مراجعة شاشة الألعاب BenQ Zowie XL2546K!

الصفحة التاليه

معلومات سريعة

المشاهدات 2521 مشاهدة
إسم المنتج Zowie XL2546K
الشركة المصنعة BenQ
اللوحة TN
المقاس 24.5 بوصة
دقة العرض 1920x1080
زمن الإستجابة ملي ثانية واحدة
معدل التحديث 240 هرتز

لقد زادت مراجعات شاشات الكمبيوتر المصممة من أجل الألعاب بشكلٍ كبير، أليس كذلك؟ أعلم أنك مللت من مراجعاتنا لها ولن أعتذر عن هذا يا صديقي. لكن لا تقلق، سأختصر لك هذه المراجعة في سطور لكي تعلم إن كانت هذه الشاشة لك أم لا قبل أن نبدأ. هل تريد كسر العادة مع ألعاب الـ ESports مع معدل تحديث الـ 240 هرتز؟ هل تريد كل إطار تقوم بطاقتك بإنتاجه؟ يمكنك إكمال المراجعة. إن كانت الإجابة لا، فلا أظن أن شاشة BenQ XL2546K ستكون من إهتماماتك.

أوه، تظن أنني حرقت عليك المراجعة؟ لا لا! لقد قمت بتحذيرك ليس أكثر لأن هذه الشاشة ليست للجميع. هذه الشاشة لمن يريد أفضل معدل إطارات ممكن فقط، لكن قبل الدخول في التفاصيل، لما لا نلقي نظرة سريعة على ما تقدمه BenQ مع شاشة XL2546K الجديدة التي تأتي بإسم لا يمكنني نطقه بالكامل؟

سلسلة BenQ Zowie في سطور

هذه الشاشة تأتي من سلسلة Zowie المصممة من أجل لاعبي الـ ESports بشكل خاص. هذه السلسلة لا تهتم بالتجربة البصرية في معظم الأحوال لأنها تأتي على حساب وقت الإستجابة بالذات. أهم ما في سلسلة Zowie هو معدل التحديث، وقت الإستجابة والباقي مجرد شكليات.

إن كنت تريد الموازنة بين الأداء والصورة، يمكنك التوجه إلى سلسلة Mobiuz والتي قمنا بمراجعة إحدى شاشاتها من قبل، عدا هذا، أنت في حضرة خادم الـ ESports الجديد لا أكثر ولا أقل. أنت هنا لكي تحصل على أعلى معدل إطارات لترى كل الحركات التي تحدث في المشهد الذي يواجهك بأعلى وقت إستجابة حتى لا تنهار أمام حركة الخصم.

ما نراه في نظرتنا الأولى لهذه الشاشة

شاشة الكمبيوتر BenQ الألعاب

عنيف جداً هذا الدرع. هذا الدرع الذي وضعته BenQ في شاشة الكمبيوتر لإحاطة هذه الشاشة التي تأتي بمقاس الـ 24.5 بوصة لكي تمنع إنعكاس الضوء من الوصول إلى الشاشة، ولمنع التشتت بكل أشكاله عن اللاعب الذي يقوم باستخدامها. الميزة في هذا الدرع أنه لا يحتاج لأي أداة للقيام بتركيبه، تقوم بفكه وتركيبه بيداك فقط. أما بالنسبة لبقية الشاشة، لا يوجد أي شيء إستثنائي عدا اللون الأحمر العنيف الذي يعكس "هوية اللاعبين"، لا أكثر ولا أقل.

شاشة الكمبيوتر BenQ الألعاب

عندما نقوم بمراجعة بعض الشاشات، نجد أن المسند الخاص بها يأخذ مساحة كبيرة للغاية كان يمكن توفيرها على المكاتب الصغيرة. من الواضح أن BenQ تركز بشكل كبير على خدمة جميع المستخدمين، خصوصاً مع نقلها أيضاً لمتحكم الشاشة إلى الخلف لكي تصغر الحواف الخاصة بهذه الشاشة. بالحديث عن الأزرار، أنا مسرور جداً من BenQ لأن شاشة الكمبيوتر تلك تأتي بأزرارٍ جيدة للغاية تعطيك ردة فعل تحترم.

عندنا أيضاً هذا المسند الذي يسمح للشاشة بالتحرك للأعلى والأسفل بـ 155 مليمتر، لليمين واليسار بـ 45 درجة للإثنين، تحريكها حول محورها بـ 90 درجة ويأتي أيضاً لكي يتوافق مع مساند VESA إن كنت لا تريد هذا المسند. المسند أيضاً يأتي بجزء مفرغ على شكل الدائرة لكي تقوم بتحريك الكابلات بداخلها وهذا أمرٌ جيد بالنسبة لمن يريد تنظيم الكابلات.

بالنسبة للمداخل والمخارج، تأتي هذه الشاشة بثلاثة مداخل من نوع HDMI 2.0، مدخل من نوع DisplayPort 1.2 ومخرج للصوتيات. لا ننسى أيضاً أن هذه الشاشة تأتي بمسند لسماعات الرأس في الخلف وتعتبر لمسة جميلة تعكس مدى إهتمام BenQ بفئة اللاعبين بالفعل.

هناك أيضاً مفاتيح S-Switch المتواجدة بعيداً عن الشاشة والتي تساعدك على تحديد الملفات الخاصة بها وإختيارها بشكلٍ سريع بدون الحاجة للرجوع إلى جميع إعدادات الشاشة مرةً أخرى مع كل لعبة. إضافة جيدة جداً إن سألتني.

الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

هذه الشاشة تأتي بدقة 1920x1080 والمعروفة أكثر بإسم الـ Full HD على لوحة بمقاس الـ 24.5 بوصة. هذه هي الدقة المفضلة للاعبي الـ ESports إن كنت تريد رأينا. الدقة الأفضل لأنها تساعد على إنتاج أكبر عدد من الإطارات بدون الوصول إلى دونية الـ 720p، لهذا يفضلها معظم اللاعبين في الوقت الحالي لأنها تغطي كافة البطاقات من الجيل قبل الماضي، الماضي والحالي الذي لا نراه.

هذه الشاشة تأتي بلوحة TN. أنت تعلم رأينا بخصوص هذه اللوحة. سيئة في إنتاج الألوان ولا تعتبر الأفضل على الإطلاق. تأتي أسفل الهرم دائماً، لكن….لماذا تختار BenQ هذه اللوحة؟ سؤال جميل.

تم إختيار هذه اللوحة لأنها تتميز بوقت إستجابة رائع يساعد على التخلص من مشكلة تأثير الضباب الذي يجعل التجربة سيئة بالنسبة للاعبي الـ ESports الذي يلاحظون كل شيء على الشاشة، وهذا ينعكس على وقت الإستجابة الذي يأتي بملي ثانية واحدة فقط في الـ Grey to Grey نظراً لطبيعة هذه الشاشة ولوحتها.

معدل تحديث الشاشة هو 240 هرتز. معدل التحديث هذا يقوم برفع كمية الإطارات التي يتم عرضها إلى الضعف تقريباً، مما يزيد من إمكانية رد الفعل السريع من اللاعب بسبب سلاسة اللعبة التي ستعرض عدد إطارات ممتاز من جانبها. في نفس الوقت، تأثير الضباب الناتج عن حركة الأجسام بداخل اللعبة نفسها يقل بشكل جيد بسبب الفارق الزمني بين كل إطار والذي يليه، مما يؤدي إلى رؤية كل شيء في وقته بالضبط.

سطوع الشاشة هو 320 nits فقط ويبدو رقماً طبيعياً للغاية بالنسبة لشاشات الـ TN. الجيد في الأمر أن مع استخدام الدرع المتاح لك مع الشاشة، ستكون الصورة أفضل لأن إضاءتها لن تتشتت عندما تلعب في منطقة مضيئة بشكلٍ كبير. أما بالنسبة لحدة التباين، فهي 1000:1 فقط، وهي أيضاً طبيعية بالنسبة لشاشة TN بحتة.

تقنيات حماية العين وتقليل التذبذب الخاصة بـ BenQ موجودة بالفعل وتشكر عليها لأنها تعلم أن مستخدمي هذه الشاشات لن يكونوا رحماء بأعينهم، لهذا يجب أن نحييهم على تطورهم الدائم مع هذه التقنيات المصممة من أجل حمايتنا نحن اللاعبون. لكن، بالحديث عن تقنيات BenQ، شاشة الكمبيوتر تلك تأتي لتخدم ألعاب التصويب بالذات مع تقنية DyAC+.

هذه التقنية الجديدة تأتي لكي تقلل من مشكلة تأثير الضباب في شاشات الـ LCD، حتى لو كانت تأتي بوقت إستجابة الملي ثانية الواحدة. تقوم التقنية بتقليل تأثير الإهتزاز في الشاشة عند إطلاق النار وتقلل من مشكلة إرتداد السلاح في الألعاب. لكن، من الجدير بالذكر، أن BenQ تقول أن الفارق بسيط ويتغير تأثيره من شخصٍ إلى شخص.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

تجربتنا لهذه الشاشة لن تكون مطولة. لماذا؟ لأننا سنجربها على فئة واحدة فقط وهي الفئة الموجهة لها، فئة الـ ESports. مبدأياً، عند الجلوس أمام هذه الشاشة، يجب أن تجلس وعينك مصوبة في إتجاه منتصفها. لماذا؟ لأنك لا تريد أن ترى ألوانً صفراء سيئة قد تجعل تجربتك سيئة.

عند تجربتنا لها على لعبة Counter Strike: Global Offensive، وجدنا أن الفارق واضح جداً لأننا معتادون على هذه الشاشات. الحركة سلسلة وممتازة بسبب معدل الإطارات المرتفع الذي يتم عرضه عليها. تأثير الضباب؟ لم نراه الصراحة. حتى مع تشغيل تقنية DyAC+ تلك والتي تم تسميتها وكأنها من أجل مكيف الهواء. مزحة سيئة، أعلم هذا، أحاول أن أعمل على حسي الفكاهي لكنني لا أملك الوقت لأنني أركز في مباراة صعبة للغاية الآن.

حسناً، حتى الآن، نجد أن معدل تحديث الشاشة ممتاز مع وقت الإستجابة الخاص بها. حتى الآن، من هذه اللوحة، أرشحها من أجل ألعاب الـ ESports لأن التجربة سلسة للغاية، لكن كما ذكرت، لا يمكنك التمتع بألعاب الـ AAA التي تعطي تجربة بصرية جيدة لأن هذه الشاشة لن تساعدك من الأساس في هذه النقطة بسبب إنتاجية الألوان الخاصة بها.

عندما قمت بتجربة الشاشة مع بطاقة من بطاقات AMD Radeon RX، التجربة كانت جيدة لأنها تدعم تقنيات FreeSync. لهذا السبب، لم أعاني من أي نوع من التقطع الخاص بالإطارات التي يتم عرضها على الشاشة. يمكنني حساب هذه الميزة أيضاً، مع العلم أنها لا تدعم تقنيات الـ G-Sync المكلفة للغاية في الوقت الحالي.

ما يعجبني في هذه الشاشة بشكلٍ كبير هو المسند. مسند هذه الشاشة يسمح لي بالجلوس في الوضعية المريحة بالنسبة لي مع الألعاب مثل الجلوس بزاوية مختلفة عن المكتب وتحريك الشاشة نفسها لكي أقوم بالوصول إلى لوحة مفاتيحي وفأرتي بزاوية أخرى أيضاً، والشكر يرجع لمساحة المسند الصغيرة التي لم تتلاحم بأي شكلٍ من الأشكال مع لوحة الفأرة أو لوحة المفاتيح نفسها.

الميزة التي يجب أن نذكرها أيضاً هي إمكانية الحصول على إعداداتٍ جاهزة من الشاشة لتطبيقها على شاشة أخرى من سلسلة Zowie أو القيام بوضع إعداداتٍ خاصة بشاشةٍ أخرى. هذا النظام مفيد للغاية لمن يجد تركيبة أفضل لإعدادات شاشته عند مستخدمٍ آخر ويريد الحصول عليها، لهذا يجب أن يتم وضع هذه الميزة في الحسبان.

ككل، لا يمكنني تذكيرك إلا بإمكانيات هذه الشاشة الرائعة، لكن تأكد من أنك تمتلك الجهاز الذي يستطيع إخراج هذه الإطارات حتى تحصل على التجربة الكاملة. لا تذهب لشرائها على جهازٍ ضعيف لا يمكنه استغلال هذه الإمكانيات وترجع لتلومني على هذه المشكلة، أرجوك.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة

حسناً! أعلم ما يدور ببالك. على أي أساس سأقوم بوضع حكمي على هذه الشاشة؟ هذا سؤالٌ جيد. سأحكم على هذه الشاشة من ناحية الـ ESports والـ ESports فقط. في عالم الـ ESports، لا يوجد أي إكتراث لناحية لوحة الشاشة وألوانها. الإهتمام كله ينصب في عالم الإطارات ووقت الإستجابة.

بالنسبة للإطارات ووقت الإستجابة، لا أحتاج للحديث عن التجربة "السلسة" التي تمتع بها مع هذه الشاشة وأنا أمارس Rainbow: Six Siege أو Counter Strike: Global Offensive. جميع خطوات العدو صارت أمامي وجميع خطواتي واضحة ولا يوجد أي نوع من أنواع التأخر أو التلعثم في تجربتي.

للأمانة، لم أجد أي ميزة لتقنية DyAC+ من وجهة نظري. هل هناك فارق؟ من الممكن! هل أحسست به؟ الإجابة هي لا. قد يشعر به أي لاعب أخر، لكن هذا اللاعب لم يكن أنا. قد تؤثر مع تجارب البعض والبعض الأخر، وهذا يثبت أن هذه التقنية ليست للجميع. لن أقوم بنبذها أو وضعها في خانة العيوب، لكن يجب أن أنوه أنها ليست لجميع الأشخاص. إن كانت لا تعطيك أي فارق، قم بتعطيلها لكي تفعل تقنية FreeSync لمزامنة معدل التحديث مع معدل الإطارات، وهذا إن كنت تملك بطاقة من بطاقات AMD Radeon فقط.

المسند رائع. يستحق كل الثناء من BenQ لأنه وفر لنا مساحة ممتازة لوضع لوحة المفاتيح مع الفأرة، بل ويمكنني تحريك الشاشة أيضاً لليمين واليسار. وجود الفراغ الذي يمكنني من تمرير الكابلات وراء الشاشة كان إضافة جيدة، ولم يكن ضيقاً أيضاً. استطعت تجميع كابلاتي في مكانٍ واحد وتمريرها من خلاله للتخلص من هذا الإزدحام المروري على مكتبي.

بالحديث عن جسم الشاشة، أحببت الدرع جداً. ليست المرة الأولى التي أراه فيها مع شاشات Zowie، بل إعتدت عليه وصار معياراً أساسياً توفره BenQ لهذه السلسلة بعيداً عن باقي شاشاتها.

ملخص القول، الشاشة ممتازة لمن يريد أن يتمتع بأعلى إطاراتٍ ممكنة بسعرٍ جيد لأنها تأتي بـ 500 دولار أمريكي فقط لا غير. أما إن كنت تريد هذه الشاشة من أجل ممارسة الألعاب التي توفر تجربة بصرية ضخمة مثل Metro Exodus أو Cyberpunk 2077، هذه الشاشة لن تكون مناسبة لك.

التقييم

الأداء
السعر
التصميم
الملحقات
مزايا إضافية

9/10

الإيجابيات

  • وقت إستجابة ممتاز.
  • مسند رائع يوفر لك العديد من الخيارات.
  • تشغل مساحة مكتبية صغيرة.
  • تقنيات حماية العين متواجدة وبقوة.
  • متحكم الملفات السريع وضع بصمته بسهولة.
  • درع الشاشة ممتاز لمختلف بيئات التشغيل والإضاءة.

السلبيات

  • لا يعيبها إلا تحيزها لفئة واحدة!
الصفحة السابقة