العالم الموازي.. ما هي الـ "ميتافيرس" ولماذا يهتم بها فيسبوك بشدة؟

منذ 4 أشهر - بتاريخ 2021-07-30

يريد مارك زوكربيرج تحويل شبكته الإجتماعية العملاقة إلى "metaverse" إنه مفهوم يجتمع فيه العالم المادي جنبا إلى جنب مع العالم الافتراضي والمعزز حيث يتطلع فيسبوك إلى القيام باستثمار كبير في الفضاء ، وهو ليس الاستثمار الوحيد ولهذا سوف نتعرف على المزيد حول metaverse، وما يراه زوكربيرج فيه وهل حقا يمكن أن يتحول فيسبوك إلى ميتافيرس.

البداية

تنتج التكنولوجيا في كثير من الأحيان مفاجآت لا يتوقعها أحد. ومع ذلك، غالبا ما يُتوقع حدوث أكبر التطورات قبل عقود من الزمن. في عام 1945 مثلا، وصف فانيفار بوش ما أسماه بـ الـ "Memex"، وهو جهاز واحد يخزن جميع الكتب والسجلات والاتصالات بشكل كهروميكانيكي ويربطهم عبر مسارات متفرعة ومترابطة. تم استخدام هذا المفهوم بعد ذلك لصياغة فكرة "النص التشعبي" (مصطلح صيغ بعد عقدين من الزمان)، والذي بدوره أدى إلى تطوير شبكة الويب العالمية (تم تطويرها بعد عقدين آخرين).

لقد بدأت "حروب خدمات البث" لتوها، لكن تم بث الفيديو الأول منذ أكثر من 25 عاما. علاوة على ذلك، تم افتراض العديد من سمات هذه الحرب المزعومة لعقود، مثل المحتوى اللانهائي والتشغيل عند الطلب والتفاعل والإعلانات الديناميكية والمخصصة وقيمة تقارب المحتوى مع التوزيع.

قد تتسائل لماذا ذكرت هذه المقدمة، لأنه غالبا ما يتم فهم الخطوط العريضة التقريبية للتكنولوجيا المستقبلية قبل إنتاجها بوقت طويل. ولكن، غالبا ما يكون من المستحيل التنبؤ بكيفية وضعها في مكانها الصحيح  وما هي الميزات الأكثر أهمية، إليك مثال،

ظهرت تقنية الـ IP TV في أواخر عام 1999 والتي كانت عبارة عن خدمة بث تلفزيوني تعمل من خلال بروتوكول الإنترنت وكان التحدي حينها يتمثل في التوقيت وكيفية توفير الميزات للمستخدمين، لم تلقى الحماس المطلوب ومع ذلك، بحلول الوقت الذي أطلقت فيه نتفليكس خدمة البث المباشر، عرف الكثير من هوليوود أن مستقبل التلفزيون كان عبر الإنترنت ومع ذلك، استغرق الأمر 10 سنوات أخرى لهوليوود لكي تقبل أن قنواتها ومحتواها يجب وضعه في تطبيق أو علامة تجارية واحدة.

ما هي الميتافيرس Metaverse ؟

metaverse

إذا ما دخل ما تقوله وعنوان المقال، سوف أخبرك بعد قليل، منذ أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات من القرن الماضي، تخيل العديد من العاملين في مجتمع التكنولوجيا حالة مستقبلية للإنترنت تُسمى "ميتافيرس" وستحدث ثورة ليس فقط في طبقة البنية التحتية للعالم الرقمي ولكن أيضا في الكثير من الحياة الواقعية، بالإضافة إلى جميع الخدمات والمنصات الموجودة حينها وكيفية عملها وعلى الرغم من أن الرؤية الكاملة للميتافيرس Metaverse لا تزال صعبة التحديد وقد تبدو خيالية إلا أنه بعد عقود بدأت الصورة تكتمل وتبدو واضحة. وكما هو الحال دائما مع هذا النوع من التغيير، لا يمكن التنبؤ به ولكنه سوف يحدث يوما ما، وتحقيقا لهذه الغاية، أصبح ميتافيرس Metaverse أحدث هدف كلي للعديد من عمالقة التكنولوجيا في العالم.

رائع ولكن لم تخبرني ما علاقة الميتافيرس بالشبكة الإجتماعية فيسبوك، سوف أخبرك ولكن لنتعرف على الميتافيرس، ويمكن وصفه بأنه "عالم اجتماعي حيث يمكن للمستخدمين التنقل بين التجارب الافتراضية كما لو كانوا بداخله فعلا، على غرار إنمي Sword Art Online"" أو إذا كنت قد شاهدت فيلم "Ready Player One" فمن المفترض أن يكون لديك فكرة جيدة عما هو الميتافيرس،ضع مجموعة من النظارات المحوسبة ويتم نقلك إلى عالم رقمي حيث يكون كل شيء ممكنا، الأمر أشبه بالتفاعل مع الآخرين والتنقل من مكان لآخر كما في العالم الحقيقي.

ماذا يريد فيسبوك

مارك زوكربيرج

قال زوكربيرج في مكالمة الأرباح أن هدف فيسبوك هو بيع السماعات الخاصة بها بأرخص سعر ممكن والتركيز على جني الأموال من خلال التجارة والإعلان داخل metaverse نفسها كما أشار إلى أن بناء تجربة مثل ميتافيرس سوف يستغرق عدة سنوات ووصفها بأنها الجيل القادم من الإنترنت والفصل التالي لكنه لم يوضح كيف يمكن لشركات التكنولوجيا الاستفادة من هذه التكنولوجيا المستقبلية وطريقة عملها كما أن سماعات الرأس VR من Oculus لا تزال محدودة نسبيا فيما يمكنها القيام به كما أن شركات الألعاب والبث المباشر الصينية تعمل بالفعل على جني الأموال من الهدايا الافتراضية والمحتوى الافتراضي داخل الألعاب منذ سنوات.

كيف يصبح فيسبوك ميتافيرس

metaverse

فيسبوك هي الشركة الأفضل لبناء ميتافيرس لأن هذا يعني  بناء مخططا اجتماعيا أكبر وأكثر قدرة كما أن ميتافيروس سوف يمثل نظاما أساسيا جديدا للحوسبة ومنصة تفاعل جديدة وفي الوقت نفسه سوف يسمح Metaverse أيضا لـعملاق التواصل الإجتماعي بتوسيع نطاقه ، فعلى الرغم من الجهود العديدة لبناء نظام تشغيل للهواتف الذكية ونشر أجهزة استهلاكية ، لا يزال فيسبوك هو أحد شركات  FAAMG (اختصار لفيسبوك وأبل وأمازون ومايكروسوفت وجوجل) الوحيدة التي بقيت في فئة تقديم تطبيقات وخدمات ولكن من خلال Metaverse يمكن أن يصبح فيسبوك هو نظام التشغيل التالي الذي سوف ينهي هيمنة كلا من الأندرويد والآيفون.

وبالنسبة لمزايا التي تؤهل الشبكة الإجتماعية فيسبوك لتكون ميتافيرس فهي كثيرة، أولا لديها عدد أكبر من المستخدمين والاستخدام اليومي والمحتوى الذي ينشئه المستخدمون كل يوم أكثر من أي نظام أساسي آخر على وجه الأرض، بالإضافة إلى أنها تمتلك ثاني أكبر حصة من الإنفاق على الإعلانات الرقمية ولديها سيولة بالمليارات وآلاف المهندسين وكافة العوامل التي تحتاجها لبناء ميتافيرس متكامل.

أخيرا، لا تزال الرؤى والتقنيات والقدرات الخاصة بالميتافيرس وكأنها خيال علمي وحتى لو كانت موجودة فهي على بعد عقود حتى تكتمل، ومع ذلك فإن الأسئلة التي يجب طرحها الآن هي هل يستطيع فيسبوك أن يصبح ميتافيرس ولماذا ولأي غايات وخاصة أن لديه تاريخ حافل عندما يتعلق الأمر بمصلحته وخصوصية وبيانات المستخدمين.