مراجعة Wild Rift Mobile.

معلومات سريعة

المشاهدات 4216 مشاهدة
إسم اللعبة Wild Rift
الشركة المطورة Riot Games
الشركة الناشرة Riot Games
المنصة Android, iOS

إذا كنت لا تعرف لعبة Wild Rift فهي نسخة الهاتف الذكي من اللعبة الشهيرة League of Legends ونحن هنا نتحدث عن نسخة أصلية من تطوير ونشر شركة Riot Games صاحبة العنوان الأصلي.

لعبة Wild Rift تحاول القيام بأمر صعب جداً فهي تحاول نقل لعبة معروفة أصلاً ولها قاعدة جماهيرية كبيرة جداً إلى منصة الهاتف الذكي لتخاطب جمهور جديد تماماً مع المحافظة على جمهور اللعبة الأصلي.

هذا الأمر صعب جداً وكان لدينا مثال مع لعبة Call of Duty Mobile التي تمكنت من تقديم تجربة لعب جيدة ولكن في نفس الوقت بعدت كثيراً عن ملامح السلسلة الأصلية وشعرنا أنها نسخة مُحسنة من  PUBG Mobile وليست لعبة تنتمي إلى سلسلة Call of Duty.

أيضاً لا ننسى أن لعبة Wild Rift تحاول نقل تجربة MOBA إلى الهاتف الذكي وكما نعلم هذه الألعاب تعتمد على التنافسية بشكل كبير جداً وتحتاج إلى تحكم عالي من اللاعبين وهو أمر صعب تحقيقه على منصة الهاتف الذكي.

الكثير من الأسئلة تدور حول هذه اللعبة ولحسن الحظ فقد قمنا بتجربتها بشكل كافي حتى نستطيع الإجابة على كل هذه التساؤلات ونرى إذا كانت Riot Games تمكنت من نقل تجربة League of Legends الغنية إلى الهاتف الذكي أم لا.

قبل أن نبدأ المراجعة قد يظن البعض أنها مراجعة متأخرة ولكن في الحقيقة هذا الأمر كان عن عمد، لأن اللعبة احتاجت إلى الكثير من التحديثات حتى وصلت إلى مرحلة صلبة نستطيع تقييمها عليها، وكان سيكون من الظالم جداً أن نقوم بتقييمها بمجرد صدورها.

تجربة الـ MOBA التنافسية الآن على هاتفك.

wild rift

أكثر شيئ كنت متخوف منه من أن تتحول لعبة Wild Rift إلى نسخة ممسوخة من اللعبة الأصلية لا تليق بحجم لعبة مثل League of   Legends خصوصاً وإنني من عشاق هذه اللعبة وألعبها من الموسم الثاني تقريباً.

لحسن الحظ تمكنت Wild Rift من الحفاظ على التجربة الدسمة للعبة الأصلية بكل تفاصيلها التي تعلقنا بها، ولعل أبرز هذه السمات هي التنافسية التي تتمتع بها اللعبة الأصلية.

لعبة League of Legends تتمتع بجانب تنافسي كبير جداً وأيضاً تعتمد بشكل كامل على الفريق والتعاون بينه فلا يمكن لشخص واحد في الفريق أن يفوز بالمباراة مهما كانت مهارته وأخيراً اللعبة تحتوي على بُعد استراتيجي كبير جداً فلا يمكن اللعب بأي شخصية في أي مكان بل لكل شخصية دور وطريقة لعب معينة.

قامت Wild Rift بنقل كل هذه السمات، المباريات تنافسية جداً وكذلك اللعبة احتفظت بالبُعد الاستراتيجي الموجود بها فأنت هنا تحتاج أيضاً إلى اختيار الشخصية المناسبة للدور المناسب ولا يمكن الاستغناء عن أحد الأدوار كلاعب الغابة مثلاً.

شخصياً لم أكن أتوقع أن هذه اللعبة ستتمكن من الاحتفاظ بالتجربة الأصلية بهذا الشكل، بكل تأكيد عندما ستقوم بتجربة اللعبة لن تشعر باختلافات كبيرة مع النسخة الأصلية ولن تشعر بأنك تلعب النسخة الأصغر أو الأسهل من اللعبة الأصلية.

التحكم.

مازال يعتبر التحكم في ألعاب الهاتف عائق بشكل كبير لأنك تستخدم الشاشة الخاصة بالهاتف في التحكم باللعبة عن طريق مفاتيح وأزرار وهمية.

التحدي هنا كان صعب جداً لأن هذه اللعبة تحتاج إلى عدد ضخم جداً من الأزرار وكلها هامة ويجب أن تكون واضحة ويسهل الوصول إليها.

الأمر مختلف تماماً عن ألعاب الباتل رويال التي لا تحتاج إلى الكثير من المفاتيح أو على الأقل اللاعب العادي في الباتل رويال لن يحتاج للكثير من المفاتيح والضغطات، أما في Wild Rift فأنت تحتاج إلى التحكم بسير الشخصية والتحكم في المهارات الأساسية الأربعة، مهارات الـ Summoner، التحذيرات والعلامات على الخريطة والعودة إلى القاعدة والشراء وكلها أزرار هامة وضرورية وأثناء القتال ستستخدم الكثير منها.

لذلك أول انطباع عندما تقوم بفتح اللعبة ستشعر أن اللعبة معقدة جداً لأن الشاشة كلها أزرار بالفعل، تقريباً نصف الشاشة ستكون محجوزة للأزرار، ولكن بعد تجربة اللعبة ستعرف أن هذه اللعبة جاءت إلينا من مطور عملاق بالفعل لأن كل زرار في الموضع المناسب له وكل زرار في حجمه المناسب أيضاً.

بعض تجربة اللعبة لفترة بدأت أشعر أن التحكم في هذه اللعبة أسهل من النسخة الأصلية والآن قد تشعر أنني أغالي في شعوري تجاه اللعبة ولكني سأبين لك الأسباب.

المطور كان يعلم بالمشكلة وعندما قام بالعمل على اللعبة حرص على رفع ذكاء الشخصية عند تنفيذها للأوامر، على سبيل المثال عندما تقوم بضرب الـ Minions بشكل تلقائي اللعبة ستفهم وستقوم بضرب الأقل صحة بشكل تلقائي، أو مثلاً عندما تريد وضع علامة على الخريطة فبمجرد الضغط على العلامة التي تريد وضعها ستفتح لك الخريطة وهنا يمكنك وضع العلامة في المكان الذي تريده وبعد ذلك الخريطة تغلق نفسها بشكل تلقائي.

بكل بساطة اللعبة عالجت مشكلة التحكم بشكل كبير جداً ولكن في نفس الوقت إذا كنت لاعب جديد ولم تجرب اللعبة الأصلية ولا تعرف الشخصيات أصلاً وماذا تفعل ستعاني قليلاً في البداية لأن اللعبة تحتوي على الكثير من التفاصيل المتعلقة بالشخصيات ويجب أن تعلم القدرات الخاصة بشخصيتك والقدرات الخاصة بالشخصية التي تلعب ضدك أيضاً.

اختلافات وتعديلات في Wild Rift.

wild rift

اللعبة حصلت على مجموعة كبيرة من التعديلات في صميم أسلوب اللعب بالمقارنة مع النسخة الأصلية لجعلها تتناسب مع الهواتف الذكية.

على سبيل المثال تم تقليل عدد المستويات الخاصة بالشخصية في المباراة ويمكنك في اللعبة فتح مهارة الـ Ultimate عند المستوى الخامس بدلاً من المستوى السادس.

أمر أخر يتعلق بالنقود داخل اللعبة ففي النسخة الأساسية كنت تحصل على النقود عن طريق قتل الوحوش، الأعداء أو عن طريق مرور الوقت.

لكن في لعبة Wild Rift فأنت تحصل على أموال بمجرد قتل الـ Minions وأنت بجوارهم حتى وإن لم تكن أنت قاتلهم وهذا الأمر الغرض منه هو أن يحصل اللاعب على أكبر قدر من المال في أسرع وقت لتسريع اللعبة ورتمها.

كذلك تم التعديل على الخريطة بشكل كامل فقد تم حذف كل القواعد الفرعية التي كانت موجودة قبل القاعدة الرئيسية وتقليل عدد الأبراج الموجودة على الخريطة وهذا الأمر أيضاً لتسريع رتم المباريات.

كل هذه المحاولات الغرض منها هو تقليل مدة المباراة الواحدة لأن المباراة في League of Legends تصل إلى 30 دقيقة تقريباً كحد أدنى وفي بعض الاوقات قد تصل المباراة إلى 50 أو 60 دقيقة حتى.

هذه المدة طويلة جداً بالمقارنة مع لعبة هاتف خصوصاً وأن اللعبة تطلب منك استمرار حتى أخر دقيقة على عكس ألعاب الباتل رويال حيث تخسر في المباراة بمجرد موتك.

الأمر في Wild Rift مختلف لأنه كلما مت تعود مرة أخرى إلى اللعبة وأيضاً أنت مجبر أن تستمر مع فريقك حتى لا تتلقى أي عقوبات من اللعبة بسبب تركك لفريقك أي أنه يجب أن تتفرغ طوال هذه المدة.

المباريات فى Wild Rift أصبحت أسرع وأقصر أيضاً وهو أمر منطقي جداً حيث أن المباراة الواحدة أصبحت مدتها 20 دقيقة تقريباً وقد تصل إلى 35 دقيقة إذا كانت مباراة طويلة.

مشكلة التفرغ.

wild rift

على الرغم من محاولة اللعبة تقليل مدة المباراة الواحدة إلا أنها مازالت طويلة والأهم من ذلك أنها تنافسية جداً وهذا الأمر يتطلب من اللاعب التفرغ الكامل وهنا نبعد قليلاً عن فكرة ألعاب الهاتف والميزة التي تمتلكها.

هذه اللعبة لا تصلح بأي شكل من الأشكال إذا كنت تبحث عن لعبة لتسليتك بعض الوقت مثل أوقات الانتظار أو المواصلات العامة لأننا هنا نتحدث عن لعبة تحتاج إلى تركيز كامل ومستمر في الحقيقة ولمدة طويلة أيضاً.

هنا اللعبة تضيع قليلاً لأنها بدأت تخاطب جمهور غير موجود أصلاً، لأن جمهور اللعبة الأصلية سيظل يلعبها ولن ينتقل إلى نسخة الهاتف بأي شكل من الأشكال.

كذلك اللعبة لا تخاطب جمهور ألعاب الهواتف الذكية وهو جمهور خفيف قليلاً لا يأخذ الألعاب على نحو جاد جداً وللأسف اللعبة تحتاج إلى أشخاص يهتمون بالفعل باللعبة.

الأبطال وجوائز التقدم.

اللعبة مُنذ إصدارها وهي تحصل على تحديثات متتابعة تقوم بإضافة المزيد من الشخصيات إلى اللعبة مثل أخر تحديث الذي يُضيف شخصيات اليوردل مثل Temo، Tristana و Lulu.

هذه التحديثات جعلت اللعبة على أرض صلبة جداً لأن هذه اللعبة تقوم في الاساس على الشخصيات وتنوعها وكلما زادت الشخصيات كلما كانت المباريات أمتع والاحتمالات أكبر وهو ما يحدث بالفعل.

أما بالنسبة لجوائز التقدم فاللعبة تقدم العديد من الجوائز التي تضمن استمرار اللاعب في اللعبة فأنت مع كل مستوى تحصل على جائزة معينة مثل الشخصيات الجديدة.

الرسوم والموسيقى.

الامر الأبرز في هذه اللعبة هو الرسوم والموسيقى لأن اللعبة تم بنائها بالكامل من الصفر ولم يتم نقل اللعبة الأصلية إلى الهاتف فقط.

هذا يعني أن الشخصيات كلها حصلت على رسومها الخاصة وعلى الرغم من احتفاظها بالشكل الأساسي بالمقارنة مع اللعبة الأساسية إلا أن الشخصيات الجديدة لها حركات مميزة وتصميم رائع في نفس الوقت سواء من حيث الرسوم أو الصوتيات.

واجهة المستخدم الخاصة باللعبة مريحة جداً وبها كل التفاصيل التي تحتاجها بشكل منظم وهادئ خصوصاً إذا تم مقارنتها مع باقي ألعاب الهواتف والجيد في الأمر أن اللعبة يمكن الولوج لها عن طريق استخدام حساب Riot Games الخاص بك وإذا قمت بهذا الأمر سيتم نقل قائمة الأصدقاء الخاصة بك من باقي ألعاب Riot Games وتعرف أيضاً من متاح وماذا يلعب الأن.

بالنسبة للصوتيات فالأمر كان محدود قليلاً لأن موسيقى الواجهة الرئيسية مكررة ولا يوجد بها تنوع على الرغم من كونها موسيقى أصلية باللعبة، أما الأصوات داخل اللعبة في مطابقة تقريباً للعبة الأصلية على عكس تصميم الشخصيات.

الأداء.

قمت بتجربة اللعبة على هاتف من الفئة المتوسطة يمتلك إمكانيات عادية جداً واللعبة على هذا الجهاز لم تواجه أي مشكلة على الإطلاق وقدمت أداء ثابت مع استهلاك منطقي جداً للبطارية.

أيضاً اللعبة تحتوي على الكثير من تخصيصات الرسوم التي تضمن لك أفضل أداء على الهاتف الذي تمتلكه وعموماً إذا كان لديك هاتف عدي أو متوسط حتى فلن تعاني من تشغيل اللعبة بأي شكل من الأشكال.

الخلاصة.

لعبة Wild Rift تمكنت من تقديم تجربة لعب دسمة جداً حافظت على رونق النسخة الأساسية League of legends ولكن في نفس الوقت اللعبة تخاطب جمهور محدود قليلاً على هذه المنصة لأن المباريات طويلة جداً وتحتاج إلى تركيز كبير.

التقييم

اسلوب اللعب
الرسوم
الصوتيات
الأداء
التحكم

8.5/10

الإيجابيات

  • أسلوب التحكم سلس وسهل على الرغم من عدد الأازرار الكثير
  • الرسوم الخاصة باللعبة مبهرة وتم العمل على الشخصيات من الصفر
  • عدد الشخصيات كبير جداً ويضمن التنوع في المباريات
  • أداء اللعبة ثابت وسلس ولا تحتاج إلى جهاز خارق
  • اللعبة مجانية بالكامل وعمليات الشراء داخلها لا تؤثر على أسلوب اللعب

السلبيات

  • المباراة تستغرق وقت طويل جداً مما يجعلها غير مناسبة على الهاتف
  • الموسيقى داخل المباريات تم نسخها من النسخة الأصلية بالكامل