فشل لعبة Fallout 76 يجسد كل هو ما سئ في صناعة الألعاب - عرب هاردوير

فشلت Fallout 76 فشلا ذريعا ومعها تقلبت اوجاع الوسط التقني علي ما آل اليه حال صناعة الالعاب في العصر الحالي.

لقد كان فشل اللعبة شديدا، فمن الناحية التجارية أعرض عنها الجميع، وانخفض سعر اللعبة الي النصف بعد أسبوعين فقط من إطلاقها .. ومن الناحية النقدية نسفها النقاد نسفا في التقييمات والمراجعات، ومن الناحية الابداعية استحقت اللعبة صفرا كبيرا لأنها لم تأت بأي جديد. لقد جسد فشل Fallout 76 كل ما هو سئ وردئ في صناعة الالعاب. وأبرز كل تلك القضايا بوضوح الي مقدمة الجدال.

ولنبدا باول تلك القضايا، إحكام صناعة الالعاب، كان هناك زمن جميل، كنا نحصل فيه علي العاب بلا مشكلات او أخطاء Bugs تذكر .. كانت اللعبة محكمة الصنع منذ اليوم الأول. الآن نري العكس، اللعبة تصدر بكل المشكلات الممكنة، ثم ياتي أوان اصلاحها فيما بعد. إن Fallout 76 هي مرتع للأخطاء والعيوب من كل حدب وصوب، الذكاء الاصطناعي في اللعبة يتجمد، محاكاة الطبيعة تنهار في اي لحظة، بعص اللاعبين اصيب بخطأ يجعله منيعا لا يمكن قتله، والبعض الاخر يستطيع الحركة اسرع من الاخرين. المهام تتوقف وتفشل أثناء اللعب، اللاعب لا يستطيع استخدام أدوات اللعبة! اللاعب يسقط داخل أرضية اللعبة .. الخ.

كيف جرؤ المطور علي إصدار اللعبة بكل هذا القدر من المشكلات؟ للأسف لقد صارت عادة لدي أغلب المطورين حاليا، أصدر اللعبة بأي شكل، وأصلحها لاحقا.

Fallout 76 bugs

ثم هناك مشكلات الاداء السئ، والمرتبطة بالأساس بضعف محرك اللعبة وقدمه مقارنة بالمحركات الحديثة، اللعبة تمتلئ بالتقطعات stutters والوقفات pauses من كل حدب وصوب، وعلي كل منصات الألعاب حتي الحاسب الشخصي PC، و مهما كانت قوة عتاده! هناك أيضا انخفاضات حادة في الاطارات fps drops، انخفاضات غير مبررة وغير متوقعة .. وهي أيضا تحدث علي كل المنصات. اللعبة تنخفض الي 13fps في أحيان عديدة! 13fps! كيف يمكنك للعب بهذا المعدل؟!

وهذا أيضا جزء من العادات السيئة لدي المطورين حاليا، الكسل في التطويع وفي اختبار جودة أداء اللعبة عند الاطلاق، والاهتمام بهذا لاحقا! بعد أن يعاني نصف عدد اللاعبين علي الأقل من الأداء السئ!

وعلي ذكر ضعف محرك اللعبة، فان رسوم Fallout 76 قديمة ومتواضعة للغاية، فباستثناء بعض مؤثرات الاضاءة الجيدة، فان كل شئ في اللعبة عفي عليه الزمن، الظلال سيئة ومتواضعة الجودة، الخامات والتفاصيل ضعيفة، والإضاءة ضعيفة في أغلب المناطق، مسافة الرسم صغيرة للغاية، والمجسمات والرسوم تظهر وتختفي بغتة أمام اللاعب! اللعبة بشكل عام تظهر وكأنها تنتمي لعصر ما قبل الجيل الحالي! وهو عيب آخر لدي المطورين حاليا، البخل والتقشف في الانفاق، لماذا نطور محرك جديد بينما يمكننا توفير النفقات واستعمال المحرك القديم؟!

Fallout 76 bad graphics

كل هذا ولم نتكلم عن غياب القصة في اللعبة، فالسرد في Fallout 76 مهلهل تماما، والدافع من أجل إنهاء المسار القصصي في اللعبة ضعيف لضعف الحبكة القصصية نفسها، وخلوها من أي لحظات ملحمية أو لحظات مميزة كما تعودنا من سلسلة Fallout. لا توجد خيارات قصصية أو لحظات مصيرية يمكن للاعب تغييرها بقرارته، لا يوجد وزن حقيقي لأفعال اللاعب ولا يوجد تأثير حقيقي له علي عالم اللعبة!

وهو اتجاه آخر لدي بعض المطورين في الصناعة، تهميش القصة واعتبارها شيئا ثانويا رغم أهميتها الشديدة لقطاع كبير من اللاعبين!

بل إن القصة كلها ليست الا عبارة عن شرائط مسجلة تحكي أحداثا حدثت في الماضي، أحداث غير مهمة ولا ممتعة كونها تسرد فقط بالصوت المسجل، دون أية وسائل بصرية مساعدة أو مشاهد مقطعية أو تمثيل .. القصة كلها ما هي الا خلفية صوتية مزعجة في كثير من الأحيان أثناء اللعب.

ولا يساعد في هذا أن عالم اللعبة نفسه ميت وخال من الحياة والحركة، والسبب الرئيسي في ذلك هو غياب الشخصيات التي يمكن التفاعل معها! لا توجد شخصية بشرية واحدة يتحدث معها اللاعب وتدمجه في عالم اللعبة، لا توجد مشاعر أو أحاسيس في عالم اللعبة، لغياب الشخصيات التي تنقل اليك هذه المشاعر! اللاعب يشعر طوال الوقت أنه وحيد في مكان منبوذ وقفر.

مهام اللعبة أغلبها تكرارية ومملة للغاية .. ولا يوجد فيها تجديد أو ابتكار. أغلبها عبارة عن جمع موارد وجلب أشياء.

حتي طريقة اللعب سيئة للغاية .. التصويب واطلاق النيران عتيق وأخرق جدا، ولا يمكن ايقاف زمن اللعبة واختيار مكان التصويب وهدف التصويب كما في الأجزاء السابقة. أساليب البقاء والتحمل في اللعبة غير مقنعة كذلك. اللعبة تنقل لك شعور أنها تقليد  ضعيف لأفكار من ألعاب أخري. وكل هذا ينقل اليك شعور ان اللعبة لم تتعرض لتطوير جاد، وانما كانت مجرد لصق ونسخ أجزاء من هنا ومن هناك لتكون لعبة يمكن بيعها والكسب من وراءها، وهو سلوك شائع للأسف من مطورين عديدين، فقط لم نكن نتصور أن يصدر من Bethesda!

هوية اللعبة نفسها ضائعة، فاللاعب مشتت بين أن يلعب Fallout مثل كل الأجزاء السابقة، بمفرده وعلي مهله وايقاعه الخاص، أو أن يلعبها مع زملاء له، بتسرع وعدم تركيز ولكن بشكل تعاوني .. أو أن يضرب زملاؤه ويتصارع معهم في معارك حامية الوطيس. لكن المشكلة أن اللعبة لا تساعد أي طرف علي انجاز ما يريده، فاللاعب الذي يريد اللعب منفردا يفاجئ باقتحام لاعبين آخرين لمنطقة لعبه ويفاجئ بآخرون يريدون النيل منه وقتله، مما ينغص عليه تجربته .. أما اللاعب الذي يبغي اللعب التعاوني، فهو لا يجد العدد الكاف من اللاعبين الاخرين، لخلو خوادم اللعبة من العدد المناسب، وأخيرا فان اللاعب الذي يريد قتل أي شخص أمامه لا يستطيع فعل ذلك بطريقة مرضية، لأن اللعبة تعاقبه علي أي نيران صديقة friendly fire، بأن تجعل للطرف الأخر اليد العليا في تحمل الأذي والحاق الأذي.

ثم والإهانة فوق كل هذا، وهو وجود المعاملات التجارية microtransactions في اللعبة، العشرات من السلع الافتراضية يمكن شراؤها بنقود حقيقة، وكلها سلع تفاهة بأسعار عالية، هل حقا نحتاج الي هذا الهراء في سلسلة Fallout العريقة؟ هل وجب الآن علي كل مطور اضافة هذه الممارسات القميئة لألعابه؟

Fallout 76 microtransactions

 

لقد حاولت Fallout الجري وراء تقاليد الالعاب الخدمية games as services .. باتاحة اللعب علي الشبكة الدولية online وباتاحة اللعبة كمنصة للتجارة والشراء microtransactions، لكن هذا الهراء لا يناسب كل الألعاب .. وهو لا يناسب طبيعة محبي سلسلة Fallout الذين تعودوا علي جودة المنتج والقصة والعالم المحيط.

لقد اكتفينا معشر اللاعبين بكسل المطورين وبخلهم في الانفاق واهمالهم اصلاح اخطاء العابهم منذ اليوم الاول، باهمالهم للقصة واحكام طريقة اللعب، بجشعهم ورغبتهم في بيع الهواء للاعبين وبانسياقهم وراء نزعات استغلالية لا تفيد أحدا سوي المستثمرين. وليكن فشل Fallout 76 درسا لكل هؤلاء المطورين الفاشلين والجشعين، لقد سئمنا كل هذا، سئمناه حتي الثمالة، وسنعاقب عليه بحرمانكم من أموالنا، وبافشال مشروعاتكم الخائبة، وليكن الفشل عاقبتكم النهائية.

إن فشل Fallout 76 هو مجرد حلقة من حلقات فشل الألعاب الجشعة، أمثال Destiny 2 و StarWars Battlefront 2، فهل يتعظ المطورون؟