الرئيسية المقالات

نسخ الـ Remaster مفيدة للاعبين أم مطور كسول يسعى وراء المال؟

الكثير من النسخ المحسنة تم إصدارها حتى الآن، فهل هي صفقة رابحة للاعبين والناشرين أم أنها مجرد خدعة؟

حتى الأن عام 2020 يقدم مردود ضعيف جداً من حيث العناوين التي تم إصدارها وأيضاً تم الإعلان عن تأجيل عدد كبير جداً من العناوين، لاحظنا أيضاً سيطرة فكرة النسخ الـ Remaster على العناوين التي تم إصدارها.

الزيادة الملحوظة في أعداد نسخ الـ Remaster موجودة منذ عدة سنوات ولكن هذه النسخ  زادت أعدادها بشكل كبير جداً خلال عام 2019 وها نحن الأن في عام 2020 يمكننا القول أن الربع الأول منه سيطرت عليه ألعاب الـ Remaster بشكل كامل.

في الحقيقة نسخ الـ Remaster تثير موضوع شائك جداً حول أهمية هذه النسخ أصلاً وهل هي تقدم ميزة وتجربة جيدة للاعبين أم أنها مجرد محاولة كسولة من الشركات الناشرة والمطورة لجني أكبر قدر من المقال بدون أي مجهود؟

سوف نحاول من خلال هذا المقال الوقوف على مدى جدوى النسخ الـ Remaster وهل تستحق بالفعل؟

ما هي النسخة الـ Remaster؟

النسخ الـ Remaster تكون عبارة عن ألعاب قديمة صدرت منذ فترة زمنية طويلة وأصبحت الرسوم الخاصة بها لا تتناسب مع الجيل الحالي فتقوم الشركة المطورة والناشرة بتحسين الرسوم الخاصة الخاصة باللعبة القديمة لكي تجعلها متناسبة مع الجيد الجديد وإعادة نشرها بشكل مستقل.

هذا يعني أن نسخ الـ Remaster لا تقدم أي محتوى لعب جديد فلا تتوقع منها مهمات جديدة أو أطوار لعب، ولكنها تقدم فقط تحسينات في الرسوم والصوتيات وبالطبع تقوم بحل بعض المشاكل التقنية التي كانت موجودة في النسخ الأصلية.

الفرق بين النسخ الـ Remaster و نسخ الـ Remake.

توجد ألعاب تعرف بنسخ الـ Remake وهذه الألعاب لا يجب أن نخلط بينها وبين نسخ الـ Remaster بأي شكل من الأشكال فهذه النسخ تقوم الشركات فيها بإعادة تطوير اللعبة من البداية لذلك فهي قد تحتوي على محتوى لعب جديد تماماً أو حتى أطوار لعب مختلفة لم تكن موجودة في النسخ الأصلية.

أيضاً الرسوم الموجودة في نسج الـ Remake تكون أفضل بكثير من رسوم النسخ الأصلية لأنها تم تصميمها من البداية باستخدام موارد وتقنيات الجيل الحالي.

نسخ الـ Remaster في عام 2020.

حتى الأن تم تقديم عدد من النسخ الـ Remaster الهامة خلال عام 2020 وسأتحدث عن النسخ التي قمت بتجربتها شخصياً حيث قمت بتجربة لعبة Warcraft Reforged ولعبة Praetorians HD Remaster.

للأسف تجربتي لهذه العناوين وضعت الكثير من علامات الاستفهام على مدى جدوى نسخ الـ Remaster حيث جائت التجربة على النحو الأتي:

لعبة Praetorians HD:

النسخة الأصلية من اللعبة في الحقيقة غير قابلة للعب على أجهزة الجيل الحالي بأي شكل وسوف يعاني الكثير من اللاعبين إذا أرادوا خوض هذه التجربة بسبب دقة العرض المنخفضة جداً التي تقدمها النسخة الأصلية.

بالنسبة للنسخة المحسنة فقد تم رفع دقة العرض بشكل يجعلها تتناسب مع أجهزة الجيل الحالي مع بعض التحسينات الخاصة بالألوان والتفاصيل داخل اللعبة ولكن ليس بالقدر الكبير.

بالنسبة لمحتوى اللعب فقد تم تقديمه بنفس الشكل الموجود داخل النسخة الأصلية فلا يوجد أي تفصيلة بسيطة قد تم إضافتها وبالطبع هذا الأمر مزعج جداً خصوصاً إذا كنت تتذكر اللعبة الأصلية بشكل جيد.

أما عن الذكاء الاصطناعي فمن الواضح أن المطور لم يكلف نفسه عناء التعديل عليه أصلاً أو حتى النظر له فاللعبة تحتفظ بنفس الذكاء الاصطناعي الخاص بالنسخة الأصلية وسوف تجد الجنود يرتكبون أفعال مستفزة جداً بالنسبة للعبة في عام 2020.

المشاكل الموجودة في الذكاء الاصطناعي كانت غير ظاهرة في النسخة الأصلية وحتى وإن كانت ظاهرة في النسخة الاصلية فقد كانت مقبولة جداً لأن هذه المشاكل كانت بسبب التقنيات المستخدمة في ذلك الوقت ولكن مع النسخة المحسنة فهي غير مقبولة حيث تطورت الخوارزميات بشكل كبير ومن المفترض أن تختفي هذه المشاكل.

بالنسبة للصوتيات فلم يتم تحسينها بأي شكل واحتفظت اللعبة بالأصوات الأصلية الخاصة بها، حتى المشاهد السينمائية الموجودة داخل اللعبة تم تحسينها بشكل لا يرتقي لألعاب الجيل الحالي وكانت باهتة جداً و دقتها ضعيفة.

اللعبة كانت جيدة جداً وممتعة وقت إصدار النسخة الأصلية وكانت متناسبة مع الحقبة التي صدرت فيها ولكن نسخة الـ Remaster حولت لعبة ممتازة إلى مجرد لعبة عادية جداً ليست متوسطة حتى.

طالع: مراجعتنا الخاصة بـ لعبة Praetorians HD Remaster.

لعبة Warcraft Reforged:

لن نطيل الحديث في هذه النقطة حتى لا نكرر نفس الكلام ولكن بكل بساطة اللعبة أخذت عنوان أسطوري يعد هو الأهم بين ألعاب الـ RTS وحولته إلى مجرد عنوان عادي.

أي شخص لا يعرف اللعبة أصلا وليكن لاعب صغير السن وسوف يقوم بلعب النسخة المحسنة سوف يشعر أنها مجرد لعبة ضعيفة صدرت ولا تستحق الأموال المدفوعة مقابلها.

طالع: مراجعتنا للعبة Warcraft III Reforged.

فائدة النسخ المحسنة.

لا يجب أن ننكر أهمية النسخ المحسنة بشكل كامل في فرصة ممتاز للاعبين لاسترجاع ذكريات جيدة جداً مع ألعاب أحبوها وتعلقوا بها وفي وجهة نظري هذه النوعية من الألعاب يجب أن تستمر على الأقل لكي يتعرف اللاعبون الجدد على عناوين كانت سبب رئيسي في تأسيس صناعة الألعاب.

لكن أيضاً يجب على الشركات أن تدرك التاريخ وحده غير كافي لتقديم عنوان جيد وأن مجال الترفيه عموماً يحتاج إلى الكثير من الإبداع والمجهود لا الكسل.

كيف تتعامل الشركات مع النسخ المحسنة.

للأسف تتعامل الشركات مع النسخ المحسنة على أنها مجرد ألة لصنع المزيد من الأموال، وسيلة سهلة تضمن تحقيق المال دون أي مجهود، الشركات لا تكلف نفسها عناء إعداد هذه النسخ بشكل جيد على الأقل.

warcraft reforged remaster

المحزن في الأمر أن جميع العناوين التي تحظى بنسخ محسنة تكون في الأصل ألعاب شهيرة جداً وممتع، وهنا أستعجب كثيراً كيف تقوم الشركة الناشرة أو المطور بأخذ عنوان يحظى بمكانة داخل قلوب اللاعبين وتحويله إلى مجرد ظل باهت عديم الملامح والهوية لمجرد الحصول على المال بدلاً من تقديم أجزاء جديدة أو نسخ Remake مثلاً.

الشكل الأمثل للنسخ الـ Remaster.

بالطبع يوجد بعض العناوين المحسنة التي قدمت تجربة ممتعة جداً واستحقت المال المدفوع مقابلها فمثلا نسخة Age of Empires HD قدمت تجربة ممتازة وعالجت الكثير من المشاكل التقنية التي كانت موجودة داخل العنوان الأصلي ولا غبار على هذه النسخة.

أيضاً نتذكر لعبة Borderlands Remaster Edition التي قدمت بعض التحسينات الملحوظة ولكنها لم تكن كافية بالطبع ولكن ايضاً النسخة كانت مجانية تماماً لأي شخص يمتلك اللعبة الأصلية وكانت هذه النسخة عنصر فعال جداً في الحملة الدعاية الخاصة بعنوان Borderlands 3.

النسخ الـ remaster

إذا نحن الآن أمام عنصرين هامين هما المجهود المبذول وسعر النسخة المحسنة، أتفهم جداً وجود نسخة محسنة بسعر كبير نسبياً بسبب حجم المجهود المبذول في هذه النسخ والاهتمام بحل مشاكل العنوان الأصلي.

أتفهم أيضاً إصدار نسخة محسنة بشكل متوسط ولكن يكون سعرها بسيط أو رمزي، لأنك في هذه الحالة ستكون حققت الهدف الذي تريده كشركة فسوف تحقق قدر من المال يتناسب مع حجم المجهود المبذول وأيضاً ستكون ذكرت اللاعبين بالعنوان الأصلي وأعطيتهم تجربة خفيفة وممتعة مليئة بالذكريات والحنين للماضي.

وجهة نظر.

في رأيي الشخصي النسخ التي Remaster بهذا الشكل الذي يتم تقديمه عبارة عن حقل ألغام إجباري يجب خوض تجربته ولكن بحذر شديد لأنه يوجد بعض العناوين من هذه النسخ تقدم تجربة لعب ممتعة بحق وتستحق التجربة ولكن الغالب الأعظم يكون عبارة عن مجموعة من النسخ المحبطة جداً التي تدمر الذكريات وتشعرك بالحزن على دولاراتك الغالية.

أنصحك بشدة أن لا تتعجل في شراء أي نسخة Remaster وأن تنتظر رأي المقيمين – لن تجد أفضل من عرب هاردوير – في المقام الاول لأن هذه العناوين غير مضمونة على الإطلاق حتى وإن جاءت من شركة عملاقة لها سمعتها وتاريخها وحتى إن كان العنوان يمتلك تاريخ ضخم وكبير.

شاركنا رأيك عزيزي القارئ في هذه المناقشة، هل ترى أن النسخ المحسنة تقدم تجربة لعب ممتعة تتناسب مع القيمة المالية المدفوعة؟ أم أنها مجرد خدعة كبيرة تستخدمها الشركات لتحقيق أكبر قدر من المال بشكل كسول دون أي مجهود؟ أيضاً إذا سبق لك شراء احد هذه النسخ المحسنة فهل أعجبتك ام شعرت بالإحباط منها؟