مراجعة البطاقة الرسومية PNY RTX 2060 Super 8GB XLR8 Gaming OC - عرب هاردوير

مراجعة البطاقة الرسومية PNY RTX 2060 Super 8GB XLR8 Gaming OC

معلومات سريعة

المشاهدات 637 مشاهدة
الشركة المصنعة PNY
الذاكرة الرسومية 8GB/256 bit GDDR6
دقة العرض المُستهدفة 1440P
واجهة التوصيل PCI-Express 3.0

كان اطلاق بطاقات Turing من شركة NVIDIA محل جدل بالنسبة للكثير من المتابعين والمهتمين بمجال التكنولوجيا بشكل عام حول العالم، فالبطاقات الجديدة كانت تبدو للكثيرين إعادة هيكلة وتحسين على معمارية الجيل السابق، وفي نظر البعض لم تقدم الكثير على صعيد الأداء مقارنة بالأجيال السابقة لها. ولكن وعلى الرغم من هذه الانتقادات اللاذعة التي تلقاها جيل Turing في بداية الأمر، الا أن تلك العاصفة من الهجمات لم تلبث الا أن تلاشت مع الرياح بعد أن أثبتت بطاقات Turing أنها بالفعل قدًّمت الكثير على صعيد الأداء وعلى صعيد التقنيات أيضاً.

وقد قامت هذه البطاقات الجديدة بتوسعة الفجوة الحوسبية بين شركة NVIDIA وغريمتها التقليدية AMD في سوف البطاقات الرسومية أكثر مما مضى، والسبب في الحقيقة أن AMD هي الأخرى لم تقدم جديداً منذ فترة كبيرة، ولكن في المقابل وعلى الرغم من أن NVIDIA ظلت على نفس المعمارية الا أنها قدمت فوارق تذكر مقارنة بالأجيال السابقة. هذا التقدم لربما كان هو السبب في خطوات انفيديا الهادئة نحو اطلاق معمارية رسومية جديدة في الأغلب. ولكن على الرغم من هذا لم تكتفي الشركة عند هذا الحد، فقد كان التحرك سريعاً من قبل العملاق الأخضر، والذي أطلق جيل بطاقات Turing المحسّن، والمعروف أيضاً باسم RTX SUPER ، لترى بطاقات RTX 2060 و RTX  2070 النور مرة أخرى ولكن هذه المرة تحت مسمى مختلف وهو RTX 2060 SUPER و RTX 2070 SUPER ، وهو الأمر الذي ارتبط بشكل أو باخر مع بدأ الغريم التقليدي لانفديا AMD بالتحرك أخيراً والعودة للمنافسة بإطلاقها بطاقات الجيل الجديد الخاص بها والمعتمد على دقة تصنيع 7nm من معمارية Navi الرسومية.

مع اطلاق هذه البطاقات الجديدة تنافست العديد من الشركات في تقديم نسخها الاحترافية من هذه الشرائح الرسومية المحسّنة، وذلك بفضل ما تقدمه تلك التحسينات والتي في بعض الأحيان تجعلك تشعر أنك مع بطاقة مختلفة كلياً. فلم يقف الأمر على زيادة عدد أنوية CUDA مثلا أو أنوية الذكاء الصناعي وزيادة الترددات وما الى ذلك، ولكن وطبقاً للشركة فإن البطاقات اعتمدت على شرائح متفردة خاصة بها هي نتاج المزج بين الشرائح الأقدم معاً للخروج بمنتج جديد كلياً. وقد كانت شركة PNY من ضمن هذه الشركات التي تنافست كثيراً في هذا المجال، فقد قدمت شركة PNY العديد من البطاقات الرسومية في السابق.

ولمن لا يعلم فهي شركة متخصصة تحديداً في بطاقات NVIDIA عندما نتحدث عن قسم البطاقات الرسومية في الشركة ، وبطاقاتها معروفة جداً لدى عملاء انفيديا في قسم البطاقات الرسومية الموجهة لعمليات الحوسبة بشكل أكبر، كما أن بطاقاتها تتمتع بالبساطة ولا تكلف الشركة نفسها الكثير من العناء للخروج بتحف فنية كما الشركات الأخرى. هذا بالطبع بجانب القطع الأخرى المتعددة التي تنتجها الشركة مثل الذواكر والأقراص الصلبة وما الى ذلك. ويمكننا أن نقول أن بطاقات PNY تتميز بشكل عام بالتصميم البسيط والأنيق في نفس الوقت، فهي لا تعاني من الزخرفة المفرطة ولا البساطة المنفّرة، وهو ما يمكننا رؤيته في بطاقتنا التي نستعرضها اليوم.

بطاقة GeForce RTX 2060 Super 8GB XLR8 Gaming Overclocked Edition Dual Fan

بالحديث عن بطاقة GeForce® RTX 2060 Super 8GB XLR8 Gaming Overclocked Edition Dual Fan ، يمكننا القول أنها بطاقة من الفئة المتوسطة مرتفعة الأداء من NVIDIA، والتي تعتبر نقطة الفصل بين بطاقات الفئة المتوسطة وبطاقات الفئة العليا من الشركة. تعتمد بطاقة PNY على التصميم القياسي للوحة المطبوعة PCB مع المميزات الأصلية لبطاقات RTX 2060 SUPER من NVIDIA، ولكن هذه المرة مع اضافة التبريد الثنائي والمزيد من كسر السرعة البسيط لنواة البطاقة، والذي يرتفع بتردد النواة الرسومية في وضعية التعزيز الى 1680MHz . تعتمد البطاقة على نواة TU106 الرسومية، وبالتالي من الطبيعي والمنطقي انها تستهدف دقات العرض 1080P بشكل أساسي و 1440P في بعض الأحيان مع الألعاب الغير شرهة بشكل كبير رسومياً لذا ففي حال كنت تستخدم هذه الدقة وتريد بطاقة رسومية متوسطة السعر قوية في الأداء فهذه عزيزي القاريء هي البطاقة التي تبحث عنها .

الصفحة التاليه

في الواقع وحتى أكون صريح معكم، منذ البداية وأنا أتساءل . منذ أن قامت NVIDIA بإطلاق بطاقات RTX 2060 من الأساس بنسختها الأصلية، فعند النظر الى البطاقة الرسومية وأدائها مقارنة ببطاقات GTX 1660 ti على سبيل المثال و خاصة بعد صدور بطاقات GTX 1660 SUPER، سنجد أن الأمر محير كثيراً. بطاقات GTX 1660 بأنواعها تقدم أداءً مميزاً، مقارنة ببطاقات RTX 2060 الأصلية فهي تقدم أداء منافس وبسعر أقل بفارق كبير.

ولعل هذا كان أحد الأسباب التي جعلت الشركة تفكر في اطلاق بطاقات SUPER من الأساس، المزيد من القوة لبطاقاتها لتستمر فترة أكبر وتنافس في الأسواق، والأمر الأخر هو تقنية تتبع الأشعة نفسها والتي تريد الشركة بشتى الطرق أن تخرجها للعيان . وبالتأكيد هذا سيكون عن طريق بطاقات قوية تستطيع تشغيل هذه التقنية بشكل سلس وقوي. وهو ما كانت تقدمه بطاقات 2070 و 2080 الأصلية بشكل جيد، ولكن ليس 2060 التي كانت بالكاد تستطيع تشغيل الألعاب القوية من عناوين AAA على أعلى الاعدادات الممكنة على الدقات الأعلى من 1080P، لذا فقد كانت فكرة تتبع الأشعة مرفوضة من الأساس.

بالنظر للمواصفات التقنية للبطاقة RTX 2060 SUPER سنجد أنها تقدم مواصفات تقنية مشابهة الى حد كبير بطاقة 2070 الأصلية بل وتعمل بنفس النواة الرسومية أيضاً، لترتفع البطاقة بالأداء لما هو مقارب لأختها الكبرى بنسختها القياسية، وهو  ما سينتج عنه أداء أفضل، يمكنه هذه المرة تشغيل بعض الألعاب مع تقنية تسريع تتبع الأشعة بشكل جيد للغاية خاصة مع دقّتي عرض 1080P و 1440P التي هي من الأساس ساحات المعركة الخاصة ببطاقات 2060 .

و بشكل عام وحتى لا تختلط الأمور، يجب أن ننوه على نقطة هامة يعلمها الجميع والتي ذكرتها سلفاً من قبل ولكن لا مانع من اعادتها - والجميع هنا المقصود بها جميع المهتمين بالمجال التقني والمتابعين بشكل مستمر له، بل وحتى أولئك الذي لا فكرة لديهم فلا مانع مع انارتهم بعض الشيء- ، هذه النقطة الهامة هي أن بطاقات SUPER برمّتها ليست جيلاً جديداً للبطاقات الرسومية أو تعديلات على المعمارية الموجودة من NVIDIA سلفاً (بالطبع هذا أمر واضح على الأقل من التسمية ولا يستحق التنويه ولكن لم لا)، وإنما هي نفس البطاقات الأصلية مع بعض التعديلات البسيطة على ترددات هذه البطاقات، وفي بعض الأحيان بعض الأنوية الرسومية الإضافية هنا وهناك، وكما أشرت مسبقاً يمكننا القول أنها تحمل نواة رسومية معدلة خاصة.

NVIDIA RTX Turing

السؤال المُعتاد الذى أسأله مراراً وتكراراً عند الحديث أو حتى التفكير مع نفسي عن بطاقات Turing من NVIDIA هو هل كانت تقنية تتبع الأشعة مُجرد خدعة دعائية للتسويق لبطاقات RTX ؟ ، هذا السؤال هو محل جدل حول التقنية منذ أن أُطلقت العام الماضي، فالكثير يرى أنها تقنية دعائية وأنها في واقع الأمر مجرد تقنية لا فائدة لها او مُجرد تأثيرات يُمكنك بكل سهولة التخلي عنها ، ولكن من الجانب الأخر يرى الكثيرين أنها تقدم فارق ملحوظ في الرسوميات خاصة الإضاءة. في الحقيقة لا يمكننا هنا الجزم بشيء بعد ، ففي وقتنا الحالي لا تزال تأثيرات تتبع الأشعة محصورة في عدد محدود جداً من الألعاب .

ولكن شركة NVIDIA بالتعاون مع شركات ومطوريّ الألعاب قامت ومازالت تضخ التقنية في الكثير من الألعاب الجديدة والقادمة، هذا بالطبع بالإضافة الى أن منصّات الألعاب المنزلية القادمة ستحتوى على هذه التقنية كما هو الحال مع بطاقات AMD المقبلة أيضاً (حسناً أتمنى الا تخيب الشركة أمالنا في هذه النقطة). لذلك فيمكننا القول أن المعضلة الأولى الخاصة بالتقنية الجديدة في طريقها للذوبان، ولكن كانت لا تزال هناك معضلة أخرى وهي أن التقنية أيضاً تؤثر بشكل كبير على أداء الألعاب بالسلب ، وهو الأمر الذي نراه جلياً في بطاقة مثل RTX 2060 وأيضاً بشكل أقل تأثيراً مع بطاقات RTX 2070، ولكن مع اطلاق الشركة نسخ SUPER من البطاقات الرسومية، أصبح هذا الأمر أقل إزعاجاً مما مضى.

وبالحديث عن تتبع الأشعة، يمكننا القول أن صدور بطاقات SUPER في حد ذاته بالتضامن مع تقنية التعلم العميق DLSS الموجودة سلفاً و التي أخذت بالانتشار بشكل كبير في الألعاب (و هي لمن لا يعرف عملية تنعيم حواف فائقة تعتمد على التعلم العميق ودورها يكمن بالاستفادة من التعلم العميق والذكاء الاصطناعي، مما ينتج عنها تنعيم حواف سلسة دقيقة على الأغراض والمشهد الرسومية في الألعاب.) أدّي هذا التضامن والتحالف الى قدرة أعلى على تشغيل التقنية الرسومية الأفضل في وقتنا الحالي (وهي تتبع الأشعّة)، مع البطاقات الجديدة التي تأتي مع شعار SUPER. لذا فالفكرة هنا ليس فقط بطاقات أقوى، ولكن بطاقات تستطيع تشغيل تقنية NVIDIA الأكثر ابهاراً.

لذا و كما ذكرنا (طبقاً لتصريحات انفيديا نفسها وبعد اختبار البطاقات) ما سنحصل عليه مع هذه البطاقات الجديدة هو أداء أفضل بنسبة تصل إلى 25٪ بالمُقارنة مع بطاقات RTX السابقة في الكثير من الألعاب، هذا بالطبع مع استثناء البطاقة الشرسة RTX 2080 TI ، وذلك بفضل أن بطاقات SUPER الجديدة تحتوي على أنوية Cores أكثر ، وسرعة أعلى لترددات النواة والذاكرة الرسومية ، لذلك الأمر مُجرد سرعات أعلي فقط لا غير ولا جديد هنا على صعيد المعمارية نفسها.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

كما أشرنا سلفاً، بطاقة PNY GeForce® RTX 2060 Super™ 8GB XLR8 Gaming Overclocked Edition Dual Fan هي بطاقة من الفئة المتوسطة، ولكن في الحقيقة الأداء الخاص بها يضعها في منطقة وسيطة بين الفئة العليا والفئة المتوسطة، أي أنه يمكننا القول أنها تقع في منطقة خاصة بها وحدها من ناحية السعر والأداء. وبالتالي من الطبيعي والمنطقي انها تستهدف دقات العرض  1080P في الأساس أو 1440P في بعض الأحيان الأخرى مع الألعاب الأقل شراهة رسومياً ، ولكن على الرغم من ذلك فنحن كما أشرت سابقاً نقوم باختبار البطاقة مع جميع دقات العرض لنرى أقصي ما يُمكن ان تقدمة البطاقة مع الدقات المختلفة.

التصميم

يمكننا القول أن التصميم الخاص بهذه البطاقة هو نفسه المستخدم في بطاقة PNY الأخرى التي تحدثنا عنها منذ أسبوع تقريباً ، وهي الأخت الكبرى للبطاقة التي معنا اليوم، نعم انها بطاقة PNY 2070 SUPER OC XLR8، والتي يمكنكم مطالعة المراجعة الخاصة بها من هنا. هذا التصميم ليس الأفضل مقارنة بما تقدمه البطاقات المنافسة من الشركات العريقة، ولكنها تتمتع بتصميم تقليدي بسيط وجذاب في نفس الوقت.

 أولاً، أبعاد البطاقة : تأتي البطاقة تقريباً بالحجم والأبعاد التقليدية للبطاقة القياسية من RTX 2060 SUPER، وهو ما يعني أنها ستشغل حيّز قياسي ثنائي الفتحات. الجميل هنا في هذه البطاقة أنها تأتي بحجم جيد جداً سواء من ناحية الارتفاع، أو من ناحية الطول والعرض، حيث يصل طولها الى 235 ملم وهو أكبر من طول البطاقة القياسية 228 ملم ب6 ملّيمترات، وعرضها 112 ملم (نفس عرض البطاقة القياسية)، وهو ما يجعل البطاقة مناسبة تقريباً لمختلف أنواع الكيس بفضل الحجم الصغير الخاص بها .

وكما هو الحال مع أختها الكبرى من PNY 2070 SUPER ، فإن بطاقة  2060 Super تفتقد اضاءات RGB الملفتة والتي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من البطاقات الرسومية بل لن ابالغ حين أقول كل عتاد وهاردوير الحواسيب في الوقت الحالي. وبدلاً من ذلك ، فإن البطاقة تأتي في جسم بلاستيكي رشيق ، مع لمسات زاويّة تشبه إلى حد ما بطاقات Nvidia's Founders Edition ، مع مروحتيّ لبريد هذه المرة تأتي باللون الأسود الشفاف هي الأخرى.

بالنظر للجزء العلوي للبطاقة: الجزء العلوي أو لنقل الخلفي من البطاقة لا يحتوي هذه المرة على الدرع الخاص بالحماية الذي وجدناه على البطاقة الكبرى، وهو ما قد يجعلك تستخدم مزيداً من الحرص عند التعامل مع البطاقة حتى تتلافى الخدوش. ولكن يمكنك رؤية زعانف التبريد الخاصة بالمشتت الحراري من الخلف والأنابيب الحرارية النحاسية الأربعة التي تقوم بنقل الحرارة بين مكونات الشريحة الرسومية.

في الحقيقة وعلى الرغم من أن التصميم لا يوجد فيه الكثير للحديث عنه إلا أنه يوفر تلك البساطة التي افتقدناها في البطاقات الرسومية وقطع الحاسوب بشكل عام في الفترة الأخيرة، فبدلاً من العديد من الاضاءات والتي تبدو أنك قد قمت بعمل احتفالية بدلاً من تشغيل حاسوبك الشخصي، سيوفر لك تصميم البطاقة الرسومية شكلاً جذاباً مع التخلص من كل هذه الاضاءات الكثيرة واستبدالها بشريط واحد من الإضاءة باللون الأبيض في جانب البطاقة، والذي كنت أتمنى أن يشير مثلاً لدرجة حرارة البطاقة أو ما شابه ولكن للأسف هو فقط شكل لا أكثر.

الجزء الخلفي للبطاقة يحمل ثلاثة منافذ DisplayPort 1.4  كما أنها تتمتع أيضاً بمنفذ HDMI 2.0b، وهو ما يعني أنه يمكنك تركيب حتى أربعة شاشات عرض في نفس الوقت، كما أنه يوفر شبكة خلفية من المعدن تشبه الى حد كبير خلايا النحل والتي تساعد على طرد وتشتيت الهواء الساخن المتولد من البطاقة بشكل كبير بسبب مساحته الواسعة، و بالنظر للبطاقة من الجانب أيضاً سنرى كلمة Geforce RTX كما يمكننا أن نرى شريط LED الخاص بالاضاءة البيضاء البسيطة الجانبية التي تضفي شكلاً جمالياً للبطاقة.

الجزء الأمامي من البطاقة (السفلي) يأتي بالبلاستيك باللون الفضي والأسود مع المراوح الشفافة باللون الأسود وكلمة XLR8 باللون الأبيض والأحمر، يعطي شكلاً جمالياً مميزاً وبسيطاً لهذا الجانب من البطاقة أيضاً، هذا بجانب بعض الزخارف على الواجهة البلاستيكية الخاصة بالبطاقة . يمكننا أن نرى أيضاً من هذا الجانب واجهة PCIE 3.0 التي تعمل بها البطاقة بسرعة X16 ، كما يمكننا أن نكتشف بنفسنا أن البطاقة ليست ثقيلة الوزن بفضل الواجهة البلاستيكية الأمامية المصنوعة من البلاستيك الخفيف الوزن والقوي في نفس الوقت.

المواصفات التقنية

بالحديث عن المواصفات التقنية ، تأتي بطاقة PNY مع المواصفات القياسية لبطاقات SUPER مثل نواة T106  الرسومية، وعدد 2176 نواة من أنوية CUDA بالإضافة الى تردد قياسي 1470 ميجاهرتز ، وهو نفس التردد الذي ستجده في بطاقة SUPER القياسية من NVIDIA. ولكن من ناحية أخرى فالتردد المعزز للبطاقة يصل الى 1680Mhz وهو أعلى قليلاً من التردد القياسي الذي يصل الى 1650Mhz فقط.

بالنسبة للذاكرة الرسومية فهي من نوع  GDDR6 بحجم 8GB لتستطيع البطاقة تشغيل الدقات المرتفعة والقدرة على تحمل تقنية تعدد الشاشات بدون مشكلة، كما أنها تأتي بذاكرة بواجهة 256bit وهو ما يساعد في وصول تردد الذاكرة إلى 14 جيجابت في الثانية. عرض النطاق الترددي الذاكرة 448 جيجابايت في الثانية كل هذه المواصفات تختلف عن تلك التي نجدها بالتأكيد في بطاقة 2060 القياسية، هذا الفارق يمكننا رؤيته بسهولة في الصورة التالية.

من ناحية واجهات العرض الخاصة بالبطاقة ، تأتي البطاقة مع ثلاثة منافذ DisplayPort 1.4  كما أنها تتمتع أيضاً بمنفذ HDMI 2.0b، وهو ما يعني أنه يمكنك تركيب حتى أربعة شاشات عرض في نفس الوقت. ولكن للأسف تفتقد البطاقة إلى تواجد منفذ USB Type C الذى يكون مفيد لربط نظارات الواقع الافتراضي الداعمة لمعيار Virtual Link بسهولة ودون تعقيدات.

البطاقة تستهلك 185 واط وهو أعلى قليلاً من الاستهلاك الخاص بالبطاقة القياسية 2060 SUPER  من انفيديا، وتستمد طاقتها عن طريق منفذ 8-pin واحد فحسب ، وهو ما يعني أنك ستحتاج لمزود بقدرة 500 واط على الأقل لتشغيل البطاقة بدون أي قلق يذكر. البطاقة تدعم أيضاً دقة عرض حتى 7680 x 4320 بمعدل تحديث 60Hz ، بالإضافة الى خواص انفيديا المختلفة مثل

  • Ray Tracing
  • VR Ready
  • NVIDIA GeForce Experience
  • NVIDIA Ansel
  • NVIDIA Highlights
  • NVIDIA G-SYNC
  • Game Ready Drivers
  • HDCP 2.2
  • NVIDIA GPU Boost

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

في هذا الاختبار نقيس أداء البطاقة مع الألعاب والتطبيقات الرسومية المخُتلفة ونرى قدرة البطاقة داخل الألعاب على ثلاثة من دقات العرض المُختلفة هي 1080P و 2K و 4K مع أعلى الإعدادات الرسومية للألعاب لنرى أقصى ما يمكن ان تُقدمة البطاقة ونقارنه مع عدد من بطاقات أخرى لنرى فرق الأداء بينهم مُقابل السعر.

منهجية الاختبار

نقوم باستخدام منصة الاختبار الخاصة بمعمل عرب هاردوير في هذا الاختبار والتي تعمل بمعالج AMD من الجيل الثالث لمُعالجات Ryzen وهو معالج AMD Ryzen 9 3900X ،مع اللوحة الأم ASUS ROG Crosshair VIII Hero (WiFi) بالاضافة الى قطعتين من الذواكر العشوائية ADATA XPG SPECTRIX D60G 16GB 2x8GB 3600MHz كل واحدة بحجم 8 جيجابايت بمجموع 16 جيجابايت وتعمل بتردد 3600 ميجاهرتز عن طريق بروفايل XMP ، ولذلك ومن اجل توحيد النتائج نقوم باستخدام مُنصة اختبار ثابتة في كل الاختبارات و بإعدادات أيضاً ثابتة مع جميع الألعاب مع تغير القطعة المُراد تجربتها أو مُراجعتها ولذلك ستكون منصة الاختبار كالتالي :

  • المُعالجAMD Ryzen 9 3900X
  • اللوحة الأمASUS ROG Crosshair VIII Hero ( WIFI )
  • الذواكرADATA XPG SPECTRIX D60G 16GB 2x8GB 3600MHz
  • قرص التخزين: / Transcend SSD230S 2TB/ADATA XPG SX8200 PRO 512GB / ADATA XPG SX6000 Lite 1TB
  • البطاقة الرسوميةPNY GeForce® RTX 2070 SUPER™ Triple Fan XLR8 Gaming Overclocked
  • مزود الطاقةDeepCool Gamer Storm DQ850-M
  • مُشتت الحرارة للمُعالجStock

أما فيما يتعلق بظروف التشغيل الخاصة باختبارات البطاقات الرسومية فنحن نستخدم الآتي :

  • نظام التشغيل: نستخدم نسخة حديثة من نظام التشغيل Windows 10 نسخة رقم 1903.
  • مستوى التشغيل Power Plan: يتم اختبار المعالجات في وضعية الأداء القصوى High Performance مع ترك خيارات حفظ الطاقة من البيوس على الوضع Auto.
  • تردد التشغيل للمعالج: كانت المعالجات المستخدمة جميعاً تعمل بترددها المصنعي في تجربتنا على الترددات الافتراضية.
  • المزامنة العمودية : يتم غلق جميع خيارات المُزامنة العمودية V-Sync او G-Sync أو Freesync لضمان عدم تحجيم أداء البطاقة وإطلاق العنان لها.

كيف يتم الاختبار!

نقوم باختبار الأداء عن طريق تجربة البطاقة في سيناريو استخدام حقيقي حيث نقوم بتشغيل الاختبار الرسومي للألعاب التي تحتوي على اختبار أداء مدمج والتي تقوم بإعطائنا النتائج، أو في حالة عدم وجود اختبار مدمج مع اللعبة يتم استخدام تطبيق قياس معدل الإطارات الشهير Fraps أو MSI Afterburner مع استخدام أعلى الإعدادات على دقة 4K لضمان استغلال كامل قدرة البطاقة بالكامل ووصولها لأقصى حدودها في درجات الحرارة واستهلاك الطاقة وبعد إجراء الاختبار نقوم بتسجيل أعلى درجة حرارة ومستوى استهلاك الطاقة الناتج.

يمكننا بالنظر للأرقام التي نراها في الرسم البياني في الأعلى أن نرى النتائج الخاصة بالبطاقة والتي في الواقع تقدم أداء مميز مقارنة بالبطاقة الأخرى التي اختبرناها من قبل من نفس الفئة السعرية ، كما أنها تقترب في كثير من الأحيان من بطاقة RTX 2070 من الفئة الأعلى منها وقد يكون هذا الأداء القريب عائداً بشكل رئيسي لأن البطاقتين يحملان مواصفات تقنية متشابهة الى حد كبير مع بعض الفروقات . الأداء أفضل قليلاً من البطاقة القياسية FE بكل تأكيد والسبب هنا يعود بشكل رئيسي لترددات البطاقة المرتفعة إلى حد ما مع وضعية التعزيز.

بوجه عام فإن البطاقة ستقدم لك أكثر مما تتمني مع دقات العرض 1080P وما هو أقل منها، كما أنها ستقدم أداء جيد جداً مع دقة عرض 1440 أيضاً في كثير من الأحيان، ولكنها لن تكون الدقة الأمثل للعب في كل الأوقات ومع كل العناوين. البطاقة أيضاً ستقدم لك أداء جيد بشكل كبير كما ذكرنا مسبقاً في حالة تفعيل تقنيات تتبع الأشعة مع DLSS وهذا أيضاً سيكون مع دقات العرض الأقل من 1440P ، لذا فهي بالتأكيد فرصة جيدة لتجربة تقنية تتبع الأشعة بدون خسارة الكثير من الأداء مع الدقات الأعلى، أو الحاجة الى شراء البطاقات الرسومية الأقوى مثل RTX 2070 SUPER أو بالطبع RTX 2080 ti في حال لم تكن تستطيع الحصول عليهما بسعر جيد.

الأمر الأخر الجدير بالذكر هنا هو أن هذه البطاقة وكما ذكرت سلفاً تقع في نقطة وحيدة من ناحية الأداء، فهي تقدم أداء أفضل من RX 5600 XT من المنافس AMD ولكن في نفس الوقت أقل من بطاقة RX 5700  و 2070 بفارق بسيط للغاية وهو ما يجعلها خياراً مميزاً لمن يريد بطاقة رسومية في هذه الفئة السعرية لتقدم له أداء البطاقات الخاصة بالفئة العليا من الأداء بسعر متوسط.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

كيف يتم اختبار درجات الحرارة ؟!

نقوم باختبار درجات الحرارة عن طريق تجربة البطاقة في سيناريو استخدام حقيقي حيث نقوم بتشغيل الاختبار الرسومي للعبة Metro Redux مع استخدام أعلى الإعدادات على دقة 4K لضمان استغلال كامل قدرة البطاقة بالكامل ووصولها لأقصى حدودها في درجات الحرارة واستهلاك الطاقة وبعد اجراء الاختبار نقوم بتسجيل درجات الحرارة ومستوى استهلاك الطاقة الناتج. بالطبع ظروف التشغيل هي نفسها مع جميع البطاقات المستخدمة ، حيث أننا نقوم بإعادة اختبار البطاقات الأخرى في نفس ظروف الغرفة والتبريد وخلافه لتوفير أكبر قدر من الدقة والمصداقية في النتائج.

من ناحية تقدم البطاقة أداءً مميزاً وهو ما رأيناه معاً في الصفحة السابقة من اختبارات الأداء، و من الناحية الأخرى فالبطاقة كما نرى تقدم درجات حرارة جيدة للغاية واستهلاك طاقة لا يتعدى الاستهلاك الخاص ببطاقات SUPER RTX 2060 القياسية الا بفارق بسيط للغاية، ولا يصل في الحقيقة للاستهلاك الموجود في صفحة البطاقة وهو 185 واط ، حيث أن البطاقة معنا في أقصى حالات الضغط وصلت الى 179 واط فقط، وهو ما يمكننا رؤيته من خلال الرسم البياني ، وهو مُعدل جيد جداً مقارنة ببطاقات أخرى وبالقياس مع البطاقة القياسية FE، وبالتالي مزود طاقة بسعة 500 وات سيكون أكثر من كافي لتشغيل البطاقة .

الأمر الذي بدوره أيضا انعكس على درجات الحرارة حيث نُشاهد في الرسم البياني بالأعلى أن البطاقة في ظل هذه الظروف لم تتخطى درجة الحرارة 65 درجة مئوية في أقصى حالات الضغط (يا للروعة) ، كما أنها تقدم درجات حرارة مميزة جداً في الظروف العادية للاستخدام حيث لا تتجاوز 56 درجة مئوية في المتوسط، كما أن درجة الحرارة في وضع الخمول كانت 24 درجة مئوية. ولكن الأمر الذي لم يكن مريحاً هنا أن البطاقة كانت تعمل بمعدل 1984 RPM أو دورة في الدقيقة ، وهو ما قد ينتج عنه بعض الضجيج أثناء الحمل الكامل Full Load للبطاقة.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

عند إختيار البطاقة الرسومية الخاصة بك، دائما ما تكون بطاقات الفئة المتوسطة - على الرغم من أنها أقل سعراً مما هو أعلى منها مثل بطاقات الفئة العليا، وكونها أفضل من ناحية الأداء من البطاقات الاقتصادية الأقل منها في السعر- سبب حيرة وتردد لدى الكثيرين. و السبب هو أنها تقدم أداء قوي وسعر مناسب !!، وقد تتساءل الأن ما الذي أقصده بذلك ؟ فإذا كانت البطاقة تقدم أداء قوي وسعر مناسب ما الذي يجعلها مصدر للحيرة !!. السبب يا عزيزي (وأرجو منك الا تقاطعني رجاءً) هو أن هذه الفئة من البطاقات في أغلب الأحيان ما يكون سعرها قريب بشكل أو بأخر من الفئة الأعلى منها من البطاقات مع فارق ملحوظ في السعر وهو ما يجعل المستخدم يحدث نفسه قائلاً " لما لا أقوم بزيادة الميزانية قليلاً لأحصل على البطاقة الأفضل ففارق السعر ليس كبيراً"، أنا على ثقة من أن الكثير منكم راوده هذا السؤال عند شراء بطاقة من الفئة المتوسطة.

ولكن مع البطاقة التي بين يدينا اليوم فالأمر مختلف في الواقع، فالبطاقة تأتي بفئة سعرية خاصة، لا تقترب من الفئة الأعلى منها أو من تلك الأقل منها في السعر، لذا فهذه النقطة مفروغ منها. كما أنها تقدم أداء قوي للغاية وتبريد مميز كما رأينا في نتائجنا الخاصّة بالبطاقة، وهو ما يجعلها خياراً مناسباً للغاية لأولئك الذين يبحثون عن بطاقة توفر لهم التبريد المميز للبطاقات الاحترافية مع السعر والجودة المرتفعتين التي توفرها بطاقات الFounders Edition. ستحصل على أداء البطاقة الأعلى مع سعر البطاقات الأقل. وعلى الرغم من أن البعض قد يتردد عند شراء بطاقات PNY حيث أنها لا تحظى في بعض البلاد بالكثير من الشعبية والشهرة التي تتمتع بها شركات أخرى مثل ASUS أو MSI أو EVGA على سبيل المثال في بلادنا، بل وفي العالم بشكل أكثر شمولية. ولكن هذا لا يعني أن الشهرة وحدها ستحدد قوة البطاقة الرسومية. في الواقع شركة PNY في الأساس هي احدى شركاء NVIDIA المخلصين، خاصّة في مجال البطاقات الخاصة بالحوسبة والخدمات السحابية والحواسيب الخارقة.

لذا فالشركة ليست شركة بسيطة أو شركة عادية، الأمر برمته أنها لم تتوغل كثيراً في سوق الحواسيب المكتبية، وانما ان كنّا سنتحدث عن الجودة فهي موجودة كغيرها من الشركات الرائدة. أيضاً دعونا لا ننسى أن جميع هذه البطاقات في الأساس تأتي من الشركة الأم وهي NVIDIA، وهو ما يعني أن الفوارق بين أغلبية البطاقات التي تأتي من شركات الطرف الثالث (في حال لم يتم التعديل على اللوحة المطبوعة PCB الخاصة بها) هي فوارق في التبريد والضوضاء في النهاية مع بعض التقنيات الإضافية هنا وهناك، أو التصميم. وهذا يعني أن كل هذه الفوارق يمكننا رؤيتها ولمسها بيدنا من خلال ما نراه من مراجعات أداء كما هو الحال في مراجعتنا الحالية.

لذلك فبطاقة PNY من الناحية العملية تقدم أداءً ممتازا للغاية ، وذلك بفضل النواة المكسورة السرعة للبطاقة، جنباً الى جنب مع ما تقدمه البطاقة من قابلية جيدة لكسر السرعة. من ناحية أخرى فالبطاقة ستقدم لك تبريداً جيداً وهو ما ظهر لنا جميعاً في نتائج البطاقة. الأمر الأخير والذي يعتبر من وجهة نظري أمراً نسبياً وهو الضوضاء الخاصة بالبطاقة، فمعدل الدوران المرتفع للبطاقة قد يصدر ضجيجاً مزعجاً للبعض بالتأكيد، ولكنه أيضاً أمر نسبي فالبعض قد لا يهمه هذا الأمر بقدر غيره، فإن كنت على سبيل المثال تقطن في منطقة مزدحمة وتأتيك الضوضاء من كل حدب وصوب، فلا ضير من بعض الضجيج البسيط من حاسوبك الصغير في مقابل أداء وتبريد أقوي، كما أنك يمكنك تقليل ذلك من خلال عمل بروفايل للمروحة يناسبك، لذلك فهذه أيضاً مشكلة محلولة.

في النهاية: بطاقة PNY RTX 2060 SUPER XLR8 Gaming قد لا تكون هي الأفضل في السوق كبطاقة تقدم كل ما يتمناه المستخدم، ولكنها بالتأكيد تقدم ما يريده المستخدم في الأساس من البطاقة الرسومية، فهي تتوفر بسعر - من بين الأسعار المتاحة - هو الأقل لأي بطاقة 2060 SUPER حيث تتوفر بسعر 399 دولار، كما أنها تقدم أداء مقارب للغاية من بطاقة RTX 2070 القياسية، وتوفر تبريداً مميزاً للغاية مع تصميم بسيط وحجم صغير يتناسب مع الكثير من الكيسات وصناديق الحاسب المختلفة. ولكنها تتراجع قليلاً من نواحي أخرى يختلف الحكم عليها من شخص لأخر مثل الشكل والضوضاء ، لذا فيمكننا أن نطلق عليها ببساطة أنها بطاقة الفئة الخاصة .

التقييم

الأداء
السعر
التبريد
التصميم
جودة التصنيع
مزايا إضافية

8.5/10

الأيجابيات

  • تصميم بسيط و مميز
  • استهلاك طاقة مميز للغاية مقارنة بالمنافسين
  • منظومة تبريد جيدة جداً
  • أداء ينافس بطاقة RTX 2070 التقليدية
  • سعر مميز للغاية مقارنة بالمنافسين
  • حجم صغير مناسب للعديد من صناديق الحاسب

السلبيات

  • صوت المراوح في وضع المصنع مرتفع قليلاً
  • خامات التصنيع ليست الأفضل
  • لا توجد حماية للجزء الخلفي من البطاقة
الصفحة السابقة