الرئيسية المقالات

كيف تسببت “البوتس” في نفاذ مخزون RTX 3080 في خمسة دقائق فقط؟

بطاقات RTX 3080 نفذت من مخازن الموزعين في أقل من خمسة دقائق على يد بعض “البوتس” التي تقوم بطلبها بشكل أوتوماتيكي للسماسرة، فكيف يحدث هذا الأمر؟ كيف علق المسؤولين؟ من الذي عانى من هذه الكارثة؟ سنعرف هذا!

إن سألتني، إطلاق بطاقات NVIDIA الجديدة من الجيل الثالث لم يكن ما أريد السماع عنه. لا أتحدث هنا من ناحية إطلاق البطاقات نفسها، لكن ما حدث أثناء الإطلاق كان كفيلاً بجعل كل من يريد شراء هذه البطاقات عند إصدارها غاضباً مشتعلاً مثل بركان فيزوف في إيطاليا.

أنا لا أعلم مدى معرفتك بالبراكين، لكن يمكنني أن أنص لك ما يحدث عند إندلاع البركان. يبدأ البركان في بعث الحرارة بداخل المعادن المنصهرة بداخله لمدة أيام؛ أيام من الإنتظار لكي يخمد أو ينطفيء. لم يخمد بركان الإنتظار عند معظم اللاعبين الذين أرادوا شراء بطاقة RTX 3080 عندما تم طرحها للبيع على الإنترنت، بل ثار ثورةً لم يسبق لنا أن نرى مثيلاً لها.

لماذا تضخم الأمور هكذا؟ إنه مجرد إطلاق يخص بطاقات NVIDIA الرسومية ليس أكثر!

NVIDIA-GeForce-RTX-3080-

أتفهم وجهة نظرك! ترى أن هذا المستهلك يمتلك مشكلة تافهة للغاية لأنه سيستطيع الحصول على هذه البطاقات في أي وقت. لكن، إن كان السبب بسوء المشكلة التي سنتحدث عنها، فيجب أن تضخم الأمور حتى ترى ما الذي يحدث في العام حولك، خصوصاً أن ما حدث قد يطول أي منتج.

عند إطلاق بطاقات NVIDIA الجديدة، إنتهت كل النسخ التي تم إنتاجها وطرحها في السوق في أقل من خمسة دقائق. المضحك في الأمر أيضاً أن متجر Newegg الشهير لم تظل عليه بطاقة واحدة بعد 15 ثانية من وقت الإطلاق وكل هذا بسبب “البوتس” التي تقوم بإستغلال أكواد برمجية للقيام بشراء هذه البطاقات بشكل أوتوماتيكي من خلال سماسرة البطاقات. نعم، هناك سماسرة لهذه القطع، أتتخيل؟

نحن لا نقوم برمي الإتهامات. ما حدث تم توثيقه والتحقيق فيه من خلال بعض المواقع الأجنبية وإعترف بعض السماسرة بإستخدام هذه الأكواد البرمجية للوصول إلى هذه البطاقات وكيف إستطاعوا الحصول على هذه البطاقات بكل سهولة ويسر.

كيف حدث هذا الأمر؟

NVIDIA RTX 3080 Shortage

تولى موقع PC Mag التحقيق في هذه الواقعة لكي يتواصل مع فريق Bounce Alerts وعملائهم أيضاً. خدمة Bounce Alerts تعطي عملائها مجموعة من “سكريبتات” مخصصة من أجل الوصول إلى مواقع المتاجر وشراء القطع عندما تعود إلى الأسواق مرة أخرى مقابل 75 دولار أمريكي في الشهر.

المضحك في الأمر أن هذه الخدمة ظهرت في الأصل لسبب لا يخص معشر الهاردوير من الأساس، لا. هذه الخدمة تخص في الأساس متاجر الأحذية للحصول على النسخ المحدودة من أحذية Air Jordans وما شابهها، لكن من الواضح أن سوق الهاردوير مغري نوعاً ما بالنسبة للبعض.

الأكثر كوميديا هنا أن العديد من مستخدمي Bounce Alerts قرروا شكر مزودي الخدمة على حسابات تويتر الخاصة بهم بسبب حصولهم على بطاقات NVIDIA الجديدة من خلال “البوتس” الخاصة بهم. العديد من هذه التغريدات تم مسحها لك لتفادي أي ردة فعل من NVIDIA قد تؤدي إلى إلغاء الطلبات.

حق NVIDIA أن تقوم بإلغاء هذه الطلبات، لكن كان من الأحق أن تضع صورة أحد المستخدمين على بوسترات “مطلوب للعدالة” في جميع أنحاء الولايات الأمريكية لأن هذا المستخدم حصل على 42 بطاقة رسومية من بطاقات RTX 3080. كل هذا يرجع إلى هذه الخدمة التي لن يحبها عشاق الهاردوير بعد اليوم.

كيف جاء رد القائمين على هذه الخدمة؟

NVIDIA RTX 3080 Amazon

رد أحد المديرين لهذه “الشركة” كان صريحاً جداً. تصريحه لمنصة PC Mag جاء كالآتي:

“عملنا في Bounce Alerts هو التأكد من أن عملائنا سيكونون قادرين على شراء المنتج الذي يحتاجونه. عندما يحصلون على الفرصة، أنا متأكد من أن معظم الناس سيشترون أكثر من عشر وحدات إن كان معهم رأس المال ثم يحصلون على ربحٍ يصل إلى 25 ألف دولار أمريكي في يومٍ واحد من خلال إعادة بيعها.”

لم يقف الأمر هنا، بل قام نفس المدير بحث العملاء على رمي اللوم على جائحة الكورونا التي تسببت في قلة القطع المتواجدة من NVIDIA. الفكرة هنا أنه من القائمين على هذه الخدمة ولا يريد أن نرمي اللوم على جشع المستخدمين أو على المنصة التي تقوم بمساعدتهم، لا. إنه يريد رمي اللوم على فيروس أثر على كل شيء حولنا.

كيف عملت خدمات Bounce Alerts لكي تصل إلى هذه الكمية من البطاقات؟

Bounce Alerts Bot

أحد مستخدمي Bounce Alerts قام بتوضيح كيفية عمل “البوت” الخاص بالخدمة للحصول على بطاقات NVIDIA الجديدة. الأمر كله يعتمد على كود برمجي أو “سكريبت” يقوم بالوصول إلى صفحة المنتج المراد الحصول عليه من خلال المستخدم لكي يقوم بالوصول إلى الصفحة الخاصة بالأمور البنكية لكي يقوم بملء البيانات الخاصة بمستخدمه حتى يصل إلى صفحة الطلب النهائية بكل سهولة ويسر.

واجه هذا المستخدم مشكلة في عملية الطلب من ناحية الكود نفسه. عندما يتم إغلاق صفحة المنتج أو توقف الموقع نفسه عن العمل، يجب عليه أن يقوم بإعادة تفعيل الكود لكي يعمل “البوت” مرة أخرى ويحاول الوصول إلى المنتج الذي يتزاحم عليه الجميع في أسرع وقت ممكن.

على حسب ما صرح به المستخدم، من الواضح أن هناك بعض الأفراد الذين إستطاعوا الحصول على ما يصل إلى 30 بطاقة رسومية في هذه المعمعة. من المتوقع أيضاً أن عدد الأشخاص الذين قاموا بإستخدام هذا الكود وصل إلى 100 شخص في يوم الإطلاق.

ردة فعل جميع الأطراف تتلخص في الآتي

NVIDIA GeForce RTX 30 Ampere

عشاق NVIDIA الحقيقيون قاموا بالدخول على منتديات الشركة للشكوى من هذه الأزمة. أكثر الرسائل حزناً كانت من أحد عملاء NVIDIA والذي ظل مستيقظاً لـ 35 ساعة لكي يقوم بشراء البطاقة التي يريدها والتي أخذها أحد مستخدمي هذه “البوتس” التي تقوم بفعل كل شيء من الألف إلى الياء.

أما بالنسبة لرد Bounce Alert، فلم يكن بالجيد أيضاً. “مثل NVIDIA، نحن أيضاً منتج عليه طلب كبير ويتم بيعه بالكامل. هناك المئات من المستخدمين الذين يريدون أن نفتح لهم الأبواب للدخول في مجموعتنا.”. نعم، هذا هو رد Bounce Alerts التي صارت تقارن نفسها بأكبر مصنع للبطاقات الرسومية في الوقت الحالي.

لم تقم NVIDIA بالرد على ما قامت به Bounce Alerts، لكنها تؤكد بأن طلبات بطاقة RTX 3080 يتم مراجعتها من خلال القائمين على تنظيم الطلبات في الشركة وبدون اللجوء إلى أجهزة الكمبيوتر بشكلٍ كامل في محاولة منها للتخلص من السماسرة والأكواد التي تقوم بحجز البطاقات.

إلى متى سنظل هكذا؟

4K

لا نعلم في الحقيقة. من الواضح أن الأمر كان مقتصراً على بعض الأسواق الخاصة بالملابس والمقتنيات الثمينة فقط. لكن الآن، من الواضح أن الجميع يعلم أن البطاقات الرسومية تعتبر سلعة هامة بالنسبة لفئة كبيرة من البشر في جميع أنحاء الكرة الأرضية، لهذا يجب إستغلال حاجتهم ليس أكثر من باب الربح.

يجب أن تبدأ الشركات المصنعة للبطاقات الرسومية وشركائها بالتركيز على تطوير أنظمة الحماية التي تخلصهم من هذه الأزمة لكي لا يحدث هذا الأمر مع كل جيل من NVIDIA أو AMD أو حتى أي منتج أخر ليس له علاقة بسوق الكمبيوتر. تذكر، في النهاية، لا تقم بإستغلال الطلب على شيءٍ ما. هذا ليس ذكاء أو دهاء، هذا تصرف لا يليق لكي تحصل على بضعة أوراق زائدة ليس أكثر.

Advertisement