مراجعة المبرد المائي Corsair H100i Elite Capellix

الصفحة التاليه

معلومات سريعة

المشاهدات 1668 مشاهدة
إسم المنتج H100i Elite Capellix
الشركة المصنعة Corsair
أبعاد الرادياتير 277 في 120 في 27 مليمتر

الجميع يعلم أن مُنتجات Corsair تحظى بالإحترام من الجميع لما تُقدمة من أداء وقوة في جميع منتجاتها المختلفة في عالم الكمبيوتر وأكسسواراته. حدثني عن الذواكر العشوائية، المبردات، صناديق الحاسب، المراوح، لوحات المفاتيح وحتى السماعات التي تقدمها هذه الشركة في سوق الهاردوير وسأقول لك أسماءً كثيرة لمنتجاتٍ وضعت بصمة في كل فئة.

Corsair Capellix Elite 1

هذه المنتجات وضعت بصمة في كل فئة لأنها إستطاعت أن تعطي الفارق من ناحية الأداء والشكل الذي يجعلني أقبل على شرائها بالفعل. هذه المنتجات كسرت العادة التي رأيناها في بعض المنتجات التي تقوم الشركات الأخرى بتصنيعها والتي تقوم Corsair نفسها بتصنيعها، فلا تحدثني عن عدم قدرة Corsair في التطوير لأن Corsair تستطيع بطبيعتها القيام بالتطوير يا صديقي.

لماذا أتحدث عن التطوير كثيراً؟ ستعرف الأمر عندما تنظر إلى الصور. ستعرف لأننا نتحدث اليوم عن مبردات Corsair H100i Elite Capellix الجديدة من Corsair من فئة المبردات المائية والتي تأتي بمقاس الـ 240 مليمتر بمروحتين في الرادياتير الخاص بها لتبريد أحدث معالجات AMD وIntel.

سلسلة Elite Capellix الموجهة من أجل إعطاء أداء قوي لتبريد المعالج الخاص بك مع التخلص من الضوضاء تأتي بنفس الشكل القديم لمعظم مبردات Corsair مع بعض الفوارق هنا وهناك في الإضاءة، زوايا المراوح وبعض التفاصيل الصغيرة. فهل يشفع أدائها لهذه الشكليات؟ هل سأخرج من معملي هذا وأنا محرج أحمر الوجه لأن Corsair ستصفعني أرضاً بما تقدمه مع هذا المبرد؟ لنرى!

الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

ميعاد فتح الصندوق هو ميعادك المفضل، أليس كذلك؟ هو ميعادي المفضل لأنني في كل مرة أفتح صندوقاً جديداً من Corsair أجد شيئاً جديداً لكي يذهلني منها. قد يكون شيئاً صغيراً بمنفعة كبيرة أوي قد يكون "أكسسوار" أدرك أنني سأحتاجه في وقتٍ لاحق. لكن، كالعادة مع أي مبرد، سأجد الرادياتير، المراوح، الأنابيب والبلوك المائي بشكل طبيعي.

Corsair Capellix Elite 2

جميع هذه الأشياء جاهزة للتركيب بشكل طبيعي للغاية ومن خلال اللوح الخلفي الذي يدعم مقابس Intel الخاصة بمعالجات Core الحديثة مثل LGA 115x، 1366، 2011، 2066 ومقابس AMD مثل AM2، AM3، AM4، FM1، FM2 وsTR4 حتى لمعالجات Threadripper.

كل هذا، بالطبع، من خلال هذه الأكسسوارات التي جمعتها لكم في هذه القائمة:

  • عدة التركيب الخاصة بالمبرد من خلف اللوحة.
  • مروحتين من سلسلة ML بمقاس 120 مليمتر بإضاءات الـ RGB.
  • متحكم iCUE Commander CORE لإضاءات الـ RGB.
  • مسامير لتثبيت المراوح والرادياتير.
  • واجهة زائدة للبلوك المائي.

بداية المشكلة هنا أن كمية المعجون الحراري التي تم وضعها على سطح البلوك المائي ليست جيدة. كان من الأفضل أن يتم وضع أنبوبة كاملة بمعجون حراري كما رأينا من قبل مع مبرد Corsair A500، والذي يجب أن أذكر أنه مبرد هوائي، لكي يتم وضع كمية مثالية عند التركيب لأول مرة.

Corsair Capellix Elite 3

بالحديث عن البلوك المائي، فهو يستضيف المضخة الخاصة بالمبرد والتي تتوافق مع إضاءات iCUE الشهيرة والتي بالطبع تحتاج إلى توصيلات من أجل الكابلات كما نعلم. الذكاء هنا من Corsair أنها تخلصت من معمعة الكابلات في منطقة المعالج من خلال تحويل كابل الـ RGB على المتحكم الخاص به وكابل المضخة نفسها على المدخل الخاص به في اللوحة.

بالنسبة للـ LED، فما نراه هنا هو 33 وحدة يمكن التحكم فيها من خلال تقسيمها إلى 21 منطقة للقيام بإعطاء المستخدم شكل جمالي رائع يتمتع بالنظر به من حينٍ إلى أخر. الأمر الرائع أيضاً هو وجود واجهة أخرى داكنة لهذا البلوك للمستخدم إن كان لا يحب السطوع المرتفع، مما يرضي جميع الأطراف في هذه النقطة.

Corsair Capellix Elite 4

أسفل البلوك نفسه سنرى قاعدة نحاسية بالكامل مع المعجون الحراري الذي تم وضعه كما ذكرنا في الأعلى بـ 128 شفرة في البوصة الواحدة وهذا رقم جيد لإمتصاص حرارة المعالج، مما يعني أن قوة هذا البلوك المائي جيدة على الورق حتى الآن إن سألتنا نحن.

من المفترض أن المضخة التي تأتي بداخل البلوك نفسه تأتي بتصميم يقوم بدفع السائل نفسه بعيداً عن المركز الخاص بالمضخة، مما يقوم برفع معدل تدفق سائل التبريد إلى 0.82 لتر في الدقيقة الواحدة مع تقليل الضوضاء إلى نسبة تصل إلى 20 dBA مع إعطاء المستخدم صلابة أعلى مع الإستخدام.

Corsair Capellix Elite 5

الرادياتير بالطبع لن يقوم بتحمل أكثر من مروحتين بمقاس 120 مليمتر لأنه يأتي بمقاس 240 مليمتر، أليس هذا صحيحاً؟ مزحة سخيفة، حسناً. ليست 240 مليمتر بالضبط، لكن أبعاد هذا الرادياتير هي 277 في 120 في 27 مليمتر على حسب ما نرى على علبة المبرد نفسه. من الواضح أن هذا الرادياتير يعطينا 21 شفرة في البوصة الواحدة أيضاً وهذا لا يعتبر رقم سيء على الإطلاق بالنسبة لرادياتير مبرد مائي.

Corsair Capellix Elite 6

المراوح التي تأتي مع هذا المبرد هي مراوح ML120 PRO RGB الخاصة بـ Corsair. هذه المراوح تأتي، كما هو واضح، بمقاس الـ 120 مليمتر ويمكن التحكم في سرعتها أيضاً. هذه المراوح تأتي بسرعة تتراوح بين 400 و2400 لفة في الدقيقة وتعتبر هذه السرعة جبارة في حد ذاتها مع تدفق هواء بمعدل 75 CFM وهذا يعتبر كافي للغاية بالنسبة لمروحة في مبرد مائي.

كل مروحة من هذه المراوح تأتي بثمانية وحدات LED للإضاءة والقابلة للبرمجة على حدة من خلال برمجيات iCUE كما نعلم، لا تحمل هم التعديل على الشكل وجماليات المراوح.

Corsair Capellix Elite 7

الجيد في الأمر هنا هو وجود أداة iCUE Commander CORE التي تعمل كمتحكم لإخضاع ستة مراوح تحت رحمة مستخدمها. بالطبع، لا يأتي مع المبرد ستة مراوح من الأساس لكنها توفر لك هذه الإمكانية في المستقبل. سيمكنك التحكم في سرعة المروحة وإضاءة الـ RGB الخاصة بها من خلال برمجيات iCUE في المستقبل، لكنك لا تستطيع شرائها وحدها.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

لا أحتاج لأن أقول لك أن مبرد Corsair iCUE H100i Elite Capellix يتوافق مع برمجيات iCUE الخاصة بالتحكم في الإضاءة والأداء، أليس كذلك؟ لقد ذكرت هذا الأمر أكثر من مرة في الأعلى وذكرته أكثر من مرة أيضاً في مراجعات منتجات Corsair السابقة وسيبدو شكلي غبياً إن ذكرته مرة أخرى.

لكن، إن كنت لا تعلم، برمجيات iCUE تسمح لك بالتحكم الكامل في سرعة المراوح، المضخة، مراقبة درجات الحرارة الخاصة بالمعالج والبطاقة الرسومية، درجة الحرارة الخاصة بسائل التبريد والتحكم أيضاً في إضاءة الـ RGB الخاصة بك. هناك العديد أيضاً من تأثيرات الإضاءة التي يمكنك التلاعب بها بشكل مسبق أو التعديل على إضاءة كل وحدة على حدة إن كنت تحب أن تلعب دور مسؤول "الفراشة" في فيلم "الفرح".

ما أحببناه من Corsair من خطوط Capellix المحدثة تلك هو وجود نمط الأمان الجديد الذي توفره برمجيات iCUE لها لكي تحافظ على أمان المبرد والمعالج. هذا النمط يظهر لك من خلال تحول إضاءة المراوح والبلوك المائي إلى اللون الأحمر عندما ترتفع درجة حرارة سائل التبريد إلى درجة معينة -مرتفعة بالتأكيد- لكي تبدأ المراوح بالعمل في أقصى سرعة لها هي والمضخة لكي تقوم بتبريد هذا السائل.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة
الصفحة التاليه

كعادة مراجعاتنا منذ إصدار معالجات AMD من الجيل الثالث، المنصة التي نستخدمها اليوم لكي نقوم بإختبار هذا المبرد تعتمد على معالج AMD Ryzen 3900X على لوحة MSI MEG X570 Godlike والتي إستضافت المبرد الخاص بنا على قوس AM4 نظراً لطبيعة المعالج.

Corsair Capellix Elite 1

إختبار المبرد تم من خلال الإختبارات الآتية:

  • AIDA64: البرنامج الأول للاختبار الذى يقوم بالضغط على المعالج والذواكر بشكل مُكثف لفترة كافية.
  • Blender Rendering: سيكون الوضع الثاني هو اختبار الحرارة مع عملية الرندر التي تستهلك المعالج بدرجة كبيرة وهو الاختبار الحقيقي لأداء المُبرد.
  • الألعاب: الاختبار الثالث سيكون حرارة المعالج مع الألعاب على دقة العرض 4K وبطاقة NVIDIA RTX 2080 Ti.

كالعادة أيضاً، نقوم بهذه الإختبارات على نمطين وهما:

  • النمط المتزن: وهنا تقوم المراوح الخاصة بالرادياتير بالعمل بسرعة 1200 لفة في الدقيقة.
  • نمط التحميل الأقصى: وهنا تقوم المراوح الخاصة بالرادياتير بالعمل على سرعة 2400 لفة في الدقيقة.

سننظر إلى هذه الأشياء بالترتيب. الضغط على المعالج تركنا مع درجة حرارة 60 مئوية على سرعة 1200 لفة في الدقيقة فقط. أما بالنسبة لنفس إختبارات الضغط التي قمنا بها عندما رفعنا سرعة المراوح إلى 2400 لفة في الدقيقة، فالحرارة كانت 59 درجة مئوية على منصة AIDA64.

يُرجي مُلاحظة أن درجات الحرارة في الرسم البياني هي درجة حرارة الدلتا ، وهي تتم بطرح درجة حرارة الغرفة من درجة الحرارة المُعالج أثناء الإختبار.

فترة الإختبار كانت عشرةدقائق. من الواضح أن أداء المبرد عند الضغط على المعالج وعند رفع سرعته لا يشكل أي فارق، مما يجعلني ألغي فكرة رفع سرعته من الأساس والإكتفاء بالسرعة العادية المتزنة حتى لا أهلكه سريعاً، خاصةً وأن الصوت سيرتفع مثل أي مروحة عندما أقوم بالرفع من سرعة هذه المراوح، فلماذا الإزعاج ولو خفيفاً بدون أي فائدة؟

بالنسبة لعملية الرندرة على Blender، درجة الحرارة كانت جيدة. نتحدث هنا عن 49 درجة على سرعة الـ 1200 لفة في الدقيقة وعن 48 درجة على سرعة الـ 2400 لفة في الدقيقة. إن سألتني، أرقام جيدة للغاية ولكن لا داعي للوصول إلى أقصى السرعات كما ذكرت.

أما بالنسبة لألعاب الفيديو، درجة 33 كانت الطاغي عند العمل على سرعة الـ 1200 لفة في الدقيقة وهذا الرقم ممتاز. 30 درجة على سرعة الـ 2400 لفة في الدقيقة لن يجعلني أقوم برفع السرعة، لا.

الصفحة السابقة
الصفحة التاليه
الصفحة السابقة

إن سألتني، فهذا المبرد يعاني من مشكلة هوية واضحة جداً. هذه المشكلة تظهر في منافسته مع من جاء قبله وهو Corsair H100i RGB PRO XT. من المفترض أن تأتي كل شركة لكي تنافس ما قدمته من قبل في جميع النواحي كي تتفوق على نفسها، أليس هذا صحيح؟

لا أستطيع أن أمنع نفسي من مقارنة الإثنين مع بعضهما البعض من نواحي الأداء لكي أثبت وجهة نظري. الفكرة هنا أن Corsair قدمت أداءً أفضل من نواحي السرعة المتوسطة والتي يتم إستخدامها في أغلب الوقت وهي الـ 1200 لفة في الدقيقة الواحدة ويظهر هذا الأمر مع الألعاب والرندرة، لكن مع رفع السرعة؟ مبرد Corsair H100i لا زال الصفقة الأفضل.

Corsair Capellix Elite 8

أداء المبرد عند الأحمال الثقيلة على المعالج ليس الأفضل، سواء عند إستخدام أقصى سرعة للمراوح أو السرعة المتوسطة، مما لا يجعلني أرشحه لك إن كنت تنوي إستخدامه للتعامل مع معالجة البيانات الكبيرة أو إستهلاك المعالج والضغط عليه بشكلٍ دائم لفتراتٍ طويلة. أستطيع أن أرشحه لك إن كنت تريده من أجل الرندرة أو ممارسة ألعاب الفيديو لأنه سيفيدك بشكلٍ كبير في نفس الوقت الذي لن تتعرض أذنك فيه للضوضاء أيضاً لأنك في جميع الحالات لن تضطر إلى القيام بالرفع من سرعة المراوح للسيطرة على الحرارة.

النقاط الجيدة هنا تكمن في شكله وتصميمه للأمانة. لم تبخل علينا Corsair بالإضاءات الجذابة ولا بالواجهة الثانية اللامعة أو الداكنة -على حسب ما تحب- لكي تقوم بإعطاءك التجربة التي قد تكون أجمل بالنسبة لك شكلاً. برمجيات iCUE جميلة كعادتها وتعطيك الإمكانية في التحكم في المبرد الخاص بك بشكلٍ كامل، لهذا لا يمكنك الشكوى من أمور المزامنة والشكليات.

تركيب المبرد لم يكن صعباً. ستقوم بوضع الأقواس المرفقة وتثبيتها بالمسامير وشكراً. لا توجد أي هندسة عضوية يجب القيام بها حتى تقوم بتركيب هذا المبرد يا صديقي.

ملحقات المبرد رائعة وخاصةً المتحكم الذي يأتي معه. للأمانة، هذا المتحكم أفضل من أفضل متحكم تعرضه Corsair على متجرها الإلكتروني يا رفاق. هنيئاً لمن سيشتري هذا المبرد لحصوله على متحكم RGB رائع سيمكنه من الحصول على وحدة تجعله قادراً على التحكم في ستة مراوح في أنٍ واحد.

في النهاية، 150 دولار أمريكي لا يعتبر سعراً سيئاً بالنسبة لأنك ستحصل على وحدة تحكم جيدة مع مبرد جيد بمراوح قوية للغاية بتقنيات إضاءة ممتازة. أي نعم، ستواجه هذه الوحدة بعض المنافسة في السوق من Corsair نفسها، لكنني أثق في أن التحديث القادم لسلاسل H سيكون أفضل من قبل لأن Corsair تتعلم دائماً من أخطائها.

التقييم

الضوضاء
السعر
جودة التصنيع
الملحقات
التصميم
التبريد

8/10

الإيجابيات

  • أداء جيد عند الرندرة وممارسة الألعاب عند نصف السرعة.
  • غياب التوصيلات المتكتلة عند مقبس المعالج.
  • مراوح قوية ومتامسكة.
  • جودة بناء جيدة في البلوك المائي بتصميم ذكي.
  • نظام حماية ذكي يستند إلى درجة حرارة السائل.
  • برمجيات iCUE تثبت نفسها يوماً بعد يوم.
  • متحكم الإضاءة المرفق ممتاز.
  • وجود لوحتين للإضاءة يعتبر خيار أكثر من رائع.
  • تركيب سهل وبسيط.

السلبيات

  • أداء غير مرضي بالمرة عند القيام بالرفع من سرعة المراوح.
  • أداء سيء عند التحميل على المعالج بشكل قاسي.
  • كمية المعجون الحراري الموضوعة مسبقاً ليست الأفضل.
الصفحة السابقة