الرئيسية الأخبارتطبيق تيك توك قد ينفصل عن الشركة الأم الصينية قريبًا ويصبح أمريكيًا!

يواجه تطبيق تيك توك الصيني لمقاطع الفيديو القصيرة حاليًا حربًا ضخمة قد تهدد بإخراج التطبيق من الولايات المتحدة، والتي تعد موطنًا لبعض صانعي المحتوى الأكثر شهرة على المنصة، ولكن قد يكون هناك حل للتطبيق للهروب من هذه الحرب.

حيث يشير موقع The Information إلى أن بعضًا من المستثمرين الأمريكيين، ممن يمتلكون بالفعل حصة في الشركة الأم للتطبيق ByteDance، يفكرون في شراء فرع الشركة الخاص بتطبيق تيك توك للسيطرة على المنصة بالكامل داخل الولايات المتحدة. ويمكن أن تخفف هذه الخطوة من بعض مخاوف الحكومة الأمريكية وكذلك المستخدمين بشأن الخوف من تسليم تطبيق تيك توك لبيانات المستخدمين إلى السلطات الصينية.

لا يوجد حتى الآن جدول زمني لتلك الخطوة، لكن مؤسس شركة Bytedance والرئيس التنفيذي Zhang Yiming قال سابقًا إنه سيكون منفتحًا على فكرة بيع تطبيق تيك توك إذا كانت هي الفكرة الأفضل لمستقبل التطبيق. الشركات الاستثمارية التي تفكر في شراء التطبيق هي General Atlantic وSequoia Capital.

تم حظر تطبيق تيك توك مؤخرًا للمرة الثانية في الهند، حيث ترتكز أكبر قاعدة مستخدمين خارج الصين للتطبيق بنحو 200 مليون مستخدم. وعلى مستوى الولايات المتحدة، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في وقت سابق من هذا الشهر إن الحكومة الأمريكية تبحث في ما إذا كان يجب حظر التطبيق في جميع أنحاء البلاد.

إقرأ أيضًا: حظر تطبيق تيك توك.. الخوف من شبكة اجتماعية صينية!

في حين أن شراء تطبيق تيك توك من الولايات المتحدة قد يفصله عن الشركة الأم الأصلية في الصين، إلا أن هذه الخطوة ستكون منطقية جدًا بالنسبة للمنصة وقدرتها على الاستمرار. وتملك الشركة بالفعل نحو 1400 موظف داخل مقرّ الولايات المتحدة، كما أشار موقع Axios إلى أن الشركة تعتزم توظيف عشرة آلاف شخص إضافي في قطاعات الهندسة والمبيعات وإدارة المحتوى وخدمة العملاء في كل من كاليفورنيا ونيويورك وتكساس وفلوريدا.