الرئيسية المقالات

نظرة على وحدة Corsair CX750F RGB: أهناك مكان للـ RGB في مزود الطاقة؟

وحدة Corsair CX750F RGB الجديدة لتزويد الطاقة هي ضيفتنا اليوم. لنلقي عليها نظرةً سريعة قبل أن نضعها داخل الكمبيوتر الذي سنقوم بإختبارها فيه معكم لنشارككم إنطباعنا الأول!

دعونا لا ننكر لوهلة أننا نعيش في حقبة جديدة في عالم أجهزة الكمبيوتر بعدما رأينا بطاقات NVIDIA الجديدة والتي تأتي من سلسلة RTX-30 الجديدة. هذه الحقبة ترجعنا بالزمن للوراء لأيام الـ Pentium 4 وأيام الـ Windows 95 كما قال السيد Jensen، رئيس NVIDIA، في حديثه أمس. لكن، للأمانة، لم أتي اليوم لكي أتحدث عن NVIDIA. جئت اليوم لكي أتحدث عن أحد كبار مصنعي أكسسوارات الكمبيوتر وهي شركة Corsair العريقة!

أعني…لا أستطيع الحديث عن شيء لا أستطيع إيجاده في الوقت الحالي وهو بطاقات NVIDIA الجديدة، أليس كذلك؟ لا أعني الإستهانة، لكن أنت نفسك لا تستطيع إيجاد بطاقات NVIDIA من سلسلة RTX-30 حتى الآن في الوطن العربي بسعرها الأصلي، أليس كذلك؟ على الأقل، يمكنني أن أتحدث عن شيء مهم يستطيع تجهيز الكمبيوتر الخاص بك لإستقبال بطاقات NVIDIA الجديدة، فلم لا؟

لم لا نتحدث اليوم عن مزود الطاقة CX750F RGB من Corsair يا صديقي؟

ما الذي تقدمه Corsair اليوم في مزوداتها يا صديقي؟

Corsair وحدة تزويد الكمبيوتر

تقدم لنا Corsair مزود CX750F RGB من سلسلة CX-F الشهيرة بإضاءات الـ RGB القابلة للبرمجة على حسب الإحتياج. بعيداً عن الشكل، فهذا المزود يأتي لنا بشهادات 80+ البرونزية والتي تعكس لنا وجود كفاءة تبدأ من 82% على الأقل بالنسبة لإستهلاك الطاقة لضمان توفير أفضل فيها وعدم إهدارها بشكلٍ مرتفع.

تستغل هذه الوحدة مكثفات يابانية تصل قدرة تحملها إلى 105 درجة مئوية لضمان أفضل أداء كهربي أثناء عملها، مما يجعلك تعتمد عليها في الأجهزة القوية التي تنتج طاقة حرارية قد تكون مرتفعة. الميزة الأخرى أيضاً أن هذه الوحدة من Corsair تأتي من فئة الـ Full-Modular، مما يعني أنك قادر على التعديل على تركيب جميع توصيلاتها بنفسك وعلى حسب إحتياجك.

دعونا لا ننسى أيضاً أن هذه الوحدة تم تصميمها لكي تعمل بدون إخراج أي صوت ملحوظ أثناء العمل على الأحمال الخفيفة وصوت خفيف عند القيام بوضع الحمل على الكمبيوتر الخاص بك. الميزة الأخرى أيضاً أن هذه الوحدة تقوم بدعم نمط Microsoft Modern Standby للقيام بالدخول في نمط “النوم” والإستيقاظ منه في وقتٍ قصير للغاية للرفع من إنتاجية مستخدمها.

في نفس الوقت، يتم توجيه هذه الوحدة من أجل من يريد الحصول على أفضل شكل ممكن من خلال مروحة التبريد الخاصة بهذا المزود والتي تأتي بمقاس الـ 120 مليمتر وإضاءات الـ RGB التي تأتي من ثمانية وحدات LED حول هذه المراوح. بالطبع، تعتمد Corsair هنا على برمجيات iCUE للقيام بالتعامل مع هذه الإضاءات لمزامنتها مع باقي قطع Corsair أو مع برمجيات اللوحات الداعمة لهذا المزود للقيام بالتعديل على الإضاءة أيضاً.

الملحقات، التركيب وما إلى ذلك!

كما ذكرنا، وحدة تزويد الطاقة تلك تأتي من نوع الـ Full Modular. هذا الأمر يعني أن كل التوصيلات قابلة للفك والتركيب بكل سهولة ويسر بدون الحاجة إلى القيام بأي نوع من إخفاء الكابلات الزائدة والتي قد لا تحتاج إليها من الأساس. لكن، هذا يعني أيضاً أن هناك كمية كبيرة من الكابلات التي ستراها في الصندوق.

أي نعم، نفس كمية الكابلات التي كان من المفترض أن تراها في صندوق المزود الـ Non-Modular تم فكها ووضعها في صندوق هذه الوحدة مع الـ Zip-Ties أيضاً للحفاظ على الشكل وضم الكابلات خلف صندوق الكمبيوتر الخاص بك.

من الواضح من نظرتنا إلى هذه الوحدة أن تركيبها لن يكون صعباً بأي شكلٍ من الأشكال. مقاس طبيعي للغاية ويمكنها الدخول في أي صندوق حاسب -تقريباً- قابلناه في حياتنا ولهذا لن نجد أي مشكلة في التركيب. لكن، دعني أوضح لك نقطة بسيطة في أخر هذه المقالة بالذات بخصوص التركيب لأن هذه الوحدة تعتمد، كما ذكرنا، على مراوح الـ RGB التي ستغير فكرة التركيب.

هل بالفعل تستحق الشهادات البرونزية؟

هنا تأتي الأزمة. الإجابة هي لا، لا تستحقها. هذه الوحدة تلعب في منطقة الشهادات الفضية أكثر من الشهادات البرونزية إن سألتني لأن معظم الإختبارات التي رأيناها لهذه الوحدات تشير إلى أنها تأتي بمتوسط كفاءة الـ 87-86% وليس الـ 82% كما تأتي الشهادات البرونزية.

لكن، هل هذا يعني أنه يجب الإعتماد على هذه الوحدة وكأنها وحدة فضية؟ الإجابة لا. أنا أتحدث هنا عن وحدة، أي نعم، قد تكون بكفاءة أعلى من المتعارف عليه بالنسبة لتقييمها، لكن من المؤكد أنها مرت بالعديد من الإختبارات التقنية لكي تثبت نفسها في هذه الإختبارات ليس أكثر.

السيناريو الذي يخطر في بالنا بخصوص هذا الأمر هو أن هذه الوحدة جائت بأكثر من دفعة مختلفة وأحدهم، خاصةً التي تم إختبارها في أول إطلاقها، هي التي تمتعت بالمقومات الأفضل. لكن، من الأمانة أن نذكر إحتمالية أن Corsair قد تكون خائفة فقط من إحتمالية أن لا توفي هذه الوحدات بالنتائج المنشودة فوضعتها في المنطقة البرونزية من باب الإحتياط، لا أكثر ولا أقل.

الإتزان والضوضاء

لا أستطيع أن أحدثك كثيراً عن هذا الأمر لأنه، في الطبيعة، يتم تناوله في المراجعة وليس في النظرة العامة. لكن، إن كنت تريد كلمتنا، فهذه الوحدة تأتي بأداءٍ ثابت على جميع الأحمال بفوارق لا تتعدى الـ 3% على مختلفة الأحمال وهذا الرقم رائع للغاية. الضوضاء الخارجة من هذه الوحدة ليست مرتفعة بأي شكلٍ من الأشكال لأنها لا تخرج أكثر من 1400 لفة في الدقيقة الواحدة.

1400 لفة في الدقيقة الواحدة على مروحة 120 مليمتر؟ رقم جيد، لكن الجيد في الأمر هو الـ 37 dBA الخارجة من هذه المروحة لكي لا تزعجك. صوت المبرد الخاص بالمعالج سيغطي في الأغلب على صوت وحدة التزويد تلك، لهذا لا تقلق من زيادة ضوضاء الكمبيوتر الخاص بك إن قمت بإضافة وحدة التزويد تلك.

لمن الـ RGB يا صاح؟

سؤال جميل. إضاءة الـ RGB في وحدة تزويد الطاقة قد لا تكون النقطة الأكثر أهمية في هذه الوحدة التي قد يهمني أن أضعها في الكمبيوتر الخاص بي إن كنت أنوي شراء بطاقة من بطاقات NVIDIA من سلسلة RTX-30 الجديدة وخاصةً شريحة RTX 3080 التي تنصح NVIDIA بشراء وحدة تزويد طاقة بهذه السعة بالذات.

لكن، إن كنت لازلت مهتماً بالـ RGB، فسأقول لك من يهمه. يهم الشخص الذي يمتلك مسبقاً بعض القطع من Corsair والتي يمكن مزامنتها مع هذا المزود من خلال برمجيات iCUE أو من يمتلك صندوق حاسب بدون شبكة هوائية أسفله، مما يدفعه لتوجيه مروحة هذه الوحدة للأعلى لتدخل في نظام التهوية الداخلي مثلها مثل أي قطعة أخرى.

في هذه الحالة، ستريد أن يكون المكان الذي يتم وضع هذه الوحدة في داخله واضحاً من خلال شبكة أو من خلال الكثير من الحفر المصفوفة بجانب بعضها البعض لكي تبين لك ما هو أعلى هذه الوحدة، لا أكثر ولا أقل. إن كان الصندوق الخاص بك لا يمتلك هذه المقومات، فلا يوجد أي داعٍ للحصول على مزود طاقة بهذه الإضاءات من الأساس. يكفيك الطاقة التي يمكن إستهلاكها من خلالها لا أكثر ولا أقل.

لكن، تذكر أن الكمبيوتر الذي سيتم وضعه هذه الوحدة فيه سيستفيد تحت أي ظرف

لأنها تأتي بأداءٍ جيد على الصعيد التقني وبعيداً عن الشكليات التي لا يهتم بأمرها إلا القليل من الناس عندما نتحدث عن وحدات تزويد الطاقة. بالطبع، لك الحق في إختيار ما تريد، لكن يجب علينا أن نكون صريحين معك دائماً وإلا لا توجد أي منفعة من وجودنا كمنصة تقنية، أليس كذلك؟