القائمة
انفيديا و HTC ترفعان من تجربة الواقع الافتراضي ضمن مؤتمر GTC2018

انفيديا و HTC ترفعان من تجربة الواقع الافتراضي ضمن مؤتمر GTC2018

منذ 3 سنوات - بتاريخ 2018-03-28

تعاون ضخم تبديه انفيديا في مجال الواقع الافتراضي, حيث أعلنت ضمن مؤتمر GTC2018 المستمر حتى 29 مارس عن الكثير من التقاعدات مع الشركات المختصة في هذا المجال لتوفير محتوى يرقى لمتطلبات المستخدمين, كما وفرت حلول هاردوير تساعد على تحقيق تجربة VR حقيقية بجودة عالية. ضمن هذه الشركات التي تعاونت معها كان تعاونها مع HTC هو الأبرز, صحيح أن التعاون بينهما ليس بجديد ولكن تم زيادة هذا التعاون ورفعه نحو الأعلى لتحقيق تجربة مثالية في عالم VR الذي يتطور يوماً بعد يوم.

يقال أنه ليكون الواقع الافتراضي ذو تجربة غامرة فإنك تحتاج لحواسك اللمسية، البصرية والصوتية حتى تقنع علقك بأنها بيئة قابلة للتصديق. من يستطيع فعل ذلك؟ حسناً يبدو أن نظارة HTC VIVE Pro VR المشغلة بواسطة بطاقات انفيديا القوية قادرة على تحقيق تلك التجربة. تلك النظارة المتطورة جداً تستطيع ان تحسن من دقة العرض بما يقارب 80% مقارنة مع إصداراته السابقة (2880x1600 مقارنة مع 2160x1200). هذه الزيادة في مساحة دقة العرض تعتبر قفزة كبرى للأمام بالنسبة للواقع الافتراضي، حيث أن المطالب التي تأتي من العملاء المطورين تتجه جميعهاً نحو الدقة البصرية الأفضل، الصوت الأفضل والدرجة الأعلى من الراحة أثناء العمل على أي مشروع في عالم الواقع الافتراضي.

لما تحتاج HTC إلى انفيديا مع هذه النظارة بالذات؟

نظراً للقوة الهائلة التي تتمتع بها بطاقات انفيديا ونظراً لزيادة دقة العرض مع نظارة VIVE Pro أثناء الحفاظ على نفس حجم الشاشة فإن ذلك يؤدي إلى زيادة درامايتيكة في كثافة البكسل، والذي يُقاس ببكسل لكل إنش. فهذه النظارة التي أحب أن أسميها بالثورية VIVE Pro تتميز بـ615ppi أي بزيادة بـ37% عن الإصدار الأول من نظارة Vive.

ما الفائدة من ذلك؟ كثافة البكسل الزائدة في شاشة النظارة ينتج عنها صورة نظارة واقع افتراضي أكثر وضوحا من قبل. فالخطوط تبدو أكثر حدة، الأشياء تبدو أكثر تميزا والبكسلات الفردية تبدو أكثر وضوحا. الهدف من ذلك هو إقناع العقل بأنك في العالم الواقعي بقدر الإمكان. لكن بنظرنا الامر لا يقف عند هذا الحد فزيادة وتحسين مدى جودة الصورة المشاهدة من خلال تحسين حجم ودقة العرض لا يكفي, بل الأمر الأهم يقع على مستوى تطوير المحتوى, فحتى الان "وما زلت عند رأي" لم أرى المحتوى المطلوب في عالم الواقع الافتراضي رغم كل التطور الحاصل. ما أمله هو رؤية محتوى ذو جودة رسومية عالية تشعرني حقاً بالواقع الافتراضي الذي يتم الحديث عنه, خاصة من ناحية الألعاب. ولمن لم يفهم قصدي هو رغبتي برؤية تجرب لعب بتلك الجودة الرسومية الهائلة كما في ألعاب الحاسوب القوية بتصميمها.

نعم العائق هنا ليس القدرة على فعل ذلك بل الحاجة إلى بطاقات رسومية قوية, فلا أعتقد أنه يمكننا أن نصل إلى تلك المرحلة القوية باستخدام بطاقة رسومية واحدة وهو ما يجعل من عملية التطوير بطيئه نسيباً, ليكون أمر حدوثها مرتبط بمستوى تطور عالم البطاقات الرسومية. فنظارات الواقع الافتراضي تتطلب بطاقات رسومية قوية لتحديث ما يعرض على شاشتها عند معدل 90 إطار في الثانية المطلوبة من أجل تجربة VR مريحة وسلسة. إذاً مع زيادة بالبكسل بنسبة 78%، فإن نظارة VIVE Pro  ترفع من عبء المعالج الرسومي إلى المستوى التالي...ما الحل؟ الحل هو توفير انفيديا لحلول قوية من خلال بطاقة Quadro P5000 أو ما هو أقوى أو بطاقة GeForce GTX 1070 وما هو أقوى للحصول على تجربة مثالية مع نظارة HTC الجديدة.

تلك البطاقات ليست قوية فقط بقدرتها الرسومية إنما بالدعم التي تحصل عليه, فمطوري محتوى الواقع الافتراضي يحتاجون إلى أدوات مساعدة مثل مجموعة تقنيات VRWorks الثورية التي تساعد على إنشاء محتوى قوي. فمجموعة تقنيات VRWorks هي مجموعة مهمة للغاية لتوفير محتوى واقع افتراضي مثالي. فهذا الدعم الذي أعلن عنه في الماضي سيسهل العمل للمطورين على تلك المنصة لإنتاج المشاريع الخاصة بهم بشكل مثالي حتى نحصل على محتوى واقع افتراضي ممتاز يلبي طموح المطورين والمستخدمين بوقت واحد.

في جناح يطلق عليه VR Village ضمن مؤتمر GTC سيتم منح الحاضرون تجربة رحلة افتراضية لـReady Player One من خلال نظارة VIVE Pro وتقنية NVIDIA Holodeck التي تقدم تعاون بصرياً مذهلاً وواقعاً افتراضياً مشتركاً مع الجميع لتقديم تجربة مغايرة في عالم VR. حيث سيتاح للحضور في 29 مارس أي غداً من نقل ثلاث لاعبين لتجربة شبيهة بالهروب من الغرفة مع مستوى مذهل من الانغمار والدقة البصرية بفضل تلك النظارة وقوة انفيديا الرسومية.

نظارة HTC Vive Pro..نقلة جيدة نحو الأمام

[caption id="attachment_200167" align="aligncenter" width="1803"] نظارة الواقع الافتراضي HTC Vive الحالية متوفرة بسعر 500 دولار بدلاص من 600 دولار[/caption]

كتذكير بالتفصيل المهمة حول نظارة HTC Vive Pro القادمة لنا بشكل رسمي في شهر أبريل وبسعر 800 دولار سنعيد عليكم ما قلناه في السابق. لمن يسأل عن إمكانية طلهبا ففي الوقت الحالي ومن الأن سيكون متاح لك طلب هذه النظارة كطلب مسبق من خلال موقع Vive.com بينما شحنها للمستخدمين سيكون في 5 أبريل. بالمناسبة كانت HTC قد كشفت وأعلنت عن هذه النظارة بشكل رسمي خلال فعاليات معرض CES 2018 الذي كنا قد غطيناه بشكل كامل.

النظارة الجديدة تمتلك شاشتي OLED، التي تقول عنها الشركة بأنها تعرض زيادة بنسبة 78% بالدقة عن الجيل الحالي من نظارة الواقع الافتراضي. إضافة إلى ذلك، الشركة أصدرت تحسينات جديدة في كيفية اكتشاف مستخدمي الواقع الافتراضي وتحقيق تجربة أفضل على محتوى الواقع الافتراضي عبر إعادة تصميم جذرية لـViveport VR و Vive Video. تلك التحسينات الهدف منها تحقيق تجربة واقع افتراضي أكثر دقة، صوت محسن وراحة أكبر، مع حرية لاسلكية.

نظارة Vive Pro تعتبر ترقية جديدة عن نظارة Vive، المصممة من أجل متحمسي الواقع الافتراضي والمستخدمين في القطاع المهني الذين يريدون العرض والصوتيات الأفضل لتجربتهم في الواقع الافتراضي. Vive Pro يتضمن شاشتي OLED لدقة صورة عالية بـ1600×2880 مشتركة, كل واحدة من تلك الشاشات تعرض دقة 1440×1600 للعين الواحدة، وزيادة بنسبة 78% في الدقة العامة عن نظارة Vive HMD الحالية.

هذه الدقة الممتازة تعزز من الانغمار لمتحمسي الواقع الافتراضي…الوضوح المحسن يعني أن النصوص، الرسوميات والتجربة الإجمالية ككل ستكون أفضل بكثير. Vive Pro تتميز أيضا بسماعات مدمجة عالية الأداء مع مضخم مدمج لعرض تجربة صوتية أكثر ثراء. شريط الرأس الجديد من Vive Pro تم صنعه مع راحة عملية محسنة تتضمن أداة تحجيم للوزن من أجل نظارة أكثر توازنا لتستطيع أن تنقص الوزن على الجهة الأمامية من النظارة. تحسينات إضافية تتضمن سماعتين مع عزل ضجيج وكاميرتين أماميتين مصممتان لتعزيز إبداع المطور.

هل تعتقدون أن مستوى الواقع الافتراضي يرقى لكي تتجه لتجربته؟ أم تعتقد كما أعتقد ما زال بحاجة إلى المزيد من التطوير؟ شاركونا الأن

أضف تعليق (0)
ذات صلة