FarCry6 Large leaderboard
القائمة
قيد التطوير
8.5
مراجعة بطاقة MSI RTX 3060 Ti Gaming X

مراجعة بطاقة MSI RTX 3060 Ti Gaming X

منذ 9 أشهر - بتاريخ 2020-12-23

معلومات سريعة

إسم المنتج

MSI RTX 3060 Ti Gaming X

الشركة المصنعة

MSI

الذاكرة الرسومية

8 جيجابايت GDDR6

دقة العرض المستهدفة

1080p/1440p

واجهة التوصيل

PCIe 4.0

مقدمة المراجعة

يجب أن تغلق NVIDIA جميع الفجوات في السوق كعادتها مع كل جيل. لم تكتفي الشركة الأشهر في عالم الرسوميات بوضع ثلاث بطاقات من معمارية Ampere في الأسواق، لا! بل أرادت أن تمتلك أكبر حصة ممكنة من سوق البطاقات الرسومية تحت رحمتها، وهذا ما جعلنا نرى بطاقة مثل GeForce RTX 3060 Ti، أليس كذلك؟

أتفهم من أين تأتي هذه الشريحة. ظنت AMD أنها ستنجو بفعلتها لأنها تريد أن تنافس السعر مقابل الأداء الذي تقدمه بطاقات NVIDIA؟ حسناً! NVIDIA هنا لكي تستحوذ على ما ظنت AMD أنها ستأخذه إن كانت تنوي إطلاق بطاقات Radeon RX 6700 في الفئة المتوسطة. إستراتيجية صحيحة للغاية من NVIDIA، ما يؤخذ بالقوة يسترد بالقوة.

لكن، ماذا نحن بفاعلين إن كانت هذه القوة تأتي بسعرٍ جيد. في الواقع…..ماذا نحن بفاعلين مع بطاقة بأداء GeForce RTX 2080 Super وبسعر GeForce RTX 2060؟ هذا ما تقدمه بطاقات RTX 3060 Ti الجديدة. لكن، كما نعلم، قمنا بمراجعة إحدى البطاقات الإحترافية التي تقدم نفس الشريحة من قبل. فيا ترى، ما الذي نحمله في جعبتنا اليوم؟

ميعادنا مع بطاقة MSI Gaming X

ليست أول مرة نقوم بمراجعة بطاقة من بطاقات RTX 3060 Ti الخاصة بـ NVIDIA، لكننا اليوم سنقوم بمراجعة أول بطاقة في معاملنا من MSI بهذه الشريحة، وليتها بطاقة عادية. لا، نحن في حضرة بطاقة MSI Gaming X التي تأخذ مكانها في أفضل البطاقات الإحترافية منذ فترةٍ ليست بالقصيرة علينا.

بطاقة متزينة بحلة MSI Gaming لكي تقوم بخدمة الفئة المرتفعة من اللاعبين الذين يريدون الحصول على بطاقة في الفئة المتوسطة من معمارية Ampere. دقة الـ 1080p مع الـ 1440p بمعدل إطارات مرتفع هو ما تستهدفه هذه البطاقة، لكن في أعلى الفئات بتردد أعلى من المصنع وبمبرد إحترافي كما رأينا دائماً مع هذه السلسلة.

للأمانة وقبل أن أدخل في مراجعتي، أظن أن بطاقة MSI Gaming X تلك ستكون من أقوى البطاقات التي سنراها بهذه الشريحة. إعتدنا على تردداتٍ أعلى من معظم بطاقات الفئة المتوسطة مع مبرد جيد يتحمل درجات الحرارة المرتفعة. هل يصيب توقعي أم ستخذلني MSI؟ هذا ما نحن على وشك معرفته.

إلى أين تأخذنا معمارية Ampere؟

لكن، قبل أن أدخل في مراجعة البطاقة نفسها، دعوني أذكركم بمعمارية Ampere الجديدة والتي تعتبر الأقوى على مر الزمن من NVIDIA في عالم البطاقات الرسومية!

تعد معمارية NVIDIA Ampere قفزة هائلة في الأداء، تم تصنيع بطاقات هذا الجيل باستخدام عملية NVIDIA المخصصة 8 نانومتر من سامسونج و28 مليار من الترانزستورات، ولكن أبرز ما يُميز معمارية Ampere هو أنها تأتي بمعالجات متدفقة محسنة (SM)، وأنوية تتبع الأشعة من الجيل الثاني لتحسين تسريع خواص تتبع الأشعة Tensor Cores وذلك من أجل زيادة أداء الاستدلال بالذكاء الاصطناعي وتحسينات DLSS التي تتيح اللعب على دقة العرض 8K.

NVIDIA Amper

الجيل الثالث من أنوية Tensor

الـ Tensor Core يُمكن أن نعتبره أنه دماغ الذكاء الاصطناعي في وحدات معالجة الرسومات GeForce RTX وهو أساس الذكاء الاصطناعي الحديث حيث يعمل الـ Tensor Cores من الجيل الثالث على تسريع ميزات الذكاء الاصطناعي AI مثل تقنية التعلم العميق NVIDIA DLSS للحصول على دقة فائقة دون التأثير على الأداء وكذلك تطبيق NVIDIA Broadcast للاتصالات المرئية والصوتية المحسّنة بالذكاء الاصطناعي.

الجيل الثالث يعمل بضعف المعدل تقريباً وأكثر عن الجيل الثاني، حوالي 238 Tensor-TFLOPS مقارنة بـ 89 TFLOPS من معمارية Turing السابقة ولكن كيف تستفيد تقنية مثل التعلم العميق من هذه الأنوية المُحسنة؟

بداية يجب أن تعلم أن تقنية التعلم العميق DLSS هي عملية تنعيم حواف فائقة تعتمد على التعلم العميق ودورها يكمن بالاستفادة من التعلم العميق والذكاء الاصطناعي، مما ينتج عنها تنعيم حواف سلسة دقيقة على الأغراض والمشهد الرسومي في الألعاب ، تم تقديم تلك التقنية لأول مرة في بنية Turing وهي مدعومة في عدد لا بأس به من الألعاب في الوقت الحالي ، تُعزز التقنية من عمق الشبكة لاستخراج السمات متعددة الأبعاد للمشاهد ، والجمع بذكاء بين إطارات متعددة لإنشاء صورة نهائية عالية الجودة تبدو قابلة للمقارنة مع الدقة الأصلية مع تقديم أداء أعلى.

بشكل أساسي ، تسمح نوى Tensor بتسريع DLSS، كل ذلك مع تقديم صور قابلة للمقارنة بل وأحيانًا صور أكثر تفصيلاً (اعتبرت تلك التقنية أكثر إثارة للاهتمام وكذلك أكثر أهمية أيضاً من تتبع الأشعة خلال الجيل السابق) ولقد تم تحسين DLSS بشكل أكبر على وحدات معالجة الرسومات من بنية NVIDIA Ampere من خلال الاستفادة من أداء نوى تنسور من الجيل الثالث.

NVIDIA DLSS 4K

 تُظهر الصور جنبًا إلى جنب أعلاه من لعبة Death Stranding التي تُعد هي أبرز مثال لنضج تلك التقنية ، تعد الصور المُلتقطة بإستخدام DLSS أكثر وضوحًا من دقة 4 الأصلية ، كما أنها خلقت تفاصيل لم تظهر والأكثر من ذلك أنها قدمت مُعدل اطارات أعلى.

الجيل الثاني من أنوية تتبع الأشعة

أحدثت تورينج ضجة كبيرة عندما جلبت تقنية تتبع الأشعة Ray Tracing في الوقت الفعلي إلى عالم الألعاب ، مما أدى إلى ظهور الإضاءة الواقعية والظلال وتحسين جودة الصورة واللعب بشكل عام ولكن المشكلة كانت تُكمن في أن الأداء بإستخدام تلك التقنية ينخفض كثيراً ، ربما يصل إلى أكثر من النصف في بعض الألعاب، كما أنها تُصبح بلا جدوى تقريباً في الألعاب التنافسية والألعاب عبر الإنترنت حيث يُفضل اللاعبون الحصول على مُعدل إطارات أعلى بطبيعة الحال عن المظهر الرسومي.

الجيل الثاني من بنية NVIDIA Ampere ضاعف أيضاً نوى تتبع الأشعة ، مما أدى إلى مضاعفة 2X الجيل الأول من أشعة تورينج بالإضافة إلى أنه نقل تتبع الشعاع المتزامن والتظليل لمستوى جديد تمامًا من تتبع الأشعة من ناحية الأداء ، سنتعرف على ذلك تفصيلاً في جزء إختبار الأداء.

أنوية التظليل

إن عمل أنوية الـ Ray Tracing والتظليل Shader في نفس الوقت هو أمر صعب حقًا ، سيكون تشغيل كل شيء على أجهزة التظليل مكلفًا ، هذا هو سبب تفريغ العمل في النوى المتخصصة ، ولماذا صممت إنفيديا ذلك لتعمل فيها بشكل موازى ، من خلال استخدام ثلاثة معالجات مستقلة ثلاثة المختلفة بشكل متزامن ، فإنها بذلك تُسرع المعالجة شاملة.

إذا كنت ترى أن ذلك الأمر من الصعب عليك فهمه لأنه مُعقد قليلاً ، دعونا نلقي نظرة على تتبع إطار واحد للعبة Wolfenstein Youngblood بإستخدام بطاقة من معمارية Turing وأخرى من Ampere.

في معمارية Turing بإستخدام البطاقة RTX 2080 Super ، يستغرق الأمر 51 مللي ثانية لتشغيل هذا الإطار الفردي من تتبع الأشعة في لعبة Wolfenstein: Youngblood على الظلال ، ولكن عندما نكرس عمل Ray Tracing على نوى RT وتشغيل العمل بشكل متزامن ، يتم عرض الإطار بسرعة 20 مللي ثانية فقط ، الأمر لم ينتهي بعد يؤدي استخدام Tensor Cores من خلال تمكين DLSS من داخل إعدادات اللعبة إلى تقليل مدة الإطار إلى 12 مللي ثانية فقط وهنا تُكمن قوة المعالجة المتزامنة المخصصة.

تقنية RTX IO

إذا كنت مُتابع جيد للمراجعات التي نقوم بكتابتها على موقعنا ، ففي مراجعة لعبة Horizon Zero Dawn نسخة الحاسب الشخصي منذ أكثر من شهر ذكرنا أن الألعاب في طريقها للاستفادة من الـ SSD بشكل أكبر، ليس فقط في تسريع الدخول للعبة وتقليل شاشات التحميل ولكن أيضاً ربما في الأداء أيضاً ولكن ما هي تقنية RTX IO في الأساس؟

RTX IO هي واجهة برمجة تطبيقات فائقة الكفاءة توفر فك ضغط بدون خسارة حيث تعتمد العملية هنا على وحدة معالجة الرسومات نفسها بدلاً من المرور على المُعالج المركزي CPU ومن بعده الذواكر العشوائية ، وهي مصممة خصيصًا للألعاب لتخفيف أعباء العمل من خلال فك الضغط على وحدة معالجة الرسومات مُباشرة ، وبهذا يُمكن تقليل تحميل وحدة المعالجة المركزية كما يمكن أن يؤدي هذا إلى تمكين معدلات الإدخال/الإخراج أكثر من 100 مرة من محركات الأقراص الصلبة التقليدية ، وتقليل استخدام وحدة المعالجة المركزية بمقدار 20 مرة مما سوف يُساعد بالطبع في رفع الأداء.

 لقد دخلت حلول التخزين في الحواسيب حقبة جديدة من خلال إطلاق وحدات الجيل الرابع Gen4 PCIE NVMe SSD فائقة السرعة، التي هي قادرة على قراءة سرعات تصل إلى 20 مرة أسرع من محركات الأقراص التي تم إصدارها قبل بضع سنوات فقط. وتعُد محركات الأقراص الثابتة الميكانيكية بسرعات 50-100 ميجابايت/ثانية بطيئة للغاية بالنسبة للألعاب ولهذا السبب انتقل الأنظار سريعاً إلى محركات أقراص Gen4 SSD الأسرع التي تصل سرعتها إلى 7 جيجابايت/ثانية.

المشكلة تكُمن في أن تلك التقنية لا تعمل حتى وقت كتابة المراجعة وذلك لأنها لكي تعمل يجب أن تدعم اللعبة نفسها التقنية وهو أمر لم يحدث حتى الآن مع أي من الألعاب.

تمامًا كما فعلت إنفيديا مع RTX و DirectX Raytracing ، تشاركت مجدداً بشكل وثيق مع Microsoft للتأكد من أن RTX IO يعمل بشكل رائع مع DirectStorage على Windows. باستخدام DirectStorage ، ستكون ألعاب الجيل التالي قادرة على الاستفادة الكاملة من أجهزتهم التي تدعم RTX IO لتسريع أوقات التحميل وتقديم أفضل تجربة ألعاب العالم المفتوح بالتحديد ، كل ذلك مع تقليل حمل وحدة المعالجة المركزية وبالتالي تقليل فرص حدوث عنق الزجاجة وأيضاً رفع الأداء.

نظرة على البطاقة الإحترافية ومواصفاتها

عند النظر لبطاقة MSI الجديدة لأول وهلة، سنجد أنها كبيرة الحجم ببسبب المبرد الذي تم وضعه فوق شريحتها. حجم البطاقة لا يختلف كثيراً عن معايير معظم البطاقات الإحترافية التي تم تصنيعها من أجل إستضافة بطاقات NVIDIA التي تأتي بمعمارية Ampere في سلسلة RTX-30، لكن لبطاقة RTX 3060 Ti؟ أظن أن حجم المبرد كبير نوعاً ما….أو كبير للغاية.

هذا المبرد، وهو Tri Frozr، ليس بالغريب علينا. رأيناه من قبل في كل بطاقات MSI Gaming X التي يتم إستخدامها لتبريد شرائح NVIDIA. لم نره فقط في هذه الشريحة، بل رأيناه من قبل على بطاقة RTX 3080. لا أعلم إن كانت نية MSI في تصميم نظام تبريد أقل لشريحة لا تتعرض للسخونة، لكن من الواضح أن هذه النية ليست متواجدة في هذه الفئة السعرية من البطاقات على الأقل.

الأمر واضح في هذه البطاقة التي تأتي بمقاس الـ 323x140x56 مليمتر. هذا المقاس يأخذ مساحة تصل إلى ثلاثة مداخل، وهذا كبير بالنسبة لبطاقة رسومية في الفئة المتوسطة.

قامت MSI بمراضاتي مع إضاءات الـ RGB التي تأتي على شكل شريط في جانب البطاقة، مع العلم أن هذا الشريط يأتي في مرمى بصري. أعجبني هذا لأنني عانيت مع بطاقات الجيل الماضي من نفس الفئة عندما أردت الحصول على شكل جمالي مقبول، لكن كل الإضاءات كانت على المراوح فقط والتي كانت تواجه أرضية صندوق الحاسب.

لا أحتاج أن أقول أن إضاءات الـ RGB متواجدة أيضاً على المراوح ومتواجدة في شعار MSI المتواجد بجانب شريطة الإضاءة. تفاصيل جميلة للأمانة، ولكنها ستكون أفضل بالطبع عندما تقوم بوضع قوس من أقواس التركيب الرأسية عوضاً عن الأفقية، والتي لا تلقى رواجاً كبيراً في مجتمع الهاردوير.

أما بالنسبة لمواصفات البطاقة التقنية

من الغريب في الأمر أن البطاقة تأتي بلوحة كبيرة تستضيف المعالج الرسومية وبقية القطع التي تعمل بداخلها. البطاقة توفر هنا وحدة قوية جداً لتنظيم الطاقة، والغريب أيضاً أن هذه الوحدة في بطاقة متوسطة وليست في بطاقة من الفئة العليا. هل أظن أن الأمر يستحق من وجهة نظري؟ نعم، إن كنت تنوي شراء بطاقة في قمة الجبل، فيجب أن يعطيك كل دولار شيئاً ما في المقابل.

البطاقة تأتي بتردداتٍ تصل إلى 1830 ميجاهرتز، وهذا أعلى من ما تقدمه البطاقة الأصلية بـ 160 ميجاهرتز. بالطبع، يساعد نظام التبريد القاسي هذا على الحفاظ على تردد البطاقة ويجب أن يتم وضعها في صندوق كمبيوتر قادر على توفير تبريد جيد لها. من الجدير بالذكر أن هذه البطاقة تأتي بطاقة حرارية أعلى من البطاقة الأصلية وهي 240 واط، مقارنةً بـ 200 واط في الأصلية.

توصيلات الطاقة هنا أفضل من ما تقدمه NVIDIA في بطاقاتها وتتوافق مع أي مزود طاقة لأنها تعتمد على مدخلين بثمانية رؤوس لكل مدخل عوضاً عن 12 رأساً في توصيلة واحدة.

مخارج الصورة متواجدة بالشكل المتوقع لها. ثلاثة مخارج من نوع DisplayPort 1.4a ومخرج HDMI 2.1، لكننا لن نجد مخرج الـ USB Type-C والذي لا يعد مهماً للدرجة في الوقت الحالي.

تحليل أداء البطاقة

ميعادنا الآن مع أهم شيء في مراجعة أي بطاقة رسومية. سنقوم بتحليل الأداء على البطاقة التي، من المفترض، أن تقضي على جميع بطاقات NVIDIA في سلسلة RTX-20 بدايةً من RTX 2060 حتى RTX 2080 Super. البطاقة تم إختبارها على منصتنا الجاهزة دائماً لإستقبال أي بطاقة رسومية مهما كانت، والتي تأتي بالمواصفات الأتية:

  • المُعالج: AMD Ryzen 9 3900X.
  • اللوحة الأم: MSI X570 Godlike.
  • الذواكر العشوائية: T-Force Xcalibur 16GB 2x8GB 3600MHz.
  • قرص التخزين: ADATA XPG SX8200 PRO 512GB / ADATA XPG SX6000 Lite 1TB.
  • البطاقة الرسومية: RTX 3060 Ti MSI GAMING X.
  • مزود الطاقة: DeepCool Gamer Storm DQ850-M.
  • مُشتت الحرارة للمُعالج: NZXT Kraken X73.

أما بالنسبة لظروف تشغيل هذه المواصفات، فهي الأتية:

  • نظام التشغيل: نستخدم نسخة حديثة من نظام التشغيل Windows 10.
  • مستوى التشغيل Power Plan: يتم اختبار المعالجات في وضعية الأداء القصوى High Performance مع ترك خيارات حفظ الطاقة من البايوس على الوضع Auto.
  • تردد التشغيل للمعالج: المعالج 3900X كان يعمل على تردد 4.2 جيجا هرتز أثناء جميع الاختبارات.
  • المزامنة العمودية: يتم غلق جميع خيارات المُزامنة العمودية V-Sync او G-Sync أو Freesync لضمان عدم تحجيم أداء البطاقة وإطلاق العنان لها.

سنصب إهتمامنا كله في منطقة الـ 1080p والـ 1440p لأن هذه البطاقة مصممة من أجل هذه الأرقام فقط في دقة العرض. أي نعم، سنقوم بعرض نتائج الـ 4K، لكنها لن تكون بنفس الأهمية التي تم وضع البطاقة من أجلها.

عندما نقوم بمقارنة بطاقة من الفئة المرتفعة بشريحة RTX 2080 Super مع هذه البطاقة على دقة عرض الـ 1080p، نجد أن الفارق يكاد منعدم. البطاقة الإحترافية التي حملت شريحة الجيل الماضي تفوقت بفارق 0.6% فقط. لكن، فارق السعر يكاد أن يكون الضعف لأن بطاقة الجيل الماضي تلك جاءت بسعرٍ قريب من الـ 850 دولار أمريكي، بينما تأتي بطاقة MSI تلك بسعرٍ يقارب الـ 490 دولار فقط.

دقة الـ 1440p مع نفس العناوين على نفس البطاقات أنصفت بطاقة RTX 3060 Ti الخاصة بـ MSI لأنها تفوقت على نفس بطاقة RTX 2080 Super بفارق 2.12%. أداءٍ أعلى بسعرٍ أقل بما قد يصل للنصف؟ خذ نقودي.

لكن، مع تتبع الضوء، أتوقع أن أرى أداءً أفضل من RTX 3060 Ti. الجيل الجديد من أنوية تتبع الضوء قد يفيد بشكلٍ أكبر مع هذه التقنية الرسومية المذهلة. أرجوكي يا MSI، لا تخذليني.

أوه، توقعي كان صحيحاً! بطاقة MSI الحاملة لشريحة RTX 3060 Ti سجلت أداءً أعلى من بطاقة RTX 2080 Super على دقة الـ 1080p مع تفعيل تتبع الضوء بنسبة 3.7%. حدثني أكثر عن السعر مقابل الأداء، لكن بعد أن أقوم بتجربة هذه البطاقة على دقة 1440p.

دقة الـ 1440p كانت من نصيب بطاقة RTX 3060 Ti أيضاً! فارق الـ 4.8% ذهب في مصلحة بطاقة من أقوى البطاقات الحاملة لهذه الشريحة، وهذا في نفس الوقت الذي نقوم فيه أيضاً بمقارنتها ببطاقة حاملة لشريحة RTX 2080 Super من نفس الفئة السعرية. 

لم تكذب NVIDIA علينا عندما قالت أن البطاقة قادرة على توفير تجربة مقاربة وأعلى من بطاقة RTX 2080 Super، لكن بهذا السعر حتى لو كانت إحترافية؟ مفاجأة بالنسبة لنا. وداعاً لجيلٍ لم يمر عليه سنتين، ولا أستطيع أن أشعر إلا بالأسف لمن تبنى بطاقات الجيل الماضي بدايةً من RTX 2060.

استهلاك الطاقة وأداء المبرد

درجات الحرارة ممتازة في هذه البطاقة، وهذا ما توقعته عند النظر إلى هذا المبرد الضخم الذي يستضيف أفضل المراوح من MSI. عند عمل هذه البطاقة على أعلى مستويات الضغط، لم تتعدى درجة حرارتها الـ 66 درجة مئوية. 66 درجة مئوية بالنسبة لهذه البطاقة أمرٌ ممتاز، خصوصاً ومع عمل مراوح البطاقة على 1100 لفة فقط في الدقيقة.

1100 لفة في الدقيقة كافية لتبريد هذه البطاقة عند الضغط عليها بأشد العناوين المتاحة لنا في معاملنا، وعدد اللفات الذي تراه لا يؤثر على أذنيك بشيء لأن الضوضاء بسيطة.

الطاقة التي تم استهلاكها وصلت إلى 235 واط فقط. رقم جيد مع درجات الحرارة وأداء المبرد، لكنك ستحتاج إلى مزود طاقة بـ 650 واط على الأقل لكي تسمح لهذه البطاقة بالعبور إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك بدون التأثير على باقي القطع التي ستقوم بوضعها، سواء إن كانت المعالج، المبردات أو حتى وحدات الهارد ديسك التي تحتاج إلى طاقة أعلى من وحدات الـ SSD.

بالحديث عن استهلاك الطاقة، نفس البطاقة الإحترافية التي تأتي بشريحة RTX 3070 تعمل تسحب نفس الطاقة الكهربية التي نتحدث عنها في مراجعتنا. لا أراه أمراً غريباً إن سألتني، وهذا لأن هذه البطاقة تأتي بنفس المكونات التي نراها في بطاقة RTX 3070، لكن بعدد أنوية أقل في معالجها الرسومي.

الحكم النهائي على البطاقة!

دعونا نختصر الأحاديث ولا ندخل في تفاصيلٍ فرعية قد لا تسمن ولا تغني حديثي. إن كنت تريد شراء بطاقة لمعدل إطارات عالٍ على دقة الـ 1080p والـ 1440p، فبطاقة NVIDIA GeForce RTX 3060 Ti هي أفضل ما يمكنني ترشيحه لك اليوم. كل هذا رائعٌ وجميل، لكن هل يجب التفكير في بطاقة MSI تلك؟

هذا هو السؤال الذي ستقوم أنت بالإجابة عليه. هل تريد الحصول على بطاقة رسومية مزينة بألوانٍ خلابة تزين صندوق الكمبيوتر الخاص بك؟ هل تريد أن تحصل على أقل ضوضاء ممكنة من هذه الشريحة الرسومية والحفاظ على درجات حرارتها، مع العلم أن بعض البطاقات الإحترافية تأتي بدرجات حرارة متقاربة؟

إن كانت إجابتك نعم، فبطاقة MSI Gaming X تلك ستكون خياراً رائعاً بالنسبة لك. لكن، حتى تخدمك هذه البطاقة، يجب عليك أن توفر سبل الراحة لها. البطاقة كبيرة على العديد من الأجهزة التي نراها في الوقت الحالي، لهذا ستحتاج إلى توفير صندوق كمبيوتر واسع يستطيع أن يقوم بتوفير تدفق الهواء لها بشكلٍ فعال.

لا أريدك أن تنسى أيضاً أن هناك العديد من البطاقات الإحترافية التي تأتي بحجمٍ أصغر من هذا، وهذه البطاقات ليست بالسيئة إن سألتني. كل ما عليك هو أن تضع أولوياتك، وإن كان الشكل، التبريد القاسي والضوضاء الغير متواجدة هو ما تريده مع الإطارات التي ستحصل عليها، فيمكنك إختيار بطاقة MSI.

بسعر قريب من علامة الـ 480 دولار أمريكي، يمكنك الحصول على هذه البطاقة إن كانت في المتناول من الأساس. بطاقة RTX 3060 Ti لقت نفس مصير بطاقات NVIDIA الجديدة، لا شيء يختلف معها. سعر البطاقة مرتفع؟ قليلاً مقارنةً بباقي البطاقات الإحترافية التي تحمل نفس الشريحة، لكن الخيار في النهاية يعود لك إن كنت تود شراء الشكل وراحة الأذن كما ذكرت لك في الأعلى.

8.5

تقييم عرب هاردوير

الأداء

9

السعر

7.5

التصميم

9

التبريد وإستهلاك الطاقة

10

الإيجابيات

  • تصميم رائع وخلاب.
  • أفضل أداء ممكن لهذه الشريحة الرسومية.
  • مبرد قوي وفعال للغاية.
  • الصوت يكاد ألا يتواجد في الأساس.
  • نظام طاقة متزن للغاية.

السلبيات

  • السعر مرتفع بعض الشيء مقارنةً بباقي البطاقات.
  • حجم البطاقة كبير نسبياً بالنسبة للعديد من صناديق الكمبيوتر.
أضف تعليق (0)
ذات صلة