القائمة
نسخة الجيل الجديد من The Witcher 3: جمال رسومي يجعل البطاقات تُعاني!

نسخة الجيل الجديد من The Witcher 3: جمال رسومي يجعل البطاقات تُعاني!

منذ 3 أسابيع - بتاريخ 2023-01-05

اخر تحديث - بتاريخ 2023-01-05

تحديث الجيل الجديد للعبة The Witcher 3: Wild Hunt هو أحد أكثر الترقيات المنتظرة حتى الآن. استوديو CD Projekt RED يستمر في محاولاته للحصول على عشق اللاعبين مرةً أخرى بعد الإطلاق السيء للعبة Cyberpunk 2077، وها هو يُقدم لنا تحديث جيل جديد مجاني بالكامل للعبة The Witcher 3، في الوقت الذي تقوم فيه شركات أخرى بطلب 60 و 70 دولار من اللاعب من أجل الترقية!

نسخة الجيل الجديد من The Witcher 3 هي تجربة مُبهرة بصريًا. تلك ليست مجرد ريماستر للرسوميات فقط، بل هي ترقية تجعلك تود إعادة اللعبة من الصفر مرةً أخرى. لكنها في نفس الوقت عانت من ضعف الأداء. دعونا نُلقي نظرة على أداء The Witcher 3 التقني بعد تحديث الجيل الجديد.

The Witcher 3: Wild Hunt

ما التحسينات الرسومية التي يُقدمها تحديث الجيل الجديد لـ The Witcher 3؟

1. مميزات نسخة الحاسب الشخصي وأجهزة الجيل الجديد

تم إضافة تقنية تتبع الأشعة للإضاءة العامة والانسداد المحيطي. نسخة الحاسب الشخصي تحصل على تقنيات تتبع أشعة أكثر بوجود تتبع أشعة في الظلال والانعكاسات مما يجعل نسخة الـ PC أفضل رسوميًا من PS5 و Xbox Series X.

تم إضافة مجموعة من الـ Mods التي صنعها مجتمع اللاعبين لتحسين رسومات اللعبة من ضمنهم:

  • The Witcher 3 HD Reworked Project by HalkHogan
  • HD Monsters Reworked by Denroth
  • Immersive Real-time Cutscenes by teiji25
  • Nitpicker's Patch by chuckcash
  • World Map Fixes by Terg500

قام استوديو CD Projekt RED بتحسين رسومات الشخصيات وجودة الـ Textures الخاصة بهم بالتحديد الشخصيات الرئيسية مثل Geralt, Ciri, Triss و Yennefer. تم إضافة ظلال بجودة عالية لكل الشخصيات الرئيسية، وأيضًا تم حل مشكلة خروج شعر الشخصيات من ملابسهم مما يجعل بعض المشاهد تبدو مضحكة وغير واقعية على الإطلاق بالطبع.

شهدت اللعبة أيضًا إضافة خاصية التصوير Photo Mode حتى تتمكن من أخذ مختلف الصور الرائعة من داخل هذا العالم المميز، وتم إضافة تقنية AMD FSR 2.1 على الحاسب الشخصي وأجهزة الكونسول لضمان تقديم أفضل جودة عرض ممكنة مع تحسين أداء اللعبة. الآن أصبح يمكنك عمل "وقف مؤقت" أثناء مشاهدة المشاهد السينمائية، وأصبح يمكنك تغيير كاميرا اللعب حيث تم إضافة كاميرا جديدة كليًا أكثر قُربًا من Geralt مما يجعل المشاهد أكثر ديناميكية وسينمائية من السابق. توجد أيضًا مهمة جانبية جديدة مع بعض الملابس والدروع الجديدة التي يمكنك الاختيار منها، ويمكنك التعرف على كافة تفاصيل التحديث عبر زيارة موقع CD Projekt RED الرسمي من هنا.

2. إضافات خاصة بنسخة الحاسب الشخصي فقط

تم إضافة إعدادات رسومية جديدة كليًا بعنوان Ultra+ تُزيد من جودة رسومات اللعبة العامة بدون الحاجة لتفعيل تقنية تتبع الأشعة. إذا كنت لا تمتلك بطاقة رسومية تدعم تتبع الأشعة، فأنت لا تزال ستستمتع بالكثير من التغييرات الرسومية الرائعة إذا قمت بإختيار إعدادات Ultra+. تلك التغييرات تظهر بشكل رئيسي في العشب والـ Textures العامة لعالم اللعبة.ضف على ذلك أن اللعبة أصبحت الآن تدعم تقنية NVIDIA DLSS 3 على بطاقات RTX 40 Series.

3. تقنيات تتبع الأشعة من NVIDIA

1- تتبع الأشعة في الإضاءة العالمية (Ray Traced Global Illumination): وهي تقنية تتبع الأشعة الأساسية التي يجب عليك تفعيلها حتى تتمكن من تفعيل كل التقنيات الأخرى. تلك التقنية تعمل على جعل الشمس، القمر، المصابيح، المشاعل، وغيرها من مصادر الإضاءة هي الأشياء الرئيسية التي تعكس الأضواء في كل أنحاء العالم بدلاً من التصميم التقليدي اليدوي، وهذا بالطبع يُعطي اللعبة واقعية في الإضاءة لأبعد الحدود.

2- تتبع الأشعة للانسداد المُحيطي (Ray Traced Ambient Occlusion): وتعمل تلك التقنية على توزيع الإضاءة والظلال على كل عناصر البيئة بشكل منطقي وواقعي مما يُعطي كل مشهد عمق أكبر بالتحديد المشاهد التي تقع داخل أماكن مُغلقة. هذه التقنية هي الأخرى تُغير من شكل The Witcher 3 وتجعلها أكثر جمالاً.

3- تتبع الأشعة للظلال (Ray Traced Shadows): في الطبيعي بدون تتبع الأشعة، يتم تصميم الظلال الخاصة بكل العناصر بناءً على الكاميرا الخاصة باللاعب وزوايا الرؤية، لكن عند إضافة تتبع الأشعة تتحول الأمور تمامًا ويُصبح الاعتماد الرئيسي على مصادر الإضاءة في البيئة لعكس الظلال بطريقة واقعية. شخصيًا لا يوجد فرق عملاق في رسومات اللعبة بتفعيل تتبع الأشعة للظلال، لذلك من الأفضل أن تكتفي بالظلال العادية حتى تحصل على أداء أفضل ولا تزال الرسومات ستكون رائعة.

4- وأخيرًا، تتبع الأشعة للانعكاسات (Ray Traced Reflections): الانعكاسات التقليدية Screen Space هي انعكاسات تعتمد هي الأخرى على منظور كاميرا اللاعب. إذا كان عنصر مُعين يظهر على الشاشة، فهذا العنصر يمكن عمل إنعكاس له على الأسطح العاكسة مثل المياه أو المعادن. لكن إذا نظرت للأسفل وخرج هذا العنصر من الشاشة، ستجد أنه أصبح بدون إنعكاس.

تقنية تتبع الأشعة للانعكاسات تأتي لتُغير هذا الأمر تمامًا وتُصبح الانعكاسات ظاهرة دائمًا على الشاشة أمامك بشكل واقعي. تلك التقنية تُضيف الكثير على رسومات The Witcher 3 خاصةً مع وجود مياه مُحيطة بمعظم مدن اللعبة مما يجعل النظر إليها من الخارج أكثر جمالاً وروعة.

قمنا بعمل تجربة صغيرة للعبة The Witcher 3 قبل إصدار تحديث الجيل الجديد، واتضح أن أداء اللعبة قد قل بعد التحديث بنسبة تتراوح بين 10-15% تقريبًا. هذا كان متوقعًا خاصةً وأن اللعبة تُقدم العديد من التحسينات الرسومية سواء قمت بتفعيل تقنية تتبع الأشعة أم لا، وبشكل عام اللعبة أصبحت أفضل رسوميًا وكانت تجربة رائعة من بدون تتبع الأشعة.

إذا كنت قد جربت اللعبة سابقًا، فننصحك بإعادة تجربتها مرةً أخرى بتحديث الجيل الجديد حيث أن التحسينات الرسومية والـ Mods الجديدة التي تمت إضافتها رائعة. اللعبة تغيرت 180 درجة وأصبحت نقلة رسومية خلابة. أما إذا لم تُجرب اللعبة سابقًا، فلا يوجد وقت أفضل من الآن لتجربة اللعبة بعد هذا التحديث. بتقنية تتبع الأشعة يُصبح الأداء التقني سيء بطريقة لا توصف. بالطبع يمكنك اختيار ماهية تقنيات تتبع الأشعة التي تُريد تفعيلها، ولكن حتى إذا كنت تمتلك بطاقة رسومية من الأعلى في جيل RTX 30 فستجد أنه بتفعيل تقنية تتبع الأشعة على أعلى إعدادات بتقنية DLSS Quality على دقة 2K مثلاً، فالأداء يُصبح متراوحًا بين 30-40 إطار في الثانية.

تجربة الأداء

قمنا بعمل تجربة صغيرة للعبة The Witcher 3 قبل إصدار تحديث الجيل الجديد، واتضح أن أداء اللعبة قد قل بعد التحديث بنسبة تتراوح بين 10-15% تقريبًا. هذا كان متوقعًا خاصةً وأن اللعبة تُقدم العديد من التحسينات الرسومية سواء قمت بتفعيل تقنية تتبع الأشعة أم لا، وبشكل عام اللعبة أصبحت أفضل رسوميًا وكانت تجربة رائعة من بدون تتبع الأشعة.

إذا كنت قد جربت اللعبة سابقًا، فننصحك بإعادة تجربتها مرةً أخرى بتحديث الجيل الجديد حيث أن التحسينات الرسومية والـ Mods الجديدة التي تمت إضافتها رائعة. اللعبة تغيرت 180 درجة وأصبحت نقلة رسومية خلابة. أما إذا لم تُجرب اللعبة سابقًا، فلا يوجد وقت أفضل من الآن لتجربة اللعبة بعد هذا التحديث. بتقنية تتبع الأشعة يُصبح الأداء التقني سيء بطريقة لا توصف. بالطبع يمكنك اختيار ماهية تقنيات تتبع الأشعة التي تُريد تفعيلها، ولكن حتى إذا كنت تمتلك بطاقة رسومية من الأعلى في جيل RTX 30 فستجد أنه بتفعيل تقنية تتبع الأشعة على أعلى إعدادات بتقنية DLSS Quality على دقة 2K مثلاً، فالأداء يُصبح متراوحًا بين 30-40 إطار في الثانية.

لقد تمكنا من تجربة اللعبة على منصة الحاسب الشخصي على حاسوبين مختلفين. الحاسوب الأول هو حاسوب متوسط ببطاقة RTX 3050، والحاسوب الآخر هو حاسوب High-End ببطاقة RTX 3070 Ti، فدعونا نتحدث على أداء الجهازين حتى تعرف كيف سيكون متوسط أداء اللعبة عبر حاسوبك الشخصي.

أولاً الحاسوب المتوسط ومواصفات كالآتي:

  • معالج Intel Core I3 10100F.
  • 16 جيجا بايت من الرامات بنوعية DDR4 وتردد 2666 MHz.
  • بطاقة رسومية Nvidia GeForce RTX 3050 8 GB.
  • قرص تخزين NVMe M.2 SSD.

تمكننا من تشغيل اللعبة على دقة 1080p بتفعيل تقنية DLSS على وضع Quality مع وضع الرسومات على Ultra+، وفي المقابل حصلنا على 60 إطار في الثانية ثابتة معظم الوقت بدون أي مشاكل على الإطلاق. عند إغلاق تقنية DLSS تتراوح الإطارات بين 45 و 55 إطار في الثانية، لذلك ننصح دائمًا بتشغيل التقنية خاصةً وأن شكل اللعبة كان لا يزال رائعًا.

انقلبت الأمور رأسًا على عقب عند تفعيل تقنية تتبع الأشعة حيث أصبحت اللعبة غير قادرة على الصمود على 30 إطار في الثانية حتى. وبالتأكيد أنا لن أقوم بوضع تقنية DLSS على وضع Performance بدقة 1080p، لذلك قررت الاستمرار في تجربة اللعبة بدون تتبع أشعة على تلك البطاقة الرسومية. ننصحكم أن تمتلكون بطاقة RTX 3060 على الأقل إذا أردتم تشغيل اللعبة بتقنية تتبع الأشعة والحصول على 30 إطار في الثانية ثابتين.

نسخة الجيل الجديد من The Witcher 3

ثانيًا، بالنسبة للحاسوب الآخر القوي فتلك كانت مواصفاته:

  • معالج AMD Ryzen 5 7600X.
  • 16 جيجا بايت من الرامات بنوعية DDR5 وتردد 5200 MHz.
  • بطاقة Nvidia GeForce RTX 3070 Ti.
  • قرص تخزين NVMe M.2 SSD.

تمكننا من تشغيل اللعبة على أعلى إعدادات ممكنة مع تفعيل تقنية تتبع الأشعة وحصلنا على متوسط 66 إطار في الثانية بدقة 1080p مع تفعيل تقنية DLSS على وضع Quality. إذا أردنا تجربة اللعبة على دقة 4K بتلك الإعدادات، فيجب علينا أيضًا أن نقوم بتفعيل تقنية DLSS حتى نحصل على متوسط 38 إطار في الثانية خاصةً وأن اللعبة مُتطلبة جدًا على الحاسوب الشخصي.

لا ننصح أبدًا بتجربة The Witcher 3 بعد التحديث الجديد بدون تفعيل تقنيات مثل Nvidia DLSS أو AMD FSR 2.1. اللعبة بالفعل تحتاج لتلك التقنيات حتى تتمكن من العمل بشكل جيد ويمكنك أنت كلاعب الاستمتاع بها بسلاسة وبدون أي مشاكل أو هبوط حاد في الإطارات.

إذًا ما المشاكل المتواجدة في نسخة الجيل الجديد من The Witcher 3؟

بإختصار، إطلاق التحديث لم يكن الأكثر سلاسة على منصة الحاسب الشخصي حيث عانى اللاعبين من الكثير من المشاكل في وقت الإطلاق. أنا هنا لا أتحدث عن أداء اللعبة التقني، والذي بالطبع يحتاج للكثير من التحسينات من جانب استوديو CD Projekt RED حتى تعمل اللعبة بكفاءة أكثر على مختلف البطاقات والأجهزة.

لكن أنا هنا أتحدث عن وجود كمية لا بأس بها من الـ Bugs والأخطاء التقنية. ضف على ذلك أن اللعبة كان يحدث بها Crash بشكل متكرر عند كل اللاعبين مما جعل التجربة ليست الأفضل بأي حال من الأحوال. خلال الأيام الماضية أطلق استوديو CD Projekt RED تحديثًا حجمه 3 جيجا بايت يحل بعض المشاكل التقنية، ومن المفترض أن يقضي نهائيًا على مشكلة الـ Crash التي تحدث بشكل متكرر، وبعد تحميل التحديث وتجربته، وجدنا أن اللعبة أصبحت أفضل الآن من ناحية المشاكل التقنية.

ضف على ذلك أن اللعبة في بعض المناطق (بالأخص المدينة الأضخم والممتلئة بالسكان والعامة Novigrad) تستهلك قوة المعالج بشكل ضخم لدرجة أن معالج Core I9 جيل 12 يكون غير قادرًا على تقديم أداء ثابت في اللعبة بالتحديد عن تشغيل تقنية تتبع الأشعة والتوجه إلى السوق في تلك المدينة.

تلك هي مجرد خطوة بسيطة في الطريق الصحيح، واستوديو CD Projekt RED يحتاج للاستمرار في العمل على تحسين أداء اللعبة التقني على منصة الحاسب الشخصي بالتحديد مع حل مختلف مشاكلها.

كيف تعمل اللعبة على أجهزة الكونسول؟

إذا كنت تمتلك PlayStation 5 أو Xbox Series X، فيمكنك تجربة اللعبة على Quality Mode الذي يُقدم لك تقنيات تتبع الأشعة في الإضاءة العامة والانسداد المحيطي على دقة عرض ديناميكية و 30 إطار في الثانية. أو يُمكنك بالطبع تجربة اللعبة على Performance Mode الذي يُغلق تقنية تتبع الأشعة مقابل الحصول على 60 إطار في الثانية.

بالنسبة لمنصة Xbox Series S، فهي لا تدعم تقنية تتبع الأشعة في الأصل، لكنها لا تزال تحتوي على نمطي عرض Quality Mode الذي يُقدم دقة عرض أعلى ورسومات أفضل على 30 إطار في الثانية، و Performance Mode الذي يُقدم لك 60 إطار في الثانية على دقة عرض أقل مع رسومات أقل.

بالنسبة للأداء على أجهزة الكونسول، فهو ثابت إلى حدٍ ما على كافة أنماط اللعب سواء على PS5 أو Xbox Series X|S، وبشكل عام أنت لن تواجه أي مشاكل على الأجهزة المنزلية. إذا كنت تمتلك اللعبة بالفعل، فقم بتحميل تحديث الجيل الجديد واستمتع.

رأينا في تحديث الجيل الجديد

بشكل عام، تحديث الجيل الجديد للعبة The Witcher 3: Wild Hunt هو إضافة رائعة خاصةً وأنه تحديث مجاني بالكامل. في الوقت الذي تقوم فيه الشركات بصناعة ريماستر أو ريميك وتجعلك تدفع مقابله 60 أو 70 دولار، نرى استوديو CD Projekt RED يُطبق مقولة "من أجل اللاعبين" حرفيًا!

اللعبة أصبحت الآن وكأنها تجربة جديدة كليًا بهذه التحسينات الرسومية، وأصبح أمامنا سببًا جديدًا للاستمتاع بهذا العالم الخرافي مرةً أخرى بعد 7 سنوات من الإصدار. حان الوقت لأخذ Geralt و Ciri في رحلة أخرى.

لكن على الرغم من كل تلك الأمور الإيجابية، إلا أن اللعبة تقنيًا أصبحت أسوأ من السابق، ومشاكل الإصدار لم تجعلها أفضل تجربة ممكنة كنا نطمح لها. على العموم، استوديو CD Projekt RED يعد بالفعل بتحسين اللعبة وحل مشاكلها خلال تحديثات مستقبلية، ونحن نثق في الاستوديو خاصةً بعد التحسينات العملاقة التي وصلت لـ Cyberpunk 2077.

شاركونا آرائكم في التعليقات حول تحديث الجيل الجديد و أخبرونا، هل ستقومون بإعادة The Witcher 3: Wild Hunt مرةً أخرى بعد تلك التحسينات الرائعة؟

أضف تعليق (0)
ذات صلة
Store Business