الرئيسية المقالات

تاريخ سلسلة Red Dead Redemption : ملحمة الغرب الأمريكي الدموية!

رحلة أسطورية إلى الغرب الأمريكي، يمتزج بها الحب والخيانة والسعي نحو المال والقوة.

من الصعب جداً أن تجد من يختلف معك على جودة ألعاب سلسلة Red Dead Redemption من Rockstar فهذه الألعاب تعد أيقونة من أيقونات صناعة الألعاب الحديثة بلا شك.

تتعدد أسباب تعلق اللاعبين بثنائية Red Dead Redemption فمثلاً البعض يحب هذه الألعاب بسبب أسلوب اللعب الممتع الممزوج بالتصويب واطلاق النيران، والكثير يحب اللعبة لأنها تعتبر أفضل لعبة قدمت الغرب الأمريكي المتوحش وشخصياً أحببت هذه السلسلة بسبب قصتها التي تعتبر من أفضل قصص الألعاب التي يمكن أن تختبرها في الجيل الجديد من الألعاب.

حسناً فلتربط الأحزمة حيث ستأخذك عرب هاردوير في رحلة ممتعة جداً نغوص ونتعمق فيها داخل أحداث واحدة من أفضل سلاسل الألعاب.

“تحذير: الفقرات التالية تحتوي على حرق كامل لأحداث قصة ألعاب Red Dead Redemption”.

عصابة  Dutch Van Der Linde.

قبل أن نغوص في أحداث الجزء الأول أو الثاني من اللعبة يجب أولاً أن نتعرف على عصابة Dutch، وهي عصابة قام بتأسيسها Dutch Van Der Linde  وتمارس أنشطتها الإجرامية خلال فترة بداية دخول الصناعة إلى الغرب الأمريكي وبداية فرض الحكومة سيطرتها على البلاد.

أفراد هذه العصابة هم أبطال قصتنا سواء في الجزء الأول أو الثاني، وقائد العصابة Dutch يعتبر واحد من أهم الشخصيات المحورية والمركزية داخل السلسلة خصوصاً وأنه كان يمتلك وجهة نظر في أفعاله وكان يرى أن الحكومة تسيطر على البلاد بشكل خاطئ بل كان في بعض الأحيان يسرق من الأغنياء ليساعد الفقراء، فقد كان Dutch أشبه بروبن هود على الأقل لفترة من الوقت.

قوانين عصابة Dutch.

تمتلك عصابة Dutch مجموعة من القوانين التي يجب الالتزام بها واتباعها والحقيقة هذه القوانين كان لها أهمية كبيرة جداً في أحداث القصة سواء في الجزء الأول أو الثاني، وأهم قوانين العصابة كانت التالي:

  • العصابة تساعد أي طرف من الاطراف طالما كان هذا التحالف في مصلحة الجماعة.
  • لا تترك العصابة فرد خلفها فالجميع أخوة داخلها
  • الواشي يجب أن يُقتل.

قصة وأحداث Red Dead Redemption I.

المكان: الولايات المتحدة الأمريكية/الميكسيك.

الزمان: 1911

البطل: John Mariston.

أحداث القصة تبدأ عندما تلاحق القوات الفيدرالية أسرة أحد الأفراد المنشقين عن عصابة Dutch يدعى John Marston، وقام العملاء الفيدراليون بقيادة المحقق Edgar Ross بالتحفظ على زوجة وأبن John للضغط عليه واستخدامه في غرض معين.

شخصية John Maristom: أحدا الشخصيات البارزة في عصابة Dutch خصوصاً وأن Dutch وجده وهو صبي صغير وعامله كأنه أبنه وكان مقرب جداً له.

يقابل بعد ذلك العملاء John وهددوه بأسرته وطالبوه بتعقب بعض العناصر الهامة في العصابة وقتلهم خصوصاً وأن عمليات العصابة اخذت منحنى خطر جداً وتريد الحكومة فرض سيطرتها على المنطقة بأكملها والقضاء على نفوذ العصابات.

يوافق John على الفور ليسترجع أسرته التي يحبها وأيضاً لأنه انشق عن العصابة بسبب تركهم له أثناء عملية سطو على أحد القطارات حيث تعرض John لطلق ناري في الكتف ولم يذهب أحد لمساعدته على عكس قوانين العصابة، لذلك فهو كان يحمل أصلاً الكثير من المشاعر السلبية تجاه العصابة.

أول الشخصيات على قائمة John كان Bill Wilson وهو أحد الأعضاء البارزين في الجماعة وكان بمثابة أخ لـ John داخل العصابة.

بالفعل ينطلق John خلف Bill ويعثر عليه ولكن مشاعر الأخوة تغلبه ويطلب من أخيه تسليم نفسه ولكن للأسف يرفض Bill هذا الطلب ويطلق النار على John ويصيبه إصابة بالغة بالفعل ويهرب معتقداً أنه تخلص منه إلى الأبد.

هنا تظهر شخصية Bonne Macfarlane وهي صاحبة مزرعة وستقوم بأخذ John المصاب إلى مزرعتها ومعالجته من إصابته وهنا سيعرف Bill بهذه المساعدة وسيحاول القضاء Bonne وتدمير مزرعتها ولكن سيتمكن John من إنقاذها وإنقاذ جميع الأحصنة الموجودة في المزرعة.

بعد ذلك يتعرف John على شخصية جديدة وهي الـ Marshal وسيقوم John بعدة مهمات لصالحه حتى يضمن ولاءه والـ Marshal بدوره سيعرفه على تاجر محتال يدعى Nigel West Dickens وهو تاجر يمكنه الدخول إلى أي مكان والوصول إلى أي معلومات بفضل قدرته على الإقناع والتلاعب بالكلمات.

يؤسس John مع Nigel جماعة صغيرة تضم Irish وهو شخص قادر على التعامل مع الأسلحة الثقيلة والمسدسات و Seth وهو شخص غريب الأطوار قليلاً قادر على الدخول إلى أي مبنى.

يأخذ John مجموعته القتالية ويتوجه إلى قلعة Bill وتحدث معركة كبيرة جداً يتمكن فيها John من قتل جميع أتباع Bill ولكن بشكل ما يتمكن Bill من الهرب.

المكسيك: مقاطعة Nuevo Paraiso.

يهرب Bill إلى المكسيك وبالتحديد في مقاطعة Nuevo Paraiso حيث يوجد Javier Escuela وهو أحد الأعضاء البارزين في العصابة وبمثابة الأخ الثالث لكل من Bill و John.

يتمكن Bill من إقناع Javier Escuela بحمايته من John بعد أن أوهمه أن John يسعي خلف أفراد العصابة انتقاماً لتركهم له أثناء السطو على القطار.

على الرغم من كذبة Bill إلا أنها غير هامة في الحقيقة حيث ظهر المحقق Edgar Ross من جديد وطالب John بالتخلص من Javier Escuela أيضاً، وبالفعل انطلق John إلى المكسيك بعد أن أصبح على قائمته شخصين بدلاً من شخص واحد.

عند وصول john إلى مقاطعة Nuevo Paraiso وجد حرب أهلية دائرة بين الحاكم الديكتاتوري Colonel Agustín Allende ومجموعة من الثوار بقيادة شخص يدعى Abraham Reyes، سريعاً ينخرط John في القتال لصالح الطرفين في محاولة منه للحصول على المزيد من المعلومات حول أهدافه ولكن هذا الأمر لم يعجب الحاكم الديكتاتوري الذي انزعج من مساعدة John للثوار وبالفعل يخطط للإيقاع به والتخلص منه ولكن يحدث الانقلاب ويتم إنقاذ John على يد زعيم الثوار Abraham Reyes.

بفضل التعاون مع الثوار يتمكن John من الوصول إلى أخيه Javier Escuela ويحدث بينهم مناقشة عاتب فيها John أخيه بسبب تركه أثناء عملية القطار، ويظهر في هذا المشهد معدن Javier الحقيقي حيث حاول الهروب من John بعد أن قام بتشتتيته ولكن تمكن أخيراً John من اللحاق به وتقييده وتسليمه إلى العملاء الفيدراليين.

طالع أيضاً : ريد ديد ريدمبشن تعطي شركات الألعاب درساً في كيفية بناء ألعاب العالم المفتوح

عن طريق Javier Escuela يتمكن John من تحديد مكان Bill وبالفعل يلحق به ويقتله في مشهد يبين تغير مشاعر John تجاه صديق عمره بعد العديد من المواقف التي بينت ندالة وخُبث Bill.

العودة إلى الولايات المتحدة ومهمة أخيرة في Black Water.

يعود John إلى الولايات المتحدة من جديد وهو يظن أن هذه المهمة قد انتهت تماماً ولكن العميل الفيدرالي Edgar Ross يخبر John أنه يوجد مهمة أخيرة متبقية وهي التخلص من الأب الروحي ومؤسس العصابة Dutch Van Der Linde.

ينطلق John خلف Dutch في منطقة Black Water بعد أن أثبتت التقارير تأسيس عصابة جديدة على يد Dutch ولكن هذه المرة أعضاء العصابة كانوا من الهنود الحمر لكي يضمن ولائهم بشكل كامل بسبب كرههم بطبيعة الحال للحكومة.

يصل John إلى مخبأ Dutch وتحصل عملية اقتحام كبيرة شارك بها John وإلى جانبة قوات من الجيش وبالفعل يقضي John على جميع أعوان Dutch وتحدث بينهم مقابلة اخيرة ملحمية بمعنى الكلمة يرفض فيها Dutch أن تتلوث يد John بدمائه ويلقي بنفسه من أعلى الجبل لكي يرفع الحرج من على John.

“When I’m Gone They’ll Just Find another Monster, They Have to Justify Their Wages”

“من أشهر جمل Dutch المؤثرة والعميقة خلال اللعبة”

يعود الآن John إلى أسرته بعد أن دمر الماضي الدموي وتطهر بالفعل من اخطاءه ولكن للأسف يغدر المحقق Edgar Ross بـ John ويرسل له كتيبة إعدام كبيرة للتخلص منه، وبالفعل يقوم John بتهريب زوجته وأبنه على ظهر حصان ويخرج بمفرده ليواجه الكتيبة ويلقى حتفه بعدد كبير من الطلقات جعل John يُدرك أن التطهر الحقيقي لا يكتمل إلا بموته هو لأنه كان أحد أبرز أعضاء العصابة.

الأحداث لا تتوقف عند هذا الحد حيث يسعى Jack أبن John إلى الانتقام وبالفعل يجد العميل Edgar Ross عند أحد الأنهار ويقوم بقتله لتتحقق رؤية Dutch ويولد وحش أخر من صنع الالة الحاكمة.

قصة Red Dead Redemption II.

الزمن: 1899.

الموقع: الولايات المتحدة الأمريكية.

البطل: Arthur Morgan.

أحداث الجزء الثاني من اللعبة تدور قبل الجزء الأول حيث نتعرف على المزيد من التفاصيل والمعلومات حول عصابة Dutch وكيف تفككت هذه العصابة بهذا الشكل بعد أن كانت متماسكة جداً.

بالنسبة لبطل الجزء الثاني فهو Arthur Morgan والذي يعد الرجل الثاني في العصابة بعد Dutch كما انه رفيق قديم لـ Dutch وشهدا سوياً العديد من المغامرات في شبابهم وبالطبع يعتبر كل منهم الأخر بمثابة أخ.

تدور أحداث الجزء الثاني في فترة الثورة الصناعية وبداية فرض الحكومة سيطرتها على البلاد خصوصاً بعد أن تم تدمير الهنود الحمر تقريباً، لذلك بدأت العصابة تُدرك أن عهد القوة وفرض السيطرة قد انتهى وأن العصابة تحتاج إلى عملية كبيرة أخيرة تؤمن بها مستقبلها و تمكن الأعضاء من ترك طريق الإجرام.

الترحال الأول.

تخطط عصابة Dutch لعملية سرقة بنك ولكن تفشل العملية بشكل كبير ويدرك أعضاء العصابة أن وجودهم في نفس المكان أصبح خطر جداً وبالفعل ترتحل العصابة إلى منطقة شمالية مليئة بالثلوج ولكن هذه المنطقة كانت صعبة جداً على العصابة بسبب سوء الأحوال الجوية الأمر الذي دفع Dutch إلى التخطيط لعملية جديدة توفر لهم بعض الأموال لتمكنهم من تغيير مكانهم.

يخطط Dutch لعملية سرقة قطار تابع لتاجر كبير أسمه Leviticus Cornwall وبالفعل تنجح العملية بفضل Arthur وبالطبع شعر التاجر بغضب كبير جداً وقام بتأجير الـ Pinkertons للقضاء على العصابة.

الـ Pinkertons: مجموعة من المحققين الفيدراليون على رأسهم العميل Melton والعميل Edgar Ross.

بعد هذه العملية الناجحة تمكن الـ Pinkertons من الوصول إلى Arthur وعرضوا عليه حريته مقابل التخلص من Dutch ولكن بالطبع كان Arthur وفي جداً لصديق عمره وأخبرهم أنه لا يعرف عنه أي معلومات وبعد ذلك قام بتنبيه Dutch الذي تأكد في هذه اللحظة أنه يجب أن يتحرك بعصابته من هذا المكان.

الترحال الثاني.

ارتحلت العصابة حتى استقرت في مكان هادئ نسبياً وكان هذا المكان يخضع لسيطرة عائلتين فقط الـ Braithwaites والـ Grays، وكانت هذه العائلات تتنازع فيما بينها.

سريعاً انخرط Dutch في النزاع القائم بين العائلتين وأصبح يقوم بمهمات لكل من العائلتين ولكن هذا الأمر لم يعجب العائلتين على الاطلاق وانقلبوا على العصابة لدرجة أن عائلة Braithwaites قامت بخطف Jack أبن John Marston بطل الجزء الأول.

بسبب عملية الخطف حشدت العصابة كامل قواتها وهاجمت عائلة الـ Braithwaites بكل وحشية وقامت بقتل جميع افراد العائلة وحرق منزلهم في مهمة من أكثر المهمات المؤثرة في اللعبة خصوصاً وان انتقام العصابة كان مبالغ فيه.

على أي حال تأكدت العصابة من وجود Jack عند رجل عصابات إيطالي ذو نفوذ كبير يدعى Bronte، وعند الاستعلام عن هذا الرجل تأكدوا أنه من الصعب جداً مهاجمته بسبب القوة والنفوذ التي لديه.

بالفعل تذهب العصابة إلى Bronte ولكن بشكل مسالم ويستخدمهم هو الآخر في مجموعة من العمليات الصغيرة إلى أن يخبرهم بعملية سطو كبيرة على أحد مكاتب البريد ولكن عند القيام بالعملية تفاجأت عصابة Dutch بأن مكتب البريد خالي من أي أموال وكانت هذه خدعة من Bronte للتخلص من العصابة.

يغضب Dutch بشدة ويعود ليدمر Bronte وبالفعل يصل إليه بعد أن قامت العصابة بقتل جميع أعوانه وبدون قصد يقوم Dutch بقتل Bronte أثناء تعذيبه وهذا الأمر كان اول نقطة خلاف بين Arthur و Dutch.

تعود العصابة من جديد إلى مقرها ولكن تتعرض لهجوم على يد عصابة قام التاجر Leviticus Cornwall بتجنيدها للتخلص من عصابة Dutch انتقامًا لسرقة قطاره في اول اللعبة، لكن تتمكن بالطبع عصابة Dutch من صد هذا الهجوم.

بعد الهجوم يزور الـ Pinkertons المخيم مرة أخرى ويحدث تهديد صريح وواضح لـ Dutch الذي بدأ يشعر بالضغط الكبير وأن الأمور لا تسير على النحو الصحيح ويقرر لترحال ونقل مكان العصابة مرة أخرى.

الترحال الثالث.

 

قبل أن ترحل العصابة يقرر Dutch القيام بعملية سطو على أحد البنوك ولكن Arthur عارض هذه العملية بشكل كبير بسبب ضيق المدة وعدم التخطيط لها بالشكل الأمثل ولكن يصر Dutch على القيام بالعملية.

للأسف فشلت العملية بشكل كارثي وفقدت العصابة شخصين مهمين جداً داخلها أثناء الاشتباك مع الشرطة كما تم القبض على John Marston.

شعر Dutch بأن المشاكل أصبحت تتراكم عليه وقرر الهروب من المدينة أثناء الليل على متن سفينة كبيرة وبالفعل يتمكن من الصعود على ظهر سفينة كبيرة ولكن تتعرض السفينة للغرق بسبب عاصفة كبيرة لتجد العصابة نفسها على جزيرة نائية.

كان يوجد على الجزيرة صراع أهلي بين الثوار والحكام وقام Dutch بالتحالف مع قائد الثوار في سبيل توفير مركب تمكنه من العودة إلى الولايات المتحدة من جديد وبالفعل تتمكن العصابة من الوفاء بوعدها وتعود من جديد إلى الولايات المتحدة.

عند العودة تجمعت العصابة من جديد واستقرت على مغارة نائية لكي تصبح المقر الجديد وداخل المغارة كان يوجد جماعة همجية تقوم بتقطيع أجساد الأبرياء ولكن تتمكن عصابة Dutch من القضاء عليهم وتحويل المغارة إلى المقر الجديد.

أحداث كارثية.

في أحد الأيام يشعر Arthur بتعب شديد ويذهب إلى الطبيب الذي يخبره أنه مُصاب بمرض السل وفي هذا الوقت كان هذا المرض لا يوجد له أي علاج وأصبح موت Arthur مجرد وقت فقط.

أيضاً بدأ Dutch في الاختلال وأصبح أكثر دموية وبدأ يفقد النظرة الفلسفية التي طالما تمتع بها وأصبح يقوم بأي عمليات تُطلب منه دون النظر لأبعاد هذه العمليات وكان حليفه في هذه العمليات جماعة من الهنود الحمر بقيادة شاب يدعى Eagle Flies ولكنه للأسف كان طائش ومتهور بعض الشيئ.

في نفس الوقت بدأ Arthur في تغيير وجهة نظره خصوصاً بعد أن علم باقتراب موته وبدأ يساعد الناس على غير رغبة Dutch الأمر الذي دفع Dutch إلى الغضب من Arthur وبدأ يشعر أن قيادته على وشك الانهيار.

خصوصاً مع وجود شخصية Micah Bell وهو أحد أعضاء العصابة حيث بدأ Micah في التأثير على Dutch حتى أصبح هو الذراع الأيمن له بعد أن كان Arthur طوال سنوات.

القشة التي قسمت ظهر البعير.

توجه Arthur بمساعدة Sadie Adler لتخليص John Marston الذي تم إلقاء القبض عليه أثناء عملية البنك الفاشلة، وبالفعل يتمكن Arthur من تحريره ولكن بدأت أعراض المرض تظهر بشدة على Arthur.

شخصية Sadie Adler: سيدة قادرة على القتال بشكل ماهر جداً، في بداية اللعبة قامت عصابة Dutch بتخليصها من قبضة عصابة أخرى اقتحمت بيتها وقتلت زوجها، وبعد ذلك فضلت البقاء مع العصابة ولديها ولاء كبير جداً لـ Arthur بالتحديد.

عندما عاد Arthur إلى المخيم وجد Dutch يخطط لعملية جديدة مع Eagles Flies لتدمير شركة تنقيب عن النفط وكان لدى Dutch معلومات تفيد وجود شيكات بنكية داخل الشركة لذلك كان يريد تنفيذ العملية للحصول على الشيكات.

بالفعل تتجه العصابة بكامل قوتها لتنفيذ العملية ويحصل Dutch على الشيكات ولكن عند الهروب من الشركة يتعرض Arthur لهجوم كبير ويبدأ في طلب يد العون من Dutch ولكن Dutch يتركه ويذهب ليواجه مصيره وحده.

كاد Arthur أن يلقى حتفه ولكن بشكل بطولى يأتي Eagles Flies ليدافع عن Arthur ولكن للأسف يتلقى طلقة قاتلة تؤدي بحياته بعد أن وصل إلى المعسكر.

بعد هذه العملية تحطم الجسر بين Dutch و Arthur حيث شعر Arthur بالخيانة من Dutch أكثر من مرة على الرغم من أن هذه الأفعال ليست من قيم العصابة التي تعتبر جميع أفرادها أسرة واحدة.

أراد Arthur تخليص حقه من Dutch ولكنه كان يُدرك أن موته قادم لا محالة لذلك فقد قرر أن يطلب من Dutch تحرير John وزوجته وأبنه بدلاً من الدخول في صراعات لن تؤدي إلى جديد.

طالع أيضاً : لُعبة Red Dead Redemption 2 تُثبت فشل ما نجحت فيه روك ستار سابقاً!

يوافق Dutch على طلب Arthur ولكنه شعر هذه المرة أن مملكته قد انهارت وانفرط الجدار المتماسك الذي قام ببنائه على مر السنوات، لذلك طلب من Arthur عملية أخيرة يؤمن بها نفسه وبعد ذلك يحرر John ووافق Arthur على هذا الاقتراح.

العملية الأخيرة.

تمثلت العملية الاخيرة في هجوم على أحد القطارات وكان يحمل القطار رواتب للجيش، وبالفعل تتجه العصابة إلى القطار وتتمكن من الحصول على الأموال وخلال العملية يتلقى John طلقة في كتفه وتتركه العصابة ظناً منها انه قد مات، وهذه العملية هي التي جعلت John ينشق عن العصابة في الجزء الأول.

عند عودة العصابة إلى المخيم أدركوا أن العميل Melton قام بخطف Abigail Roberts زوجة John Marston، وهنا يطلب Arthur من Dutch التوجه لإنقاذها.

لكن للأسف يظهر Micah Bell من جديد ويقنع Dutch بتركها خصوصاً وأنه يعتقد أن John قد مات بالفعل، وللأسف يوافق Dutch على رأي Micah ويرفض مساعدة Arthur.

على أي حال يصمم Arthur على إنقاذ Abigail Roberts وبالطبع تساعده في هذا القرار التابعة الوفية جداً Sadie Adler، وبالفعل ذهب الأثنان لتخليص Abigail وتحدث مواجهة مع العميل Melton والذي أكد لـ Arthur أن Micah Bell هو الخائن الذي كان يمد الحكومة بالمعلومات وكان السبب في فشل جميع العمليات.

تحدث مشاجرة بين Arthur والعميل Melton ولكن بسبب مرض Arthur كانت كفة Melton هي الأقوى حتى تدخلت Abigail وقامت بقتل العميل Melton.

الوداع.

يعود Arthur إلى المخيم لتحدث مواجهة كبيرة بين Dutch، Arthur و Micah ويبدأ كل طرف في تخوين الآخر وفي المنتصف Dutch لا يستطيع حزم قراره.

هنا أيضاً يظهر John Marston وهو مصاب ويتهم العصابة بأنها تركته ولم تحاول الوقوف بجانبه عندما تعرض لإطلاق النار وهنا تتصاعد الأمور، ولكن يطلب Arthur من John ترك العصابة وأخذ زوجته وأبنه بعيداً عن هذه الحياة وقال له الجملة الشهيرة:

“Go and don’t look back when the time is come”

يتشاجر Arthur مع Micah في قتال صعب جداً بسبب الحالة المرضية المتدهورة لـ Arthur وهنا يتدخل Dutch وهو حائر جداً وبه الكثير من المشاعر المختلطة، تدخل وهو يُدرك أن صديق عمره يلفظ أنفاسه الأخيرة.

لم يستطيع Dutch ان يقوم بأي فعل حتى أنه ترك Micah Bell وكأنه فقد الرغبة في الحياة والصراع بعد أن فقد صديق عمره، وبكل بساطة رحل Dutch دون أن يوجه أي كلمة وكل ما تلفظ به كان كلمة “أنا”.

حتى Micah Bell ترك Arthur يواجه مصيره بعد أن تأكد أنه يلفظ أنفاسه الاخيرة، وبالفعل توفى Arthur وهو يشاهد شروق الشمس من أعلى الجبل في مشهد مؤثر جداً خصوصاً وأن هذه الشخصية كانت مميزة جداً وامتلكت العديد من السمات المميزة.

لماذا تعد قصة Red Dead Redemption من أفضل قصص الألعاب؟

لا خير مُطلق، لا شر مُطلق.

طريقة تعامل القصة مع فكرة الخير والشر كانت أحد النقاط المميز جداً، فإذا نظرنا إلى معظم الألعاب القصصية نجد أن البطل معظم الأوقات يكون خير إلى حد كبير حتى وإن كان خارج عن القانون فهو يكون مثلاُ مجرم سابق لا يريد العودة إلى الإجرام.

أيضاً تتعامل معظم الالعاب مع الشرير على أنه شيطان يسعى دائماً للتخريب والقتل، شخص عديم القيم مجرد من الاحساس، ولكن في Red Dead Redemption تم تقديم الشخصيات كلها بشكل حقيقي، الشر داخل الخير والخير داخل الشر.

لا يمكنك في اللعبة تحديد أحد الشخصيات كونها شريرة او خيرة، حتى شخصية Dutch الدموية جداً والتي قامت بالعديد من الأفعال الاجرامية لها العديد من المواقف الطيبة بالفعل والتي تنم عن أحاسيس ومشاعر جياشة بداخله، فهو بالفعل كان يعتبر John بمثابة أبنه و Arthur كأخ.

شخصياً استشعرت كتابة جيدة جداً أثناء تجربتي للعبة Red Dead Redemption كتابة تفوق أي لعبة لبطل خارق أو بطل تقليدي من باقي الألعاب مثل Horizon Zero Dawn أو حتى plague Tale Innocence التي قدمت قصة ممتازة ولكنها نمطية.

تصميم مُتقن للشخصيات.

جميع الشخصيات الموجودة داخل اللعبة لها قصة جانبية أو خلفية قصصية تستند عليها مما يعطي اللعبة بُعد كبير جداً وهذا دائماً يكون الخطأ الذي تقع فيه الألعاب حيث يتم التركيز على مجموعة شخصيات داخل اللعبة فقط أو على الأحداث الخاصة باللعبة فقط.

بينما في Red Dead Redemption يوجد المئات من التفاصيل المخفية في القصة والتي تؤدي إلى ترابطها وتشعبها بهذا الشكل الممتع، على سبيل المثال شخصية Abigail زوجة John marston كان يحبها Arthur أيضاً وكان ينوى أن يتزوجها ولكن John سبقه إلى قلبها لذلك فهو كان يكن لها بعض المشاعر ولعل هذا الأمر يعطي سبب منطقي جداً وإنساني إلى حد كبير لتصميم Arthur على إنقاذها في نهاية اللعبة.

كان من الممكن أن يتكاسل المؤلف ويبرر موقف Arthur بانه رجل شهم وشجاع والأكثر التزاماً بتعاليم وتقاليد العصابة ولكن عبقرية المؤلف جعلته يضيف تفصيلة صغيرة جداً داخل القصة تجعل اللاعب يقتنع بموقف Arthur بشكل منطقي جداً.

الأفضل أن المؤلف لا يجبرك على هذا الخط القصصي فهو لا يقول لك أن Arthur يريد انقاذ Abigail لأنه يحبها ولا يخبرك أيضاً انه يريد انقاذها لأنه شهم، بل هو يخبرك أنه يريد إنقاذها وأنه يحبها وأنت الآن عليك رسم أسباب ودوافع Arthur داخل عقلك.

هذا الأمر يتكرر أكثر من مرة في القصة فمثلاً عندما علم Arthur بخبر مرضه يتكرر نفس المثال السابق، حيث أن هذا المرض دافع قوي جداً لتغير وجهة نظر Arthur في أفعاله ولكن المؤلف لا يخبرك بهذا الأمر بشكل مباشر بل يضع لك الفعل والعناصر المحيطة به وأنت تتخيل وتحلل الدوافع.

شخصية Dutch بالتحديد كانت أحد أهم عناصر قوة اللعبة وهنا تظهر عبقرية جديدة من المؤلف فهو لم يهتم فقط بشخصية البطل الذي تلعب به مثل باقي الألعاب، بل يمكننا أن نقول أن شخصية Dutch هي الشخصية الأصلية والأهم في اللعبة، هي محرك الأحداث كلها وهي التي تدفع القصة إلى التقدم.

كذلك كانت الشخصية مليئة بالتناقضات الغريبة جداً فأنت لا تعرف هل هو خير أم شرير، يريد القتل لأجل القتل أم انه يقتل عن عقيدة وفكر تجاه عصابته، تستشعر مع Dutch حب حقيقي لأفراد عصابته حب نابع من القلب ولكن تتفاجئ بعد ذلك بتركه لهم أثناء مواقف صعبة ليعود بعد ذلك ليحررهم في أوقات أخرى.

وجهة النظر.

على الرغم من أنك تلعب بأحد أفراد عصابة إجرامية إلا أن هذه العصابة لها وجهة نظر إلى حد كبير ووجهة النظر أعطت اللعبة ثقل كبير جداً.

أفعال العصابة لا تختلف عن أفعال السلطة الحاكمة في ذلك الوقت ولكن الفكرة كلها أن الحكومة تمتلك الغطاء القانوني، كلاً من العصابة والحكومة تحاول فرض سيطرتها بالقوة على الباقي.

وهذا هو كان السبب في الصراع بين Dutch والحكومة، فالصراع هنا ليس لأن الحكومة خيرة وتريد مساعدة الناس، بل لأن الحكومة تريد القوة في كفة واحدة، السلاح يجب أن يكون في يد جهة واحدة وليس عدة جهات، لأان السلاح هو ما يعطي القدرة على التحكم في باقي السكان.

والدليل على هذا الكلام أن الحكومة كانت تستعين بعصابات أخرى في مواجهة Dutch وهذا يبين أن المبدأ هو القضاء على أي طرف قوي وليس القضاء على فكرة العصابة بشكل عام.

كانت هذه حكاية Red Dead Redemption واحدة من أفضل الألعاب التي تمكنت من تقديم قصة ممتازة قامت بتجسيد الغرب الأمريكي بكل وحشيته ودمويته.

قدمت اللعبة لنا العديد من اللحظات المؤثرة والعديد من اللحظات الممتعة والمبهجة أيضاً، قدمت لنا Red dead حياة بمعنى الكلمة حياة مليئة بالمغامرات الممتعة، فما هي أهم اللحظات التي أثرت فيك وأنت تلعب الاسطورة الحية Red Dead Redemption؟

من الأرشيف: عشرة أشياء عليك أن تفعلها في Red Dead Redemption 2 عند بداية اللعب