحيد النتائج نقوم باستخدام مُنصة اختبار ثابتة في كل الاختبارات و بإعدادات أيضاً ثابتة مع جميع الألعاب مع تغير القطعة المُراد تجربتها أو مُراجعتها ولذلك ستكون منصة الاختبار كالتالي:

  • المُعالج : AMD Ryzen 9 3900X
  • اللوحة الأم : MSI MEG X570 GodLike
  • الذواكر : ADATA XPG SPECTRIX D60G 16GB 2x8GB 3600MHz
  • قرص التخزين: / Transcend SSD230S 2TB/ADATA XPG SX8200 PRO 512GB / ADATA XPG SX6000 Lite 1TB
  • البطاقة الرسومية: Sapphire PULSE RX 5500 X 4GB GDDR6
  • مزود الطاقة: Cooler Master V1000
  • مُشتت الحرارة للمُعالج : Cooler Master ML360R

أما فيما يتعلق بظروف التشغيل الخاصة باختبارات البطاقات الرسومية فنحن نستخدم الآتي

  • نظام التشغيل: نستخدم نسخة حديثة من نظام التشغيل Windows 10 نسخة رقم 1903.
  • مستوى التشغيل Power Plan: يتم اختبار المعالجات في وضعية الأداء القصوى High Performance مع ترك خيارات حفظ الطاقة من البيوس على الوضع Auto.
  • تردد التشغيل للمعالج: نقوم بكسر سرعة المعالج لتصل إلى 4.2 جيجاهرتز لضمان إزالة أي عنق زجاجة عند اختبار البطاقة الرسومية.
  • المزامنة العمودية : يتم غلق جميع خيارات المُزامنة العمودية V-Sync او G-Sync أو Freesync لضمان عدم تحجيم أداء البطاقة وإطلاق العنان لها.

كيف يتم الاختبار!

نقوم باختبار الأداء عن طريق تجربة البطاقة في سيناريو استخدام حقيقي حيث نقوم بتشغيل الاختبار الرسومي للألعاب التي تحتوي على اختبار أداء مدمج والتي تقوم بإعطائنا النتائج، أو في حالة عدم وجود اختبار مدمج مع اللعبة يتم استخدام تطبيق قياس معدل الإطارات الشهير Fraps أو MSI Afterburner مع استخدام أعلى الإعدادات على دقة 4K لضمان استغلال كامل قدرة البطاقة بالكامل ووصولها لأقصى حدودها في درجات الحرارة واستهلاك الطاقة وبعد إجراء الاختبار نقوم بتسجيل أعلى درجة حرارة ومستوى استهلاك الطاقة الناتج.

تحليل النتائج 

في الواقع النتائج أدهشتني، فعلى الرغم من أن البطاقة تأتي بنفس المواصفات الخاصة بالنسخة الأكبر منها ذات الذاكرة الرسومية الأكبر ، الا أنها تختلف كثيراً مع بعض الألعاب وكذلك بعض الدقّات الرسومية الأعلى من 1080p ، وهنا تظهر القوة الحقيقية التي تضيفها الذاكرة الرسومية الإضافية والتي توضح لنا وبشكل كبير أن عصر الذاكرة ذات الحجم 4GB يشارف على الانتهاء .

ولكن هذا لم يمنع أن البطاقة تقدم أداءاً مميزاً للغاية خاصة في حال مقارنتها مع بطاقة NVIDIA المنافسة GTX 1650 بنسخها المتنوعة. ويظهر ذلك جلياً في الكثير من الاختبارات، بل ان الأداء في بعض الأحيان يصل الى بطاقة GTX 1660 نفسها. الجدير أيضاً بالذكر أن دقة 1080P وعلى ما يبدو تسببت في عمل عنق زجاجة للبطاقة ذات الذاكرة الرسومية الأكبر من RX 5500 XT وهو ما تظهره بعض النتائج حيث تخرج بطاقتنا التي معنا اليوم كأنها تقدم أداء أفضل على هذه الدقة فحسب، والسبب هنا هو عنق الزجاجة الحاصل نتيجة للذاكرة الأكبر فحسب.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

نقوم باختبار درجات الحرارة عن طريق تجربة البطاقة في سيناريو استخدام حقيقي حيث نقوم بتشغيل الاختبار الرسومي للعبة Metro Redux مع استخدام أعلى الإعدادات على دقة 4K لضمان استغلال كامل قدرة البطاقة بالكامل ووصولها لأقصى حدودها في درجات الحرارة واستهلاك الطاقة وبعد اجراء الاختبار نقوم بتسجيل درجات الحرارة ومستوى استهلاك الطاقة الناتج. بالطبع ظروف التشغيل هي نفسها مع جميع البطاقات المستخدمة ، حيث أننا نقوم بإعادة اختبار البطاقات الأخرى في نفس ظروف الغرفة والتبريد وخلافه لتوفير أكبر قدر من الدقة والمصداقية في النتائج.

تحليل النتائج

عند النظر الى النتائج الخاصة بالحرارة والطاقة الخاصة بالبطاقة ، سنجد أن البطاقة في متوسط الاختبارات التي قمنا بها قدّمت استهلاكاً للطاقة يصل فقط الى 80 واط فحسب ، وهي نتيجة جيدة للغاية مقارنة باستهلاك البطاقة الأكبر  التي وصلت الى 111 واط. السبب هنا قد يعود الى الذاكرة الأصغر حيناً أو الى معمارية التصنيع 7nm الخاصة ببطاقات NAVI نفسها بجانب دوائر الطاقة المستقرة من Sapphire .

أما درجات الحرارة فهي أحد العوامل الأخرى التي تتميز فيها البطاقة، حيث تظهر لنا النتائج أن البطاقة استطاعت تسجيل درجة حرارة 39 في الحالة القياسية حيث لا يوجد أي ضغط على البطاقة ، والتي قد تبدو للبعض مرتفعة بعض الشيء ، ولكن في الحقيقة لا يهم هذا بقدر ما يهمنا الحرارة تحت الضغط ، وهو ما نجحت فيه البطاقة بشكل كبير ، حيث أنها استطاعت تسجيل درجة حرارة 57 في المتوسط العام للتشغيل ، كما أنها وصلت فقط 58 درجة مئوية في أقصى حالات الضغط وهو أمر أكثر من مدهش في الواقع مع الأخذ بالاعتبار أن سرعة المراوح لم تتجاوز 800 لفة في الدقيقة ، أي أن البطاقة تستطيع الحفاظ على درجات الحرارة هذه مع البقاء بدون اصدار أي ضجيج يذكر.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

حسناً ، في نهاية الأمر سأعيد ما كررته في البداية مرة أخرى فقط للتنبيه أو يمكننا القول لتبرير التقييم النهائي للبطاقة. في الواقع أنا من عشاق البطاقات بل والمنتجات التي تقدم عامل السعر مقابل الأداء ، ولذلك فبطاقة اليوم وضعتني في بعض الحيرة ، فعلى الرغم من أن بطاقتنا اليوم تقدم الكثير والكثير ، سواء من ناحية الطاقة التي لا يتجاوز استهلاكها 100 واط بل ان الأمر تجاوز ذلك ، فهي على بعد خطوات قليلة من كونها بطاقة تعمل على واجهة PCI Express بدون أية وصلات 8-Pin (وذلك لأن البطاقات التي لا تحتاج لوصلات 8-Pin أو 6-Pin تستهلك في حدود ال70 واط)، ولكن قد تكون هذه حالة خاصة تعود الى اختباراتنا أو الألعاب التي تمت تجربتها ؟! (لا أدري).

سواء كان هذا أو كون البطاقة مميزة للغاية من ناحية التبريد الذي يجعل البطاقة تحت حاجز ال60 درجة مئوية تحت أعتى ظروف الضغط والعمل ، بدون حتى أن نشعر بسرعة دوران المراوح التي لم تتجاوز عدد لفّاتها 900 لفة في الدقيقة ولا معدل ضوضاء يذكر أيضاً، الا أن السعر الخاص بالبطاقة كان من الممكن أن يكون أقل قليلاً ليضع الضربة القاضية لبطاقات GTX 1650 تماماً (على الرغم من أن السعر مناسب لفارق للأداء في الواقع).

الأمر الأخير الذي يجب أن أشير له هنا هو السعر، وهو في الواقع أكثر الأمور التي تهم مستخدمي هذه الفئة من البطاقات ، فالبطاقة تتوفر بسعر 179 دولار حالياً من على مواقع الشراء الالكتروني ، وهو في الحقيقة أقل سعر يمكن أن تحصل به على بطاقة RX 5500 XT بذاكرة بحجم 4 جيجا بايت (حسب بحثي)، لذلك فالسعر مقارنة بالشركات المنافسة يعتبر مميزاً للغاية . هذا السعر أيضاً يقدم زيادة تصل الى 20 دولار مقارنة ببطاقة NVIDIA المنافسة GTX 1650 SUPER ، ولكن وكما رأينا فبطاقة اليوم تقدم أداء أفضل بفارق معقول قد يبرر هذه الزيادة في السعر ؟! .

على كل حال ، سواء كنت تريد بطاقة تعمل على دقة عرض 1080p ولا تستطيع مثلاً الحصول على بطاقة RX 5600 XT أو ما هو في مستواها ، فهنا يأتي الدور على بطاقة RX 5500 XT والتي دائماً ما أرى أن Sapphire تبدع مع AMD في بطاقاتها ، لذلك فهي بالنسبة لي الحل الأمثل في هذه الفئة السعرية سواء ذهبت الى النسخة الأكبر بذاكرة 8GB أو اكتفيت بالذاكرة الأصغر بحجم 4GB الموجودة معنا اليوم في بطاقتنا.

التقييم

الأداء
السعر
التبريد
التصميم
جودة التصنيع
مزايا إضافية

8.5/10

الأيجابيات

  • أداء مميز للغاية مقارنة بالمنافس ولدقة عرض 1080P
  • تبريد رائع للغاية مع درجات حرارة منخفضة بدون ضوضاء تذكر
  • درع لحماية البطاقة من الصدمات ودرع للمكثفات من الصدمات الكهربية للوحة المطبوعة
  • دعم كامل لتقنيات AMD الأحدث بفضل دقة التصنيع 7nm
  • حجم صغير ومناسب لمعظم الكيسات المتاحة
  • استهلاك طاقة رائع

السلبيات

  • السعر كان من الممكن أن يكون أفضل قليلاً
  • الذاكرة الرسومية بحجم 4GB ليست الأفضل في الفترة الحالية
  • لا توجد العديد من المميزات الإضافية أو الاضاءات
الصفحة السابقة