الرئيسية المقالات

عادات وسلوكيات غير صحيحة قد تتلف بطارية الآيفون.. تجنبها

بطارية الآيفون أحد المكونات الرئيسية بالجهاز وبدونها لا يمكنك استخدام الآيفون كما تريد وهناك عادات وسلوكيات خاطئة يقوم بها العديد من المستخدمين والتي تؤثر على طاقة وعمر بطارية الآيفون وسوف نتعرف عليها في هذا المقال من أجل تجنبها للحفاظ على البطارية أطول فترة ممكنة

يعتبر عامل الزمن من أهم العوامل التي تؤثر في عمر بطارية الآيفون، فكلما مر الزمن على البطارية قصر عمرها  وانخفضت قدرتها على الاحتفاظ بالكهرباء، وعجزت عن إمداد الآيفون بالطاقة لوقت طويل.

لكن ليس فقط عامل الزمن هو من يؤثر مباشرة على عمر بطارية الآيفون، هناك أيضاً عدداً من الأمور الأخرى التي تؤثر سلباً على جودة بطاريتك جهازك، ينطوي بعضها على بعض السلوكيات الخاطئة، والبعض الآخر ينطوي على عدم الإلمام ببعض الإعدادات التي من شأنها تحسين أداء البطارية وإطالة عمرها، وفي هذا المقال سوف نستعرض معكم بعض العادات والسلوكيات التي من شأنها تدمير البطارية بالآيفون وكيف يمكن تجنب تلك المشكلة إلى جانب بعض الطرق لضبط الإعدادات والاستفادة من الميزات في الآيفون لإطالة عمر البطارية ومنع تلفها.

 الوضع الليلي

بطارية الآيفون

أحد أهم العوامل التي تستهلك قدراً كبيراً من طاقة الآيفون، الشاشة، فكلما زاد سطوع الشاشة، كلما زاد استهلاك طاقة البطارية، غير أن نظام التشغيل في جهاز الآيفون  قد حوى خاصية الوضع الليلي، والتي تعمل على تعتيم إضاءة الشاشة وتقليل سطوعها، بما يوفر كثيراً من شحن البطارية، لاسيما مع شاشات أوليد المستخدمة في أجهزة الآيفون، يمكنك تجربة هذه الخاصية لمدة يوم أو يومين، ولك أن تقرر في النهاية ما إن كان يمكنك الاستمرار بها أم لا.

 تبويبات المتصفح

كان أول ظهور لهذه المشكلة عندما تمكن المستخدمون من فتح أكثر من تبويب على متصفح سفاري بجهاز الآيفون، وبالسهولة التي كانوا يفتحون فيها المزيد من التبويبات الجديدة وتركها دون إغلاق، بعض هذه التبويبات تظل تعمل في الخلفية، ومن ثم فإنها تؤثر على عمر البطارية. لذا ينصح بغلق كافة التبويبات.

ولفعل ذلك، افتح متصفح سفاري، وانقر مع الضغط على زر الموجود على اليمين، الذي يبدو كنافذتين بجانب بعضهما البعض.

سترى هنا خيارًا لإغلاق جميع علامات التبويب المفتوحة.

 وجود تطبيقات تستنزف طاقة البطارية

كما أن هناك بعض تبويبات المتصفح تؤثر على أداء بطارية الآيفون، هناك أيضاً تطبيقات، يمكن أن تعمل في الخلفية وتستنزف طاقة البطارية بشكل كبير، لكنك لا تعلم.

يمكنك توفير الكثير من طاقة البطارية عن طريق إيقاف تلك التطبيقات من العمل في الخلفية، أو التحكم في وقت عملها، وذلك عن طريق فتح قائمة الإعدادات والدخول في قسم البطارية، حيث يمكنك استعراض كافة التطبيقات التي تعمل على الهاتف، ومعرفة أكثرها استهلاكاً للطاقة، مثل تطبيق فيسبوك ماسنجر.

يمكنك تحديد التطبيقات وتغيير إعداداتها للتأكد من أنها لا تستنزف بطارية جهازك.

أحدث إصدار من نظام التشغيل

النسخة البيتا

قد يكون تحميل iOS 14 والذي يعتبر أحدث إصدار من نظام التشغيل للآيفون إجراءا ضرورياً للحصول على أفضل أداء لهاتفك، غير أنه في بعض الأحيان قد يتسبب ذلك في استهلاك كبير لبطارية الآيفون الخاص بك، وهو ما حدث ما المستخدمين الذين قاموا بتحميل الإصدار 13 من نظام تشغيل الآيفون. فقد لاحظوا أن البطارية يتم استهلاكها بسرعة كبيرة، على الرغم من أن الإصدار 13 يحتوي على الكثير من الخصائص التي تعمل على تحسين عمل البطارية وإطالة عمرها.

ما يحدث هو أن تحديث نظام التشغيل يحتاج إلى إعادة فهرسة وترتيب كافة محتويات الهاتف من ملفات وصور وغيرها، وهو ما يستغرق الكثير من الوقت، ويستهلك طاقة كبيرة من البطارية. في أوقات أخرى، يحتاج جهاز أبل ليوم أو يومين حتى يعتاد تماما على التحديثات الجديدة التي تم تثبيتها مؤخراً، ومن ثم يتم الاستفادة من كافة الخصاص الحديثة التي تعمل على إطالة عمر البطارية، وتعتبر ساعة أبل أوضح مثال على ذلك.

ولا يمكن أن نغفل احتمالية وجود أخطاء برمجية في تحديثات نظام التشغيل، والتي يمكن أن تؤدي إلى استهلاك البطارية بمعدل كبير، وفي هذه الحالة تقوم أبل سريعا بتدارك تلك الأخطاء وتصحيحها، وكل ما عليك هو مراقبة أية تحديثات تقوم أبل بطرحها.

 درجات الحرارة المفرطة

بطارية الآيفون

العوامل الجوية والبيئة المحيطة بالآيفون قد تكون سبباً مباشراً في التأثير سلباً على كفاءة البطارية، فدرجات الحرارة المنخفضة جداً أو شديدة الحرارة قد تضر بجهاز الآيفون الخاص بك، غير أن ارتفاع درجة الحرارة قد يكون مدمراً للبطارية، لذا تجنب ترك هاتفك في السيارة أو عرضة لأشعة الشمس، لأن ذلك سوف يتلف البطارية بشكل دائم.

إقرأ أيضا : فيديو مسرب يكشف الشكل النهائي لأجهزة آيفون 12

السطوع التلقائي

بطارية الآيفون

كما سبق وأن أشرنا من أن سطوع الشاشة هو أحد عناصر الاستهلاك الكبير لطاقة بطارية الآيفون الخاص بك، وعادة ما يقوم المستخدم بزيادة سطوع الشاشة يدوياً بهدف رؤية شيء ما، وهذا ما يجعل الشاشة تبدو أكثر وضوحاً وإشراقاً، لكنه من ناحية أخرى، يستنزف طاقة البطارية إلى حد كبير.

وميزة السطوع تعمل بشكل تلقائي على الآيفون ولكن قد ينسى المستخدم ويقوم بضبط مستوى السطوع يدويا ويتركه بحالته المكتملة مما يعمل على التهام طاقة البطارية وبالتالي قصر عمر بطارية الآيفون بشكل سريع.

تجد الإشارة هنا إلى أن أجهزة الآيفون الحديثة مزودة بخاصية True Tone لجعل التحكم في درجة سطوع الشاشة تتم بشكل طبيعي، ويمكن تفعيلها من قائمة الإعدادات في قسم العرض والسطوع.

 الاستقبال المستمر للإخطارات

تقوم الكثير من التطبيقات مثل البريد الإلكتروني وتطبيق فيسبوك بإرسال إشعارات إلى شاشة القفل، وهو ما يستدعي تشغيل الشاشة لتنبيه المستخدم باستقبال الإشعارات.

إن تشغيل الشاشة بشكل مستمر لاستقبال إشعارات قد يكون معظمها غير ذي أهمية، يعمل على إستنزاف قدراً كبيراً من طاقة البطارية.

يمكن التحكم في ذلك عن طريق التوجه إلى شاشة الإعدادات وتحديد التطبيقات التي ترسل الإشعارات بهذه الطريقة لكي يتم إيقافها، والتي تكون عادة الهاتف والرسائل.

 التشغيل التلقائي لمقاطع الفيديو

بعض تطبيقات الهاتف تحتوي على مقاطع فيديو كثيرة، مثل فيسبوك، غير أن اغلب تلك المقاطع تكون إعلانات، وقد لا يرغب المستخدم في مشاهدتها، لكن تلك المقاطع يتم تشغيلها ولو بصورة مؤقتة ولا تتوقف بمجرد التمرير، وهذا الأمر يمثل عبئاً على البطارية ويستنزفها.

لحسن الحظ أن أغلب تلك التطبيقات تتيح للمستخدم وقف خاصية التشغيل التلقائي لمقاطع الفيديو من شاشة الإعدادات الخاصة بها.

 تحديث التطبيقات  في الخلفية

بطارية الآيفون

تعمل خاصية تحديث التطبيقات في الخلفية على تحديث محتوى وبيانات التطبيقات حتى لو لم تكن قيد الاستخدام. كثير من المستخدمين يهملون إيقاف تلك الخاصية، وبالتالي تستهلك طاقة البطارية بشكل كبير، لكن يمكن التحكم في ذلك عن طريق اتباع الآتي:

في “الإعدادات”، يمكنك الانتقال إلى “عام” واختيار قسم “تحديث التطبيقات التي تعمل في الخلفية”

لإيقاف تشغيل تحديث تطبيقات الخلفية بالكامل، أو اختيار التطبيقات المعينة التي يمكنها القيام بذلك. حاول استخدامه بأقل قدر ممكن.

تطبيقات تتبع الموقع

هناك الكثير من التطبيقات التي تطلب من المستخدم الإذن باستخدام خاصية تتبع الموقع، وكثرة تلك التطبيقات يستنزف طاقة البطارية سريعاً.

من المفضل أن يقتصر ذلك الأمر على تطبيقي الخرائط والطقس، مع استبعاد أية تطبيقات أخرى. ويتم ذلك عن طريق:

  • إفتح الإعدادات.
  • اختيار الخصوصية.
  • انقر فوق خدمات الموقع.
  • هنا يمكنك تعيين تفضيلات خدمة الموقع للتطبيقات الخاصة بك حتى لا تستخدم خاصية التتبع، أو ستحصل على موقعك فقط أثناء استخدامك للتطبيق.

 

أخيرا، هذه كانت بعض السلوكيات الخاطئة التي يجب تجنبها بالإضافة إلى بعض الطرق التي من شانها تعزيز عمر بطارية الآيفون ومنع تلفها