القائمة
ترند
ترند
دليل الإدارة المالية الشخصية: أهم 7 نصائح لإدارة الأموال بنجاح!

دليل الإدارة المالية الشخصية: أهم 7 نصائح لإدارة الأموال بنجاح!

منذ شهر - بتاريخ 2022-07-01

اخر تحديث - بتاريخ 2022-07-02

تحدثنا في المقال الأول من السلسلة عن أهم 5 ممارسات لإدارة الأموال. في الحقيقة، مثلما توجد ممارسات مهمة للإدارة المالية الشخصية، توجد أيضًا نصائح مهمة لتحسين عملية إدارة الأموال، وهي لا تقل أهمية عن قيمة الممارسات، بل في بعض الأحيان قد تكون أكثر أهمية، ولذلك خصصنا لها المقال الثاني من السلسلة، لنتعرف معا إلى أهم 7 نصائح لإدارة أموالك بنجاح.

1. تعلم مهارة وضع الميزانية

ما لا يمكن قياسه، لا يمكن إدارته.

بيتر داركر، كاتب اقتصادي أمريكي.

عندما تبدأ في الإدارة المالية الشخصية، ستجد أنّ كل شيء يتعلق بالقدرة على التحكم في عمليات الإنفاق الخاصة بك. لكن قبل ذلك، كيف يمكنك تخصيص هذا الإنفاق بالأساس؟ سيحدث هذا الأمر عندما تكتسب مهارة وضع الميزانية، من خلال القدرة على تحديد احتياجاتك، ومن ثم تحديد أفضل الأوجه لإنفاق هذه الأموال.

كثيرًا ما يصعب على الأشخاص إدارة أموالهم، بسبب عدم قدرتهم على تحديد نفقاتهم بطريقة صحيحة. لذا، حتى مع زيادة دخلهم، لكنّهم في الوقت ذاته يزيدون من نفقاتهم بصورة واسعة، فتكون المحصلة هي شعورهم بتهديدات مالية مستمرة.

عندما تكتسب مهارة وضع الميزانية، سيترتب على ذلك القدرة على تنفيذ ممارسات الإدارة المالية بكفاءة، سواءٌ في الوقت الحاضر، أو في المستقبل.

2. التزم بميزانيتك للإنفاق الشهري

نصائح لإدارة أموالك بنجاح

ستجد دائمًا أنّ واحدة من أهم نصائح إدارة الأموال، هي ضرورة الالتزام بميزانية الإنفاق الشهري، وعدم تجاوزها لأي سبب، بالطبع مع الحرص على التخطيط لهذه النفقات جيدًا بصورة مسبقة، فتضمن قدرتك على التعامل مع أي زيادة محتملة غير مخطط لها.

لذا، تعوّد على الالتزام بميزانيتك، وتوفيق أوضاعك المالية وإنفاقك حسب المتاح لديك، مع التعديل على طريقة الصرف وفقًا لذلك. على سبيل المثال، إذا وجدت ميزانية الطعام من الخارج تقترب من نهايتها، وكنت معتادًا على طلب الطعام من مطعم معين، فمن الضروري هنا البحث عن مطعم أقل في التكلفة، بدلًا من تجاوز الميزانية.

أفضل طريقة تساعدك على الالتزام بالميزانية الشهرية هي فكرة الظرف المخصص لكل بند في ميزانيتك، إذ سيساعدك ذلك على تتبع كل جزء على حدة، ومن ثم عدم تجاوز الميزانية.

كذلك سيفيدك استخدام أحد تطبيقات الإدارة المالية الشخصية التي تتيح لك تسجيل نفقاتك في وقت دفعها، ويمكنك العثور على أفضل هذه التطبيقات في مقالنا: أفضل 3 تطبيقات لحساب ميزانية المنزل والمصاريف الشهرية 2022

3. تخلص من ديونك أولًا بأول

لا شيء يثقل الهم مثل الديون، فهي تؤثر بالتأكيد على التخطيط المالي الجيد، وتجعلك دائمًا في حالة من الضغط المستمر. لذا، اجعل هدفك هو ألّا تكون عليك ديون من الأساس، وفي حالة وجودها فاجعل تخلصك منها أولوية قصوى. من أهم الأساليب التي تساعدك على فعل ذلك:

  • خصّص جزءًا لصندوق الطوارئ من ميزانيتك، ويمكنك الاعتماد عليه عندما تحتاج إلى دفع أي دين.
  • وظّف طرق تعزيز الدخل التي تحدثنا عنها في تغطية الديون دون إضافتها على ميزانيتك الشهرية.
  • إذا لديك أي أصول تملكها غير مستخدمة أو لا فائدة منها بالنسبة لك، فمن الممكن التفكير في بيعها والاستفادة من المال في تسديد الديون.
  • راجع ميزانيتك الحالية، وحاول تخفيض القيمة الممنوحة لبعض البنود مؤقتًا، لتتوفر لك أموال لدفعها في الدين.

4. احذر المساس بصندوق الطوارئ

الإدارة المالية الشخصية

من أهم البنود في ميزانيتك أن تضع جزء ثابت خاص بصندوق الطوارئ أو المدّخرات. يُسمى هذا الصندوق باسم "pay yourself first" أي ادفع لنفسك أولًا، فهذه واحدة من أشهر المبادئ في الإدارة المالية الشخصية.

في الكثير من الأحيان قد لا تنفق من هذا الصندوق، وهذا قد يجعلك ترغب في استخدام المال الخاص به في البنود الأخرى بالميزانية؛ ظنًّا منك بأنّ الأفضل هو استثماره بدلًا من الاحتفاظ به هكذا. لكن من المهم ألّا تمس بصندوق الطوارئ إلّا في الأمور المخصصة له، مثل الحالات الصحية أو الديون وغيرها.

يعود السبب في ذلك لأنّ الدور الأساسي لهذا الصندوق هو حمايتك في حالات الطوارئ، التي لا يمكن التنبؤ بها مسبقًا، فلا تعرف مقدار المال الذي قد تحتاج إليه بالضبط. لذا كلما تضمن الصندوق أموال أكثر، يجعلك ذلك أكثر راحة وقدرة على التعامل مع الأزمات المالية التي قد تمر بها في حياتك.

5. استخدم التقسيط لكن بحذر

الإدارة المالية الشخصية

تقدم فكرة التقسيط إغراء حقيقي للأشخاص لشراء العديد من الأشياء، فهذا يجعل الشخص لا يتحمل القيمة الكاملة نقدًا، بل سيدفعها على دفعات محددة. لكن في الحقيقة لا بد من وجود ضوابط لفعل ذلك، فلا يجب المسارعة إلى شراء كل شيء ترغب به لمجرد وجود إمكانية لتقسيطه.

تذكّر أنّك حين تدفع ببطاقتك الائتمانية، فهذا أيضًا مال لا بد من توفره لديك، ويخضع لإجمالي الميزانية المتاحة بالنسبة لك، سواءٌ الآن أم في المستقبل. لذا، استخدم التقسيط بحذر للأشياء الضرورية، والأهم من ذلك لا بد من وجود مبلغ معين محدد للتقسيط في ميزانيتك، مع الحرص على عدم تجاوز هذا الرقم، حتى لا يتحول الأمر إلى أزمة مالية.

6. الوقاية خيرٌ من العلاج: حافظ على صحتك

قد تبدو هذه نصيحة غريبة هنا، لكنها في الواقع مهمة في إدارة الأموال الشخصية. حافظ على صحتك قدر الإمكان، لأنّ ذلك سيؤثر عليك بصورة كبيرة من ناحيتين:

  • الأولى: كلّما كانت صحتك أفضل، يعني ذلك قدرة على إنتاج أعلى، ومن ثم الحفاظ على عملك وإمكانية زيادة الدخل كذلك.
  • الثانية: ستقدر على إبقاء أموال صندوق الطوارئ كما هي، وتخصيص إنفاقها في بنود أخرى أكثر فائدة بالنسبة لك، بدلًا من الاضطرار لإنفاقها على العلاج.

7. حسّن فهمك لعالم المال والاستثمار واطلب نصيحة الخبراء

دليلك لفهم الاقتصاد

يتعلق الحفاظ على المال، بالقدرة على استخدامه بالطرق الصحيحة. لذا، من الجيد محاولة فهم عالم الأموال. يمكنك الاستفادة من متابعة سلسلة "دليلك لفهم الاقتصاد" على موقعنا، لتمنحك فهم أفضل بخصوص الاقتصاد.

كذلك لا تحاول التسرّع في قرارات الاستثمار، أو الاستجابة لأيٍ من دعوات الدخل السريع التي تنتشر من حين لآخر، فهي غالبًا ما تكون محاولات للنصب، وتنتهي بخسارة كل شيء. إذ لا بد من الإدراك بأنّ الاستثمار الصحيح قد يستغرق وقتًا ليؤتي بثماره المنشودة، لكن في النهاية سيحقق لك ما تريد.

أخيرًا، لا تتردد أبدًا في طلب نصيحة الخبراء في هذا المجال، بدلًا من اتّخاذ قرار خاطئ، وخذ ما تحتاجه من وقت لتقرر ما الذي تريد فعله، فعندما يتعلق الأمر بالمال، لا بد من وضع التسرع جانبًا طوال الوقت، والتركيز على اتّخاذ أفضل القرارات، فتقدر على تحقيق الهدف من الإدارة المالية الشخصية، وتحسن من أوضاعك المالية. كانت تلك اهم نصائح لإدارة أموالك بنجاح.

أضف تعليق (0)
ذات صلة
Store Business