Advertisement
الرئيسية المقالات

عالم الألعاب: بين معالج قوي أم بطاقة أقوى

أداء أفضل في الألعاب يعني موازنة بين البطاقة الرسومية والمعالج، لكن هل هناك كفة يجب أن تميل أكثر؟ لنعرف!

إن كنت تقرر في يوم من الأيام أن تقوم بالعمل على بناء تجميعة جديدة من أجل الالعاب، فسيتوجب عليك أن تشتري CPU و GPU من أجل أن تحص على التجربة التي تريدها، لكن عليك في الأساس أن تعرف الفارق بين أداء المعالج والبطاقة الرسومية أثناء عملها وأنت تقوم بممارسة الالعاب التي تستنزف هذه الموارد الخصاة بجهاز الكمبيوتر الذي ستشتريه أو تحدثه.

وحدة المعالجة المركزية أو الـCPU هي الجزء الذي يتم وضعه في الكمبيوتر لكي يقوم بالعمل على جميع الأوامر والمهمات التي يقوم الكمبيوتر بمعالجاتها على صعيد البرمجيات أو القطع الداخلية في الكمبيوتر، لكن بالنسبة للبطاقة الرسومية فهي تتولى مهمة معالجة الصور فقط.

CPU الكمبيوتر

لكن ما هي القطعة التي يجب عليك أن تقوم بالتركيز عليها من بين الإثنين، مع العلم أن الـ CPU قطعة ضرورية للغاية، لكن بالنسبة للألعاب فالبطاقة الرسومية الخاصة بك هي أهم قطعة لإحتوائها على الـ GPU الذي يقوم بالعمل على معالجة الرسوميات، مما يعني أن حمل الالعاب كلها يقع على كتفه.

بعيداً عن كل هذا، فإن البطاقة الرسومية الخاصة بك ستكون مستقلة كقطعة واحدة تمتلك الذاكرة العشوائية الخاصة بها تحت إسم الذاكرة الرسومية لكي لا تتعرض للذاكرة العشوائية الأساسية للمس من قبل أي مهمة رسومية تقوم بها اللعبة الخاصة بك.

مع العلم أيضاً أن البطاقة الرسومية مصممة خصيصاً من أجل الالعاب ثلاثية الأبعاد، لكن إمتلاكك لبطاقة رسومية جيدة قد يريح الحمل الموضوع على الكمبيوتر الخاص بك بشكل عام، مما يجعلك قادراً على وضع معالج ضعيف نوعاً ما مع بطاقو رسومية قوية مع العلم على أنه من اللازم أن تتأكد من أنه لا يوجد مشكلة من مشاكل عنق الزجاجة بين البطاقة والمعالج.

إستخدام المعالج مع الالعاب على الكمبيوتر:

rockstar game launcher red dead

وحدة المعالجة المركزية هي أهم جزء في جميع أجهزة الكمبيوتر من أي نوع، سواء كنت تحدث عن كمبيوتر سطح مكتب أو حتى شاشة بسيطة. كل ما يفعله المعالج أو الـ CPU هو القيام بالتعامل مع كل مدخلاتك في وقت الإستخدام الخاص بك ويقوم بتوزيع المهام على الموارد الأخرى في الكمبيوتر، مما يعني أن عقل الكمبيوتر هو المعالج.

المعالج ما هو إلا شريحة إلكترونية صغيرة يتم وضعها على اللوحة الأم الخاصة بك إن كنا نتحدث عن الكمبيوتر، وتأتي بعيدأ عن باقي القطع ومتصلة باللوحة عن طريق المكبس الخاص بها، ويتم بناء هذه القطعة التي يتم تصنيعها من  ملايين الترانزيسورات، وبالطبع تطورت التقنيات الخاصة بالتصنيع لكي تنتج قطع الـ CPU بحجم أصغر وأداء أعلى.

كيف تعمل وحدات الـ CPU ؟

يتم تقسيم معالجة الأوامر لثلاثة مراحل، إستخراج الأمر، فكه ومعالجته، وأخيراً تنفيذه. ومن هذه العمليات تجد أن معظمها عمليات رقمية من الضرب والجمع والطرح ، مقارنة الأرقام ببعضها البعض.

تأتي كل هذه الأوامر من الذاكرة العشوائية الخاصة بالكمبيوتر بعد أن تم تحميلها من قبل الهارد ديسك لكي يستطيع المعالج أن يقوم بالمزامنة مع الذاكرة العشوائية حتى لا يحدث أي تأخر في العمل.

ما هو دور المعالج في ممارسة الالعاب على الكمبيوتر؟

لا يزال الناس يتسألون عن أهمية المعالج في اللعب على الكمبيوتر أو يقومون بالتقليل من أهميته في الالعاب ، لكن عليك أن تعلم أنه يقوم بالتأثير على التجربة بشكل عام بسبب قدرته على معالجة الأوامر الخاصة بالذكاء الإصطناعي للشخصيات الغير قابلة للتحكم في اللعبة، وكلما كان المعالج أفضل كانت التجربة أسرع لمعالجة هذه الأشياء.

العوامل الأساسية التي يجب التفكير فيها عند شراء الـ CPU :

سرعة المعالج هي أهم عنصر، أهم حتى من عدد الأنوية الخاصة بالمعالج المركزي لأنها العنصر الأساسي الذي يحدد الأداء في الالعاب ، أما الأنوية المتعددة تساعد فقط في الأحمال الثقيلة.

لكن تذكر أيضاً أن ميزانيتك يجب أن تقوم بتغطية كل شيء من الموارد بشكل متزن، فوضع ميزانيتك كلها في المعالج والقيام بشراء ذواكر ضعيفة مع سعة تخزينية متواضعة لن يعطيك الأداء المرضي بأي شكل من الأشكال، فعند شرائك أي شيء قم دائماً بوضع جميع القطع في الإعتبار.

  تذكر دائماً أنك تريد شراء الكمبيوتر من أجل الالعاب والعمل بشكل عام لأنك في وقت ما بالتأكيد ستحتاج إلى أن يكون الكمبيوتر الخاص بك متعدد الإستخدامات.

المعالج الرسومي أو الـ GPU مع الالعاب :

ما هو الـ GPU ؟

البطاقة الرسومية أو وحدة معالجة الرسوميات هي مجرد دائرة كهربائية تقوم بالعمل لكي تسرع عمليات الرندرة وعمل الرسوميات في وقت إستخدامها بشكل مباشر، مما يسمح للـ CPU ليقوم بالحسابات المهمة بسرعة جيدة بدون أن تتعطل بسبب الرسوميات.

البطاقة الرسومية قد تأتي لتكون مدمجة في المعالج وتسحب الذاكرة من الرام الخاصة بك أو من الممكن أن تكون بطاقة كاملة بذاكرة منفردة لأجلها حتى لا تقترب من أي نوع من موارد الكمبيوتر الخاصة بك، ففي معظم الالعاب، يتم الإعتماد على البطاقة الرسومية بشكل أكبر.

كيف يعمل الـ GPU ؟

RTX 2080 GPU الالعاب

تم تطوير هذه الوحدات لكي تكون مدرس الرياضيات الجديد للكمبيوتر الخاص بك لأنها تقوم بحل أصعب المعادلات الرياضية والهندسية التي تقوم بإنتاج الرسوميات بشكل عام، وبالطبع تحتوي هذه البطاقات على عدت أنوية أعلى مقارنة بالـ CPU، وبالطبع تنتج حرارة أعلى بكثير من المعالج مما يستدعي القيام بشراء بطاقة تتميز بتبريد جيد.

الصور والرسوميات التي يتم إنتاجها من قبل البطاقة الرسومية يتم تخزينها في الذاكرة العشوائية الخاصة بالبطاقة الرسومية، كل شيء خاص بالرسوميات من لون أو مكان على الشاشة الخاص بك يتم تخزينه على الذاكرة الخاصة بالبطاقة حتى يتم عرضها لك.

تتميز هذه الذواكر بسرعتها الشديدة التي تسمح للنظام بقراءة الرسوميات وكتابتها في نفس الوقت، ويتم توصيلها بمحول لكي يقوم عرضها على الشاشة الخاصة بك عن طريق تحويل الإشارات بشكل منتظم.

دور الـ GPU في الالعاب :

عندما تقوم بتحميل اللعبة، فيتم الإحتفاظ بها على الهارد ديسك، وعند فتحها يتم وضع محتواها على الذاكرة العشوائية، لكن الالعاب الكبيرة في الحجم من طينة Red Dead Redemption 2 لن تستطيع القيام بتحميل كل ما يوجد من بيانات رسومية خاصة بها على الذاكرة العشوائية، مما يجعل البطاقة الرسومية أفضل لكي تحتفظ بهذه البيانات بسبب طبيعة الذاكرة الرسومية.

هذه العملية تتم على خطوتين، أول خطوة هي القيام بتحميل الرسوميات على الذاكرة الرسومية الخاصة بالبطاقة، لكن بالطبع ألعاب العالم المفتوح تطلب مساحة أكبر من الـ VRAM لكي تستطيع تشغيلها بشكل جيد بسبب كل مكوناتها.

الخطوة الثانية هي القيام بإدارة كل موارد الـ GPU من قبل الـ CPU ليقوم بعرض الرسوميات على الشاشة الخاصة بك لإنتاج صورة كاملة يمكنك فهمها والتعامل معها، وهذا لا يعني أن المعالج أهم بل البطاقة تقوم بتحمل كل شيء بنفسها مع رقابة الـ CPU عليها فقط ليس أكثر.

البطاقات الحالية التي تستطيع التعامل مع هذه الالعاب هي….

PC الكمبيوتر GPU RAM PNY

بالطبع لن نرشح لكم بطاقة من الفئة الأقل في الأسواق الحالية إن أردتم تجربة متوازنة مع جميع الالعاب المتاحة على أجهزة الكمبيوتر في الوقت الحالي، وإن تحدثنا عن سلسلة تتميز بالحداثة وكونها لازالت جديدة، فعلينا ذكر بطاقات الـ SUPER من شركة NVIDIA.

تتواجد بطاقات SUPER في جميع الأسواق كجزء من سلسلة 16 من الجيل الجديد ببطاقة 1650 و 1660 SUPER الموجهة من أجل ألعاب الرياضات الإلكترونية وألعاب الـ AAA بإعدادات عليا أو متوسطة على 60 إطار في الثانية فيما فوق، والذي يضعها في هذه الفئة هي معمارية Turing الجديدة المستخدمة في بطاقات الـ RTX مع الإستغناء عن أنوية تتبع الضوء.

أما بالنسبة لبطاقات الـ RTX، فتحدثنا عنها كثيراً لأنها تمتاز بمعمارية Turing الأفضل في العالم بدون أي منازع من أي شركة لوجود أنوية تتبع الضوء التي تضيف تجربة جديدة كلياً في عالم الرسوميات الحديثة الخاصة بألعاب الفيديو على صعيد تتبع الضوء والإنعكاسات، ويظهر هذا الأمر في بطاقات 2060/2070/2080 SUPER الخاصة بـ NVIDIA.

بالطبع سنرشح نسخة إحترافية للتمتع بأنظمة تبريد أفضل من مصنعي الطرف الثالث، ومن ألمع هذه النسخ هي نسخ XLR8 من شركة PNY الشهيرة، والتي تأتي لكي تضيف ثلاثة مراوح على سطح البطاقة الرسومية لكي تضيف تبريد جيد يعطيك القابلية لكسر السرعة الخاصة ببطاقتك بكل سهولة، والذي توثق عليه الشركة أيضاً لأن بطاقاتها مصممة من أجل كسر السرعة في الأساس.

لكن من ناحية التصميم، فشكلها ليس بجذاب للدرجة بسبب غياب إضائات الـ RGB والأشكال الجمالية منها، فإن كنت من المهتمين بالأداء فقط ولا تهتم للمنظر العام للبطاقة فننصحك بالتفكير فيها كبطاقة رسومية جديدة في تجميعتك الأولى أو كبطاقة تشغل مكان بطاقتك القديمة.

تذكر دائماً أن….

إن كنت تقوم بشراء بطاقة رسومية جدية من أجل الألعاب، فهذا أمر جيد للغاية. لكن شرائك لها من أجل أن تقوم بأعمال مكتبية عادية لا تعتمد على الرسوميات الشاقة، فهذا سيكون قراراً  ليس بالحكيم، مجرد إنتحار صريح لمحفظتك كان يمكن أن تستغله في شراء SSD لرفع الأداء على سبيل المثال! لكن لا تقم بالتضحية بالمعالج أيضاً من أجل البطاقة الرسومية، بل قم بالموازنة بينهم.

Advertisement