الرئيسية المقالات

انطباعاتنا الأولية للعبة المنتظرة Mount and Blade II Bannerlord.

بعد عملية تطوير استغرقت 8 سنوات حتى نحصل على نسخة Early Access، ما الذي قدمته لنا لعبة Mount and Blade II Bannerlord.

أخيراً انتهى الانتظار ويمكن الآن إغلاق لعبة Mount & Blade Warband بعد أن نشكرها على سنوات طويلة جداً من المتعة وتجربة اللعب التي لا يمكن تكرارها، ونبدأ الآن صفحة جديدة مع لعبة Mount & Blade II Bannerlord.

على الرغم من سنوات التطوير الطويلة جداً التي استغرقتها لعبة Mount & Blade II Bannerlord إلا أن اللعبة متاحة في نسخة Early Access بدلأً من أن تكون النسخة النهائية من اللعبة.

اللعبة متاحة الآن على متجر Steam وتقييمات اللاعبين إيجابية جداً لها ولكن كونها نسخة Early Access يطرح العديد من التساؤلات ويصعب جداً قرار شراء اللعبة في الوقت الحالي خصوصاً وأن اللعبة قيمتها 45 دولار بعد خصم 10%.

سنحاول في هذا المقال ذكر انطباعاتنا الأولية حتى تظهر الرؤية بشكل كبير ونساعدك كلاعب على حسم قرارك بشراء اللعبة في الوقت الحالي أو تأجيل هذا القرار.

نفس محتوى اللعب.

أول ما يمكن ملاحظته في لعبة Bannerlord ثبات محتوى اللعب بالمقارنة مع باقي أجزاء السلسلة بشكل كبير، فأنت لديك طور الـ Sandbox الذي تشتهر به اللعبة جداً، طور اللعب الجماعي والمعارك المخصصة “Custom Battle”.

بالطبع من لعب الأجزاء السابقة من اللعبة يُدرك أهمية طور الـ Sandbox في هذه اللعبة، والجزء الجديد Bannerlord يأتي مع طور Sandbox يحتوي على نفس العناصر الأساسية التي طالما تعودنا عليها.

داخل اللعبة سوف تختار أنت مستقبلك واللعبة لا تفرض عليك أي سيناريو، يمكنك أن تكون تاجر كبير، أحد الأمراء، قاطع طريق شهير أو حتى تسعى لأن تكون الملك المتوج على الخريطة.

مع بداية اللعبة سوف تختار مجموعة من الإجابات عن نشأة الشخصية وهذه الإجابات لن تؤثر على مسارات اللعب لأن كما ذكرنا مسار اللعبة يحدده اللاعب بنفسه ولكن هذه الإجابات سوف تحدد بعض مهارات الشخصية مثل أن تكون الشخصية ماهرة في استخدام السيف أو ركوب الخيل أو التجارة.

بعد ذلك سوف تبدأ اللعبة على خريطة الـ Sandbox الشهيرة وأنت وحيد لا تمتلك أي جنود معك لتبدأ رحلتك كما تشاء، لكن المختلف قليلاً في هذا الجزء أنه يحتوي على شبه مهمة رئيسية حيث تسعى لإعادة بناء مجموعتك بعد أن تعرضت للنهب من قبل قطاع طرق ولكن هذه المهمة يمكنك تجاهلها أصلاً والبدء في اللعب بالطريقة التي تريدها.

مستوى الرسوم.

يجب أولا التأكيد على أن اللعبة مازالت في مرحلة الـ Early Access لذلك قد يتم تحسين أو تغيير الرسوم في المستقبل، ولكن كما توقعنا تماماً في مقالة “ماذا نتوقع من لعبة Bannerlord” جاءت اللعبة بمستوى رسومي متوسط ويمكن أن نقول متواضع بالمقارنة مع ألعاب الجيل الجديد.

هذا المستوى الرسومي كان متوقع لعدة أسباب لعل أبرزها مدة التطوير الطويلة جداً التي استغرقتها اللعبة لدرجة أن التقنيات التي استخدمها فريق التطوير “Taleworld Entertainment” أصبحت قديمة بعض الشيئ.

أيضاً قدرات فريق التطوير تعتبر محدودة لأنه يعتبر فريق جديد العهد في عمليات التطوير خصوصاً وأن اللعبة تأتي من نشر فريق التطوير نفسه ومحدودية الإمكانيات ظهرت في معاد الإصدار الذي تم تأجيله أكثر من مرة.

“أخيراً نؤكد على عدم اعتمادية اللعبة على الرسوم في أي جزء من أجزاء اللعبة، فدائماً أحببنا اللعبة دون النظر إلى مستوى الرسوم الذي تقدمه سلسلة Mount & Blade”.

ألعاب Mount and Blade تحتوي على الكثير من المعلومات والتفاصيل التي يتم عرضها على خريطة الـ Sandbox، لديك الكثير من المدن والقرى وداخل المدن يوجد المتاجر التي تحتوي على العديد من السلع.

الحقيقة جميع ألعاب السلسلة كانت تعاني بشكل كبير جداً من حيث الخطوط التي تستخدمها اللعبة في عرض هذه التفاصيل، جزء Warband كان الجزء الوحيد الذي لم يعاني من هذه المشكلة ولكن جميع الاجزاء الفرعية التي صدرت كانت تعاني جداً من الخطوط مثل جزء Viking أو Fire and Sword.

لحسن الحظ جزء Bannerlord يأتي مع خطوط جيدة جداً ومريحة للعين تمكنك من قراءة التفاصيل المعروضة بشكل سلس، وهذه النقطة كانت احد النقاط الهامة جداً بالنسبة لي لأني لم أكن أفهم أسباب الخطوط الرديئة الموجودة في باقي ألعاب السلسلة.

خزينة منظمة وعملية.

mount blade bannerlord impression

السلع الموجودة في اللعبة أحد أهم العناصر المميزة للعبة لأنك تستخدم هذه السلع سواء في الاستخدام الشخصي كالطعام أو تستخدمها في عمليات التجارة.

لعبة Bannerlord تحتوي على خزينة منظمة جداً، الآن أصبح يتم وضع السلعة في بند واحد مع زيادة العدد على عكس السابق حيث كانت تأخذ السلعة خانات بعددها.

أي إذا كنت تمتلك 4 وحدات من سلعة “القمح” سوف تأخذ هذه السلعة 4 خانات كاملة داخل الخزينة مما كان يجعل الخزينة ممتلئة بشكل مؤذي للعين، الأن يمكنك الحصول على 10 وحدات من القمح ومع ذلك سوف تأخذ خانة واحدة من الخزينة.

أيضاً في الماضي الخزينة كانت مربوطة بعدد الخانات وكلما قمت بتحديثها تزداد عدد الخانات، لكن الآن سعة الخزينة أصبحت مربوطة بالوزن وعند تطوير الخزينة سوف تزداد سعة الخزينة من حيث الوزن.

“على عكس الأجزاء السابقة، الخزينة الآن يتم تطويرها عن طريق زيادة عدد الجنود الموجودين في مجموعتك بعد أن كان لها مهارة مستقلة تحتاج إلى زيادتها”

خريطة Sandbox كبيرة.

mount blade bannerlord impression

الخريطة الموجودة في Bannerlord كبيرة جداً وتضم العديد من الدول على عكس جزء Warband ولكن المعلومات التي يتم عرضها للمدن أسوأ بكثير من Warband.

أيضاً تصميم الخريطة ممتاز خصوصاً وأن الخريطة مربوطة بسرعة مجموعتك، فمثلاً عند السير على الجبال سوف تقل سرعتك على عكس السير في منطقة ممهدة.

لكن يلاحظ أيضاً أن مسميات الجنود،الشخصيات والقرى في اللعبة مازالت معقدة والحقيقة لا أفهم لماذا يلجأ فريق Taleworld إلى هذه المسميات دائماً.

نظام حرفة يدفعك إلى التنقل على الخريطة بشكل مستمر.

قبل البدء في نظام الحرفة الموجود داخل اللعبة يجب اولاً أن نتحدث عن القرى الموجودة داخل اللعبة والتي تم تحديثها بشكل كبير جداً، الآن القرية تحتوي على حراسة خاصة بها ويمكن المكوث بها لبعض الوقت، لكن أهم التغييرات على القرى أن كل قرية أصبحت تمتلك سلعة تشتهر بها.

السلع في الأجزاء السابقة كانت تقتصر على سلع غذائية تستخدمها مجموعتك للطعام وسلع أخرى تستخدمها في عمليات التجارة، الآن السلع يمكن تحويلها إلى مواد أخرى، على سبيل المثال يمكنك تحويل الخشب إلى فحم.

mount blade bannerlord impression

بعد ذلك يمكنك استخدام الفحم وخام المعدن لصناعة الحديد، وفي النهاية يمكنك استخدام هذه الموارد التي تقوم بتصنيعها لصناعة أسلحة وعتاد أكثر حرفية ودقة.

“بالطبع عندما تقوم بشراء سلعة من قرية تشتهر بها تكون أرخص بكثير بالمقارنة مع سعرها داخل المدن الكبرى”

نظام الحرفة الموجود الآن ممتع جداً ويستغرق منك الكثير من الوقت بل والأهم أنه يجبرك على التنقل بشكل مستمر حول الخريطة لتجميع هذه الموارد من القرى المختلفة.

حتى تطويرات الجنود أصبحت مرتبطة جداً بالتنقل حول الخريطة، فمثلاً إذا أردت تطوير جندي مشاة إلى جندي خيالة سوف تحتاج إلى وجود حصان داخل خزانتك والأحصنة يمكن الحصول عليها من القرى التي تشتهر بتربية الخيول.

نظام اقتصادي يحتاج إلى المزيد من الإحكام.

الأنشطة الاقتصادية الموجودة في اللعبة ممتعة جداً ومستمرة وكثيرة، حيث يمكنك المتاجرة بين المدن الكبرى أو شراء متاجر داخل المدن الكبرى.

لكن عوائد هذه النشاطات ضخمة جداً وكذلك المهمات التي تأخذها تعطيك الكثير من الاموال وهذا الأمر ليس جيد على الإطلاق حيث يدمر بشكل كبير متعة اللعبة ويجعلها سهلة جداً لدرجة إذا استغرقت 10 ساعات في اللعبة تحاول تجميع الأموال سيكون لديك أموال ضخمة يمكنك بواسطتها شراء الخريطة كلها.

الآن لديك عشيرة تسعى إلى بنائها.

أحد الإضافات القوية في اللعبة نظام العشيرة الجديد، لديك الآن عشيرة تسعى إلى تطويرها سواء بواسطة التابعين الموجودين في المدن ويمكنك ضمهم إلى فرقتك، أو من خلال العلاقات الاجتماعية مثل المصاهرة والإنجاب.

كلما فزت في المعارك سوف تحصل على نقاط Renown وهذه النقاط سوف تقوم برفع مستوى العشيرة الخاص بك وكلما قمت برفع مستوى العشيرة كلما حصلت على امتيازات أكثر.

عند مستوى العشيرة الثالث يمكنك تكوين فرقة قتالية أخرى تكون تحت قيادة أحد أفراد عشيرتك تجوب الخريطة معك أو تعطيها العديد من المهمات لكي تنجزها نيابة عنك.

يمكن لعشيرتك ايضاً القيام بالقوافل التجارية أي أنك غير مجبر على القيام بالقافلة التجارية بنفسك مثل الأجزاء السابقة، الآن يمكنك التحكم بالعديد من القوافل التجارية وهذا الامر ممتع جداً ولكن يجب تقليل العوائد المالية من هذه القوافل في أسرع تحديث.

الأداء.

في الوقت الحالي تعاني اللعبة من المشاكل التقنية العديدة، فمع إطلاق اللعبة عانت بشكل كبير مع الذاكرة العشوائية ولكن سريعاً تم إصدار تحديث يصلح هذه المشكلة التي كانت تؤثر بشكل كبير على أداء اللعبة.

حتى بعد حل مشكلة الذاكرة تعاني اللعبة من العديد من المشاكل، على سبيل المثال أثناء المعارك قد تجد بعض الجنود ساكنين لا ينخرطوا في القتال.

أيضاً الأصوات في اللعبة تشعر أن عملية تطويرها لم تنتهي أصلاً فهي غير موجودة أصلاً واصوات الجنود في المعارك غير منظبطه على الإطلاق.

أخيراً للأسف اللعبة قد تتوقف عن العمل في بعض الأحيان دون سبب معين وشخصياً واجهت مشكلة مزعجة جداً حيث أصبحت اللعبة تتوقف عن العمل كلما قمت بعملية شراء أو بيع والمشلكة لم يتم حلها واضطررت إلى استرجاع ملف حفظ قديم للاستمرار في اللعب وتجاوز هذه المشكلة.

من يشتري اللعبة في الوقت الحالي؟

mount blade bannerlord impression

بالطبع إذا كنت من عشاق سلسلة Mount & Blade فيجب عليك شراء اللعبة الآن لأن اللعبة تقدم تجربة ممتعة انتظرناها لسنوات عديدة، قد تكون التجربة ليست الأفضل بسبب المشكلات التقنية ولكن لا يمكن لأي محب للسلسلة الانتظار أكثر من هذا.

أما إذا كنت لا تعرف اللعبة أنصحك بشدة الانتظار لعدة أشهر وشراء اللعبة على الأقل حتى يقوم فريق التطوير بحل أبرز المشكلات التقنية التي تعاني منها اللعبة.

لكن إذا كان سبق لك تجربة Mount and Blade Warband ولم تعجبك اللعبة فلا أنصحك بشراء Bannerlord لأن اللعبة تحافظ على نفس الخط المميز لها ولم تقدم فكرة بعيدة عن الأجزاء السابقة.

“أخيراً وقبل الانتهاء يجب التنويه إلى روعة سلاح النشاب الموجود داخل اللعبة واستخدامه مرضي جداً وشعوره واقعي بدرجة كبيرة”