مراجعة البطاقة الرسومية AMD Radeon RX 6700 XT

الصفحة التاليه

معلومات سريعة

الكاتب
المشاهدات 8566 مشاهدة
اسم المنتج AMD Radeon RX 6700 XT
الشركة المصنعة AMD
الذواكر الرسومية 12GB GDDR6
واجهة التوصيل PCI Express Gen 4
الدقة المستهدفة 1440p

" أن تأتي مُتأخرا خيراً من أن لا تأتي ابداً" شعار AMD في مُلاحقة العملاق الأخضر NVIDIA عندما يتعلق الأمر بحرب البطاقات الرسومية، بعد أن قامت إنفيديا بالكشف عن عائلة RTX من الجيل الثاني والتي جاءت بقفزة هائلة في الأداء سواء على مستوى الأداء العادي أو تتبع الأشعة، لحقتها AMD بإطلاق بطاقتها الجديدة والتي جاءت لتُنافس بطاقات المعسكر الخضراء بشكل صريح وعلني لأول مرة في الفئة العليا من بطاقات اللاعبين.

ليس هذا فحسب بل قدمت لنا AMD لأول مرة هذا الجيل تقنية تتبع الأشعة مع بطاقتها الرسومية وبطاقات RX 6800 و RX 6800 XT وإن كان أداؤها أقل لكي أكون صادقاً وكان محُبطاً عندما يتم مُقارنتها بأداء تتبع الأشعة التي تقدمه انفديا حالياً مع بطاقتها، كما أنها لا تقدم تقنيات تُساعد في تحسن الأداء مع تتبع الأشعة مثل الـ DLSS والذي طورته إنفيديا ووصل بإصدارة الثاني لنتائج مُبهرة وكثير من الخيارات التي حسنت من تجربة اللاعب مع تتبع الأشعة سواء بالحصول على مُعدل الإطارات الأعلى أيضاً والجودة المرتفعة في نفس الوقت.

في أكتوبر الماضي أطلقت NVIDIA البطاقة RTX 3070 وبالرغم من صعوبة الحصول عليها بسعرها التي من المُفترض أن تتوفر به، ولكنها كانت واحدة من أهم البطاقات التي صدرت في التاريخ كما وصفناها آنذاك فهي بطاقة تبدأ بسعر 500 دولار ولكنها كانت أسرع أو تقدم نفس أداء البطاقة المتوحشة RTX 2080 TI والتي ظلت تتربع على عرش البطاقات الرسومية لمدة عامين كاملين دون أي مُنافسة.

أي تقريباً كانت البطاقة بأقل من نصف السعر الرسمي لبطاقة RTX 2080 TI آنذاك وأقوى منها، ولكن الظروف التي نمر بها من عدم توافر البطاقات في الأسواق بشكل كبير وأيضاً أسعارها المرتفعة نظراً لظروف التصنيع الصعبة بعد جائحة كورونا وكذلك جنون التعدين جعلت من هذا الحلم الجميل كابوساً بالنسبة للاعبين.

ولكن نحن هنا اليوم في هذه المراجعة ليس للحديث عن ذلك الأمر المُمل والذي تحدثنا عنه كثيراً سابقاً ، بل سوف نتغاضى عن كل ذلك ونتحدث عن البطاقة نفسها ونُقارنها وكأنها ستتوفر بسعرها الطبيعي وحتي يعود الأمر كما كان عليه لكي تستطيع أن عزيزي القارئ معرفة أداء البطاقة والحكم أي البطاقات الأنسب لك، اليوم تعود AMD بعد خمس أشهر بنفس الشعار الذي ذكرته في مُقدمة المراجعة، مع البطاقة AMD Radeon RX 6700 XT والتي من المفترض ان تكون البطاقة المهيمنة على دقة العرض 1440p والمُنافس الرئيسي للبطاقة RTX 3070 ، هذا إذا وجدت أي منهم في الأسواق للشراء.

البطاقة AMD Radeon RX 6700 XT ... أين تقع وما الفئة والدقة التي تستهدفها؟

تأتي البطاقة AMD Radeon RX 6700 XT ببنية AMD RDNA's 2 المتطورة والمُصممة لتقديم الأداء المطلوب في الألعاب، سنشرح المعمارية في الصفحة الثانية من المراجعة بشكل أكثر تفصيلاً إذا ما أردت التعمق فيها.

تعمل بطاقة الرسومات RX 6700 XT على تشغيل الجيل التالي من الألعاب بمزيج قوي من تأثيرات تتبع الأشعة Raytracing ولكن لايزال أداؤها مُحبطاً كما ذكرت مُسبقاً مقارنة بالعملاق الأخضر ، بغض النظر عن ذلك فهي تأتي موجهه بشكل رئيسي لدعم دقة العرض 1440p أو 2K مع دعم ذاكرة التخزين المؤقت AMD Infinity الجديدة بالكامل، و 12 جيجابايت من الذاكرة من نوع GDDR6 والتي تتيح تجربة الألعاب المطلقة مع أداء إنشاء المحتوى لتحقيق التوازن المثالي بين العمل واللعب.

نظرًا لأن الألعاب تتطلب المزيد من المتطلبات في الوقت الحالي ، هناك حاجة إلى مزيد من الذاكرة لتخزين وتحميل كميات كبيرة من البيانات مثل تنفيذ التأثيرات الخاصة بتتبع الأشعة، جنبًا إلى جنب مع زيادة شعبية شاشات 1440p والتي أصبحت هي السائدة الآن ، وكذلك رفع الاعدادات الرسومية إلي أقصاها ، أدي ذلك إلي استخدام العديد من الألعاب الحديثة أكثر من 8 جيجابايت من VRAM ولهذا تم تجهيز بطاقة الرسومات AMD Radeon RX 6700 XT بسعة 12 جيجابايت.

ولكن لكي أكون صادقاً، هذا الأمر ربماً يكون في المستقبل بشكل أكبر له فائدة حيث أن الألعاب التي تخطت 8 جيجابايت في استهلاك VRAM يمكن عدها على أصابع اليد الواحدة كما أنها لا تصل لاستخدام كل تلك البيانات بسهولة ويمكن تقنينها بشكل ما عن طريق تعديل الاعدادات الرسومية دون خسارة أي تفاصيل مرئية، لذا مازال 12 جيجابايت حجم كبير جداً من الذواكر ولكن لا مانع من وجوده من أجل المستقبل.

وهو نفس الرأي الذي تحدثت عنه في مراجعة البطاقة RTX 3060 منذ ثلاثة أسابيع، حيث كانت تأتي البطاقة بـ 12 جيجا من الذواكر VRAM ولكن الاستفادة الحقيقة منها في الألعاب لم تكن واضحة بالشكل الكافي.

على كلاً ، من المُفترض أن توفر البطاقة أداءاً أفضل من RX 5700 XT من الجيل السابق بنسب تتراوح ما بين 25% و 30% حسب مجموعة الألعاب التي تم اختبارها، وكذلك من المُفترض أن تقف الند بالند أمام البطاقة RTX 3070 من إنفيديا .. نتائج اختباراتنا في الصفحة الرابعة من هذه المراجعة المطولة سوف توضح لك بشكل رئيسي بدلاً من الكلام النظري الذي لا طائل منه.

الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

ما الذي يُميّز الجيل الجديد أو معمارية RDNA 2؟

تتمتع بطاقات الجيل الجديد من معمارية RDNA 2 بالعديد من التحسينات مقابل الجيل الماضي من بطاقات الشركة ،  فمن ناحية دقة التصنيع ، تأتي البطاقات الجديدة بنفس دقة التصنيع 7nm التي استخدمتها الشركة مع الجيل الأول من بطاقات RDNA ولكن مع تقنية تصنيع EUV ، والتي تم تحسينها وتنقيحها بشكل مميز بجانب المعمارية نفسها لتخرج لنا شركة AMD بالمعمارية الجديدة مع فوارق أداء بالنسبة لكل واط غير متوقعة تماماً.

وحتى أوضح لك هذا الأمر عزيزي القارئ دعني أوضح أمراً هاماً وهو أن المعماريات الرسومية بشكل عام تنقسم لقسمين :

القسم الأول : هو حدوث زيادة في الأداء بين بطاقات جيل ما من البطاقات الرسومية والجيل التالي له والذي يكون عادة يعتمد على نفس المعمارية مع بعض التحسينات هنا وهنالك ، وغالباً ما يكون لدقة التصنيع يد ما في هذه الدفعة في الأداء  ، الحالة الثانية هي أن تحدث نقلة نوعية كبيرة في الأداء بين جيلين من البطاقات الرسومية ، وفي هذه الحالة يكون السبب هنا هو الانتقال إلى معمارية رسومية جديدة كلياً ، كما حدث مع الجيل الأول من معمارية RDNA مقابل معمارية GCN.

الحالة الأولى يكون التطور فيها تقريباً 20-30% من ناحية الأداء لكل واط ، وفي أقصى الأحوال يمكننا توقع زيادة 40% في حالة الانتقال لدقة تصنيع أقل (كما هو الحال مع بطاقات Ampere).

الحالة الثانية تكون كما أشرت مع معمارية رسومية جديدة كُليّاً وتكون النسبة أكبر قليلاً ، ولكن مع دقة تصنيع أقل وتصميم جديد كّليّاً للمعالجات الرسومية . ولكن ما حدث مع معمارية RDNA 2 التي من المفترض أنها معمارية مُحسّنة على نفس دقة التصنيع لهو أمر أكثر من مجرد جيد أو مميز ، بل يمكننا القول أنه شيء لا نراه في عالم الهاردوير إلا مرة كل عشر سنوات . فقد استطاعت AMD تحقيق قفزة مهولة في الأداء مقابل كل واط ، ليصل الأداء لما يصل إلى 54% مقابل الجيل الأول من نفس المعمارية وبنفس دقة التصنيع.

أولاً : تنقيح تصميم وحدات الحوسبة CU

تمت التحسينات المعمارية التي قام بها فريق مهندسي Radeon مع بطاقات RX 6000 على عدة أصعدة ، أولها هو تحسين بنية تصميم وحدات الحوسبة CU من خلال تنقيحها ورفع مستوى أدائها وجعلها أكثر كفاءة من ناحية استهلاك الطاقة. ثاني خطوة كانت زيادة نسبة IPC “وهي تعني عدد التعليمات أو الأوامر التي أصبح المعالج قادر على معالجتها خلال النبضة الواحدة للتردد” من خلال إدخال الذاكرة المخبأة التي تطلق عليها AMD بـ Infinity Cache بحجم يصل إلى 128MB ،  ثالث خطوة هو رفع الترددات بشكل أفضل من السابق لكل وحدة حوسبة بنفس معدل استهلاك الطاقة.

ما حدث وفقاً للمعلومات التي حصلنا عليها, هو إعادة تصميم وحدات الحوسبة لتنقيحها بشكل أفضل خاصة بعد التركيز على إدارة الطاقة الخاصة بها التي خضعت لعملية تحسين شاملة, فلقد تم إعادة صياغة مسار البيانات التي تتناقل في وحدة الحوسبة الواحدة لتقليل معدل استهلاك الطاقة, على الرغم من بقائها بنفس فكرة التصميم العامة وهي أن كل وحدة حوسبة تتضمن وحدتي SIMD وكل واحدة بـ 32 معالج تدفق.

ثانياً : رفع معدل الترددات ضمن نفس معدل استهلاك الطاقة

الأمر الثاني كان يرتكز على رفع معدل الترددات ولكن ضمن نفس معدل الاستهلاك. تبدو عملية معقدة؟ نعم هي عملية معقدة احتاجت فيها AMD إلى إجراء تحسينات مضاعفة على مستوى بنية رقاقة السيليكون ككل لتحسين معدل الترددات بزيادة قدرها 30% ضمن نفس معدل استهلاك الطاقة! للأسف لم يتم الإفصاح عن كيفية قدرتهم على الوصول لهذه المرحلة المتطورة في رفع التردد دون أي زيادة في استهلاك الطاقة, ولكن حالما يصدر Whitepaper سيكون متضمن لكل هذه التفاصيل التقنية المشوقة.

ثالثاً: ذاكرة Infinity Cache

النقطة الثالثة Infinity Cache أو ذاكرة التخزين المخبأة التي اخذت فيها الفكرة من معمارية Zen التي تتضمن لذاكرة تخزين مخبأة من المستوى الثالث . فبداية هي فكرة مشابه لما نراه مع معالجات Ryzen ومعمارية Zen في الاستفادة من الذاكرة المخبأة, حيث يمكن اعتبارها كذاكرة محلية تخزن مؤقتاً البيانات بدلاً من التوجه مباشرة نحو عمليات القراءة والكتابة إلى الذاكرة الرئيسية، لتوفر دعم للعمليات الكبيرة التي تكون أسرع بكثير بدلاً من الانتقال نحو ذاكرة VRAM.

سلسلة بطاقات RX 6000 تتضمن جميعهاً ذاكرة تخزين مخبأة بحجم 128MB وهي ستحصل على فائدة مهمة من وراء دمج ذلك ضمن قالب الرقاقة . فذاكرة التخزين المخبأة عالية الأداء سيكون دورها مفيد وأكثر فائدة عند تشغيل الالعاب على دقة 4K و 2K بكسل. لأن ألية عمل هذه الذاكرة المخبأة هو تقليل زمن الوصول وخفض استهلاك الطاقة بشكل كبير ليوفر أداء أعلى من الحلول الأخرى التي تفتقد لذاكرة تخزين مخبأة ضمن قالب الرقاقة.

كما انها تسمح للمعالج الرسومي من استقبال البيانات بسرعة أكبر بدلاً من الانتظار حتى تصل من وحدات ذاكرة VRAM, أضف إلى ذلك أنها تفيد بشكل كبير في تسريع عمليات تتبع الأشعة لأنها تستطيع الاحتفاظ ببعض من العمليات الحسابية المعقدة لتقنية تتبع الأشعة التي تعرف بـ Bounding Volume Hierarchy، أو BVH ضمن ذاكرة التخزين المخبأة.

إذاً دورها العام هو تحسين كفاءة الطاقة الإجمالية لمعمارية RDNA 2 من خلال تقليل زمن الوصول وهو ما يعني تقليل كمية حركة المرور التي يجب أن تذهب نحو VRAM التي تتطلب مقدار مرتفع من الطاقة. كان لدى AMD حلول أخرى ولكنها فضلت هذه الخطوة بسبب معرفتها بحجم معدل استهلاك الطاقة التي ستحصل عليه مقارنة بتلك الحلول. كما وضحت AMD بمقارنة لما يمكن أن يحدث من ناحية معدل الاستهلاك بين الاعتماد على ذاكرة التخزين المخبأة أو رفع واجهة الذاكرة إلى 384bit, ستتفاجئ بأن معدل استهلاك الطاقة عند استخدام واجهة ذاكرة 256bit مع ذاكرة التخزين المخبأة Infinity Cache تكلف من ناحية الطاقة ما نسبته 90% فقط مما تستهلكه واجهة ذاكرة 384bit لوحدها.

فبحسبة بسيطة ستوفر لك هذه التقنية ما يقرب من 3.25x من عرض النطاق الترددي الفعال لذاكرة GDDR6 بعرض الناقل 256-bit . وعند إضافة الطاقة للمعادلة فإن التقنية ستوفر لك ما يساوي 2.4x من عرض النطاق الترددي مقابل كل واط لذاكرة GDDR6 بعرض ناقل 256-bit .

خاصية AMD Smart Access Memory

على الرغم من أن الأخبار الأخيرة تفيد بأن التقنية موجودة بالفعل وكان من الممكن دعمها مع معيار PCIe منذ عام 2008 ، إلا أن معالجات AMD Ryzen 5000 واللوحات الأم التي تعمل بشريحة B550 و X570 مع البطاقات الرسومية من سلسلة Radeon RX 6000 هي الأولى التي توفر ذلك الأمر بشكل فعلي على أرض الواقع وقد قمنا باختبار ذلك خلال مراجعة بطاقات RX 6800 و RX 6800 XT فور إطلاقها منذ عدة أشهر.

الفائدة من هذه الخاصية هو منح معالجات AMD Ryzen وصولاً كاملاً إلى ذاكرة البطاقة الرسومية عالية السرعة GDDR6 بحجم 16GB بشكل مباشر، مما يسمح لها بتعديل عملية نقل البيانات من وحدة المركزي إلى وحدة المعالج الرسومي وتقليل عملية تجرئه الذاكرة داخل حزمة VRAM لتوفر زيادة في الأداء تصل إلى 13% على البطاقات الرسومية من الجيل الجديد ، وذلك في اختبار شاركتنا به AMD على لعبة Forza Horizon 4 بدقة 4K  + عند دمجها مع وضع Rage Mode الجديد في كسر السرعة. ولا ننسى كذلك خاصية Radeon Anti-Lag التي تقلل بشكل كبير من زمن الخمول لتحسين تجربتك مع الألعاب.

دعم شامل لمكتبة DirectX 12 Ultimate

الهدف الرئيسي من هذا الدعم هو منح مالكي بطاقات RX 6000 الجديدة كامل المميزات المهمة ضمن هذه المكتبية الرسومية من تتبع الأشعة والحوسبة الفائقة بجانب التأثيرات النقطية ومعدل التظليل المتفاوت الذي يحسن من واقعية الألعاب ويجعلها تواكب ما نحن بحاجة إليه…كل هذه التعديلات التي ستستخدم مع الألعاب ستكون لبطاقات RX 6000 القدرة على دعمها ومعالجتها دون أي مشكلة. الشركة شاركتنا ببعض النتائج الخاصة بأداء البطاقات الجديدة مع تتبع الأشعة والتي في الحقيقة لا يُمكننا أن نؤكد رأينا فيها الآن حيث لا تتوافر لدينا ظروف الاختبارات ، ولكن يمكننا ذلك عن القيام بالاختبارات في معاملنا الخاصة حيث نقوم بتوحيد جميع معايير الاختبارات.

الشركة أكدت أيضاً على نقطة هامة وهي أنها تعمل جاهدة مع العديد من المطورين في الوقت الحالي لتوفير تجربة أكثر تميزاً وتوفير دعم أكبر لتقنياتها الجديدة . المثير للطمأنينة هذه المرة أن الغالبية العظمى من الألعاب في الفترة المقبلة قد تدعم تقنيات AMD وتكون متوافقة معها ، وذلك لأن منصات الألعاب المنزلية هي الأُخرى تعمل بتقنيات AMD . وهو ما يعني الدعم التقني الأفضل للجيل الجديد .

مكتبة المؤثرات البصرية FidelityFX

بجانب دعم بطاقات RX 6000 لتقنية تتبع الأشعة التي توفر إضاءة بالوقت الفعلي وواقعية الظل وانعكاسه على المحيط بشكل مثالي ، سيكون لمكتبة المؤثرات البصرية FidelityFX دور مهم في تحسين جودة المشاهد الرسومية . فهي عبارة عن مجموعة من الأدوات مفتوحة المصدر الموجهة لمطوري الألعاب على منصة AMD GPUOpen لإضافة تأثيرات الإضاءة والظل والانعكاس التي تسهل على المطورين إضافة تأثيرات عالية الجودة لتجعل الألعاب تبدو جميلة مع توفير التوازن الأمثل بين جودة المشهد الرسومي والأداء من ناحية معدل الإطارات.

هذا بالطبع بجانب دعم معدل التظليل المتغير (VSR) الذي يقلل بشكل ديناميكي من معدل التظليل لمناطق مختلفة من الإطارات التي لا تتطلب مستوى عالٍ من إظهار التفاصيل المرئية ، مما يوفر مستويات أعلى من الأداء العام مع تغيير ضئيل أو معدوم في جودة الصورة وخاصة في مناطق تركيز اللاعب والمُشاهد.

دعم تقنية تسريع تتبع الأشعة العتادي DXR Raytracing

إذاً ما هو تتبع الأشعة أو الـ Raytracing حقًا؟ حسنًا ، باستخدام تقنيات تتبع الأشعة أو الـ raytracing ، فأنت في الأساس تحاكي السلوك والمظهر الموجود في البيئة الواقعية في المشهد ثلاثي الأبعاد الذي تم إنشاؤه بواسطة الكمبيوتر ، وتحديداً من ناحية الاضاءات والانعكاسات وما الى ذلك وقد تحدثنا عن طبيعة عمل التقنية كثيراً . لذا سيبدو الخشب مثل الخشب ، ومع ذلك ، فإن عامل الإضاءة هنا سيكون أكثر واقعية في حالة سقوط الضوء على هذا الخشب مثلاً . كذلك ينكسر الضوء على الزجاج وموجات الماء وهكذا . والسؤال هنا هو " هل يمكن تطبيق 100٪ raytracing  في الألعاب؟" الإجابة قصيرة المدى هي لا ، جزئيًا.

 كما قرأت للتو ، فقد أصدرت Microsoft امتدادًا لـمكتبة DirectX وهو برنامج DirectX Raytracing (DXR) الفرعي ،ولدى AMD الآن عتاد خاص مدمجة في وحدات المعالجة الرسومية الجديدة الخاصة بها لتسريع بعض ميزات تتبع الأشعة أو الـ  Raytracing. ولقد رأينا هذه الميزات في الألعاب الحالية في الغالب والتي ساهمت في تحسين الظلال ، ولكن الأكثر استخدامًا من بين هذه التقنيات حتى الآن هي الانعكاسات (الماء ، البرك ، النوافذ ، البلاط ، وما إلى ذلك) . حيث كان نظام الـ Rasterization هو نظام العرض الافتراضي لفترة طويلة ولكن الآن يُمكنك إضافة طبقة من الـ Raytracing إلى تلك الطبقة للخروج بمشهد أكثر واقعية.

حيث أن معالجة المشهد بالكامل بتقنية تتبع الأشعة سيكون أكثر ارهاقاً للمطورين وللبطاقات الرسومية بالطبع ، لذلك فالجمع بين التنقيط و تتبع الأشعة raytracing يمكننا أن نُطلق عليه تتبع الأشعة الهجين أو Hybrid raytracing . وهذا النوع يُقدم أفضل ما في العالمين، حيث ستحصل على أداء جيد وصورة مميزة ، وبالرغم من قدرة أنوية تتبع الأشعة في بطاقات Big Navi على القيام بتتبع أشعة للمشهد بالكامل ، ولكن وكما أشرت منذ قليل ، فهذه الأنوية لن تكون قادرة على توفير أداء قوي في الوقت الفعلي كما هو الحال مع المعالجة الهجينة التي أشرنا اليها.

تم دعم تسريع تقنية تتبع الأشعة بشكل عتادي عن طريق إضافة وحدات Ray accelerator لكل وحدة حسابية CU داخل المعالج الرسومي ، وذلك لكي تقوم هذه الوحدات بمعالجة المشاهد من ناحية تقنيات تتبع الأشعة في هذا المشهد بشكل منفصل كوحدات مُخصصة لهذه العملية فحسب ، وهو ما يُساعد بشكل كبير في توفير أداء جيد في حالة تفعيل مثل هذه التقنيات بالطب.

خاصية Radeon Anti-Lag :

ستوفر لك هذه الخاصية تقليل لأزمنة التأخير التي تحدث بين عمليتي الادخال والإخراج كما يعلم الكثير منكم، وعلى الرغم من أن التقنية متواجدة بالفعل من قبل على برنامج القيادة Adrenalin بنسخه الأقدم، الا أن هذه المرة الوضع مختلف، حيث أن الشركة أضافت الدعم للبطاقات الرسومية الأقدم من RX 5000 مع واجهة DX9. بالإضافة الى القدرة على تشغيل التقنية بشكل مباشر.

خاصية Radeon Boost :

تقدم خاصية Radeon Boost دقة ديناميكية متغيرة تعمل حسب حركة الأجسام داخل الشاشة، وهو ما يسمح للبطاقة الرسومية من الحصول على أداء أفضل داخل الألعاب بدون الحاجة لأن تعتصر البطاقة قوتها الرسومية في كل لحظة عمل، ففي المناطق الثابتة التي لا تحتاج للمزيد من القوة العتادية تختلف الحاجة للقوة الرسومية عن تلك المناطق الحماسية المليئة بالحركة والاشتباك. ستوفر التقنية أداء أفضل مع العديد من الألعاب المدعومة حالياً مع إضافة المزيد والمزيد من الألعاب في المستقبل القريب، كما أنها ستوفر هذه الزيادة في الأداء بدون الخوف من أي نقص يذكر في جودة الصورة التي ستظل نفسها في كل الأحوال، ليتمتع اللاعبين بأداء أفضل مع كل الألعاب في كل المناطق داخل اللعبة بدون خسارة المتعة البصرية التي تقدمه الرسومات الخاصة بهذه الألعاب.

الخاصية متوفرة في الوقت الحالي لنظاميّ تشغيل Windows 7 و  Windows 10، كما أنها تدعم بطاقات RX 400 من معمارية Polaris وما هو أحدث منها ، بالإضافة الى معالجات Raven Ridge المسرعة وما هو بعدها من معالجات APU الخاصة بالشركة. كما أنا لا تدعم تعدد البطاقات الرسومية في الوقت الحالي.

نافذة تحسين الأداء Tuning (Performance) Tab :

ستوفر لك نافذة Tuning المحدثة سواء كنت من المستخدمين الجدد الغير متمرسين أو كنت من المحترفين كل ما تريده للحصول على أفضل أداء لبطاقتك الرسومية، حيث توفر لك القدرة على تعديل الخواص والخصائص الخاصة بالبطاقة الرسومية الخاصة بك بشكل تلقائي Auto أو بشكل يدوي مع واجهة مستخدم أكثر سهولة في الاستخدام.

أما في حالة كنت من المستخدمين المتحمسين، فقد وفرت الشركة المزيد من التفاصيل والخصائص المرتبطة بالنواة والذاكرة الرسومية، بالإضافة الى قدرة أكبر على التحكم في الفولتية للوصول للأداء الأمثل الذي تريد الوصول اليه. بيس هذا فحسب، بل ستتمكن أيضاً من مراقبة ومشاهده المعلومات والاحصائيات الخاصة بالبطاقة الرسومية الخاصة بك بكل سهولة ويسر أثناء اللعب.

والآن ومع الجيل الجديد من البطاقات الرسومية من الشركة ، قامت الشركة بتضمين وضعية جديدة للأداء تحت اسم Rage Mode احياءً لذكرى بطاقات Rage 3D من الشركة ، والتي كانت هي أولى المُسرّعات الرسومية ثلاثية الأبعاد من شركة ATI قبل أن تمتلكها شركة AMD في عام 2006. هذه الوضعية الجديدة ستمكنك من تحديد الأداء الخاص بالبطاقة وستقوم بالتعديل على الخيارات بشكل تلقائي مثل الترددات وسرعة المراوح وغيرها من الإعدادات طبقاً للوضعية التي ستقوم باختيارها من بين ثلاثة أوضاع هي Quiet وهي الوضعية الصامتة التي ستساهم في تقليل الضوضاء بنسبة 6% والطاقة بنسبة 9% مع تقليل الأداء بنسبة 1% فقط طبقاً لنتائج AMD . الوضعية الثانية هي Balanced وهي الوضعية الطبيعية للبطاقة وتوفر ظروف عمل متوازنة.

الوضعية الثالثة وهي وضعية Rage ، ستقوم برفع الأداء بشكل كبير ، ويمكنك أن تقول أنها كسر سرعة للبطاقة بشكل تلقائي من قبل التطبيق نفسه . بالتأكيد ستعتمد النتائج على نوعية التبريد الخاص بالبطاقة وعلى البطاقة نفسها.

توفّر بطاقات 6700 XT قليل ويقدر

مع البطاقة RX 6700 XT هنالك فرصًا متعددة لضبط الأداء وكسر السرعة ، مع توفر طرق مختلفة لتناسب مجموعة كبيرة من الأجهزة حسب مستويات تجربة المستخدم والوقت الذي يقضيه ، في الواقع هناك ثلاث طرق للحصول على أداء إضافي من بطاقة الرسومات Radeon RX 6700 XT :

  • الضبط المسبق Preset: بنقرة واحدة ، تشتمل الإعدادات المسبقة الثابتة المحددة مسبقًا على الهدوء والأداء المتوازن
  • أوتوماتيكي Automatic: تعمل خيارات رفع تردد التشغيل الأوتوماتيكية على زيادة الطاقة وسرعة المروحة وتعديل عامل واحد محدد (الحد الأقصى لتردد وحدة معالجة الرسومات ، أو الجهد المنخفض ، أو الحد الأقصى لتردد VRAM) لتحسين الأداء.
  •  يدوي Manual: حرية تخصيص جميع المتغيرات مثل التردد والجهد ومنحنى المروحة وتوقيت الذاكرة.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

البطاقة التي نُمكلها هنا في عرب هاردوير هي نُسخ مرجعية أو قياسية Reference لـ AMD ولقد قامت AMD بتطوير نُسخها المرجعية منذ الجيل السابق ومعمارية RDNA وذلك ليس على مستوى الشكل فقط ولكن أيضاً على مستوى التبريد الذي تحسن كثيراً عن ما كان عليه في السابق ، واستمر هذا التطور هنا مع هذا الجيل حيث تخلى المعسكر الأحمر عن النتوء الغريب الموجود في تصميم البطاقات المرجعية للجيل السابق واستخدمت تصميم جديد تماماً.

التصميم هنا ثنائي المراوح بنظام الدفع الجانبي مع شعار Radeon على شكل حرف R ضخم في المنتصف والذي يظهر بشكل أنيق للغاية ، لمسات اللون الأحمر مع التصميم الكامل بالأسود والرمادي كان رائعاً من وجهة نظري ، لم تعد البطاقات المرجعية سواء للمعسكر الأحمر أو الأخضر خياراً سيئاً سواء من ناحية التصميم ، أو حتى التبريد والذي سوف نتحدث عنه لاحقاً في جزء الاختبارات.

تتمتع البطاقة بلوحة خلفية معدنية باللون الرصاصي للمساعدة في حماية البطاقة وأيضاً توفير بعض المساعدة في عملية التبريد، كما أعتدنا القول لا يوفر ذلك الغطاء الخلفي شكلًا جماليًا فحسب بل يُعزز أيضًا بنية بطاقة الرسومات لتوفير حماية كاملة لها كذلك مع قدرتها على تشتيت الحرارة بشكل إضافي لتعمل بالتزامن مع المشتت الرئيسي للبطاقة.

اذا تحدثنا عن المنافذ في هذه البطاقات فهي تحتوي علي :

  • ثلاثة منافذ DisplayPort 1.4.
  • منفذ واحد HDMI 2.1.

تلك المنافذ ستقدم لك المرونة في توصيل شاشتك، ولكن نُلاحظ عدم وجود منفذ USB-C والذي كان سيفيدك في حالة أردت أن تقوم بتشغيل نظارات الواقع الافتراضي وهو كان موجود مع بطاقات RX 6800 و 6800 XT.

أخيراً .. تطلب البطاقة منفذي طاقة 8 بن و6 بن وبالتالي مُعدلات استهلاك الطاقة لهذه البطاقة مُتوقع أن تكون ليست بالقليلة، حيث تطلب 230 وات لتشغليها بشكل سلس وسوف نتعرف على ذلك أيضاً وننصح بمزود الطاقة المناسب في جزء اختبارات الأداء ، أعلم عزيزي القارئ انك قد تكون مللت قليلاً من كثرة قولي "جزء اختبارات الأداء" ، حسناً دعني ازيل عنك هذا الملل لأننا قد وصلنا إلي هذا الجزء أخيراً ، في الصفحة المقبلة من المراجعة.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

وصلنا للجزء الأهم من المُراجعة والمُفضل لي ولك أيضاً على الأغلب صديقي القارئ، وهو جزء اختبارات الأداء للبطاقة ومُقارنتها بالبطاقات الأخرى ، ويرجي العلم أن جميع الاختبارات تمت حديثاً لكل البطاقات الموجودة في الرسم البياني لضمان صحة النتائج ودقتها.

في هذا الاختبار نقيس أداء البطاقة مع الألعاب والتطبيقات الرسومية المخُتلفة ونرى قدرة البطاقة داخل الألعاب على ثلاثة من دقات العرض المُختلفة هي 1080p و 2K و 4K ، بالرغم من أن البطاقة AMD RX 6700 XT موجهه كما نعلم للعب على دقة العرض 1440p بشكل رئيسي ولكن لا يوجد مانع من تجربتها مع دقة أعلى لنرى كيف تُبلي ، وذلك مع أعلى الإعدادات الرسومية للألعاب لنرى أقصى ما يمكن ان تُقدمة البطاقة ونقارنه مع عدد من بطاقات أخرى لنرى فرق الأداء بينهم مُقابل السعر.

منهجية الاختبار

قمت باستخدام في هذا الاختبار منصة الاختبار الخاصة بمعمل عرب هاردوير بمعالج AMD من الجيل الثالث لمُعالجات رايزن AMD Ryzen 9 3900X واللوحة الأم MSI X570 Godlike مع قطعتين من الذواكر العشوائية T-Force Xcalibur كل واحدة 8 جيجابايت بمجموع 16 جيجابايت وتعمل بتردد 3600 ميجاهرتز عن طريق بروفايل XMP ، ولذلك ومن اجل توحيد النتائج نقوم باستخدام مُنصة اختبار ثابتة في كل الاختبارات وبإعدادات أيضاً ثابتة مع جميع الألعاب مع تغير القطعة المُراد تجربتها أو مُراجعتها ولذلك ستكون منصة الاختبار كالتالي :

  • المُعالج : AMD Ryzen 9 3900X
  • اللوحة الأم : MSI X570 Godlike
  • الذواكر : T-Force Xcalibur 16GB 2x8GB 3600MHz
  • قرص التخزين: ADATA XPG SX8200 PRO 512GB / ADATA XPG SX6000 Lite 1TB
  • البطاقة الرسومية: AMD RX 6700 XT
  • مزود الطاقة: DeepCool Gamer Storm DQ850-M
  • مُشتت الحرارة للمُعالج : EK AIO Elite 360 D-RGB

أما فيما يتعلق بظروف التشغيل الخاصة باختبارات البطاقات الرسومية فنحن نستخدم الآتي :

  • نظام التشغيل: نستخدم نسخة حديثة من نظام التشغيل Windows 10.
  • مستوى التشغيل Power Plan: يتم اختبار المعالجات في وضعية الأداء القصوى High Performance مع ترك خيارات حفظ الطاقة من البيوس على الوضع Auto.
  • تردد التشغيل للمعالج: المعالج 3900X كان يعمل على تردد 4.2 جيجا هرتز أثناء جميع الاختبارات.
  • المزامنة العمودية : يتم غلق جميع خيارات المُزامنة العمودية V-Sync او G-Sync أو Freesync لضمان عدم تحجيم أداء البطاقة وإطلاق العنان لها.

تحليل النتائج والتعليق على الأداء

هذه المرة لم نقم بتفعيل تقنية Smart Access Memory أو SAM في الاختبار مع RX 6700 XT وهي تقنية تعمل مع معالجات Ryzen 5000 فقط ودورها هو زيادة الأداء وتعزيز مُعدل الإطارات في بعض الألعاب كما نُشاهد في نتائج بطاقات RX 6800 و 6800 XT ، فضلنا أن نُقارن في السيناريو الطبيعي وهو استخدام معالج مع الجيل السابق لـ AMD  كم تظهر منصة الاختبار أعلاه ، وهو نفس الحال اذا كنت تستخدم معالج من Intel .. ولكن ميزة SAM هي رائعة وتعطي إطارات إضافية لمن يملك معالج من الجيل الجديد لـ AMD.

"سبب آخر لعدم تفعيل تقنية Smart Access Memory مع البطاقة أنها موجهه بالأساس لدقة العرض 1440p وتلك التقنية تستفيد أكثر من دقة العرض 1080p و 4K وبالتالي لم نجد الحاجة لزيادة عدد الإختبارت هنا بإستخدام التقنية، ولكنها تبقي ميزة في صالح المُعسكر الأحمر في كل الأحوال "

البطاقة AMD RX 6700 XT بالفعل تقدم أداء يسبق بطاقة RX 5700 XT من الجيل الماضي بحوالي 25 إلى 30% حسب اللعبة، وهي زيادة أكثر من رائعة بالنسبة لمرور جيل واحد فقط بين البطاقتين وإنجاز قوي يحسب للمعسكر الأحمر ، ولكن في الواقع أن هذه البطاقة لا تأتي لتثبت أنها أقوي بفارق جيد من الجيل السابق كما ذكرت في مقدمة المراجعة بل هي تأتي لتنافس وتُصبح الند بالند مع بطاقة RTX 3070 من المعسكر الأخضر ولهذا السبب بالأساس تم إطلاق البطاقة.

بالنظر لبطاقة RX 6800 الأغلى منها في السعر وأيضاً الأعلى في المواصفات وحجم الذواكر فتتفوق البطاقة على RX 6700 XT بنسبة تُقدر بـ 9% وهي نسبة منطقية بالنظر لفارق السعر.

كما تظهر النتائج  أيضاً، تتفوق البطاقة RX 6700 XT في بعض الألعاب وبعض الدقات الرسومية بالأخص في ألعاب العالم المفتوح التي تستفيد من حجم الذواكر الرسومية الضخم وتتفوق RTX 3070 في بعض الألعاب والدقات الأخرى، ولكن المُلاحظ أن البطاقة RX 6700 XT أداؤها مُحبط قليلاً مع دقة العرض 4K بالرغم من أنها غير موجهه لذلك بالأساس ولكن من المثير للاهتمام أن نرى البطاقة RTX 3070 تتعامل مع تلك الدقة بشكل أفضل بكثير من خلال النتائج بالرغم من أنها أيضاً غير موجهه لهذه الدقة بشكل أساسي.

إذا قمنا بتحليل أداء البطاقة على دقة العرض 2K فقط وهي الدقة المستهدفة أساساً من إطلاق تلك البطاقة، سنرى أنها تستطيع تشغيل جميع الألعاب بتلك الدقة وباستخدام أعلى الإعدادات الرسومية وأيضاً بمُعدل إطارات يتجاوز 60 إطار بالثانية، لذا أن كنت تبحث عن ذلك بشكل رئيسي فالبطاقة AMD RX 6700 XT لن تخذلك وستقوم بالعمل المطلوب هنا لتثبت أنها البطاقة المُهيمنة على تلك الدقة بالفعل.

ويمكن القول بشكل أدق أن البطاقة AMD RX 6700 XT تقف ما بين مُعادلة أداء RTX 3070 وببين بطاقة RTX 3060 TI والتي تكون أسرع منها بنسبة 10% وهي نسبة لا بأس بها على الإطلاق .. وبالتالي السعر هنا هو الذي يحدد ما اذا كانت البطاقة ناجحة ام لا وهو ما سنتحدث عنه في الجزء الأخير والنهائي من المراجعة.

أخيراً .. عن أداء تتبع الأشعة ، تزداد الفجوة اتساعاً حيث بطبيعة الحال تتفوق بطاقات المعسكر الأخضر من ناحية تتبع الأشعة وبفارق جيد، وكذلك دعمها للتقنيات مثل تقنية التعلم العميق DLSS بإصدارها الثاني المُحسن ، والذي لم تطور AMD تقنية مُشابه له حتي الآن.

فكما نلاحظ البطاقة AMD RX 6700 XT لا تستطيع سوى تقديم نفس أداء تتبع الأشعة لبطاقة RTX 3060 وربما في بعض الألعاب 3060 TI فقط وبالتالي هي لا تقترب تماماً من أداء RTX 3070 الخارق "بالمقارنه بها" في تتبع الأشعة ، بالرغم من أن الأداء العادي مُتقارب، وهو ما يثبت تفوق NVIDIA بجيلها الجديد في تتبع الأشعة الذي يعتبر البداية الحقيقة لتلك المؤثرات في عالم الألعاب، في حين أن AMD مازالت مُتاخرة قليلاً في ذلك الأمر.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

نقوم باختبار درجات الحرارة عن طريق تجربة البطاقة في سيناريو استخدام حقيقي وفي حالتنا نقوم بتشغيل الاختبار الرسومي للعبة Metro Exodus مع استخدام أعلى الإعدادات على دقة 4K لضمان استغلال كامل قدرة البطاقة بالكامل ووصولها لأقصى حدودها في درجات الحرارة واستهلاك الطاقة وبعد إجراء الاختبار نقوم بتسجيل أعلى درجة حرارة ومستوى استهلاك الطاقة الناتج.

كما نُلاحظ من الرسم البياني قد سجلت البطاقة أعلى درجة حرارة 76 درجة مئوية أثناء الضغط على البطاقة بشكل مكثف واللعب على دقة العرض 4K .. وهي درجة حرارة مقبولة للغاية ، ولماذا أقول مقبولة وليست جيدة لأنها تقريباً نفس معدلات الحرارة للشرائح الأعلى منها في الأداء وبالتالي كنت أتوقع أن تكون درجة الحرارة هنا أقل قليلاً.

لا ننسى أن تلك البطاقة هي المرجعية من AMD، وبالتالي فرصة مصنعي البطاقات من بطاقات الـ AfterMarket في تحقيق معدلات حرارة أقل من هذه أفضل بكثير، وحتي مع النسخ المرجعية فلا يمكن القول أن هناك مشاكل تتعلق بالحرارة.

أما عن مُعدلات استهلاك الطاقة فقد سجلت البطاقة 230 وات أثناء نفس الاختبار وهو مُعدل متوسط وأقل من منافستها RTX 3070 في سحب الطاقة، وبالتالي مزود بقدرة 650 على الأقل سيكون مناسبً لتشغيل البطاقة مع باقي مكونات الحاسب بشكل آمن.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة

لقد اتخذت المراجعات منظوراً مُغايراً تماماً منذ أن أصبح شبح الحصول على البطاقات فور إطلاقها أو حتي بعد إطلاقها بأسعارها الطبيعية هو السائد، أنه لمن المحبط ما وصلت إليه الصناعة في الوقت الحالي والتي تمر بأسوء ظروفها بالرغم من أنها "تقنياً " تشهد أبرز وأقوي أوقاتها، فلم يسبق للاعبين أن تكون هناك بطاقات بهذه القوه الرسومية والتي أصبحت تتعامل مع دقة العرض 4K بسهولة وأيضاً بأسعار في متناول الجميع "نظرياً" ولكن هذا في حالة أنها كانت تُباع فعلاً بأسعارها الحقيقة.

" لا أريد إحباطك عزيزي القارئ ولكن البطاقة AMD RX 6700 XT سوف تُعاني من نفس مُعاناه كل البطاقات السابقة من حيث التوافر وأيضاً الأسعار الفلكية التي سوف تتوفر بها " 

وبالفعل بالرغم من أن البطاقة مُسعره وتبدأ من 479 دولار بشكل رسمي وهي بذلك تعتبر أرخص من بطاقة RTX 3070 المنافس لها ( ليس بالكثير لكي أكون صادقاً) ولكنها أرخص وتكافئها في الأداء "تقريباً" حسبما شاهدناه في جزء اختبارات الأداء ، اذا قمنا بغض البصر عن أداء تتبع الأشعة بالطبع الذي تتفوق فيه إنفيديا بجدارة ولكنها سوف تباع بضعف هذا السعر وربما أكثر في الأسواق.

إذا كنت سأحكم على البطاقة من حيث السعر مقابل الأداء وأقصد بطبيعة الحال السعر الرسمي 479 دولار فالبطاقة تقدم قيمة حقيقة مقابل هذا السعر يكفي القول أنها تقدم أداء يُعادل بطاقة 2080TI التي ظلت البطاقة الأقوى لمدة عامين كاملين دون أي منافسة أو اقتراب وكانت بسعر 1200 دولار وقت إطلاقها وحتي وقتٍ قريب ، وتُكافئ أداء وربما تتفوق قليلاً على بطاقة RTX 3060 عندما يتعلق الأمر بأداء تتبع الأشعة.

وبالتالي الحصول على بطاقة تقدم نفس الأداء وبأقل من نفس السعر هو أمر مثير للاهتمام ومُذهل، ولكن هذا كانت بالفعل ستتوفر بهذا السعر وهذا أمر لن يحدث على الإطلاق بشكل مؤسف.

كما أن البطاقة أرخص من بطاقة RX 6800 بحوالي 100 دولار حسب السعر الرسمي رغم أن فارق الأداء بينهم لا يتعدى الـ 9%، وهي أرخص من بطاقة RTX 3070 بحوالي 20 دولار رغم أنها تُعادلها تقريباً في الأداء ، في نفس الوقت هي أغلى من RTX 3060 TI بحوالي 80 دولار ولكنها تتفوق عليه بنسبة 10% وهي نسبة لا بأس بها.

كذلك يجب الإشادة بمستوى التبريد التي وصلت له AMD مع هذا الجيل، حسناً بطاقات AMD أصبحت لا تولد حرارة كما كان في السابق حيث لم تسخن هذه البطاقة في نتائج إختبارتنا القاسية بالرغم من أنها نُسخة مرجعية، وهذا يعني أن النسخ الاحترافية ستكون أقل أيضاً في درجات الحرارة وهو أمر جيد.

من المثير للاهتمام تواجد AMD لأول مرة في الفئة العليا ومنافسة NVIDIA بشكل رئيسي بل يتفوق المعسكر الأحمر بتعدد الخيارات المتاحة للشراء في هذه الفئة، فلا يُمكن اعتبار بطاقة اليوم AMD RX 6700 XT أنها بطاقة من الفئة المتوسطة بالنظر لاداؤها فهي تقع في الفئة العليا أيضاً وبالتالي تكون حصيلة AMD من بطاقات الفئة العليا في هذه المرحلة أعلى من NVIDIA ، هذا ما أن قررت إنفيديا مستقبلاً عدم إطلاق بطاقة RTX 3080 TI التي تم تسريب بعض تفاصيلها.

التقييم

الأداء
السعر
التبريد
التصميم
مزايا إضافية

8/10

الإيجابيات

  • أداء أفضل من الجيل السابق بحوالي 25% في المُجمل.
  • تقترب وتُكافئ أداء بطاقة RTX 3070 بسعر أرخص.
  • أداء ممتاز على دقة العرض 2K.
  • ابطأ من بطاقة RX 6800 بفارق 9% فقط بالرغم من أن فارق السعر 100 دولار.
  • تأتي بحجم ذواكر ضخم يبلغ 12 جيجابايت.
  • تبريد البطاقة جيد بالنسبة للنسخ المرجعية.
  • إستهلاك طاقة مُناسب.

السلبيات

  • أداء البطاقة على دقة العرض 4K محبط وان كان غير موجهه لهذه الدقة.
  • أداء تتبع الأشعة أقل من المنافس وربما تُكافئ البطاقة بطاقة RTX 3060 في تتبع الأشعة.
  • دعم تقنية SAM التي تقدم زيادة في الأداء.
الصفحة السابقة