مراجعة Horizon Zero Dawn ( PC )

معلومات سريعة

المشاهدات 5329 مشاهدة
إسم اللعبة Horizon: Zero Dawn
المطور Guerrilla Games
المنصات PC/PS4
تاريخ الإصدار 7/8/2020
النوع RPG

لم يكن يتخيل بعض المُتفائلين من اللاعبين على منصة الحاسب الشخصي أنهم سيحظون في يوم من الأيام بتجربة حصريات جهاز PS4 بشكل كامل وبدعم لتحكم الحاسب الشخصي ومُعدل الإطارات المُرتفع وكذلك الكثير من المميزات الحصرية الأخرى، ولم يتخيل أبرز المتفائلين أن واحدة من تلك الحصريات الأيقونية في الجيل الحالي Horizon Zero Dawn سوف تأتي للمنصة بعد ثلاثة أعوام على إصدارها الاصلي على جهاز سوني.

أهلاً بكم أعزائي القراء في مُراجعة لعبة Horizon Zero Dawn على الحاسب الشخصي، و إذا كنت قد سبق لك وان خضت مُغامرة " ألوي" الرائعة في عالم Horizon " المستقبلي ذو الطابع البدائي " فأنت بلا شك أمام نفس التجربة الرائعة ولكن بطابع مختلف أفضل كلياً من تجربة الـ PS4.

" على المستوى الشخصي وكلاعب بشكل أساسي على الحاسب Horizon Zero Dawn هي واحدة من الألعاب التي تجنبت لعبها على منصة سوني أملاً في صدورها للحاسب يوما وعندما حدث وأن تم الإعلان لم يكن أمامي سوى الإنتظار حتى موعد الإطلاق ولحسن الحظ توفر لدنيا نُسخة المراجعة وكأنها جاءت كهدية في عيد الأضحى وعلى مدار الأسبوع الماضي انغمرت في لعب اللعبة لساعات طويلة لأخرج لكم بهذه المُراجعة "

 

"ألوي" شخصية ستتعلق بها من اللحظة الأولي، القصة مثيرة للاهتمام وتطرح الكثير من الأسئلة التي ستتشوق لمعرفة إجاباتها.

تدور أحداث القصة حول بطلتنا "ألوي" الذي سوف تتعلق بها و بقصتها بشدة من اللحظة الأولي، الطفلة ألوي التي لا تعرف من أمها، تنشأ وهي منبوذة في وسط القبيلة، لا أحد في القبيلة مسموح له بالكلام معها، حتى هؤلاء الأطفال الذي يلعبون في الساحة سوف يتنمرون عليها ، ألوي "الجميلة" مكروهة ومنبوذة بلا سبب، وهي تريد معرفة فقط السبب في ذلك ، تريد الوصول لأمها وفي نفس الوقت تريد معرفة ما السبب في حدوث كل ذلك ، في الواقع تطرح اللعبة الكثير من الأسئلة في بداية اللعبة والتي تكون سبباً لوجود القصة ، وستكون متشوقاً لمعرفة الإجابات مع تقدمك في القصة.

فقط العم "روست" المنبوذ هو الآخر هو من يمكنه الكلام مع " ألوي" ،"روست" لا يُعد مُجرد شخص في حياة " ألوي" بل هو بمثابة الأب والذي سيعمل على تدريبها على جميع أساليب القتال منذ الطفولة وحتى تكبر في مشاهد ملحمية مع بداية القصة من أجل أن تُصبح بطلتنا الشابة قوية لتحارب كلاً من تلك الوحوش الروبوتية الضخمة وكذلك الأعداء من البشر.

الأحداث في البداية سريعة جداً، ألوي تكبر وتتعلم لتُصبح يافعة وجاهزة للقتال ، كل الأمور في بداية اللعبة تبدو خطية إلى تلك النقطة حتى تبدأ بعدها مُغامرتك الحقيقة وتخرج للعالم المفتوح وعالم Horizon الخلاب المتناقض في الكثير من الأمور ، فهذا العالم الذي تملؤه تلك الروبوتات العملاقة يبدو أنه في المستقبل وهو كذلك ولكن طبيعة البشر وأسلوب حياتهم يدل علي أنهم يعيشون في العصور الوسطى ، مازال البشر يدافعون عن أنفسهم بالرماح والأقواس، مازال مُصطلح القبيلة موجود والاعتقاد في أمور دينية خرافية هو المُسيطر على هذا العالم.

بعد 1000 عام من الآن تعيش المجتمعات القبلية حياة بدائية للغاية مع موت معظم الكائنات الحية على كوكب الأرض نتيجة التقدم التكنولوجي ، على الرغم من ذلك هناك بعض الحيوانات مثل الأرانب والخنازير البرية والديك الرومي مازالت تتجول في الأرجاء، ولكنها تكون ضئيلة الحجم أمام تلك الوحوش الميكانيكية الآلية العملاقة التي تسيطر على العالم وتكون الخطر الأكبر لبطلتنا "ألوي "خلال تقدمك في القصة ، كما ذكرت هناك الكثير من الأمور المثيرة للإهتمام في القصة للإستكشاف ، أبرزها هو أنه كيف انتهى المطاف بالعالم في هذه الحالة من الفوضى والتناقض ما بين التقدم التكنولوجي والحياة البدائية القبلية .. ولكن منعاً للحرق سأتركك تعيش تلك التجربة بنفسك.

آخر ما يُمكن قوله في هذا الصدد هو أن القصة تم تقديمها بشكل جيد ومُتقن من خلال التمثيل لمعظم الشخصيات الرئيسية والأداء الصوتي في الحوارات ، وأن كان هناك بعض الحوارات كانت ضعيفة وتبدو مملة وحتى الاختيارات بها لا تؤدي إلي شئ فقط للحصول على معلومات أكثر.

جزء الحوارات في اللعبة حتي في مهام القصة الرئيسية والاختيارات لا يُمثل قيمة حقيقية، وهذا يعني أن مهما كانت اختياراتك فلن يُغير هذا شئ في مستقبل القصة حيث لا يوجد نهايات مُتعددة في اللعبة .. وبالتالي يُمكنك حتى تخطي تلك الحوارات بإختيار الرد الذي ينقلك مباشرة إلى المهمة.

يُعيب القصة في مُجملها هو ضعف الشخصيات، في الحقيقة لم أتعلق سوى بـ " ألوي " طيلة أحداث القصة، باقي الشخصيات لم تكن ملهمة لي سواء الأعداء أو الحلفاء.

جودة الأداء الصوتي في النسخة الإنجليزية رائعة بالأخص لبطلة اللعبة وهي تقريياً أول لعبة مُدبجلة لا أستطيع إكمالها بالدبلجة العربية والتي اتخذت "الفصحى" كلهجة للعبة والتي جاءت بطيئة ومملة للغاية لمعظم الشخصيات، لقد شاهدنا من قبل الدبلجة العربية في العديد من الألعاب مثل سلسلة Tomb Raider و Just Cause وكذلك Detroit Become Human و The Division 2  وإن كانت Just Cause أعتمدت على اللهجة اللبنانية والطابع الكوميدي بشكل أكبر وديترويت أعتمدت على اللهجة المصرية ولكن الدبلجة في Horizon: Zero Dawn كانت ليست على المستوى.

أو علي الأقل مستوى الأداء الصوتي للأبطال بالأخص " ألوي " في النسخة الأنجليزية كانت أكثر من مثالي لدرجة أنه قلل من مستوى الدبلجة العربية في اللعبة، وعلى العكس جاءت الترجمة بالنسبة للنصوص والحوارات بشكل أكثر إحترافي ، لذا إذا كنت تريد نصيحة من صديقك ألعب اللعبة بالقوام والترجمة العربية ولكن بالأداء الصوتي باللغة الأنجليزية.

أسلوب اللعب هو الميزة الأكثر " خطفاً " للأضواء في Horizon: Zero Dawn، الكثير من المتعة في محاربة الآلات ، القليل منها أمام البشريين .. وعنصر التخفي حاضر وبقوة.

إذا كانت القصة عنصر مهم جداً في Horizon Zero Dawn وقد نجحت اللعبة فيه بشكل مثير للإهتمام ، فأسلوب اللعب هو الميزة الأكثر إشراقاً بها والأكثر خطفاً للأضواء بها وربما حتى إذا حدث وكانت القصة مملة وغير جيدة " وهذا لم يحدث لحسن الحظ " وصدرت اللعبة كنت سألعبها أيضاً حتى النهاية بسبب المتعة اللانهائية التي يوفرها أسلوب اللعب.

هورايزون زيرو دون هي لعبة RPG من منظور الشخص الثالث، الرماح والأقواس هي أسلحتك الأساسية في مواجهة كلاً من الأعداء سواء من البشر أو من الروبوتات العملاقة المُنتشرة في عالم اللعبة ، مع بداية اللعبة سيكون فقط الرمح والقوس هما أسلحتك الأساسية، ولكن مع الوقت والتقدم في المستوى ستتمكن من الحصول على المقلاع الذي يقوم بصنع المتفجرات ، وكذلك مجموعة متنوعة من الفخاخ المتنوعة التي يمكن أن تفاجئ أو تقيد الأعداء وتجعل من طريقة قتلهم أسهل.

في وقت مُبكر من حياتها اكتشفت الطفلة " ألوي " جهاز غريب يدعى "Focus" أو " المسلاط " كما أسمته الترجمة العربية للعبة، وهو جهاز يقوم بفحص البيئة ورؤية مسارات تركها الناس مثل أثار الأقدام ويكشف أيضاً الأعداء في كل منطقة وكذلك نقاط ضعفهم ، لذا فهذا " المسلاط " بمثابة المساعد الأكبر لك في عالم اللعبة ، وهو يشبه بشكل ما حواس " الويتشر " في لعبة The Witcher 3 ، تستطيع " ألوي " استكشاف المناطق وتتبع الأثر تماماً مثل جيرالت من أجل الوصول لهدفها.

لكن "ألوي" فتاة شابة يافعة وليست مثل جيرالت، فهي تستطيع التسلق وأداء بعض مهارات الـ " باركور " ، تتحمل السقوط بشكل أكبر وتستطيع التصويب بالاسهم حتى وهي في الهواء أو على ظهر أحد تلك الآلات ، كما أنها تستخدم الـ Zip-Line المُنتشرة في أرجاء الخريطة بشكل إحترافي، وتستخدم الحبال في النزول من الأماكن العالية بسهولة .. وكذلك تستطيع "ألوي"  أن تُبطئ الوقت عند التصويب بالاسهم  عن طريق ميزة " التركيز القابلة لإعادة الشحن " وتستطيع زيادة تلك المدة مع فتح بعض المهارات من الـ Skill-Tree.

على كل حال ميكانيكا وأسلوب الحركة لألوي ممتعة وبها الكثير من الأمور المثيرة للإستكشاف سواء إذا قررت المواجهه أو الفرار والهروب ، هناك بعض المهام أيضاً التي تحتوي على بعض "الألغاز" البسيطة في فكرتها ولكنها تكون ممتعة بعد حلها.

أسلوب القتال Combat في اللعبة ينقسم إلي شقين أساسيين ، الأول وهو الأساسي والأكثر متعة القتال مع تلك الروبوتات العملاقة ، والتي جاءت في اللعبة بشكل متنوع للغاية ، محاربة تلك الآلات في Horizon Zero Dawn هي تجربة صعبة ومرهقة خصوصاً في البداية ولكنها مثيرة ومليئة بالكثير من المتعة التي لا تصدق ، تظل المتعة تزداد بمرور الوقت مع شراء "ألوي " لأسلحة وعتاد أقوي وصنع المزيد من الأدوات والتقدم في شجرة المهارات الرائعة الموجودة باللعبة التي تفتح المزيد من الخيارات لإسقاط الوحوش وصنع الفخاخ الصاعقة التي تشل حركة الأعداء أو الجليدية التي تجمدهم.

ما يجعل من تلك  المعارك مُمتعة بحق هو التنوع الشديد في تلك الوحوش أو الآلات الميكانيكية الضخمة التي تشبه بعضها الديناصورات، فلكل آلة نقاط قوة ونقاط ضعف يُمكنك معرفتها عن طريق " المسلاط " قبل الدخول والشروع في المعركة، معرفة نقاط الضعف سيكون مفتاح هزيمة الوحش بلا شك ، فهناك بعض الأماكن في أجسامهم يكون التصويب عليها ذو ضرر أكبر من غيرها ، وكذلك هناك بعض الآلات التي تحمل مواد مُتفجرة ، تفجيرها يكون مفتاح قتلهم.

ليس هناك أي معركة سهلة في Horizon Zero Dawn ، دائماً ستُشعر بأنك أقل من مستوى العدو وليس من الحكمة أيضاً ان تقوم بصراع أكثر من آلة في نفس الوقت، لذلك يجب أن تركز على تجريد هذه الآلات الضخمة من دروعها بتركيز ضرباتك على تلك الأماكن التي تظهر بلون مختلف عند التصويب ، واستغلال نقاط الضعف في كل وحش ميكانيكي لكي تستطيع هزيمته.

أيضاً يُمكنك مع الوقت " تجاوز " تلك الآلات عن طريق آداة سوف تحصل عليها مع تقدمك في اللعبة تلقائياً من أجل امتطائها والتجول بها في عالم اللعبة الواسع ، وستُساهم تلك الميزة في الوصول سريعاً إلي أماكن المهمات بدلاً من التجول على القدم ، أيضاً لا ننسى التنقل السريع الموجود في اللعبة تقريباً في كل مكان في الخريطة ولكن من أجل التنقل السريع تحتاج إلى "حزمة تنقل سريع" وهي تقوم بشرائها من التجار الموجودين في القبائل وعلى الطرق.

الشق الثاني من أسلوب اللعب هو قتال الأعداء من البشر ، والذي جاء على النقيض ممل ويفتقر إلى كثير من المتعة ، ستجبرك اللعبة أحياناً على مهام يكون فيها البشر هم العدو الرئيسي طيلة أحداث القصة ، أو حتى في المهام الفرعية التي تطلب اخلاء بعض الأماكن أو تطهير بعض معسكرات قطاع الطرق، ولكي أكون صادقاً فأغلب المهمات من هذا النوع فضلت أن اقوم بها بوضع التخفي بدلاً من الشروع في معركة ما بين مجموعة من الأعداء البشرية ، لأن القتال بالفعل ضد البشر ليس ممتع فهم ليسوا مثل الآلات لكل منهم نقاط ضعف ، ولكن في الأغلب يموتون جميعاً تصويب الأسهم على الرأس.

التنوع بين الأعداء من البشر في Horizon Zero Dawn ليس بالكبير في حقيقة الأمر ، حتى هؤلاء الزعماء يُمكنك قتلهم عن طريق التخفي بضربة قاتلة ، فقط إذا قمت بشراء تلك المهارة من شجرة المهارات مع تقدمك في اللعبة.

لكي أكون صادقاً لم أشعر بأي متعة في مواجهة الأعداء من البشر في أي مرحلة من مراحل اللعبة، فجميعها كانت مُكررة ومملة وبلا هدف تقريباً ولولا أني كنت مُجبر عليها في المهام الأساسية التي تخص القصة لما دخلت في صراعات مع البشر في عالم Horizon ، أيضاً لقد توقفت عن الدخول في مهام تخص المعارك مع البشر في المهام الجانبية في اللعبة بعد أن قمت بعمل مهمة أو أثنين على الأكثر.

هناك الكثير من أنواع المهام في اللعبة ، وكعادة أي لعبة من نوع الأر بي جي فهناك مهام رئيسية وهي مهام القصة ستظهر لك علي الخريطة بشكل تلقائي ، بينما كل المهام الجانبية أنت من تحصل عليها بنفسك من خلال الحديث مع العناصر الموجودة باللعبة والتي تعطيك تلك المهام لتنفيذها أو تحصل عليها بشكل عشوائي في عالم اللعبة.

المهام الجانبية لم أكملها بالطبع كاملة في فترة المراجعة وذلك لأنها كثيرة ومتنوعة بشكل كبير وأيضاً ذكرتني كثيراً بالمهام الفرعية للعبة The Witcher حيث لكل مهمة فرعية قصة مُنفصلة ، وعلى الأغلب تكون قصص مثيرة للإهتمام ما عدا تلك الخاصة بإخلاء معسكرات قطاع الطرق كما ذكرت مُسبقاً ، ولكن حتى هذه يُمكنك صنع فيها المتعة عن طريق إنهاء تلك المعسكرات كاملة " متخفياً " وقتل كل الأعداء دون أن يلحظك أحد.

يوجد أيضاً مهام "المناطق الفاسدة" والتي سيُطلب منك تحريرها من الحين للأخر ، وكذلك أراضي الصيد والمراجل المثيرة للإستكشاف ، وأخيراً العروض التعليمية التي تدربك على إستخدام كل رمح وقوس وسلاح في اللعبة وهي مفيدة جداً في الواقع بالأخص في بداية اللعبة.

عن شجرة المهارات ، فكأي لعبة RPG تحتوي اللعبة على شجرة مهارات يُمكنك تطويرها مع التقدم في المستوى ، حيث تحصل على النقاط لفتح تلك المهارات مع كل مستوى جديد تصل له ، ولحسن الحظ أنها غير مُعقدة ولا تطلب الكثير من الشرح ، يُمكنك فتح المهارات التي تطلب تخصيص أسلوب لعب مُعين أولاً ، بمعني اذا ما قررت أن تعتمد على الإختفاء بشكل أكبر يُمكنك فتح المهارات التي تخفض من صوت حركتك أو تجعلك تقتل الأعداء من الخفاء بشكل أسرع ، أو تطيح بهم من الأعلي والأسفل.

أما إذا قررت الاعتماد علي الفوضي في معاركك ، فيمكنك إهمال هذه المهارات والتركيز على اختيار المهارات التي تقوي من الضرر الخاص بأسلحتك أثناء المعارك ، أو التي تساعدك في الفرار بشكل أكبر وتفادي الضربات.

ولكن لا يوجد ما ستُفعلة في عالم هورايزن أكثر من جمع خشب التلال المُنتشر في كل مكان في أرجاء اللعبة حرفياً من أجل تصنيع الأسهم سواء كانت العادية أو النارية ، وكذلك جمع الجمرات الطبية لتحضير أدوات الشفاء ، ناهيك عن جمع الجرعات الوقائية المختلفة والفخاخ والتي سوف تحتاجها دائماً في المعارك ، فحتي إذا كنت تُصارع وحش من نفس مستواك أو اقل بقليل فيجب أن تتوقع أن أي ضربة منه ستُشكل لك ضرر كبير ولذلك يجب أن تكون مُستعداً ببعض الأدوات التي تعيد لك صحتك وتجعلك تستمر في القتال.

عالم Horizon مثير للإعجاب، متنوع ، كثير التفاصيل، ونسخة الحاسب الشخصي زادت من العالم جمالاً

عالم اللعبة مثير للإعجاب وواسع بشكل لا يصدق ، هناك الكثير من الأماكن التي يُمكنك التجول فيها وزيارتها وهي تتسم بالتنوع ما بين الجبال والمناطق الجليدية ، إلى الأراضي الصحراوية والغابات المليئة بالأشجار والنباتات المفصلة التي تتميز بألوان خلابة وتُساعدك بشكل كبير في التخفي ، وكذلك أنظمة الطقس الديناميكية المبهرة.

ابدع المطور Guerrilla Games في تصميم العالم ، جمال المناظر الطبيعية في Horizon سوف يُجبرك كما أجبرني على التوقف كثيراً فقط في التأمل في العالم، خصوصاً عندما تشتد العواصف الرميلة فجأة وبدون سابق إنذار أو تنتشر الغيوب في السحب لتسقط أمطاراً غزيرة ، وكذلك مظهر الأشجار المغطاة بالثلوج .. كل ذلك سوف يأخذ من وقتك الكثير فقط في التأمل في ابداع المطور ، خصوصاً عندما يقترن ذلك بواحد من أفضل الـ Photo Modes الموجود بأي لعبة ، تفقدوا البوم الصورة أدناه لبعض اللقطات التي قمت بأخذها خلال تقدمي في عالم اللعبة.

"ألوي" أيضاً تتفاعل مع تلك الأجواء والتقلبات المناخية سواء عن طريق الأداء الصوتي أو حركة الشخصية ، في المناطق المجمدة قد تشعر ألوي " بالبرودة " ومع المطر الشديد ستنظر بطلتنا "ألوي" إلى السماء لتلتقط بعض الأمطار الساقطة، هذا التفاعل الرائع أبقاني دائماً في حالة نشاط.

نُسخة الحاسب الشخصي والخيارات الرسومية ، تأثير وحدة الـ SSD على الأداء وشاشات التحميل ، وهل عانت اللعبة من مُشكلة سقوط الإطارات؟

ما يُميز نُسخة الحاسب الشخصي عما شاهدناه منذ ثلاثة سنوات في نسخة الـ PS4 هي خيارات الرسوم والأداء التقني، أخيراً لدينا هنا مُعدل إطارات مفتوح مع مدي رؤية Fov Slider أوسع وكذلك تحكم كامل بالماوس والكيبورد مع إمكانية التخصيص ، في البداية كان لدي الكثير من التوقعات حول ذلك ولكنها قلت بشكل مُحبط عندما فتحت اللعبة لأول مرة ، ولا تفهمني خطأ عزيزي القارئ فاللعبة من ناحية الرسوم " مُذهلة "ولكنها كانت تعاني قليلاً من زمن شاشات التحميل الطويل خصوصاً إذا كنت تستخدم هارد HDD ، عندما قمت بنقلها إلي الـ SSD كان الوضع أفضل بكثير.

يبدو أن اللعبة بالفعل تتعامل مع وحدات التخزين من نوع SSD بشكل أفضل ، حقيقة لا أعلم لماذا ، لا يجب أن يسير الأمر هكذا من الأساس ، فلم يُصادفني أي مشكلة تُذكر مع أي لعبة سابقة سوى في شاشات التحميل مع الألعاب عندما يتعلق الأمر بأين سأضع اللعبة ، ولكن الأمر المُفاجئ أن جميع مشاكل سقوط الإطارات تقريباً تم حلها عندما وضعت اللعبة على وحدة SSD بدلاً من وحدة HDD الخاصة بي ناهيك عن قلة شاشات التحميل بصورة كبيرة بالطبع وهو الأمر المُعتاد ، بينما كان الأمر المُفاجئ على المستوى الشخصي هو أن أداء اللعبة تحسن.

اللعبة لا تحتوي على الكثير من الخيارات الرسومية فهي ليست مثل Red Dead Redemption 2 على سبيل المثال ولكنها تحتوي على الخيارات الأساسية فقط التي يُمكن أن تتوقعها في أي لعبة كجودة التفاصيل والظلال والسحب وإلى أخره من الإعدادات الرسومية التقليدية.

الشيء الأخر الذي أحبطني قليلاً قبل الدخول في جزء الأداء هو الـ Fov Slider أو مدى الرؤية ، فهو يزيد ويقل بقيمة ثابتة "10" من 70 حتى 100 درجة وهذا يعني أنك لن تتمكن من الحصول على قيمة 85 أو 95 مثلاً ، خصوصاً أنني في الواقع لم أصل إلي مدى الرؤية الأنسب لي كما أنها كانت تتغير بشكل غريب في الأماكن المغلقة عنها في العالم المفتوح ، وجدت 80 مُناسباً في بعض الأوقات و 90 في أوقات أخرى ، ولذلك كنت أتمني أن أحصل على قيمة 85 .. هو ليس بالأمر الجلل ولكن وجوده بالطريقة التي ذكرتها كان سيكون أفضل.

خلال فترة التجربة ونُسخة المراجعة كان هناك بعض المشاكل التي تتعلق بالأداء في حقيقة الأمر مثل الإستهلاك المُبالغ فيه للمُعالج ، أو للذواكر العشوائية في أول اللعبة بالتحديد ، حيث كانت المشاكل أغلبها تتعلق بالـ Utilization ولكن هذه الأمور لم تكن مؤثرة بشكل كبيرة على تجربة اللعبة إجمالا وإن كانت تسبب في بعض الأوقات في سقوط عشوائي للإطارات في بعض المناطق ، بالأخص عند الانتقال من مشهد إلى مشهد آخر كما شكلت مُشكلة مع الماوس أثناء الحركة بالأخص مع الماوسات التي تستخدم مُعدل Polling Rate يصل إلي 1000hz وهي المشكلة الأكثر إزعاجاً بالنسبة لي.

اللعبة بحسب تجربتي على بطاقة GTX 1070 TI والمعالج I5 8400 والرام 16 جيجابايت باستخدام إعدادات Custom قمت بضبطها بنفسي كان أغلبها على Ultra كما تُظهر الصور أعلاه و دقة العرض 1080p استطاعت أن تُحافظ على مُعدل الإطارات يدور حول الرقم 75-80 إطار بالثانية ، والإختبار الخاص باللعبة قد سجل 94 إطار في المتوسط أيضاً وهي إطارات ممتازة بالنسبة للعبة عالم مفتوح و بإستخدام جهاز بهذه المواصفات وان كانت هبطت في بعض الحالات إلي 58 ولكن لم يحدث ذلك كثيراً لكي أكون صادقاً.

كان من المُحبط على المستوى الشخصي تواجد بعض المشاكل التقنية ولكن من المُفترض أن كل تلك الأمور على الأغلب ستختفي تماماً مع الإطلاق حيث سيتم إطلاق تحديث لحل المشاكل بُناء على المشاكل التي ظهرت في نُسخة الإختبار الذي نقوم بتجربتها الآن وقمنا على أثرها بكتابة هذه المراجعة وهو ما أكده المطور وأنا أثق في ذلك لأن كل اللعبة ليست ثقيلة بل على العكس تستطيع الحصول على الإطارات المُرتفعة بضبط الاعدادات ، الفكرة فقط في الـ Utilization وهذه يُمكن حلها في التحديث الذي سيصدر مع إطلاق اللعبة Day-One-Patch ( سيتم تضمين الباتش مع الإطلاق ).

تحديث : الابديت وصل بالأمس لنُسخة المراجعة بحجم 35 جيجا، الحجم الضخم للتحديث يُثبت صحة كلامنا أثناء المراجعة بوجود مشاكل تقنية في الـ Port الخاص باللعبة، وقمنا بتجربة اللعبة بعد التحديث وبشكل مؤسف لم يقم هذا الباتش بحل جميع المشاكل أيضاً ويبدو أننا سنضطر إلي الإنتظار لما بعد الإطلاق لنرى ما سيقوم المطور بعمله فيما يخص مستقبل أداء اللعبة.

بشكل عام ، فكرة الحصول على مُعدل إطارات أعلى من 100 وثابت في هذه اللعبة في جميع الأماكن ووسط المعارك الدامية سيكون صعب حتى مع الأجهزة الأكثر قوة، و ستضطر إلي كثير من التضحيات في الرسوم التي لا تستحق في الواقع لأن جمال هذه اللعبة يُكمن في رسوماتها ، وبالتالي على المستوى الشخصي أفضل بالطبع أن لعب بالإعدادات التي تعطيني مُعدل إطارات أعلى من 60 ولكن في نفس الوقت لا تضحي كثيراً من ناحية الرسوم.

أخر شئ يُمكن أن أتحدث عنه في اللعبة هو الموسيقى والأصوات في اللعبة والتي اعتبرتها هي واحدة من أفضل ما قمت بتجربته في عالم الألعاب ، وأعني بذلك حرفياً.

التقييم والحكم النهائي

Horizon Zero Dawn هي واحدة من التجارب التي لا يُمكن أن تُنسي مع تقديم تلك القصة التي تطرح الأسئلة المثيرة وتضعك في قلب الأحداث منذ اللحظة الأولى والتي تمكنت بطريقة ما من سرقة وقتي من أجل معرفة ما سيحدث، هذا العالم الضخم المثير للإعجاب رسومياً المليء بالأنشطة والمُتناقض ما بين أنه في المستقبل ولكن بطابع بدائي هو واحد من أغرب العوالم التي شاهدتها في أي لعبة أو حتى في أي عمل سينمائي ، لقد تركت اللعبة في نفسي سؤالاً هاماً ، هل يُمكن أن يعود المستقبل للحياة البدائية ، والماضي يُصبح هو عصر التُقدم؟

على الرغم من أنك سوف تتعلق بلا شك ببطلة اللعبة " ألوي " إلا أنه كان هناك ضعف واضح في تصميم شخصيات القصة الأخرى وهو أحد عيوب اللعبة القليلة ، لقد قام المطور Guerrilla بعمل رائع في دمج هذا العالم مع ميكانيكا أسلوب اللعب لألعاب الـ RPG، لا يوجد ما هو أمتع من قتال تلك الوحوش الميكانيكية الضخمة ولا يوجد شعور أفضل من شعور الانتصار عليها والذي لا يكون سهلاً أبداً ، ولكن قتال البشر الممل والخيارات القليلة التي يُقدمها قد ساعد في عدم حصول أسلوب اللعب على العلامة الكاملة.

إذا كان لدي تعليق سلبي أخر فسيكون على الأداء، ليس بالسئ  لكي أكون صادقاً وغير مؤثر على التجربة بشكل عام ومازالت التجربة أفضل من تجربة اللعبة على PS4 ولكن كان هناك الكثير من المشاكل ، أعتقد أن فريق Guerrilla كان يحتاج للعمل على اللعبة بشكل أكبر ، وباعتراف منهم بشكل رسمي هناك الكثير من الإصلاحات التي سوف تأتي لتحسين الأداء بعد إطلاق اللعبة.

في النهاية كلاعب على الحاسب الشخصي أشعر بالسعادة لتوجهات سوني في الفترة الأخيرة فيما يخص فك حصريتها على منصة الحاسب، ولكن أتمنى أن يستمر ذلك حتى بعد صدور PS5 ، وبالتأكيد بعد تجربة هذا الجزء سيكون من العار أن لا نُكمل مغامرة ألوي في الجزء المقبل Horizon Forbidden West على الحاسب الشخصي حتى وإن كان سيصدر على منصة سوني الجديدة بشكل حصري ، لا مشكلة في الإنتظار بالنسبة للاعبي الحاسب الشخصي ولكن المشكلة ستكون في عدم إصدار الجزء بشكل كامل.

التقييم

القصة
الرسوميات
محتوى اللعبة
الأصوات
أسلوب اللعب

8.5/10

الإيجابيات

  • قصة ملحمية تطرح الأسئلة منذ اللحظة الأولي وتعلق في الأذهان.
  • عالم اللعبة واحد من أغرب وأفضل العوالم التي شاهدتها في ألعاب العالم المفتوح.
  • أسلوب لعب RPG ممتع مع الكثير من عناصر التخفي والتسلق والباركور.
  • مُحاربة الوحوش الآلية أكثر من ممتعة.
  • تنوع رهيب في الوحوش الآلية من حيث نقاط القوة والضعف والشكل وطريقة هزيمتهم.
  • شجرة مهارات غير معقدة.
  • محتوى ضخم مليء بالأنشطة.
  • الترجمة العربية للقوائم والحوارات إحترافية.
  • نسخة الحاسب تحتوى على الكثير من المميزات الرسومية مثل معدل الإطارات المفتوح ودعم مجال الرؤية FOV حتى 100 درجة.

السلبيات

  • ضعف شخصيات القصة الأخرى.
  • الحوارات في اللعبة غير مجدية ويُمكنك تخطيها.
  • القتال ضد البشر غير ممتع.
  • الدبلجة العربية مملة مُقارنة بالأداء الصوتي بالانجليزية.
  • بعض المشاكل التقنية المتعلقة بالأداء ، هذا البورت لم يكن الأفضل.