LC100
القائمة
ترند
ترند
Intel تحاول التأثير على AMD من خلال طرح معالجات الخوادم بأسعار منافسة

Intel تحاول التأثير على AMD من خلال طرح معالجات الخوادم بأسعار منافسة

منذ 9 أشهر - بتاريخ 2021-09-16

اخر تحديث - بتاريخ 2022-02-08

لطالما كانت نسبة استحواذ Intel على سوق المعالجات المركزية المخصصة للخوادم كبيرة وبنسبة تصل حتى 99% مقارنة بما كانت تقدمه AMD, طبعاً هذه النسبة قبل دخول معمارية Zen للأسواق لتتغير تلك المعادلة حرفياً في هذا الوقت.

فلقد استطاعت AMD أن تغيير حالة السوق نحو الأفضل من خلال تنويع الخيارات الموجودة للمؤسسات والشركات في مجال السيرفرات من خلال تشكيلة كبيرة من معالجات الخوادم بأسعار وعروض مختلفة ومتنوعة, ونصيب AMD من ذلك كان واضحاً فهي ركزت بشكل فعلي منذ الجيل الاول لمعالجات EPYC و  Threadripper على استهداف الخصم بقوة من ناحية تعدد الانوية والأسعار المغرية.

مع هذا النجاح المتواصل لها حققت الشركة نسبة استحواذ افضل, وفي كل عام تصبح هذه النسبة أفضل لتتقلص الحصة السوقية الخاصة بـ Intel تدريجياً, مع الملاحظة أن حصة Intel ما زالت أفضل من ناحية الحصة السوقية ولكنها تتقلص مع كل ربع سنوي, فيكفي أن انوه لكم عدد الشركات الكبيرة التي توجهت نحو استخدام معالجات EPYC بدلاً من Xeon منها شركة Puget System.

شركة Puget System هي من الشركات الكبرى التي تصنع مختلف انواع الحواسب ولكنها متخصصة في محطات العمل والخوادم أكدت ضمن تغريدة لها أن غالبية الحواسب التي تصنعها "أكثر من 50%" تعتمد اليوم على معالجات AMD التي تشمل عائلة Ryzen المكتبية أو معالجات الفئة العليا Threadripper HEDT بجانب المعالجات الموجهة نحو محطات العمل.

وفقاً لما ذكره تقرير DigiTimes تحاول Intel أن تجد رد مناسب لما يحدث حولها من تراجع, ويبدو أن الخطوة التي تسعى لتنفيذها نحو الشركات والمؤسسات هي بتخفيض الأسعار الخاصة بمعالجتها المخصصة للخوادم لتقدم لهم صفقة جذابة تجعلهم بشكل أو بأخر يتوجهون نحوها.

يبدو أن أسعار تلك المعالجات لم تتغير من ناحية سعر المعالج الواحد, ولكن ما تغير هي العروض الموجهة نحو الشركات والمؤسسات التي تشتري عدد كبير من تلك المعالجات. هل يمكن لهذه الخطوة ان تؤثر وتفيد العملاق الأزرق؟ ورقياً هكذا عروض سيكون لها أثر إيجابي بلا شك ليبقى السؤال المطروح ماهي نسبة الاستفادة التي ستؤثر على الحصة السوقية؟ هذا ما سوف تكشفه لنا الشهور القادمة.

بنفس الوقت هناك نقطة ستذهب لصالح Intel وهي قدرتها على صناعة المعالج بنفسها بفضل المسابك التي تمتلكها الشركة بعكس AMD التي ستحتاج كما جرت العادة إلى شركات اشباه الموصلات لإنتاج تلك المعالجات, وما يحدث اليوم من نقص في كمية الإنتاج بسبب الضغط الكبير قد يؤثر نوعاً ما على توفر معالجات AMD ليمنح Intel أفضلية من هذه الناحية, فهي ستكون قادرة على إمداد السوق بكل ما يحتاجه.

كأرقام, حققت AMD نسبة استحواذ متواصلة في سوق المعالجات المركزية المخصصة للخوادم لتصل اليوم وفي الربع الثاني من عام 2021 لنسبة 9.5% بعد أن كانت نسبة الاستحواذ في هذا السوق لا تتجاوز 0.7% في الربع الرابع من عام 2017.

أضف تعليق (0)
ذات صلة