مراجعة Call of Duty Black Ops Cold War

معلومات سريعة

الكاتب
المشاهدات 2306 مشاهدة
إسم اللعبة Call of Duty Black ops Cold War
تاريخ الإصدار November 13, 2020
الشركة المطورة Treyarch/RavenSoftware
الشركة الناشرة Activision

العام الماضي قامت شركة Activision بإصدار لعبة Call of Duty Modern Warfare لتتمكن اللعبة من تحقيق نجاح كبير جدا وتُعيد السلسلة إلى مسارها الأصلي الذي طالما تعودنا عليه، الشركة لم تتوقف عند هذه النقطة وقامت بإصدار لعبة الباتل رويال COD Warzone وعلى نفس النهج انتشرت اللعبة وحققت نجاح كبير جدا لتصبح واحدة من أشهر ألعاب الباتل رويال في الوقت الحالي.

بعد هذه العناوين الضخمة من سلسلة Call of Duty لم يكن يتوقع أحد أن تقوم Activision بإصدار جزء جديد خلال العام الجاري وهو ما حدث مع لعبة COD Black Ops Cold War.

في حقيقة الأمر الإعلان عن هذه اللعبة كان مفاجئة كبيرة على الأقل بشكل شخصي لأنني شعرت بأن الشركة الناشرة تشتت نفسها بعض الشيء بالسير في أكثر من طريق فيما يتعلق بسلسلة COD ، لكن ها قد صدرت اللعبة وقمنا في عرب هاردوير بتجربتها بشكل كامل وكافي بحيث نجيب لك على كل الأسئلة التي قد تدور في ذهنك. (اسحب لرؤية كل الصور)

القصة

وأخيراً عاد طور القصة من جديد لسلسلة Black Ops بعد إختفائه المثير للجدل من جزء Black Ops 4 وأعجبني للغاية تركيز Activision في حملاتها التسويقية عليه ومنذ أن أرسلت تلك الصناديق لصناع المحتوى في الصيف الماضي تحديداً مع دعوتهم لحل بعض الألغاز في سبيل الكشف عن اللعبة نفسها وأنا أعلم بأن القصة ستكون شيئاً مميزاً هذا العام خصوصاً وأنها تتعامل مع حقبة غامضة جداً تثير الفضول ، مليئة بالتجسس والمهام المختلفة قالباً ومضموناً عن سمة Modern Warfare وحقبتها.

" أهلاً بكم في حقبة الحرب الباردة " ، أحداث قصة Cold War تستكمل ما بدأناه مع الجزء الأول العظيم من السلسلة Black Ops 1 ، تقع أحداثنا خلال فترة من أصعب وأكثر الفترات توتراً في فترة يتنازع فيها معسكر الإتحاد السوفيتي ضد معسكر أمريكا وما يلي ذلك من عمليات خاصة ولكن هذه المرة ، الخطر صار أكبر وأشرس من ذي قبل والسبب هو " برسيوس"..! (اسحب لرؤية كل الصور)

"برسيوس" هو أحد أمهر العناصر الاستخباراتية في صفوف فريق الاتحاد السوفيتي ولسبب غير معلوم بدأ في الظهور مؤخرا في عدد من البلاد حول العالم بشكل يستدعي الريبة بهدف سرقة بعض الأسرار الأمريكية الحربية وترتب على هذه التحركات استدعاء الولايات المتحدة لفريق من العملاء السريين بقيادة ”أدلر" والذي تركز عليه اللعبة بشكل كبير ومتقن الحقيقة مع فريق العمليات السوداء الذي نحبه ونعشقه بعودة Mason ، Hudson و Woods من جديد للأجواء.

بعد مجموعة من مهمات البداية نعرف أن الولايات المتحدة لديها مشروع سري يعرف بإسم "المشروع الأخضر" وهو مشروع يدور حول زرع قنبلة نووية غير نشطة داخل كده دولة أوروبية والمشكلة "بريسيوس" يعلم بأمر المشروع الأخضر ويحاول الوصول إلى هذه القنابل النووية والاستحواذ عليها.

أحداث القصة بدأت معي بشكل سريع وبدون الكثير من الكلام والنقاش وهو ما أحبه بالضبط والأجمل أنها أعطتني ذاك الإحساس بجو الجاسوسية واللعب بصمت وبتسلل فهنالك مهمة مثلاً تحاول الدخول فيها لمكان ما وأنت متنكر دون أن تحمل أي سلاح معك حرفياً وطريقة الإنتقال من المهام الهادئة تلك للمهام سريعة النمط التي نعتاد عليها مع سلسلة Call of Duty هي الحلقة المفقودة التي كنت أتطلع لرؤيتها بالأخص مع أجزاء Black Ops لأني مللت من الأحداث الحربية والسمة التي تتبعها Modern Warfare في العموم ورغبت ببعض التجديد على أنواع المهام وهو ما وجدته في هذا الطور وهذا الجزء.

أما عن أجواء المطاردات والمشاهد السينمائية التي يتقنها المطور عموماً فكانت رائعة فمشهد الـ RC-XD في أول اللعبة والذي رأيتموه في العروض الدعائية يبدو مذهلاً على الواقع ولكن للأسف لم أشعر بأن تلك المشاهد كثيرة في العادة ولكنها كانت مميزة عندما تحدث.

شخصية آدلر رئيس فريق العمليات السوداء متقنة جداً وأعني ذلك فلاحظت على الفور بأن التركيز كان منصباً عليها منذ أول اللعبة وستعرفون السبب عند إنهاء طور القصة طبعاً ولكن ما أريد قوله أن طريقة تقديم الشخصية نفسها بغموضها ، رزانتها وعناصرها الجذابة كان تقديماً مميزاً وهي نقطة أحببت أن أضعها.

عموماً طريقة تقديم القصة نفسها جميلة ووجدت نفسي أريد معرفة المزيد عنها إلا في عنصر واحد سأتحدث عنه في الفقرة المقبلة ولكن رجوعاً للموضوع وما أقصده هي إتقان فكرة التجسس تلك كما قلت والحس الذي يأتي معها والمختلف عن أي شيء آخر قد تجربه وعلى الرغم من محاولات المطور لإعادة بعضاً من أجواء Black Ops 1 مثل Mason والذي لا يزال يرى أرقاماً بهلاوسه إلا إنها كانت محاولات مستميتة  لم أشعر بقوتها وتأثيرها مثلما استشعرتها مع الجزء الأول.

حسناً ، حظت قصة COD Black Ops Cold War بالعديد من التغييرات الثورية لأول مرة ، البعض منها أحببته والبعض لم يأتي على المستوى المطلوب ، أولاً وأول تغيير هو أنه يمكنك ابتكار صفات الشخصية الرئيسية التي تود اللعب بها مع إبتكار إسمها بنفسك أيضاً ليظهر في كل المحاورات والمشاهد وضمن تلك الصفات أو عساي أقول Perks هي تحصل الشخصية على سرعة في الـ Reload أو في تلقيم السلاح أو الصحة إلى آخره بحيث تبدأ اللعبة ببعض من الأفضلية وهو أمر أعجبني وتغيير جديد لم يحدث من قبل خصوصاً وأن اللعبة تعطيك الخيار لحفر خلفية هذا العميل ، أيكون من الـ CIA أو الـ MI6 إلى آخره ولكن..

المشكلة أن تلك العوامل شبيهة التخصيص والـ RPG قللت بالتبعية من أهمية الشخصية الرئيسية لأنها ببساطة ليس لها أي صوت في اللعبة أي أنها لن تتفاعل مع بقية الشخصيات عندما يتم توجيه الكلام لها ، الأمر الذي يجعل التجربة العامة غريبة لأقصى درجة وغير منطقية ولم أستسغ الأمر بكل صراحة.

وقد تسألني عن مغزى الـ Perks والخلفية وهل لها دور كبير في القصة وسأقول لك نعم وعلى عكس ما توقعت أيضاً فوجدت أن حتى إختيارات الشخصية تفرق في أسلوب اللعب وهو ما يضع لها ثقلاً وأهمية.

التغيير الثاني هو وجود معقل لعملياتك أو HQ تنتقل له بين المهمات لتحدد وجهتك المقبلة وهنا يجب أن أقول بأن هذا العنصر أخرجني من جو القصة العام لأني وجدت نفسي أنتقل فجأة من المهمة التي كنت فيها لمشهد أو مقطع داخل المعقل الرئيسي تسبب بقطع حبل إنجذابي بالأحداث وهي سلبية قوية.

ولكن ، لعل المخبأ السري أو الـ HQ له ميزة وهي إمكانية الإنخراط في مهام شبه جانبية مع دراسة بعض الأدلة لتساهم بشكل كبير في المهمة التي تليها. (اسحب لرؤية كل الصور)

التغيير الثالث الحميد هي فكرة الـ Takedowns والتي لم تكن موجودة من قبل أو عساي أقول تحسنت هنا فيمكنك أن تمسك أي خصم لتنهيه بـ Takedown مميت أو يمكنك استعماله كدرع بشري لتهديد البقية أو حماية نفسك أيهما أقرب.

أخيراً ، أكبر تغيير موجود ومهم الحقيقة هو أسلوب المحاورات ونظام القرارات فرسمياً تحتوي COD Black Ops Cold War على نظام قرارات ونصوص حوارية رائعة ستخيرك في العادة بين عدة اختيارات عند أي حدث قوي وطبعاً تنتهي القصة بنهايات متعددة منها الجيد أو السيء بحسب إختياراتك وهو أمر رائع خصوصاً إن كنت لاعب Completionist فستود أن تنهي كل التحديات التي تقدمها اللعبة والتي تنص على إتمامك القصة لعدد مرات معين طبعاً لكي ترى النهايتين المختلفتين ولكن تكمن المشكلة في أني لم أكن متحمس للتجربة الثانية على الرغم من أن النهاية نفسها كانت صادمة وممتازة. (اسحب لرؤية كل الصور)

أسلوب اللعب

تمكنت Call of Duty Black Ops Cold War من نقل حالة الحرب بكل تفاصيلها إلى اللاعب، الطلقات في كل مكان والعدو ينتشر ويقوم بالمناورات حولك ،تحتوي اللعبة على 4 أطوار لعب منها القصة والذي سبق وقمنا بشرحه ، طور الباتل رويال Warzone ، طور اللعب الجماعي أو الـ Multiplayer وطور الزومبي.

كل طور من هذه الأطوار تمكن من تقديم تجربة لعب مختلفة عن الآخر لذلك يجب التحدث عن كل طور بشكل مستقل ونستثني من هذا الأمر طور Warzone لأنه موجود منذ فترة أصلاً وليس بجديد كما أن الموسم الأول من Warzone بنسخة Cold War سينطلق في ديسمبر. (اسحب لرؤية كل الصور)

طور الـ Multiplayer !

بشكل عام يمكنني أن أعتبر طور الـ Multiplayer كأحد أفقر الأطوار التي مرت علي وليس لأنه سيء ولكن لأن Activision رفعت من سقف وسمتوى هذا الطور كثيراً مع COD Modern Warfare ومن ثم خفضت سقف التوقعات تماماً مع هذا الجزء والذي لا يزال بعمل بمحرك الألعاب الماضية وليس بمحرك Modern Warfare وهو ما أثر على التجربة بشكل عام سواءً من ميكانيكيات ، أصوات أو حتى Gameplay ، ما أعنيه هو أني لم أشهد في الـ Multiplayer على النقلة الثورية المدهشة التي رأيناها مع Modern Warfare أو التي من المفترض أن تكون أفضل منها أيضاً !

الخرائط !

بعكس الأجزاء الماضية ، هذه المرة لدينا ثمان خرائط فقط وليس عشرة وهم :

  • Garrison
  • Satellite
  • Moscow
  • Cartel
  • Miami
  • Checkmate
  • Armada
  • Crossroads

لذا وإن أردنا التحدث عن العدد فأعتقد بأن الأمر سيكون أول نقطة سلبية بالنسبة لـ COD Black Ops Cold War ولكن هل جاء تصميمها بشكل جيد وهل خدمتني في اللعب ؟

في الحقيقة نعم وجداً أيضاً ، منذ أن تخلت ألعاب Call of Duty عن مبدأ خرائط Modern Warfare العشوائي وعادت بنا لنظام الـ Lanes أو الممرات الثلاثة والسلسلة في تحسن وهذا ما ذكرته عند تجربتي للبيتا الخاصة بـ Cold War فتصميم الخرائط نفسه عاد لأصوله وسهل علي حفظ الخريطة بعد ذلك واللعب بسرعة وتكتيك أكثر من قبل.

ضمن الثمان خرائط ، لدينا ست خرائط من الحجم الصغير أي الـ 6v6 أو التي تحتوي على 12 لاعب ويمكنني أن أؤكد بأن تلك الخرائط هي أمتعهم أما تجربة Armada أو Crossroads فكانت مريرة بالنسبة لي خصوصاً وأنهم من الحجم الكبير الذي يستوعب حتى 24 لاعب وطبعاً يمكنكم استنتاج ما حدث ، فالجيمبلاي في هذه الخرائط معتمد على الحظ ، الفوضى والبقاء أكثر من المهارات عموماً فلم أعرف من أين تأتيني الطلقات بالضبط وإن أردتم فيمكننا مقارنتها بطور Ground War في Modern Warfare.

أمتع خريطة جربتها هي كل من Cartel و Satellite ، تصميمهما لا يشجع على أي Camping ، نمظهما سريع بشكل غير طبيعي وتستطيع من خلالهم أن تحرز أكبر عدد من القتلات أما Moscow فكانت أيضاً جيدة لذا وكما قلت عموماً ، الخرائط في COD Black Ops Cold War ممتازة كتصميم فيما عدى الخرائط الكبيرة.

الأنماط المختلفة !

لا توجد أنماط فوق العادية في الـ Multiplayer فيما عدا اثنين ، أولاً هنالك الـ Combined Arms والذي يحتوي على خريطتي Armada و Crossroads كبيرتي الحجم والتي تستوعب من 16 وحتى 24 لاعب ، لدينا النمط الجديد VIP Escort والذي يتوجب عليك فيه أن تحمي أحد رفاقك كشخصية VIP ومحاولة إيصاله للهليكوبتر بكل أمان في مشاهد من Battlefield Hardline بعض الشيء والمشكلة أن الطور ممل ولا يتماشى مع طريقة ألعاب Call of Duty العادية السريعة بشكل عام.

أما بقية الأنماط فلدينا المعتاد من Team Deathmatch ، Domination ، Hardpoint ، Kill Confirmed إلى جانب كل من Free For All ، Control و Search and Destroy في الخرائط الأصغر.

النمط الجديد وهو ممتع جداً الحقيقة هو Dirty Bomb والذي يشبه Warzone من حيث كونه باتل رويال ينزل فيها عشرة فرق ، كل فريق مكون من أربعة أفراد عليهم جمع اليورانيوم ووضعه على البراميل وتفجير أربع مناطق مختلفة وما خدم على هذا النمط وجعله ممتعأً جداً هو حجم الخريطة والأكشن الذي لا ينقطع فيها. (اسحب لرؤية كل الصور)

ماذا عن الـ Loadouts والأسلحة المختلفة !

من هنا لا يوجد أي اختلاف جذري عن البيتا مثلاً ، الأمر المعتاد ، لديك الكثير من الـ Loadouts التي يمكنك تخصيصها بحسب رغبتك ونمط الـ Gunsmith يعود مجدداً لتتمكن من التعديل على الأسلحة بخمسة من المرفقات أو الـ Attachments على كل سلاح والتي تفتحها عبر التقدم في الـ Multiplayer والمستوى طبعاً ولا أجد أي شيء لأقوله الحقيقة عن الـ Gunsmith فالإختلاف الوحيد عن الجزء الماضي هي نوعية الأسلحة المتواجدة. (اسحب لرؤية كل الصور)

ودوناً عن إمكانية التعديل على الـ Field Upgrades ، عتاد الـ Lethal من القنابل وغيرها أو عتاد الـ Tactical من القنابل الدخانية والـ Skills فشهدنا على عودة الـ Wildcards من جديد والتي أعطتني أفضلية كبيرة في اللعب بل لن أبالغ إن قلت بأنها تغير مجريات الجولة نهائياً. (اسحب لرؤية كل الصور)

أما عن الأسلحة فهي متنوعة ولكن لم ألحظ العنصر المدهش فيها وحالياً توجد مشكلة فيبدو بأن الـ MP5 سلاح OP أي أقوى من اللازم لذا لا توجد موازنة مضبوطة بين كل الأسلحة وبعضها ولكن ما يمكنني تأكيده هي أن أصوات الأسلحة عموماً صارت أفضل على الأقل أكثر من البيتا ، صوت الخطوات أصبح مسموعاً بشكل أفضل بل وهنالك فرق في الأصوات بين خطوات الأعداء ورفاقي في الفريق الواحد لافرق بينهم وهو أمر حميد جداً.

عموماً ، اللعبة صارت أسرع من ذي قبل سواء في التزحلق أو الجري أو كنمط عام وهو شيء ممتاز ، الحركة بالسلاح لم تكن الأمثل بل شعرت بأنه سلاح يطفو في الهواء ولكن تحديث سريع من Treyarch حل هذه المشكلة.

أخيراً ، الـ Scorestreaks !

الحقيقة ، الـ Scorestreaks رائعة في تلك اللعبة بالأخص الـ War Machine والـ Chopper Gunner وبعكس كل توقعاتي ، النظام الجديد للـ Scorestreaks والذي لا يُفقدك الـ XP الذي ادخرته بعد الموت لم يحول الخريطة لساحة حرب مثلاً ولم ألاحظ بأن الكل قد تحصل على Scorestreaks مثلاً بل على العكس ، ظلت اللعبة متوازنة ومتعادلة وهو أمر كنت قلقاً منه و اطمأننت.

مشكلتي القاتلة مع الـ Multiplayer هي الـ SBMM أو الـ Skill Based Matchmaking والذي خرب كل التجربة بالمعنى الحرفي ، كل الفكرة أن مع تقدمك في المستوى ، ستقاتل لاعبين من نفس مستواك أيضاً مما يجعل أمر الحصول على قتلات كثيرة واللعب بإستمتاع أصعب وعكر علي شخصياً صفو اللعب بل وقتل متعة اللعب الـ Casual.

على صعيد آخر هنالك بعض الإضافات الحميدة والتي حلت على المنصات المنزلية بالتحديد منها إمكانية التعديل عل الـ FOV مثل أصحاب الحاسب الشخصي بالضبط وبالتالي إتاحة مجال الرؤية أكثر ليصير اللعب عادلاً جداً خصوصاً مع نمط بدأ يفرض نفسه مثل الـ Cross Play.

ولكن رغم كل ذلك يظل طور الـ Multiplayer فقير سواء رسومياً ومقارنة بطور القصة وأضعف من Modern Warfare أو سواء من المحتوى الذي يتم تقديمه ، أينعم الـ Scorestreaks جيدة واللعب شهد على بعض التحسينات ولكن في المجمل ، لن تشعر بأن تلك هي تجربة الـ Multiplayer الثورية التي كنت تتوقعها وضع 100 خط تحت كلمة التوقعات تلك !

عودة نظام الـ Prestige !

لعل أفضل عنصر يمكن أن يجعلني أتقبل الـ Multiplayer بعض الشيء هي عودة نظام الـ Prestige بتحديات مختلفة ويأتي هذا بعد مطالب جماهيرية من اللاعبين لذا حمداً لله أن Treyarch استجابت للمطالب.

طور الـ Zombies !

نعم يا سادة ، هذا هو الطور الذي كنا ننتظر عودته على أحر من الجمر ، أخيراً الـ Zombies تعود من جديد والحقيقة أن لولا وجود الـ Zombies والقصة لكانت COD Black Ops Cold War خطوة للخلف وليس للأمام إن أردنا أن نكون صريحين.

هذه المرة ، الـ Zombies عاد وبشكل أمتع من قبل وأينعم لا توجد أيضاً تعديلات يمكننا أن نقول عليها بأنها ثورية عن أي جزء آخر ولكنه احتوى على نصيبه من التفاصيل الجديدة التي غيرت أسلوب اللعب كُلياً لما هو أمتع بكثير.

COD Black Ops Cold War Zombies طور

بفرقة مكونة من أربع لاعبين ، نزلت مباشرةً لداخل خريطة Die Maschine المحبوبة وهنا استقبلني الـ Zombies بأعداد تتزايد مع مرور الوقت ومع مرور الجولات ليصير الأمر أصعب بكثير.

على صعيد قصة الـ Zombies نفسها فعودة Samantha حمست الجميع وأنا منهم ولكن عودة الـ Black Aether هي العودة المفتقدة ، عموماً ، تقع أحداث قصتنا في فترة الحرب الباردة في الـ 1980s ، أنت تلعب كأحد عملاء الـ CIA في تلك الفترة في مجموعة إسمها Requiem والتي تحاول كشف الغموض المحيط بمنطقة معينة بسبب تلقيكم إشارات غريبة منها والفكرة أن الفريق المنافس هي مجموعة سوفيتية إسمها Omega وعندما تتنافسون حيال الوصول لمصدر تلك الإشارة.

أول شيء لاحظته هو أنه يمكنك استعمال الـ Loadouts التي قمت بفتحها في طور الـ Multiplayer نفسه والنزول بها في أولى الجولات التي تحاول فيها كسب النقاط والوصول لـ Rank عالي وعدد جولات كبير مع محاولة البقاء ضد الـ Zombies بدون أن تموت وهي إضافة ممتازة في نظري وعموماً لم أكمل بكل تلك الأسلحة وشرعت في القيام بالمهمة التي تكلفني بها اللعبة من إعادة الكهرباء للمكان ومن ثم تشغيل الكمبيوتر لفتح باب البُعد الأخر من الـ Aether والذهاب هناك لأخذ ماكينة الـ Pack a Punch والعودة بها من جديد للبُعد الحالي.

وإن فاتك الأمر فنحن هنا لنؤكد لك بأن أفضل سلاح في سلسلة الـ Zombies كلها ألا وهو Ray-Gun قد عاد من جديد في جزء COD Black Ops Cold War في أمر حمس الكثير من اللاعبين لأنه يفتك بالـ Zombies في العادة.

تعود ماكينات الـ Pack A Punch هي أيضاً وليس هذا فحسب بل تعود إمكانية شراء أقوى الأسلحة من الـ Wall أو الحصول عليهم ببعض الحظ من خلال الصناديق الغامضة أو الـ Mystery Boxes مما يعني فوضوية وعشوائية أكثر في اللعب وهي السمات التي كنا نحبها في طور الـ Zombies سابقاً ولكن ، هنالك الكثير من التغييرات فيما يخص الأسلحة ! (اسحب لرؤية كل الصور)

ستتبع الأسلحة في طور الـ Zombies ولأول مرة فكرة الندرة حيث سيتم تقسيمها بحسب ندرتها إلى شرائح وهي أسلحة عادية / غير عادية / نادرة / رائعة / وطبعاً أسطورية والأجمل أنه كلما زادت أسطورية سلاح معين كلما حصل على معدل ضرر أعلى مع المزيد من الملحقات أو الـ Attachments مثل السلاح الأسطوري والذي يأتي بمعدل ضرر 300% وبثمانية من الـ Attachments والحقيقة أن تلك تعتبر طريقة جديدة لقلب موازين أسلوب اللعب تماماً وجعلها تعتمد على أدائك أكثر مما تعتمد على الحظ مع الـ Mystery Boxes أو تجميع المال لشراء سلاح قوي من الـ Wall.

ولأجل وضع أهمية للـ Mystery Boxes وموازنة الأمور أيضاً فستلقي تلك الصناديق بعتاد وأسلحة من مستوى عال مع التقدم في الجولات مما يعني بأنك ستعود للـ Mystery Boxes أكثر من مرة لتجرب حظك خلال سعيك نحو زيادة ندرة سلاحك مثلاً أو الحصول على سلاح قوي من البداية وهو ما لم يكن يحدث من قبل.

هنالك ستة من الـ Perks التي يعرفها محبو Call of Duty وهم ليسوا بالعناصر الجديدة وأتحدث عن Jugger Nog والتي تزيد من نقاط حياتك بمعدل 50 ، لدينا Quick Revive والتي تقلل وقت الـ Revive بمعدل 50% وتقلل الوقت الذي تحتاجه لتعود نقاط حياتك للسابق بمعدل 50%.

لدينا عودة Speed Cola لزيادة سرعة تلقيم السلاح بـ 15% مع Stamin Up والتي تزيد من معدلات جريك كما لدينا Deadshot والجديدة Elemental Pop ولكن الجديد والشيء الحماسي للغاية هي أنه ولأول مرة يمكنك أن تطور من أي Perk للأبد عبر ثلاثة من الـ Tiers المختلفة التي تجعل تأثيراتهم أقوى بكثير ولفعل ذلك ستحتاج لتجميع Aetherium Crystals خلال لعبك وفوزك في الجولات وأضف لكل ذلك إمكانية تطوير الـ Field Upgrades مثل Frost Blast والتي تجمد كل الـ Zombies في أماكنهم وغيرها . (اسحب لرؤية كل الصور)

سيركز عامل أسلوب اللعب في طور الـ Zombies هذه المرة على عامل الفوضوية ، القتال الذي لا ينتهي والكثير من الرصاص وباللعب بأي سلاح تريده ويروق لك وبوجود Scorestreaks مدمرة مثل Chopper Gunner و War Machine لدك الأعداء وتحويلهم لأشلاء لأول مرة على الإطلاق داخل النمط ، تعتبر تلك إضافة ممتازة ستغير من مجريات أي جولة.

الجديد هو أنه يمكنك شراء دروع حرفياً لتحمي بها نفسك وهذا لم يكن متواجداً من قبل أضف عليها إسقاط الـ Zombies لبعض القطع أو الـ Salvage التي تستعملها في صياغة عتاد وأسلحة جديدة وتلك العناصر غيرت من أسلوب اللعب تماماً. (اسحب لرؤية كل الصور)

يمكنك أن تختار أنت ورفاقك أن تهربوا من الخريطة وتطبقوا فيلم الهروب الكبير من خلال خاصية ممتازة إسمها ExFil إن أحسستم بأن الـ Zombies قد تكاثروا عليكم وهنا سيخرج سيل أكبر من الـ Zombies فيما تحاولون الهروب لنقطة الإستخراج بطائرة هليكوبتر تنتظركم وإن نجحتم في البقاء فتحصلون على كريستالات Aether و XP أكثر من العادي والتي يمكنك استعمالها في تطوير الـ Perks وخلافه وهي إضافة نرى بأنها ستجعل آخر لحظات أي جولة أدرينالية ولا تنسى على الإطلاق.

أخيراً ، يحتوي طور الزومبي على نمط آخر من منظر Upside Down وأينعم هو من تفكر فيه : Dead Ops Arcade والذي يقدم تجربة أركيدية برسوم كارتونية في نقطة من النوستالجيا التي أعادتها Treyarch من جديد. (اسحب لرؤية كل الصور)

الرسوميات ،  الصوتيات والترجمة العربية.

لا غبار على المستوى الرسومي الخاص باللعبة ، نحن نتحدث عن لعبة تعمل برسوميات رائعة على الجيل الجديد فعالم اللعبة يحتوي على الكثير من التفاصيل وكأنك في معركة حربية بالفعل ، تفاصيل الأوجه والشخصيات بالأخص آدلر وهمي الحقيقة ولن أنسى مشهد دخول الرئيس Ronald Reagan في وقت الإجتماع مع فرقة العمليات السوداء ، المشهد كله رهيب وتفاصيل و Animations الأوجه فيها مذهلة.

بالنسبة للألوان فكانت مشبعة جدا والصورة واضحة جدا حتى وإن كانت أحداث المهمة تحدث في الظلام ، أما عن الصوتيات فكانت متقنة وواقعية جدا بداية من الأداء الصوتي الخاص بالشخصيات في طور القصة ومرورا بأصوات الأسلحة التي وجدتها واقعية تماماً.

تصميم عالم اللعبة نفسه متشبع بعبق حقبة الثمانينيات بشكل وهمي وأتحدث عن شكل الملابس ، السجائر ، الـ Setting نفسه ، النيون في كل مكان وحتى نوع الموسيقى الذي يتماشى مع نفس الفترة الزمنية وكلها تفاصيل دققت فيها Activision و Treyarch بشكل عظيم لتحاكي تلك الحقبة بالشكل الأمثل.

بالنسبة للترجمة العربية فالأداء كان متباين بشكل كبير جدا، اللغة العربية في القوائم الرئيسية كانت سيئة ويوجد بها مشاكل نحوية واضحة، والكتابة عموما كانت ركيكة.

على العكس تماما داخل طور القصة الترجمة كانت ممتازة وتم اختيار معاني منظبطة وخفيفة في نفس الوقت لدرجة تجعلك تشعر أن من قام بترجمة القصة ليس نفس الشخص الذي قام بترجمة القوائم.

تعمل COD Black Ops Cold War بدقة عرض 4K رائعة الحقيقة سواء على الحاسب الشخصي الذي جربنا اللعبة عليه للجيل الجديد من PS5 ، الـ Textures واضحة بدون تباين فيها والشكل العام للعبة يجعلك تقبل عليها أكثر خصوصاً عند تفعيل نمط تتبع الأشعة على الـ PS5 والذي أظهر إنعكاسات جميلة للنيون على برك المياه. (اسحب لرؤية كل الصور)

أخيراً ، تواجه اللعبة مشكلة كبيرة مغزاها مفهوم ولكنها أرقتني جداً وهي فكرة لزوم الإتصال بالإنترنت دائماً للعب حتى في الطور الفردي !

الأداء

نسخة الحاسب الشخصي من اللعبة تحظى بأداء سلس تماماً ، ويمكنك تشغيل اللعبة على أعلى إعدادات رسومية بواسطة معالج رسومي من الفئة المتوسطة مع عدد إطارات يصل إلى 70 إطار في الثانية.

كذلك عند تجربتي للعبة على حاسب قوي لم ألحظ ارتفاع غير معتاد في الحرارة ، ويمكننا القول أن اللعبة لا تعاني من مشاكل أداء على الأقل بالنسبة لنسخة الحاسب الشخصي وتبدو Optimized جداً ونفس الأمر مع نسخة PS5 مع إمكانية الوصول لـ 60FPS ثابتة بنمط الأداء.

الخلاصة 

" عادت سلسلة Black Ops هذا صحيح ولكنها كانت عودة غير كاملة أحبطتنا بعض الشيء وقللت من سقف توقعاتنا الذي كنا نطمح له معها بالأخص بعد Modern Warfare ، وعلى الرغم من تقديمها قصة رائعة ، طور Zombies ممتع لأقصى حد إلا أن طور الـ Multiplayer وشريان اللعبة الأساسي كان فقيراً جداً ولم يرق للمستوى المطلوب ولم يتمكن من التفوق على جزء Modern Warfare ، لن نعتبرها إنتكاسة ولكن كبوة نتمنى أن تعود منها سلسلة Black Ops بحُلة أفضل في الجزء القادم "

التقييم

القصة
أسلوب اللعب
الأداء
الرسوم
الصوتيات

8/10

الإيجابيات

  • قصة مكتوبة بعناية وبها الكثير من التفاصيل.
  • أداء سلس لا يحتاج لعتاد قوي.
  • الرسوم والصوتيات بها درجة عالية من الدقة والواقعية.
  • طور الـ Zombies ممتع للغاية بميكانيكيات جديدة حميدة

السلبيات

  • مشكلة لزوم الإتصال بالشبكة بإستمرار حتى للعب الطور الفردي
  • طور الـ Multiplayer فقير جداً وغير غني بالمحتوى مقارنة بـ Modern Warfare
Advertisement