القائمة
أحد معالجات Intel القادمة يصل إلى تردد 6.9 جيجاهرتز بعد كسر سرعته!

أحد معالجات Intel القادمة يصل إلى تردد 6.9 جيجاهرتز بعد كسر سرعته!

منذ 10 أشهر - بتاريخ 2021-01-09

معالجات Intel القادمة من الجيل الحادي عشر في سلسلة Rocket Lake وصلت بالفعل إلى بعض عشاق كسر السرعة الذين بدأوا بغصب المعالج على الخضوع لأوامرهم حتى يصل إلى أعلى الحدود الممكنة، ويظهر هذا الأمر في مقطع الفيديو الذي يمكننا أن نجده في الأسفل من خلال حساب VWorld.

https://twitter.com/PttpcWorld/status/1347550550233997315

 مقطع الفيديو الذي نراه يستعرض جزء بسيط من عملية كسر السرعة التي تمت من خلال مصنع اللوحة المستضيفة للمعالج، وهي Gigabyte كما نرى. تستخدم Gigabyte لوحتها لكي تقوم بكسر سرعة معالج Rocket Lake الجديد، والذي يوفر بعض الأوامر والتقنيات الجديدة على عكس معالجات الجيل العاشر.

https://twitter.com/PttpcWorld/status/1347550905483161601

يجب أن نذكر أيضاً أن هذا المعالج يأتي بـ 4 ميجابايت في ذاكرة المستوى الثاني و16 ميجابايت في المستوى الثالث، وهذا مع ثماني أنوية وستة عشر خيطاً للمعالجة. لا يمكننا أن نحدد إن كانت هذه الشريحة هي Core i7-11700K أم Core i9-11900K لأن ثنائي المعالجات هذا يأتي بنفس المواصفات ولكن بتردداتٍ مختلفة، لكن في الأغلب ستكون تلك هي نسخة الـ Core i9 نظراً لأنها دائماً ضحية كسر السرعة بالنيتروجين السائل.

أما بالنسبة لنتيجة إختبار كسر السرعة، فتم على لوحة من Gigabyte بشريحة Z590 مع 8 جيجابايت من الذواكر العشوائية التي تم كسر سرعتها لتصل إلى 6666.6 ميجاهرتز. لم نرى أي شيء بخصوص الفولتية أو درجة الحرارة، لكننا لا نحتاج لأن نقول أنها كانت أقل من عرضها على ترمومتر.

تردد المعالج وصل إلى 6.92 جيجاهرتز وهذا قريب للغاية من علامة الـ 7.0 جيجاهرتز، ولكنها لم تكن عالية مثل الـ 7.7 جيجاهرتز التي قام معالج Core i9-10900K بتسجيلها العام الماضي.

تقوم الشركات المصنعة للوحات بالقيام بكسر سرعة المعالجات حتى تقوم باستعراض قوة لوحاتها القادرة على استضافة هذه الشرائح. نتوقع أن تكون اللوحة التي تم إختبار المعالج عليها هي لوحة AORUS Xtreme لأنها الأقوى من Gigabyte. ننتظر الكشف الرسمي عن هذه المعالجات الجديدة ونتمنى لـ Intel التوفيق.

أضف تعليق (0)
ذات صلة