FarCry6 Large leaderboard
القائمة
قيد التطوير
أنت تسأل ونحن نجيب: متى يمكنك التفكير في شاشات الـ 360 هرتز؟

أنت تسأل ونحن نجيب: متى يمكنك التفكير في شاشات الـ 360 هرتز؟

منذ 10 أشهر - بتاريخ 2020-12-15

أنت محظوظ لأنك تعاصر أفضل حقبة في تاريخ الألعاب في الوقت الحالي. لا، أنا لا أتحدث عن إطلاق اللعبة التي طرأت في بالك، تحدثنا عنها بما فيه الكفاية بالفعل. أنا أحدثك عن طفرة حدثت هذا العام في عالم البطاقات الرسومية التي تقدمها NVIDIA وAMD. أحدثك عن بطاقاتٍ لم تخرج كمرحلة إنتقالية بين جيلٍ والأخر، بل عن بطاقاتٍ تستطيع أن تعطيك أعلى أعداد الإطارات التي يمكنك التفكير فيها على شاشة الكمبيوتر الخاصة بك مع أحدث التقنيات البصرية التي يمكنك التفكير فيها.

حديث اليوم لا يخص التقنيات البصرية. حدثناك من قبل عن تقنيات الـ RTX وما شابهها، لكننا اليوم نريد أن نتحدثك معك بخصوص الإطارات. نعم، أنا لن أحدثك إلا عن الإطارات اليوم لأننا سنفتح ملف شاشة الكمبيوتر مرةً أخرى، ولكن من ناحية أكثر "جنوناً" من ذي قبل.

أتذكر عندما قدمت NVIDIA، بالتعاون مع ASUS، شاشة بمعدل تحديث الـ 360 هرتز. رقم كان كبيراً للغاية على أذني لتصدقه، لكنه بات حقيقة الآن. قدمت NVIDIA هذه الشاشة لكي تخدم فئة معينة من اللاعبين الذين يمارسون ألعاب الـ ESports، وليس كلهم حتى. فيا ترى يا هل ترى، إلى أين تقودنا هذه الشاشات التي توفر معدل التحديث المرتفع هذا؟

دعني أذكرك بمعدل تحديث شاشة الكمبيوتر أولاً!

شاشة الكمبيوتر الالعاب

إن نسيت ما هو معدل التحديث، دعني أذكرك سريعاً. معدل تحديث الشاشة هو عدد الصور التي تستطيع هذه الشاشة عرضها في الثانية الواحدة. يتم قياس هذا الرقم بوحدة الهرتز، وهذا نظراً إلى قيامها بدورة كاملة عند عرض صورة جديدة.

معدل الإطارات ليس بمعدل تحديث، لا. معدل الإطارات هو عدد الإطارات التي تخرج في الثانية الواحدة من بطاقتك الرسومية ويتم عرضها على شاشة الكمبيوتر الخاصة بك. إن كانت بطاقتك تخرج 60 إطاراً في الثانية الواحدة على شاشة بمعدل تحديث الـ 75 هرتز، فلن ترى إلا 60 إطاراً فقط. أما إن كانت بطاقتك تخرج 75 إطاراً في الثانية الواحدة على شاشة بمعدل تحديث الـ 60 هرتز، فلن ترى إلا 60 إطاراً في الثانية.

ما هي المعدلات الأكثر شيوعاً في الوقت الحالي؟

شاشة الكمبيوتر الألعاب

المعدلات المنتشرة حالياً، وبكثرة، هي معدلات الـ 60 والـ 144 هرتز. شاشات الـ 60 هرتز هي الشاشات الأرخص في معظم الأحوال، لكن هذه الشاشات ليست مفيدة بالدرجة للاعبي الرياضات الإلكترونية. ليست مفيدة لأن هذه الألعاب تعطي تجربة أفضل أثناء ممارستها على معدلات تحديث أعلى، وهذا لزيادة السلاسة أثناء ممارسة اللعبة نفسها.

من هنا جاءت شاشات الـ 144 هرتز. هذه الشاشات تعتبر، في الوقت الحالي، هي ما نلقبه بالـ "Sweet Spot" أو المعيار الجديد في عالم الإطارات. هذه هي الشاشات التي رفعت من شأن أجهزة الكمبيوتر مقارنةً بأجهزة الكونسول في الأجيال الماضية والتي توقفت عند أرقام الـ 30 والـ 60 إطار.

هذه الشاشات ليست بالرخيصة وليست بالغالية أيضاً، لكن معظم اللاعبين يتوجهون إلى الأرخص منها لأنها تأتي بلوحة الـ TN التي تعطي أفضل أوقات الإستجابة الممكنة لمجاراة الأحداث داخل اللعبة على عكس شاشات الـ IPS، والتي لطالما جاءت بأوقات إستجابة أعلى تؤثر على تجربة البعض.

هنا يظهر جشع اللاعب الذي تلعب عليه الشركات التي توفر معدلات التحديث الأعلى من هذه الأرقام في شاشاتها. اللاعب يريد أعلى معدل إطارات يمكنه الحصول عليه من لعبته المفضلة، خصوصاً وأنه على إستعدادٍ للتضحية بالدقة الرسومية وواقعية الألوان التي تنتجها لوحات الـ IPS لأنه يريد أسرع فترة ممكن الحصول عليها في الإطارات بالثانية الواحدة.

شاشات الـ 240 والـ 360 هرتز هي وليدة هذا الجشع

بدأت شاشات الـ 240 هرتز بالظهور إلى عالمنا لكي تعمل على تزويد اللاعبين بأعلى معدلات الإطارات الممكنة. مع ظهور هذه الشاشات، بدأنا بالتساؤل حول الفارق الذي تقدمه مقارنةً بالـ 144 هرتز، لكن قبل أن تتم الإجابة على هذا السؤال، ظهرت شاشات الـ 360 هرتز مع إعلان NVIDIA وASUS الذي رأيناه.

هنا بدأت النقاشات والأحاديث، لكن لم يكترث أحداً للفارق الذي تشكله التجربة هنا أو هناك. الكل كان يعلم أن القفزة من 60 إلى 144 هرتز هي قفزة مليئة بالفوارق مع جميع العناوين التي يمكنك التفكير فيها، لكن كما ذكرت لك، شاشات الـ 240 والـ 360 هرتز تأتي لكي تخدم فئة داخل فئةٍ أخرى.

هذه الفئة هي الفئة التي إستطاعت تجربة الـ 144 هرتز ولم تكن مرضية لها. هذه الفئة نفسها لم تجد ضالتها في الـ 240 هرتز، بل ما تريده هو أعلى رقم. معظم الشاشات التي تأتي من هذه الفئة لا توفر دقة أكثر من الـ 1080p وهذا رقم مقبول بالنسبة لهم لأنه لا يريدون إلا الإطارات. لا يهمهم الألوان، بل يهمهم أن يتم عرض إطاراً جديداً كل 3 ملي ثانية في نفس الوقت الذي يريدون فيه تغيير ألوان البيكسلات في ملي ثانية واحدة فقط أو أقل حتى يستطيعون قنص كل عدوٍ في الخريطة، لا أكثر ولا أقل.

إذاً، هل شاشة الكمبيوتر التي تأتي بمعدل تحديث الـ 360 هرتز مناسبة لي؟

هذا أهم سؤال نطرحه اليوم، لكننا لن نطرح إجابة له. إجابتنا ليست بالمفيدة كما تظن لأنك من سيجيب على هذا السؤال.

لنواجه الواقع، يجب أن تمتلك بطاقة بدايةً من GeForce RTX 2080 Super أو أي بطاقة تم إطلاقها من NVIDIA في الأونة الأخيرة من سلسلة RTX-30 التي تعتمد على معمارية Ampere. الصراحة، لا أنصح في الأصل بوجود بطاقة RTX 2080 Super طالما نرى RTX 3060 Ti في الأسواق، نظراً لأنها تعطي نفس الأداء بسعرٍ أرخص.

إن كنت في الفريق الأحمر، بطاقات Radeon RX 6000 المعلن عنها ستكون محطتك الوحيدة من هذا التنين للحصول على أرقام الـ 300 إطار في الثانية، لكن هل فكرت لوهلة في العناوين التي ستلعبها؟

شاشة الكمبيوتر الألعاب Valorant

أولاً، ستحصر نفسك في عناوين الـ ESports فقط مع هذه الشاشات. ألعاب الـ ESports من فئة Counter Strike: Global Offensive، Valorant، Rainbow Six: Siege وما شابههم هي الألعاب التي تستطيع عرض هذه الكمية الكبيرة من الإطارات على دقة الـ Full HD. باقي العناوين لن تستفيد بالشكل الذي تفكر فيه؟ هل هذه هي الألعاب التي تنوي قضاء وقتك عليها دائماً والتضحية -في معظم الأحوال- بالدقة الرسومية ودقة الألوان؟

لنفترض أن الإجابة نعم، فهناك سؤالاً أخر يجب أن تجيب عليه. لنواجه الواقع، نحن بشر. نختلف جميعاً في كل شيء تقريباً، وبالذات في نقطة إستيعاب الحركة. هل يمكنك الإستفادة من كل الإطارات التي تعرضها هذه الشاشات؟ هل شاشة الكمبيوتر التي تأتي بمعدل الـ 240 هرتز غير كافية بالنسبة لك؟ هل ستقوم بالقفزة من 60 هرتز إلى 360 هرتز أو حتى 240 هرتز بدون تجربة ما بينهم؟

لماذا لا يكون معدل الـ 144 هرتز هو الأكثر إفادة بالنسبة لك إذا كنت لا تشعر بالفارق؟ هذا أيضاً سؤال يجب أن تجاوب عليه. لا تنسى أيضاً أنك لم تجرب الـ 240 هرتز قبل التفكير فيما هو أعلى، قد لا تحس بالفارق من الأصل إن قمت بتجربة الـ 240 هرتز، فما بالك إن توجهت مباشرةً للـ 360 هرتز.

لا تنسى أيضاً أن الشاشة التي ستحصل عليها يجب أن تأتي بإمكانية مزامنة معدل التحديث مع معدل الإطارات، وفي هذه الحالات ستحتاج إلى شاشة تتوافق مع معايير G-Sync وAMD FreeSync Premium للحصول على تجربة مثالية بدون مشاكل التمزق التي تتعرض لها بعض الشاشات.

ترشيحنا إن كانت شاشة الكمبيوتر التي تأتي بمعدل تحديث الـ 360 هرتز مناسبة لك هو…

شاشة ROG Swift PG259QN ستكون خياراً رائعاً بالنسبة لك. معدل تحديث الـ 360 هرتز متاح من أجلك في هذه الشاشة على دقة الـ 1080p التي تستطيع أن تنتج لك معدلات الإطارات المرتفعة من معظم عناوين الـ ESports الشهيرة. لكن، أتتذكر ما قلته بخصوص شاشات الـ 360 هرتز الذي تأتي بلوحات الـ TN؟

إنساه إن كنت تفكر في هذه الشاشة بالفعل. إنها تضرب عرض الحائط بالقانون الذي وضعته باقي الشركات لأنها توفر لوحة IPS بألوانٍ أفضل من الـ TN مع وقت إستجابة مماثل وهو الـ 1 ملي ثانية من ناحية الـ Grey to Grey. لم تضحي ASUS بكل شيء مع شاشتها، وهذا كافي جداً لترشيحها.

مع معالج NVIDIA G-Sync المدمج، تتوافق هذه الشاشة مع معايير NVIDIA لإعطاء تجربة سلسلة للغاية مع معدل تحديث الـ 360 هرتز وبدون مواجهة تمزق الشاشة أو التأثير الضبابي الذي قد يؤثر على تجربتك. جميع معايير هذه الشاشة تؤهلها لكي تعمل أيضاً مع تقنيات FreeSync الخاصة بـ AMD، لكن من خلال توصيلات الـ DisplayPort 1.4 فقط.

بتصميمٍ رائع بإضاءات الـ RGB الخلابة، مسند يدعم تنظيم الكابلات ومساحة ليست بالكبيرة على الإطلاق له؛ هذه الشاشة مناسبة لك من جميع النواحي إن كنت أنت مناسباً لها، فكما ذكرت...هل تستطيع إستغلال ما تقدمه مع معدل التحديث الخاص بها أم تريد فقط الحصول على أكبر الأرقام على عداد الإطارات؟

الملخص لحديثنا….

لا تفكر في شاشة الكمبيوتر التي توفر لك أعلى الأرقام إم لم تقم بتهيئة المجال لها لكي تخرج ما عندها، ولا تقم بالتفكير فيها إن كان ما تجده في الأدنى كافياً بالنسبة لك. أنت لا تضع يداك على 600 دولار أمريكي كل يوم لكي تقوم بوضعها في ما لا يفيدك، أليس كذلك؟

أضف تعليق (0)
ذات صلة