إطلاق كارثي للعبة العربية فرسان النور Knights of Light .. ما الأسباب؟ - عرب هاردوير

إطلاق كارثي للعبة العربية فرسان النور Knights of Light .. ما الأسباب؟

تجربة مؤسفة لأكثر لعبة انتظرناها من فريق التطوير المصري Rumbling Games

صدرت منذ أيام قليلة أول لعبة مصرية على منصة Steam ألا وهي Knights of Light أو فرسان النور في شكل Early Access أو ولوج مبكر بالطبع ولكن كل ذلك لم يخفي المشاكل الضخمة التي تعاني منها اللعبة للأسف الشديد ، فمنذ إصدارها في 29 من فبراير الماضي والمشاكل التقنية تحيط باللعبة من كل جانب أضف إلى ذلك التعليقات أو المُراجعات Reviews السلبية التي حصلت عليها على منصة Steam ، في هذه المقالة نتناول معكم الأسباب التي أدت لفشل لعبة Knights of Light وما الذي يجب على المطور Rumbling Games فعله لتدارك الموقف والعودة بشكل أقوى من قبل.

نبذة عن Knights Of Light 

من تطوير Rumbling Games والذي يعتبر أول مطور مصري يقوم بإصدار لعبة على Steam ، تأتي لنا لعبة فرسان النور والتي تتمحور أحداثها في فترة حروب المسلمين مع استخدام معركة القادسية كأكبر حدث في اللعبة ، من نوع الـ Action RPG والعالم المفتوح ، ستتحكم بقادة مسلمين عسكريين في إطار قصصي ستقود فيه جيوشك نحو الفوز كما تعتبر عناصر اللعبة مقتبسة بعض الشيء من سلسلة The Witcher و سلسلة Mount & Blade خاصة في أسلوب القتال إلى آخره.

منذ بضعة أيام ، أعلن استوديو Rumbling Games عن صدور اللعبة في 29 فبراير كنُسخة وصول مُبكر Early Access على Steam ولكن ما لبثت تصدر اللعبة حتى ظهرت مشاكلها الحقيقية الكارثية ، فما هي أسباب فشل Knights of Light حتى الآن ؟ ذلك ما سنقوم بمُناقشته خلال ذلك المقال.

في الواقع تعددت المشاكل ولكن ما يمكن أن نضعه كسبب رئيسي هي بكل بساطة المشاكل التقنية الخطيرة التي عصفت باللعبة ، فنحن نعلم جيداً أنها ما تزال لعبة في مرحلة الـ Early Access وكنا نتوقع منها بعض المشاكل الصغيرة التي لن تؤثر على مجريات أسلوب اللعب ولكن وجد اللاعبون صعوبة بالغة في أثناء اللعب جعلت من التركيز على أي عناصر أخرى أمر شبه مستحيل.

معدل الإطارات كارثة مؤسفة

يمكننا أن نقول بأنها غير قابلة للعب Unplayable ، فعلى الرغم من تجربة اللاعبين للعبة باستخدام أقوى كروت الشاشة الحالية ، لم تقدر Knights of Light أن تحافظ على معدل إطارات ثابت أو على إطارات من الأصل ، ففي أغلب الأحيان كانت الإطارات تهبط لدون الـ 15 أو الـ 10 في شكل لا يجعلها قابلة للتجربة من الأساس مما يجعل الـ Optimization سيء جداً في اللعبة حتى لأقوى كروت الشاشة.

رسوميات ليست بالأفضل

أول ما ستلجأ إليه كلاعب بالطبع هو تقليل مستوى الرسوميات لكي تبدأ بتحسين تجربتك ولكن حتى عند القيام بهذا ، أصبحت الرسوميات ضعيفة جداً جداً فعلى الرغم من أن رسومياتها الأساسية تبدو جيدة نوعاً ما إنما تصبح غير مقبولة على الإطلاق عندما تضعها على مستوى الـ Low وبالطبع الـ Animations جاءت سيئة للغاية وغير متناسقة مع ما تشاهده.

أخطاء ، Crashes ومصائب أخرى

إن استطعت أن تسلم من كل تلك المشاكل السابقة فستستقبلك اللعبة بالمزيد من الـ Errors والتي ستخرجك من اللعبة بالإضافة إلى Crashes بدون سابق إنذار أو حتى تعرض اللعبة لـ Freeze مستمر يرغمك على الخروج منها والدخول مجدداً وحتى أسلوب اللعب كان غريب جداً فيمكنك أن تجد عدوك يعود للحياة مرة أخرى بعد أن تعطيه ضربة قاضية مثلاً في موقف لم يسبق رؤيته من قبل.

الكثير والكثير من شاشات التحميل

قد تجلس لبعض الوقت وأعني بهذا وقت طويل للغاية قبل أن تبدأ اللعبة بالتحميل حتى مما قد يجعلك تفقد أعصابك بسهولة ، فبينما تحاول الألعاب أن تتخلص من الـ Loading Screens بشكل عام ، لم يحالف الحظ لعبة Knights of Light على الإطلاق في تلك النقطة.

الموسيقى صاخبة ومزعجة

قد ترد على عزيزي القارئ لتقول بأنه بإمكاني إغلاق الموسيقى أو تقليل مستواها ولكن هذا غير صحيح حيث أن نسخة الـ Early Access لا تعطيك كل تلك الإمتيازات وعليه ، لن تتمكن من رفع أو خفض مستوى الموسيقى الذي أثر على التجربة بشكل سلبي للغاية خاصةً على أسلوب المحاورات والمتواجد في بداية اللعبة.

لعبة فرسان النور عشوائية ولا تعرف ماذا تريد

في أول مقطع من Knights of Light ، تبدأ اللعبة بتلك الموسيقى الصاخبة والتي لا تتناسب مع الـ Cutscene الذي يتم تقديمه ومن ثم تبدأ محاورة غريبة بشكل مفاجيء وفجأة أيضاً ، تنطلق بك اللعبة إلى ساحة التدريب للقتال مع بعض الخصوم ومن هنا تظهر مشاكل اللعبة التقنية من سقوط مفزع في الإطارات إلى الـ Lag وغيرها ولكن في المجمل ستشعر بخطأ ما في تقديم اللعبة لنفسها فهناك عدم تناسق غريب.

مشكلة لعبة فرسان النور الأكبر هي عدم معرفتها بهدفها من الأصل ، ففي الطبيعي وعند بداية أي لعبة ما ، تبدأ بالحصول على المعلومات الكافية التي تجعلك تفهم المغزى ، هدفك الآن ، الهدف الذي تسعى إليه في النهاية إلى آخره ولكن تجربة الـ Early Access ستجعلك تشعر بأن اللعبة لا تعلم ماذا تريد بالضبط فإن كان المغزى من الـ Early Access هو مجرد تعريف اللاعب على أسلوب اللعب فأنا لا أمانع ولكن بما أنها تعطي للاعب تجربة أول فصل من أحداث القصة أو الـ Prologue فهذا يجعل الأمور مريبة بعض الشيء.

هناك أمور إيجابية رغم ذلك

رغم كل ذلك ، تبقى هناك بذور إيجابية ولكن تتطلب العمل عليها لتخرج بصورة أفضل ومنها أسلوب القتال والذي كان جيد جداً على الأقل خاصةً في استخدام السيف والدرع للصد وفي الـ Execution إلى جانب فكرة اللعبة الغير مسبوقة والتي تسلط الضوء على المسلمين وتاريخهم في خطوة لن يتخذها أي مطور أجنبي بالطبع أضف إلى ذلك مقاطع سينمائية تعتبر جيدة بعض الشيء ولكن تعتبر تلك إيجابيات قليلة تقف أمام سيل من السلبيات المؤسفة التي لا يحب أي أحد أن يراها في لعبة عربية.

ماذا على المطور أن يفعل الآن ؟ وهل هي نهاية العاب المطور العربي ؟

كل ما على مطورنا فعله هو البدء من جديد ، ليس هناك ما يمنع أن تفشل بل عليك أن تفشل كي تنجح في النهاية ولكن خذ وقتك في عملية التطوير وتأنى جيداً ، على المطور Rumbling Games إعادة لم أوراقه والعمل على اصلاح كل المشاكل الموجودة دون الشعور بالإحباط أو اليأس وبحسب معلوماتنا فإن اللعبة قد حصلت على تحديث سريع لحل بعض المشاكل ولكن ما تزال هناك أمور أخرى لم يتم إصلاحها ويعمل عليها Rumbling Games بكل قوته ستأخذ بعض الوقت ، في العموم فكرة اللعبة العامة تبدو مميزة وغير مسبوقة ولكن يبقى عامل التطوير الجيد هو المهم.

نحن لا نريد لعبة معقدة !

مجتمع اللاعبين لا يريد لعبة خارقة أو قوية تنافس استوديوهات عالمية ، فنجن نعلم جيداً أن مجتمع العرب لا يملك الخبرة أو الإمكانيات القوية التي تؤهله لتطوير مشاريع كبرى وليس هذا عيباً ، العيب هو الوقوف مكتوفي الأيدي دون أن نطور من أنفسنا وعليه ، لا مانع على الإطلاق من إصدار اللعبة بحسب الإمكانيات المتاحة ، فأنا أفضل أن ألعب لعبة Indie مطورة بدقة وتفاني على أن أجرب لعبة AAA غير قابلة للعب من الأساس ولربما يكون عامل وجود لعبة Knights of Light في خانة ألعاب الـ AAA قد ساهم في الضغط على المطور بشكل كبير.

Knights of Light Rumbling Games لعبة مصرية

هل هي نهاية المطور العربي؟ بالتأكيد لا ، فكما قلت في الفقرة السابقة ، نحن لدينا الطموح والأفكار ولكن تنقصنا الإمكانيات وبذلك ، إن بدأ كل مطور عربي في تطوير لعبة ما بحسب ما لديه من موارد فأنا أثق بأنها ستخرج كتحفة فنية ، كل ما علينا هو أن ندعم مطورينا العرب في كل مكان في أوقات الفشل أكثر من أي وقت آخر وعلى رأسهم Rumbling Games لأن الشعور بالإحباط هو شعور سلبي للغاية لا يُقدم أو يُؤخر.

في النهاية أريد من كل مطور عربي أن يقدم منتج بحسب قدراته فقط فليست لعبة فرسان النور أول حالة تعاني من نفس المشكلة بل عانت منها ألعاب كثيرة أخرى عربية كانت حياتها قصيرة أو لم تر النور من الأساس بسبب الرغبة في منافسة كبار المطورين فجأة دون التدرج في سلم النجاح لاكتساب الخبرة اللازمة لذلك حتى.

تلك كانت كل التفاصيل عن تجربة لعبة Knights of Light أو فرسان النور السيئة للأسف ، في العموم سندعم Rumbling Games والذي قد صرح بوجود تحديث قادم للعبة في القريب العاجل ، شاركونا رأيكم أعزائي القراء في التعليقات وكيف ترون مستقبل الألعاب العربية ؟