الرئيسية » العاب » مُراجعة لعبة Assassin’s Creed Origins

مُراجعة لعبة Assassin’s Creed Origins

هل أعطت Origins قُبلة الحياة لسلسلة Assassin's Creed؟
بواسطة عمار القاضي في 26 October,2017
featured image
العاب
معلومات سريعة
اسم المنتج

مُراجعة لعبة Assassin’s Creed Origins

الكاتب
26 October,2017
إسم اللعبة

Assassin's Creed Origins

الشركة المطورة

Ubisoft Montreal

الشركة الناشرة

Ubisoft

المنصات

PC, PS4, Xb1, PS4 Pro, Xbox One X

مر العام الماضي في مثل هذا التوقيت غريبًا لم نعتده، ففي الربع الرابع من كل عامٍ ولمدة عقد من الزمان اعتدنا على جزء جديد من Assassin’s Creed وسواءً كان هذا الجزء جيدًا أم لا، كان هُناك ذلك العالم دائمًا كجزء أساسي من حياة الترفيه الخاصة بنا.

لكن ولأول مرة في 2016 مرت السنة دون أن يكون هُناك جزء جديد من Assassin’s Creed. ولعلكم تعلمون السبب وراء هذا الأمر، وهو كارثة Assassin’s Creed Unity التي امتلأت بالمشاكل التقنية التي لا تنتهي، حتى أن تحديث اليوم الأول لها تجاوز الـ 40 جيجابايت على المنصات المنزلية. وعلى الرغم من ذلك فإن اللعبة كانت تجربة بصرية رائعة -بعد حل مشاكلها التقنية بالطبع- وهو ما دفع المطور لأن يكمل على نجاح Unity بجزء جديد مع Assassin’s Creed Syndicate التي جاءت بتغييرات كبيرة على السلسلة أبرزها في أسلوب القتال الذي تشابه بحد كبير مع أسلوب القتال في Batman Arkham Knight كما جاءت اللعبة بأفضل أداء صوتي عربي (دبلجة) في لعبة من رأينا. لكن عاب اللعبة محتواها الذي شكل نقطة اختلاف ما بين اللاعبين.

 وكما ذكرت بعد Syndicate توقفت السلسلة لمدة عام امتلأ من بدايته بالشائعات والتكهنات بأن اللعبة سوف تنتقل إلى مصر الفرعونية، ثم تلميحات من Ubisoft نفسها عن اللعبة في Watch Dogs 2. وهو ما رفع سقف التوقعات إلى السماء. وقبل E3 الماضي بأيام تأكدنا من صحة تلك الشائعات وعلمنا أن اللعبة سوف تدور أحداثها في مصر القديمة، ومع E3 شاهدنا أول عروض اللعبة.

ومع العروض التالية صارت Assassin’s Creed Origins اللعبة الأكثر انتظارًا من ألعاب Assassin’s Creed بل واللعبة الأكثر انتظارًا في ألعاب العام بأكمله.

وها هي الآن قد باتت بين أيدينا ولمدة أسبوع كامل، فهل ارتقت اللعبة إلى سقف التوقعات؟! دعوني آخذكم في جولة خلال الأسطر القادمة لأجيب عن هذا السؤال

               أنت ميدجاي .. أنت حامي مصر .. الشعب يعتمد عليك كُليًا

القصة، هي اسمٌ على مُسمى حرفيًا، إنها تحكي الأصول، كيف بدأت عقيدة الأساسنز؟ ما سر النصل المخفي؟ كيف بدأت قفزة الإيمان؟! ما سر الإصبع المقطوع؟! ما سر العداء مع فرسان المعبد؟ نعم إن كنتَ جديدًا على السلسلة وأردت الانضمام إلى الركب، فهذا هو الوقت الأنسب. سوف تشهد معنا ولادة الأساسنز من رحم معاناة الشعب المصري في حقبة تلاقي مصر الفرعونية مع مصر الرومانية.

بطلنا في هذا الجزء هو Ba Yek والذي يقوم بأدائه الصوتي الممثل أبوبكر سالم

Ba Yek هو حامي سيوة أو الميدجاي الخاص بها وهو ما يرادف الشرطة في لغتنا الحديثة، لقد بدأت القصة بـ Ba Yek وزوجته AYA (التي تقوم بدورها الممثلة Alix Wilton Regan)

فقط بتلك البساطة. إلا أن Ba Yek يتعرض لموقف في سيوة (لا يُمكننا حرقه) يغير حياته بالكامل ويجعله يتحول من مجرد ميدجاي سيوة، إلى ميدجاي مصر كلها، ومن كونه حامي الفرعون، إلى كونه حامي الشعب المصري والمدافع الأول عنه.

 أعداء Ba Yek هم مُنظمة سرية يشغلون مناصب هامة في المجتمع المصري، ويسيطرون على الملك كدمية من وراء الكواليس. هؤلاء هم أعداؤك الحقيقيون لكن المشكلة أنك لا تعرف حقيقتهم أو ماهيتهم، إنهم بلا وجوه. معروفون للمجتمع ومجهولون في نفس الوقت؛ ويحيكون المؤامرات في الخفاء. هؤلاء هم منظمة أو أخوية القدماء. هؤلاء هم سبب معاناتك وسبب معاناة الشعب المصري بأكمله. ففي سبيل سعيهم للحكم والسيطرة على مقاليد الأمور، لا يكترثون أبدًا للأضرار الجانبية، والتي كنت أنت إحداها!

أما عن الحقبة التاريخية التي تدور فيها القصة، فلا يُمكننا أن نقول إنها مصر الفرعونية بشكل صرف، لكنها تلك الفترة التي تتلاقى فيها نهايات مصر الفرعونية مع بدايات مصر الرومانية وتحديدًا في فترة حكم كليوباترا  عام 49 قبل الميلاد. ولهذا فإن أثر وجود الرومان سوف يكون واضحًا على القصة نفسها، أنت مجرد ميدجاي من سيوة والتي تُعتبر منطقة بسيطة مقارنة بالأجزاء الشمالية من مصر مثل الإسكندرية التي شيدها الرومان والتي كانت تعتبر في ذلك الوقت مدينة العلوم إذ احتوت على منارة الإسكندرية، ومكتبة الإسكندرية والمسرح الروماني ومن ثم فإن Ba Yek سوف يُعاني كثيرًا من الطبقية المنتشرة في المجتمع آنذاك. فهو ينتمي إلى الطبقة الأقل من أهل سيوة.

لا مزيد من المذابح – تغيير تام في أسلوب القتال

النقطة الأبرز في هذا الجزء هو اتجاه اللعبة في مسار ألعاب الـ RPG بشكل كبير.وأول شيء يتأثر بهذا الاتجاه هو أسلوب القتال.

في جميع أجزاء Assassin’s Creed الماضية  اعتدنا على نظام الـ Pre-set Animations في أسلوب القتال. اضغط ذلك الزر، فتقوم الشخصية بتنفيذ Animations معين دون حاجة للتوجيه ودون وضع اعتبار للمسافة أو سرعتك، قم بتكرار هذه العملية مرارًا وتكرارًا مع تكرار عملية صد الضربات. وسوف ينتهي بك الأمر بمذبحة مثل تلك:

أما الآن ومع انتقال السلسلة إلى نظام ألعاب الـ RPG بشكل كبير، لقد صار أسلوب القتال مُعتمدًا على نقطة الـ Hitboxes. صار من المحتم عليك أن تضع عوامل عديدة في اعتبارك، مثل اتجاهك واتجاه جسدك، وسرعتك وسرعة سلاحك ووزنه، ومستوى السلاح ومدى الضرر الذي يمكن أن يحدثه والكومبو الخاص بالسلاح وهل له تأثيرات خاصة مثل السم أم أنه يسبب النزيف فقط، وبالطبع سوف تحتاج أن تضع نقطة مستوى أعدائك في الحسبان، (لا مزيد من الاغتيالات الخفية للأعداء ذوي المستوى الأعلى) بل وحتى وضعية جسدك مع وضعية جسد العدو، فالضربة من الخلف حينما تكون دفاعات العدو مفتوحة تحدث ضررًا أكبر من تلك التي تحدث وجهًا لوجه.

مع نظام الـ Hitboxes سوف يحدث كثيرًا ان تطوح سلاحك في الهواء دون أن يُصيب أي شيء. سوف يحدث كثيرًا أن يكون العدو أسرع من سرع سلاحك ومن ثم فإن الضربة سوف تُخطئه.

أما بالنسبة لآلية الصد أو الـ Counter، فإنها صارت أصعب أيضًا بكثير من الأجزاء السابقة، صحيح أنها تطورت في الأجزاء الأخيرة وصرت بحاجة لتوجيه صد الضربة، ومع ذلك فإن الجزء الحالي هو الأصعب من حيث هذه الجزئية، لدرجة أنك في الكثير من الأحيان سوف تُضطر للمراوغة والهرب لاستحالة صد ضربات الأعداء لأن تنفيذ عملية صد ناجحة سوف يتطلب توقع اتجاه الضربة القادمة بالتحديد وليس مجرد التوجيه ناحيتها. (نسيت أن أخبرك أنه وأخيرًا صار الأعداء يهجمون عليك في نفس الوقت دون حالة التناوب التي تحدث في أفلام السينما وفي ألعاب Assassin’s Creed السابقة فقط!)

كل ذلك الاختلاف في أسلوب اللعب أسفر في النهاية عن اختلاف تام في خيارات التحكم في الشخصية سواءً على الحاسب الشخصي أو المنصات المنزلية، ومن ثم؛ يُمكنني أن أقول لك أنك لن تشعر بالملل والاعتيادية على الأقل للوهلة الأولى بسبب تغير أزرار التحكم تمامًا.

كذلك احتوى أسلوب اللعب على نظام Lock على عدو بعينه شبيه بدرجة كبيرة لما اعتدناه مع سلسلة Dark Souls لكن الاختلاف هذه المرة هو أنه يمكنك أن تحدد عدوًا عن طريق الـ Lock وتهاجم آخر حسب توجيه ضرباتك. إنها الـ Hitboxes يا عزيزي.

وهذا ينقلنا إلى نقطة أخرى في أسلوب القتال وهي نقطة ترقية المستوى، والذي صار يحدث وفقًا لشجرة مهارات معينة مشابهة لما اعتدناه مع السلسلة، في الأجزاء الماضية، كان الأمر يقتصر على نقطة مهارة واحدة تحصل عليها بمجرد ترقيتك للمستوى الأعلى، بينما في هذا الجزء، وصولك لمستوى أعلى سوف يضمن لك نقطة مهارة بالإضافة إلى زيادة في صحتك وزيادة في الضرر الذي تحدثه على الأعداء، ومن ثم فإنك سوف تهتم كثيرًا لنقطة مستوى الأعداء قبل أن تفكر في قتالهم، لأنك في أغلب الأحوال سوف تتمكن من قتال من هم في نفس مستواك أو أعلى منك بمستوى واحد على أقصى تقدير. وذلك لأن ضرباتهم سوف تؤثر فيك بشكل كبير، على الجانب الآخر أعتى ضرباتك سوف تصيبهم بجروح سطحية!

شجرة المهارات تنقسم إلى ثلاثة فروع:

1- جزء القتال اليدوي بالأسلحة الخفيفة والثقيلة Warrior

2- جزء القتال عن بعد بالأسهم والأقواس Hunter والتي تنقسم إلى خمسة أنواع أبرزها Predator Bow والذي يشبه أسلوب القناصة إذ يُعطيك القدرة على التحكم في الأسهم عقب الإطلاق (بعد فتح مهارة Enhanced Predator Bow) ومن ثم توجيه ضربات بعيدة المدى بدقة عالية، كذلك هُناك Warrior Bow والذي يُشبه الـ Shotgun بشكل كبير إذ يُستخدم لاصطياد أعدائك بالأسهم لكن في نطاق قريب. يتميز الـ Warrior Bow بإطلاق عدة أسهم دفعة واحدة ويمكنك ان تقوم بتفريقها على عدد كبير من الأعداء، أو تركيزها على واحد فقط لتحقيق ضرر أعلى.

3- وجزء الدهاء Seer أو اختلاق الفرص عن طريق استخدام الأدوات وترويض الحيوانات وتقليب الأعداء على بعضهم وربما تنويمهم أيضًا.

عمومًا يمكنكم الاطلاع على شرح لأنواع الاسلحة وشجرة المهارات كاملة من هُنا. لكن ما يُمكننا أن نقوله إجمالًا أن اللعبة صارت تدعم الآن جميع أنواع أسلوب اللعب دون تفضيل لأسلوب على آخر. إذا أردت أسلوب التخفي واختلاق الفرص، فإنك غالبًا سوف تقوم بالتركيز على فرع Seer (المُفضل لديّ) بينما سوف تركز على فرع Hunter إذا أردت التخفي والقتل، ويُمكنك أن تعتمد حتى على أسلوب الهجوم المباشر Warrior.

وقد تم تصميم عالم اللعبة (الفضل يعود لأشرف إسماعيل في نقطة التصميم) خصوصًا أثناء مهمات القصة بحيث تدعم دومًا أساليب اللعب الثلاثة بشكل دائم. دائمًا لديك ذلك المكان للتخفي بحيث تدخل وتخرج تحت الرادار، وكذلك هُناك دعم لأسلوب القتال المباشر واغتيال الهدف والهرب السريع بعدها (لا تحلم أبدًا أن تقتل الجميع كما في الأجزاء السابقة).

في تقطة شجرة المهارات والـ Leveling، يُمكننا أن نلخص ما قلناه بجملة واحدة، وهو أن ذلك الرقم الذي يظهر عليك أو على سلاحك أو على العدو قد صار فارقًا بشكل كبير. لن يموت عدوك على سبيل المثال بضربة الرأس Headshot إلا إذا كان في نفس مستواك ونفس مستوى القوس الخاص بك.

هذا الاهتمام الكبير بنقطة ترقية المستوى، أظهر عيبًا في اللعبة، وهو عدم منطقية ترقية العتاد، ترقية مستوى Ba Yek نفسه لم تواجهنا فيه أية مشاكل بينما ظهر العيب بعدما تجاوزنا مستوى 10 مع الأسلحة الخاصة بنا، إذ أصبح من المستحيل تقريبًا أن تحتفظ بسلاحك المفضل مع ترقية مستواه باستمرار، إذ أن سعر الترقية يكون مُبالغًا فيه بشكل كبير مقارنة بسعر السلاح نفسه، وهو ما يضعك أمام خيارين لا ثالث لهما، إما أن تقوم بالتخلي عن سلاحك المفضل لسلاح آخر ذي مستوى أعلى، سواء حصلت عليه من الجنود او من صناديق الغنائم، وفي تلك الحالة فإنك قد خسرت سلاحك المفضل والذي قد يكون مميزًا بخاصية معينة. الخيار الثاني المتبقي، هو أن تقوم بشحن أموال حقيقية داخل اللعبة لشراء Helix Points ومن ثم شراء سلاحك المفضل بعينه بمستوى أعلى أو حتى ترقية مستواه بشكل كبير.

بالطبع هُناك خيارٌ ثالث لكنه مرفوض بالنسبة لنا، وهو أن تقوم بقضاء الكثير من الساعات لتقوم بنفس الشيء مرارًا وتكرارًا من سرقة الجنود والحصون فقط لتحصل على أموال كافية تساعدك على ترقية سلاحك المُفضل. لقد قضت Assassin’s Creed Origins على جانب التكرارية والرتابة في نقطة المهام الجانبية. ومن ثم فإن طريقة لعبنا لها سوف تتجنب هذا الأمر تمامًا. كفانا تكرارية من الاجزاء السابقة ولنحاول الاستمتاع بهذا الجزء بأقصى شكل ممكن.

ومن ثم فإن مجرد وجود احتمالية الخيار الثاني وهو Microtransacitons عن طريق دفع أموال حقيقية للحصول على عناصر تؤثر على أسلوب اللعب (وليست أزياء وعناصر تجميلية فقط) هو أمر غير مقبول أيضًا على الإطلاق. لقد سعدنا عندما علمنا أن Assassin’s Creed Origins لن تحتوي على نفس مُشكلة الـ Loot Boxes المُنتشرة في ألعاب مثل Shadow of War و Forza 7 وغيرها، فالـ Loot Boxes في اللعبة سوف تكون قابلة للفتح فقط عن طريق عملة اللعبة الرئيسية. لكن مجرد وجود احتمالية Microtransactions تؤثر على أسلوب اللعب هو أمر مُزعج.

قبل أن ننهي نقطة أسلوب اللعب، يجب أن نتحدث عن ثلاث نقاط في غاية الأهمية وهُما الـ Eagle Vision والـ Mini-Map وأبراج المزامنة.

لقد اختفت الخريطة الصغيرة تمامًا مع هذا الجزء وحلت محلها بوصلة للاتجاهات شبيهة بتلك التي اعتدنا عليها مع Skyrim و Fallout. ومع ذلك سوف يكون لديك الإمكانية لرؤية الخريطة من منظور رأسي مُعتاد أو حتى استكشاف العالم من منظور الطائر عن طريق النسر Senu (وهو ما ينقلنا تمامًا للنقطة التالية لكن تمهل معي). لقد ظهر تأثير اختفاء الـ Mini Map بشكل واضح هذا الجزء فالآن صارت لديك الفرصة لاستكشاف العالم بشكل أكثر حرية والتفاعل معه دون الحاجة للتقيد بالنظر للخريطة طوال الوقت ومحاولة الوصول إلى المكان المحدد عليها. إضافة البوصلة قد ساعدت اللعبة لأن تعزز من تجربة اللاعبين الاستكشافية لعالم اللعبة.

أما النقطة الثانية، وهي اختفاء الـ Eagle-vision وحل محلها مع هذا الجزء نسر حقيقي، لقد صار الآن بمقدورك أن ترى العالم من منظور عين النسر حرفيًا، كذلك سوف يكون لديك القدرة أن تتجول بالنسر دون ارتباط وثيق بـ Ba Yek ودون ظهور رسالة Desynchronization المستفزة.

وسوف يكون للنسر Senu فائدة كبيرة أثناء لعبك، إذ سوف يُساعدك على استكشاف عالم اللعبة، واستكشاف الموارد المختلفة والغنائم التي يجب عليك جمعها، كذل يقوم بتحديد الأعداء لك قبل دخول منطقة معينة.

كذلك جاءت إضافة أخرى مع عين النسر، وهي Scanner يقوم بتحديد لك الصناديق التي تقوم بفتحها في أي منطقة. وهو أمر كانت تفعله الـ Eagle vision  تلقائيًا في الأجزاء السابقة.

bayek Towers Origins

يُمكننا أن نُنهي نقطة أسلوب اللعب هُنا بمجرد الحديث عن أهمية الأبراج والـSynchronization  في اللعبة . إذ أنها لم تعد بنفس وظيفتها السابقة. لست بحاجة الآن لاستخدام الأبراج للمزامنة واستكشاف المناطق المختلفة. وذلك لأن المناطق الجديدة يتم فتحها تلقائيًا بمجرد زيارتها، لكن فائدة الأبراج هُنا تكمن في نقطتين:

الأولى: هي نقطة تحديد الأبراج كمناطق للسفر السريع دون الحاجة للكثير من التجول

الثانية: زيادة قدرة النسر Senu الإدراكية لمساعدتك في حل الألغاز الجانبية (التي تكافئك عند حلها بالحصول على أسلحة جديدة)، وزيادة قدرته على الاستكشاف من مسافات أبعد وتحديد أعداء وموارد أكثر.

لا مزيد من المهام الجانبية الروتينية

تُعد هذه نقطة التغيير الأبرز في هذا الجزء بعد نقطة أسلوب القتال، لقد اعتدنا مع الأجزاء السابقة على التكرارية، والمهام الجانبية الروتينية والتي لا تؤثر على القصة بشكل كبير. لكن هذه المرة لقد بات لدينا مهامًا جانبية مرتبطة بالقصة بشكل كبير، أو على أقل تقدير غير مكررة، كما أنها ذات أهمية كبيرة، لأنها حتى ولو لم تكن مرتبطة بالقصة بشكل كبير، فإنها وعلى أقل تقدير سوف تُساعدك على فهم خلفية Ba Yek الشخصية والسياسية ودوافعه الحقيقية في الحياة.

ثم إنه لم يعد بالإمكان تجاهل المهام الجانبية والمضي قدمًا مع مهام القصة الأساسية، وذلك بسبب النقطة السابقة التي تحدثنا فيها عن ترقية المستوى Leveling. تم تصميم مهام القصة الاساسية بشكل تصاعدي من حيث الصعوبة بحيث يتطلب دومًا زيادة في مستواك للنجاح في إتمام المهمة وهو ما سوف يتطلب بطبيعة الحال إتمام بعض المهام الجانبية، التي لا يُمكننا أن نقلل منها بوصمها مهامًا فرعية على أي حال.

تصميم عالم مصر القديمة

عالم اللعبة وحجم الخريطة كبير نسبيًا مُقارنة بالمُعتاد في الألعاب، أما بالنسبة لحجم خريطة مصر الحقيقية، فخريطة اللعبة صغيرة جدًا، إذ إنها تحتوي على الأجزاء الشمالية من مصر والأجزاء الغربية، بما في ذلك الإسكندرية والجيزة والفيوم وواحة سيوة أيضًا.

لكن المميز هُنا هو تصميم المناطق المختلفة بطابع مميز لكل منطقة، فالإسكندرية على سبيل المثال تم تجسيدها كمنطقة راقية يغلب عليها الفن المعماري الروماني (وهو ما يدعم نقطة الطبقية التي ذكرناها سابقًا) بينما تم تجسيد الفيوم على سبيل المثال كمنطقة تلاقي البيئة الزراعية مع البيئة الصحراوية إذ تحتوي على مساحات واسعة من الصحاري وفي نفس الوقت رقعة خضراء زراعية مُحاطة ببحيرات مائية. هذا التنوع والواقعية في تصميم عالم اللعبة جاء بالطبع بفضل التعاون مع متخصصين في علم المصريات والآثار المصرية القديمة، وقد تحدثنا معهم أثناء حضورنا لحدث استعراض اللعبة في لندن كما يُمكنك أن ترى من المقطع أدناه:

مصر الفرعونية في كامل حلتها الرسومية

نسخة الحاسب الشخصي:

ومع تلك البيئات المميزة، ظهرت قوة رسوميات اللعبة، وجودة تصميم عالمها مع وضوح لجودة الظلال وجودة محاكاة حركة الرياح وتأثيرها على حركتك وحركة الأشجار والرقعة الزراعية عامة.

أما نُسخة الـ PS4 فقد كانت أسوأ من نسخة الحاسب الشخصي بشكل واضح حيث ظهرت الرسوميات بشكل أقل جودة كما أننا واجهنا بعض المشاكل على نسخة PS4 مثل أن الملابس تتحرك بمعدل إطارات أقل مما حولها وهو أمر مُزعج للعين الخبيرة، يحدث الأمر نفسه مع العناصر البعيدة التي تتحرك بمعدل إطارات أبطأ مما حولك. واجهتنا ايضًا مشكلة بطء تحميل عالم اللعبة الذي قد يتسبب في توقفها لأجزاء من الثانية. لكن يُحسب لهذا الجزء في هذه النقطة اختفاء شاشات التحميل تمامًا. سبب هذا الاداء السيء للعبة على PS4 هو استهلاك كامل قوة PS4. لم نجرب نسخة الـ PS4 Pro لكن يُمكننا أن نتوقع أننا لن نجد فرقًا كبيرًا في الأداء أو جودة الرسوميات بالنظر إلى دقة عرض 4K حقيقية وليست Upscaled وعدم وجود خيار لإعطاء الأولوية للأداء على دقة العرض أو العكس (أُشيع تواجد هذا الخيار على نسخة Xbox One X).

رسومات الحركة Animations

رسومات الحركة جاءت متنوعة ومتقنة فيما يتعلق بالتسلق والحركة عمومًا والقتال، مع وجود بعض الحركات غير المنطقية التي تحدث أثناء ركوب الجمل أو الحصان. ومع ذلك لا يُمكننا أن تشتكي من هذه التفاصيل الصغيرة بالنظر إلى حجم اللعبة الكبير وجودة إتقان تصميمها وحقيقة احتوائها على الكثير من عناصر الـ RPG.

عنصر الأونلاين الأفضل في اللعبة حتى الآن!

جاءت اللعبة بدعم لطور Photo Mode والذي يسمح لك بالتحكم في الكاميرا بحرية لتصوير عالم اللعبة. حتى هُنا يبدو امرًا تقليديًا تواجد في ألعاب سابقة، لكن الإبداع هُنا هو ظهور الصور التي التقطتها على الموقع الحقيقي للصورة على خريطة عالم اللعبة لدى جميع اللاعبين، وبالتالي يُمكنك أن تستكشف أماكن متنوعة من الخريطة دون الحاجة لزيارتها، فقط قم بفتح الخريطة، وانقر على أيقونة تواجد الصورة  ثم قم بفتحها واستكشف العالم من خلال صورك وصور اللاعبين الآخرين. أزيدك من الشعر بيتًا؟! لا تحتوي اللعبة كما تعلم على طور أونلاين، ومع ذلك فإني أفضل وجود خاصية مشاركة اللاعبين صورهم والتصويت على صورة اليوم Photo of The Day اكثر من وجود تجربة أونلاين كاملة.

تجربة الأونلاين تهدف دائمًا إلى خلق تجربة اجتماعية تفاعلية بين عدة لاعبين، وهو ما حققه لي طور Photo Mode. فقد تفاعلت مع لاعبٍ بعينه (Chris) دون حتى أن تجمعنا مهمة تعاونية أو حتى تنافسية. (كما كان يحدث في الأجزاء السابقة). فقط من خلال مُلاحقته لأشاهد جميع الصور التي التقطها في عالم اللعبة والتي تنم عن ذوق فوتوغرافي عالي.

الموسيقى الأخاذة واللغة المصرية القديمة

لم تخذلنا يوبي سوفت قبلُ في التجربة الصوتية، في Far Cry Primal تم إنشاء لغة بدائية خصيصًا للعبة، وفي جميع أجزاء Assassin’s Creed السابقة كانت أصوات المارة في الشوارع مميزة وبلغة البلد الأصلية، وهذا ما حدث أيضًا مع Origins إذ سوف تستمع للمارة في سيوة والفيوم وهم يتحدثون المصرية القديمة (لغة الحوار في اللعبة بالإنجليزية). في نفس الوقت لقد أبدع أبو بكر سالم في الأداء الصوتي لشخصية Ba Yek وكذلك كان الأداء الصوتي لجميع الشخصيات الجانبية والأساسية بحيث يصل إليك الإحساس عن خلفية الشخصية ودوافعها وعلاقتها بـ Ba Yek ودورها في عالم اللعبة.

أما موسيقى اللعبة، فهي شيء آخؤ رافقني طوال الأسبوع الماضي، وطوال ساعات كتابة هذه الأسطر. أحضر سماعة الرأس واستمتع:

إن كان لنا أن نشتكي؛ فإننا كُنا نتمنى ان تحتوي اللعبة على دعم كامل للعربية وخصوصًا في الأداء الصوتي العربي. ويا حبذا لو كان على نفس مستوى الدبلجة العربية في Syndicate.

ختامًا؛ يُمكننا أن نقول أننا وجميع عُشاق سلسلة Assasin’s Creed مدينون بالشكر لصاحب قرار إيقاف السلسلة العام الماضي، لقد كان هذا القرار في غاية الصحة لدرجة أنه أنقذ السلسلة بعدما كانت قد قاربت على الموت أو الانتهاء.

**هذا ما توفر لدينا حتى الآن وسوف نوافيكم بمراجعتنا للمحتويات الإضافية للعبة فور توفرها.

نقاط القوة

+تصميم العالم
+نظام القتال
+المهام الفرعية

نقاط الضعف

-صعوبة ترقية مستويات الأسلحة واعتمادها على نظام Microtransactions

التقييم
تقييم عرب هاردوير
القصة
8.0
أسلوب اللعب
8.5
الرسوميات
9.5
الصوتيات
9.0
الخلاصة

الخلاصة أن هذه Assassin's Creed التي نعرفها لكن بطابع جديد تمامًا (ربما يتقبله البعض ويرفضه آخرون). لقد تغيرت معالم اللعبة تمامًا واستثمرت كثيرًا في الاتجاه لجانب الـ RPG في اللعبة. وهو ما أضفا تغييرًا جذريًا على أسلوب القتال والاتجاه لنظام الـ Hitboxes بدلًا من نظام الـ Pre-set Animations. مع قصة جيدة وتصميم رائع للعالم ومحاكاة مصغرة لمصر القديمة وهو ما خلق تجربة بصرية وسمعية رائعة. فقط ما يعيب اللعبة بالنسبة لنا هو نظام التقدم وترقية مستوى الأسلحة المتأثر بنظام الـ Microtransactions ذات التأثير المباشر على أسلوب اللعب لكن في نفس الوقت لا يمكننا ان نتجاهل التقدم الكبير الحادث في طريقة تقديم القصة وربطها بالمهام الجانبية التي لم تعد مجرد مهام فرعية تكرارية.

9.0
التقييم النهائي
You have rated this
ما هو انطباعك؟
Happy
68%
Thumbs Up
21%
Laugh
5%
Unsure
0%
Surprised
0%
Sad
0%
Devil
5%