الرئيسية المقالاتكل ما تود معرفته عن هاتف أبل المنتظر iPhone X Plus

افادت أغلب التسريبات أن أبل تنوي إصدار ثلاث هواتف جديدة هذا العام فبجانب نسخة مطورة من iPhone X والتي غالبا ما ستسمي iPhone X 2018 ستطرح أبل هاتفان أحداهما بشاشة 6 بوصة من نوع LCD والأخر بشاشة 6.4 بوصة من نوع OLED ولعل هاتف iPhone X Plus سيكون ذلك الهاتف ذو الشاشة من نوع OLED بحجم 6.4 بوصة والتي ترى أبل أنه سيكون أكثر الهواتف انتشارا بين الثلاث هواتف التي تعتزم طرحها خلال أشهر لذا سنخبركم بأحدث تسريباته فيما يلي.

التصميم والحجم

من المتوقع أن يحتفظ iPhone X Plus بنفس تصميم سالفه iPhone X حيث أن الفرق بينهما في التصميم هو حجم الشاشة مما يعني أننا سنري هاتف بشاشة كبيرة وبحواف صغيرة مع notch أعلى الشاشة بها الكاميرا الأمامية وباقي مستشعرات خاصية التعرف على الوجه Face ID.

أما بالنسبة للأبعاد فالهاتف ستكون أبعاده 157.53 مم للطول و77.44 للعرض وبسمك 7.85 مم ويعتبر بحد كبير قريب من أبعاد iPhone 8 Plus ذات أبعاد 158.4 مم للطول و 78.1 للعرض وبسمك 7.5 مم مما يعني أننا سنري هاتف أقل عرضا ولكن أكثر سمكا.

الهاتف سيأتي هو الأخر بظهر زجاجي وإطار معدني مع احتمالية طرح نسخة باللون الذهبي وإمكانية دعمه إلى شريحة اتصال ثانية التي لا طالما طالب بها مستخدمو الهاتف مؤخرا.

الشاشة

أهم اختلاف سيطرق على الهاتف المنتظر هو حجم الشاشة حيث من المتوقع أن تكون الشاشة بحجم 6.4 بوصة من نوع OLED وبكثافة ما بين 480 إلى 500 بيكسل في البوصة “PPI” وبدقة 1242*2688 , وبمقارنة 458 بيكسل في البوصة لهاتف iPhone X و 401 بيكسل في البوصة لهاتف iPhone 8 Plus فتعتبر شاشة الهاتف أكثر الشاشات كثافة.

الاختلاف الآخر الجوهري هو أيضًا في نسبة طول إلى عرض الشاشة والتي ستختلف هي الأخرى في الهاتف الجديد حيث أنه سيأتي بنسبة 19.5:9 على عكس iPhone X الذي طرح العام الماضي بشاشة بنسبة 16:9 مما يعني أن المحتوي المعروض على الشاشة سيكون أكثر طولا ليجاري الابعاد الجديدة للجهاز.

الكاميرا

على عكس التسريبات السابقة التي قالت أن هذا العام سيشهد ظهور أول هواتف أبل بثلاث كاميرات سيكون iPhone X Plus بكاميرا مزدوجة العدسات في الاتجاه الرأسي مثل تلك المتواجدة في iPhone X كما أن التسريبات لم تظهر بعد دقة الكاميرا هل ستكون هي الأخرى 12 ميجابيكسل ويقتصر فقط التحسين على معالجة الصور أم أن أبل ستتجه لزيادة دقة الكاميرا.

المعالج والذاكرة العشوائية

قامت أبل بشراكة في وقت سابق مع شركة TSMC لتصنيع معالجات هواتفها الجديدة وها هي التسريبات تفصح الستار عن المعالج الجديد ذو دقة تصنيع 7 نانومتر ليكون أول معالج لأبل يصنع بهذه الدقة بعد معالجها السابق A11 Bionic والذي صنع بدقة 10 نانومتر ليكون المعالج الجديد الذي سيحمل اسم A12 أصغر حجم وأكبر كفاءة وسرعة.

من التحسينات التقنية الأخرى هي زيادة حجم الذاكرة العشوائية من 3 جيجابايت في جميع هواتف العام الماضي إلى 4 جيجابايت هذا العام.

الشاحن

سيضطر مستخدمو أبل انتظار عام آخر حتي تتخلي أبل عن منفذ Lightning port وتنتقل إلى USB-C حيث أن التسريبات أظهرت تخلي أبل عن فكرة تبديل منفذ الشاحن والسماعات في الهواتف التي ستطرح خلال هذا العام إلى العام المقبل ولكنها ستوفر شاحن جديد داخل عبوة الهاتف يعمل بوصلة Lightning إلى USB-C يدعم الشحن السريع ومتوافق مع أجهزة MacBook الجديدة.

سعر iPhone X Plus

من اكثر الأشياء التي تقلق مستخدمي أبل هي السعر الجديد لهواتفها خاصة بعد العام الماضي والذي شهد قفزة كبيرة في سعر iPhone X والتي كانت في حدود 300 دولار أمريكي مقارنة بسعر iPhone 7 ليبدأ سعره من 999 دولار أمريكي , ولكن لحسن الحظ فالجميع يتوقعون ألا يشهد iPhone X Plus قفزة كبيرة في سيعره حيث يتوقع أن يهبط سعر iPhone X إلى 899 دولار أمريكي ليأخذ سعره iPhone X Plus ويكون 999 دولار أمريكي, مفسرين تلك الخطوة بأن التحديثات التي أدخلت على الهاتف ليست جوهرية بما يكفى ليتخطى سعر أقل إصدار من الهاتف حاجز 1000 دولار, ولكن كل ما سبق حول السعر ليس مؤكد على عكس التسريبات التقنية فإمكانيات الهاتف وخواصه التقنية والفزيائية سهل تتبعها وتسريبها من خطوط الإنتاج أو حتي أو حتي أغطية الهواتف على عكس السعر التي غالبا ما يبقي سرا حتي موعد الإعلان الرسمي للهاتف.

ومن المنتظر وكعادة أبل في السنوات الماضية الإعلان عن هواتفها في مؤتمر في شهر سبتمبر وهكذا سيكون الحال بالنسبة للثلاث هواتف المنتظرة.