القائمة
ترند
ترند
جيف بيزوس يتطلع لمشاهدة squid game المناهض للرأسمالية!

جيف بيزوس يتطلع لمشاهدة squid game المناهض للرأسمالية!

منذ 10 أشهر - بتاريخ 2021-10-04

اخر تحديث - بتاريخ 2022-02-08

بالتأكيد سمعت عن مسلسل نتفليكس Squid game وربما تكون قد شاهدته بالفعل، والذي تزداد شعبيته بالتدريج، ولكن إذا كان لدى أي شخص دروس مهمة للتعلم من قصته البائسة حول سباق الفئران الوحشي للرأسمالية فهو جيفري بيزوس، المؤسس والرئيس التنفيذي السابق لشركة أمازون، وقد أشاد بيزوس على استراتيجية نتفليكس للترويج للحدث، ووصفه بالملهم من خلال تغريدة له على تويتر، والتي كانت مادة للسخرية لكثير من المسستخدمين.

جيف بيزوس يتطلع لمشاهدة squid game المناهض للرأسمالية!

كتب بيزوس: "لا أطيق الانتظار لمشاهدة العرض". بالتأكيد نود معرفة ما الذي أثارته المشاهد وماهي وجهة نظرك في الفكرة الرئيسية التي يقوم عليها المسلسل، عندما تتجمع الرأسمالية الفتاكة والإستغلال على حساب حقوق الإنسان، ربما يذكرنا ذلك بشيء ما خاص بك!

في حال احتاج أي شخص إلى تذكرة سريعة: يدين بيزوس بجزء كبير من صافي ثروته المذهلة للموظفين الذين قالوا أنهم اضطروا إلى اللجوء إلى التبول في الزجاجات والتخلص من الأكياس لمواكبة المطالب المرهقة التي تفرضها عليهم الشركة.

 كما أن الشركة متهمة بالفشل المتكرر في حماية العمال طوال الوباء القاتل، مع الافتقار إلى بروتوكولات السلامة المناسبة، وظروف العمل الجهنمية، والافتقار إلى الشفافية حول بروتوكولات الوباء التي ساهمت في تعاقد أكثر من 20000 موظف أثناء الأزمة، ولم يتم توضيح عدد الوفيات بسبب كورونا حتى الآن، وفي نفس الوقت حرمت الشركة الموظفين لديها من الإجازات المرضية، على الرغم من انتشار وباء عالمي في أرجاء العالم حرفيًا. 

 وفي نفس الوقت قامت الشركة بانتاج الكثير من الإعلانات التي توجه فيها الشكر إلى العمال والموظفين لديها، والذي بالتأكيد كلفتهم الكثير، يبدو أن أمازون لا ترغب في إنفاق الكثير من المال على حماية العمال، لكنها في نفس الوقت مستعدة لإنفاق الملايين  لمواجهة كل الآراء السلبية حول التقارير المتعلقة بظروف العمل التعسفية.

أضف تعليق (0)
ذات صلة
Store Business