القائمة
ترند
ترند
البقاء للأقوى | معركة بطاقات RTX 4000 ضد AMD 7000 وIntel ARC!

البقاء للأقوى | معركة بطاقات RTX 4000 ضد AMD 7000 وIntel ARC!

منذ أسبوعين - بتاريخ 2022-06-09

اخر تحديث - بتاريخ 2022-06-11

مع اقتراب العام الحالي من الانتصاف، أصبح الجميع ينتظر على أحر من الجمر الجيل التالي من البطاقات الرسومية من الشركات الكبيرة في هذا المجال، وهُنا أنا أقصد بالطبع AMD و NVIDIA ولكن هذا العام هُناك زائر جديد ألا وهو Intel. ومع توافد المزيد من المعلومات عن البطاقات القادمة من الشركات الثلاث في الفترة الماضية، سواء الرسميّة منها أو التسريبات، فقد كان حريُ بنا أن نقوم بعمل مُناقشة شاملة لما نتوقّعه من الجيل التالي من البطاقات الرسومية من الشركات الثلاثة، وأيضاً ما نتوقّعه من ناحية المُنافسة والأسعار وغيرها من المعايير التي ستُحدد بشكل كبير مصير مُستقبل البطاقات الرسومية بشكل كامل.

لذا وبدون المزيد من المُقدّمات المُطوّلة، دعونا نبدأ هذا النقاش..!

ما الذي يحدث حالياً في سوق كروت الشاشة؟

لا أدري إن كُنت مُتابعاً لحال السوق الخاصة بالبطاقات الرسومية في الوقت الحالي أم لا، ولكن الوضع الحالي يُمكننا القول أنه حالة من الانتظار وتفريغ المخزون من بطاقات الجيل القديم استعداداً للجيل الجديد. وذلك بالطبع ينطبق على كُل من NVIDIA و AMD على حد سواء. ويظهر ذلك بشكل واضح مع البطاقات المُتفرّعة التي تُطلقها الشركتين بين الحين والآخر، والتي كانت آخرها بطاقات RX 6950 XT و  RX 6750 XT و RX 6650 XT و  RX 6400. والجدير بالذكر هُنا أن حتى وضع العرض الحالي للبطاقات الرسومية ساهم بشكل واضح في نزول الأسعار بشكل كبير. لنصل لأول مرة مُنذ إطلاق هذه البطاقات -والتي يصل عمر بعضها لأكثر من عام- إلى أسعار مقاربة جداً للسعر الرسمي لها، بل وفي بعض الأوقات أقل حتى من السعر الرسمي الذي كان من المُفترض أن تُطلق به البطاقات آنذاك.

الجدير بالذكر هُنا أيضاً أن الأسعار شهرًا بعد شهر، تلقت العديد من الضربات المُتتابعة، حيث أننا رأينا عدة أشهر من الانخفاضات بنسبة 10٪ أو أكثر في كُل شهر. لنصل أخيراً في مايو إلى الأسعار التي نراها اليوم، ومايو نفسه انخفض فيه متوسط سعر وحدات المُعالجة الرسومية من Nvidia على موقع eBay بنسبة 14٪، حيث انخفض سعر بطاقتيّ RTX 3090 Ti و RTX 3090 بنحو 20٪ . في حين تلقت AMD نقصاً أكبر في الأسعار، حيث انخفض متوسط أسعار البطاقات الرسومية  بنسبة 15.5٪ عن أبريل الماضي.

علي بابا التعدين

أمّا من ناحية السبب وراء هذا التراجع في الأسعار، فتُشير جميع المؤشرات إلى أنه مع انخفاض قيم العملات المشفرة وربحية التعدين، فقد تبخّر سيل الطلبات الجنونية من هذا القطاع بشكل واضح. بل في الواقع، فالأمر أسوأ من ذلك، حيث يبدو أن العديد من المُعدّنين يقومون الآن ببيع المخزون الخاص بهم من البطاقات الرسومية. وفي نفس الوقت تقوم AMD و Nvidia بتفريغ مخزونها من الشرائح والبطاقات القديمة، استعداداً للجيل الجديد من البطاقات، أي أننا بلا شك سندخل الآن في مرحلة من زيادة العرض للبطاقات الرسومية مُقابل الطلب، على الأقل لبطاقات الجيل الحالي، والتي بالتأكيد سيقل إهتمام الجميع بها مع ظهور الأجيال الجديدة. ولكن لا شك أن هُناك من سيستفيد على كُل حال! 

وبعيداً عن كُل ذلك الجدل حول الجيل الحالي من البطاقات الرسوميّة، دعونا ننتقل الآن إلى ما هو أهم بكثير. دعونا نذهب الآن بناظرنا نحو الجيل المُنتظر من البطاقات الرسوميّة.

كروت شاشة انفيديا RTX 4000

تمت تسمية الجيل الجديد من شركة Nvidia باسم RTX 4000 ليكون بذلك الجيل الذي سيحل محل الجيل الحالي من وحدات المُعالجة الرسوميّة GeForce RTX 3000 . بل وتُشير بعض التسريبات والأخبار المُشاعة إلى أن الفريق الأخضر يُمكنه تخطي هذه السلسلة (أو على الأقل التسمية) وإصدار السلسلة الجديدة بمُسمّى  RTX 5000. وبالرغم من أن الأمر في البداية قد يبدو مُحيّراً بعض الشيء للقُرّاء، إلا أن ذلك لا يعني أنني سأترُكك كذلك عزيزي المُتابع. ولذلك فقد قُمت بتجميع كُل ما نعرفه بشكل مُختصر عن الجيل الجديدة من بطاقات NVIDIA المُرتقبة.

 لا شك أن الجيل الجديد من وحدات المُعالجة الرسومية RTX 4000 ستُقدّم بلا شك مستوى عالٍ من الأداء، غير أن ميزات مثل Nvidia Reflex و Nvidia DLSS وغيرها هي التي تجعلها أكثر جاذبية لأي شخص يتطلع إلى لبطاقات NVIDIA . حيث أنه من ناحية الأداء الخام، قد تتوازى بطاقات AMD الجديدة معها كما هو الحال مع الجيل الحالي (حيث أن أداء بطاقات RDNA2 تُنافس الجيل الحالي بعيداً عن DLSS و RTX). لذا فمن المُتوقّع أن نُشاهد مُنافسة قوية للجيل الجديد من بطاقات الشركة مع أمثال AMD RDNA 3 والوارد الجديد  Intel Arc Alchemist.

ومع ذلك، فإن Nvidia لا تكتفي ببساطة بالمُنافسة في سوق وحدات المُعالجة الرُسوميّة المكتبيّة فحسب، ولديها أهدافها للمُنافسة على الألعاب السحابيّة أيضًا. توفر خدمة Nvidia GeForce Now التابعة للشركة حاليًا ما يصل إلى مستويات أداء بطاقات RTX 3080 لجميع أنواع الأجهزة، مثل أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية منخفضة المواصفات (وغير الهواتف الذكية)، عبر البث السحابي. لذا فمن المُتوقّع أن يقوم الفريق الأخضر بتحديث GeForce Now مع بطاقات RTX 4000 في مرحلة ما بعد طرحها للجمهور.

تاريخ الإصدار

لم تُعلن Nvidia بعد عن تاريخ إصدار بطاقات RTX 4000 رسميًا،  ولكن قياساً على بعض العوامل التي لدينا، يُمكننا على الأقل التنبَوء بموعد الإطلاق. فبالنظر إلى موعد إطلاق بطاقات RTX 3000 في عام 2020 ، وحيث أن الشركة عادة تُطلق بطاقاتها كُل عامين، فمن المُمكن أن نرى بطاقات RTX 4000 الجديدة في وقت ما في عام 2022. وطبقاً لبعض المعلومات والتسريبات الأخيرة، فمن المُتوقّع أن يتم الكشف عن بطاقات Nvidia الجديدة في منتصف شهر يوليو. بل ولدينا بعض التفصيل أيضاً في هذا الشأن، حيث ستكون بطاقة RTX 4090 هي أول بطاقة رُسوميّة من فئة Lovelace يتم طرحها في السوق في أغسطس، تليها RTX 4080 في سبتمبر، و RTX 4070 في أكتوبر، و RTX 4060 في وقت ما بعد ذلك.

السعر 

لن نعرف سعر بطاقات Nvidia RTX 4000 حتى يصدر الفريق الأخضر إعلانًا رسميًا، وهذا أمر مفروغ منه. ولكن على الرغم من ذلك، يُمكننا توقّع تخمين للأسعار بُناءً على الشائعات وتكلفة البطاقات الرُسوميّة السابقة. ففي الجيل الحالي على سبيل المثال، تم إطلاق RTX 3090 مع MSRP بقيمة 1499 دولارًا أمريكيًا، مما يجعلها أرخص بـ 1000 دولار من  Nvidia Titan RTXالأعلى في جيل Turing. وعلى الرغم من أننا للأسف لا نتوقع استمرار هذا الاتجاه في التسعير، إلا أنه من المحتمل أن نتوقع أن تُكلّف RTX 4090 حوالي من 1499 دولارًا - 1999 دولارًا ، بحيث يكون أقصى سعر لها هو نفس سعر  RTX ، RTX 3090 Ti. وبالرغم من إرتفاع أسعار الشرائح في الفترة الأخيرة، غير أن وفرة المعروض في السوق -على الأقل- قد تُوفّر لنا أسعار لبطاقات الجيل الجديد مُساوية لنظائرها من الجيل الحالي، ولن نطمع ونتمنّى أكثر من ذلك!

المواصفات

للأسف لا توجد الكثير من المعلومات حول مواصفات الجيل الجديد من NVIDIA. ولكن تُشير بعض التسريبات إلى أن بطاقات مثل RTX 4090 و RTX 4080 ، والتي من المحتمل أن تستخدم قالب AD102 GPU الرائد، قد تحتوي على ما يصل إلى 71٪ من أنوية CUDA أكثر من جيل RTX 3000. ووفقًا لأحد المُسرّبين الموثوقين وهو Kopite7kimi، فمن المُمكن أن تكون بطاقة Nvidia RTX 4090 Ti ستستخدم نسخة "كاملة" من المُعالج الرُسومي AD102. وبالرغم من أنه غير مُتأكّد ما إذا كانت هذه البطاقة ستُصبح منتجًا فعليًا أم لا، ولكن طبقاً للتسريب فمن المُمكن أن تأتي هذه البطاقة مزودة بـ 46 جيجابايت من الذاكرة الرسومية GDDR6 VRAM بينما تتطلب موصلي طاقة 16 سنًا.  وقد تحدّثنا عن هذه النُقطة بشكل أكثر تفصيلاً في السابق.

الأداء المُتوقّع

حسناً، الآن وصلنا للجُزء الأهم بالنسبة لبطاقات Nvidia RTX 4000 وهو الأداء. وعلى الرغم من عدم الكشف عن أي نتائج للأداء أو تسريب أيّاً منها حتى الآن، إلا أن هذا لم يمنع بعض المُسرّبين من مشاركة بعض المعلومات المتعلقة بالأداء المحتمل. حيث يدعي البعض أن GeForce RTX 4090 قد تُضاعف أداء RTX 3090 في كل من التنقيط القياسي Rasterization وتتبع الأشعة Ray Tracing. وفيما يتعلق بقوة الحوسبة ، تقول مطحنة الشائعات إن RTX 4090 يُمكنها أن تُحطّم أخيراً سقف الـ 100 تيرافلوب، مما يعني تجاوز قدرات بطاقة  RTX 3090 Ti. ومع ذلك ، تتطلب مستويات الأداء الأعلى هذه مستويات أعلى من استهلاك الطاقة. وهذا هو المكان الذي تدخل فيه واجهة PCIe Gen 5 الجديدة، والتي شوهدت لأول مرة مع بطاقة RTX 3090 خلال حدث Intel Innovation.

كروت شاشة AMD RX 7000

يتميّز الجيل الجديد من البطاقات الرسومية من AMD هذه المرة بدقّة تصنيع جديدة وهي TSMC 5nm المُحدّثة، والتي تحدثنا عنها مراراً في أخبار ومقالات سابقة. وفي حال لم تكن مُتابع لسوق البطاقات الرسومية، فقد استطاعت AMD بفضل تقنية التصنيع الأقدم وهي TSMC 7nm أن تلحق بركب البطاقات الرسومية في الفئة العُليا، التي غابت الشركة عنها لسنوات عديدة. فبعد أن رأينا المُنافسة التي قدّمتها الشركة مع معمارية RDNA وسلسلة Radeon RX 5000 ومن ثم مع بطاقاتها من الجيل الأحدث  RX 6000ومعمارية RDNA2، والتي وفّرت بطاقات رُسوميّة قوية للغاية. لتتبادل بطاقة مثل RX 6900XT على سبيل المثال الضربات بسهولة مع RTX 3090 في أداء التنقيط الخام، وهي كما نعلم كانت أسرع بطاقة رُسوميّة للمستهلك من NVIDIA حتى وقت قريب للغاية.

RDNA3 AMD

وعلى الرغم من افتقارها إلى المُنافسة على صعيد تتبع الأشعة، إلا أن وحدات المُعالجة الرُسوميّة من سلسلة RDNA 2 لا تزال خيارًا رائعًا.  وقد أعادت أخيراً روح المُنافسة المفقودة في فئة البطاقات العُليا، حيث كانت آخر مرة قدمت فيها AMD بطاقة رُسوميّة تُنافس نظيرتها من NVIDIA كان منذ أكثر من عشر سنوات في عام 2011 ، مع HD 7970 مقابل بطاقات مثل GTX 580 و  GTX 680.

تاريخ الإطلاق والسعر المُتوقّع

بالرغم من أننا لا نملك موعد مُحدد لتاريخ الإطلاق الخاص بالبطاقات الرُسوميّة الجديدة، إلا أن AMD نفسها أكّدت في وقت سابق في معرض CES2022 أن البطاقات ستتوافر العام الحالي. ومع الإعلان عن مُعالجاتها الجديدة، فإن التسريبات التي وضعها greymon55 والتي تٌفيد بأن Nvidia و AMD سيصدرون بطاقاتهم من الجيل التالي في نفس الوقت في سبتمبر 2022.  وبالرغم من وجود المزيد من التسريبات التي تتحدّث عن الربع الرابع من عام 2022، وكون الشركة ستُطلق مُعالجاتها الجديدة في نفس الوقت أو الربع، وبالنظر أيضاً لوضع سلاسل التوريد ومُشكلة الشرائح التي بدأت تنحصر شيئاً فشيئاً، يبدو الربع الرابع من العام الحالي تاريخاً منطقيّاً للبطاقات الجديدة.

 

أما من ناحية السعر المُتوقّع للبطاقات، فأعتقد أن الأمر لا يُمكن تحديده بسهولة في ظل الوضع الحالي للسوق والتصنيع. ولكن تعطينا تغريدة واحدة تفصيلًا واسعًا (ومضاربًا) لما يمكن توقعه مع بطاقات RDNA 3 الجديدة. حيث أنه وفقًا لهذا المنشور، بالنسبة لوحدات المُعالجة الرُسوميّة RDNA 3 (Navi 31 و 32 و 33)، فنحن يمكن أن نتطلع إلى 1500 دولار كحد أقصى، في حين تتحدّث تغريدات أُخرى إلى 2000 دولار كحد أدنى لبطاقة AMD Radeon RX 7900XT ...! وهو الأمر الذي لا أتوقّعه حقيقة، خصوصاً وأن سعر بطاقة مثل RX 6950XT تتأرجح في حيّز الـ1000 دولار فحسب.

مواصفات سلسلة AMD Radeon RX 7000

كما هو الحال مع السعر وتاريخ الإطلاق، فلا نعرف حقيقة الكثير من المعلومات عن البطاقات الجديدة غير أنها ستأتي مع بنية  RDNA 3 وعملية تصنيع 5 نانومتر. ويشاع أن RDNA 3 ستوفّر زيادة كبيرة في الأداء، وذلك لكل عُنصر من عناصر البطاقة، بداية من Ray Tracing ووصولاً إلى استهلاك الطاقة، ولكن لم يتم تأكيد أيّاً من ذلك رسميّاً. غير أن المُسرّب الموثوق Greymon55 أشار في وقت سابق إلى أن مُعالجات Navi 31 و Radeon RX 7900 XT قد تشهد سرعة للنواة الرئيسية تبلغ 3 جيجاهرتز و 100 تيرافلوب من الأداء، مما يجعلها قوية إلى حد كبير، وتُقارب نفس مُستوى الأداء الخاص ببطاقة RTX 4090 التي أشرنا إليها منذ قليل.

 

وعلاوة على ذلك ، لاحظ المتسرب الموثوق Kepler_L2 أن البطاقات الرائدة المبنية على نواة Navi 31 قد تتميز بدعم PCIe Gen 5.0 x16 ، مما يوفر مُعدّل نقل بيانات يبلغ 128GB/s.  وهو ما قد يكون تغيّر أو ظل كما هو بفضل نيّة AMD لجعل بطاقاتها الجديدة أكثر كفاءة من ناحية الطاقة. ومن المثير للاهتمام أيضاً، هو أن Greymon55 قد نشر خبر مُفاده أن الجزء العلوي من البطاقات المُعتمدة على نواة Navi 31 قد تحتوي على ناقل ذاكرة 384 بت بدلاً من 256 بت. وهو ما قد يعني هذا أن البطاقة ستحتاج إلى وحدات ذاكرة أقل، مما قد يجعلها أرخص وأسهل في الحفاظ عليها باردة.

وفي الحقيقة لا يُتوقع أن تقتصر ترقيات ناقل الذاكرة فقط على البطاقات بأنوية Navi 31 فحسب، كما أن Greymon55 قد صرّح أيضاً أن بطاقات Navi 32 ستأتي هي الأُخرى مع ترقية الناقل إلى 256 بت، مع ذاكرة بحجم 16 جيجابايت. هذا وقد أشار تسريب حديث من Kepler_L2 ، إلى أن بنية RDNA 3 ستكون واحدة من أوائل من يدعم مخارج DisplayPort 2.0 الجديدة، والتي قد تسمح نظريًا بإخراج 16K  عند 60 هرتز.

كروت شاشة Intel ARC

والآن دعونا نتحدّث قليلاً عن الوافد الجديد في عالم البطاقات الرسوميّة. وفي الواقع لا أستطيع هُنا أن أُضيف الكثير من المعلومات المؤكّدة. حيث أن إنتل لا تُزوّدنا بالكثير من المعلومات، ولا توجد إلا بعض التسريبات هُنا وهُناك. ولكن على كُل حال، فدخول Intel ساحة المعركة الرسومية سيكون بدون شك نُقطة جيدة في صالح اللاعبين والمُستخدمين بشكل عام.

على الرغم من أن Intel ستُقدّم لأول مرة بطاقات رسوميّة مُنفصلة هذا العالم، إلا أن ذلك لا يعني أن الشركة لا تفقه شيئاً في هذا المجال بالكامل. فقد حاولت الشركة من قبل الدخول في هذا المجال، ولكنها لم تُفلح آنذاك ، كما أنها تمتلك بالفعل رسومات Intel HD المدمجة التي كانت عنصرًا أساسيًا في الغالبية العظمى من أجهزة الكمبيوتر المحمولة الحديثة. وحتى لا أجعل هذا الجزء من المقال طويلاً وفي مُحاولة مني لتوفير بعض الحديث فقد تحدّثنا بالفعل عن بنية Intel ARC الرسومية في مجموعة من المقالات والآخبار في السابق، والتي تجدونها هُنا.

تاريخ الإصدار

من ناحية تاريخ الإصدار، فقد حدث بالفعل أن قامت الشركة بإطلاق بطاقاتها الرسومية المحمولة أخيراً، وذلك خلال حدث Intel Arc الذي أقيم في 30 مارس 2022 ، حيث أصدرت Intel أخيرًا بعض الإعلانات الحقيقية. وقد عرضت الشركة آنذاك مواصفات وحدات المُعالجة الرسومية، وقد تم طرح بطاقات Intel Arc A350M و A370M رسميًا الآن وهي مُتاحة الآن في أجهزة الكمبيوتر المحمولة (بدءًا من 899 دولارًا أمريكيًا وما فوق). وفي المُقابل، ستتوفر وحدات المُعالجة الرسومية المحمولة الأسرع مثل A550M و A730M و A770M في "أوائل الصيف".  وبالرغم من أننا توقعنا أن يتم إطلاق جميع المُعالجات المحمولة بعد حدث إنتل، إلا أن الشركة مرة أخرى، خيّبت آمالنا مع تاريخ إصدار غامض للغاية.

لاب توب بكروت شاشة انتل الجديدة

أمّا فيما يتعلق بالبطاقات المكتبية، فقد حصلنا فقط على إعلان تشويقي قصير حول إصدار محدود من البطاقات مخصص سيأتي في صيف 2022 مع تأكيد من الرئيس التنفيذي Pat Gelsinger أن البطاقات الرسومية المكتبية من Intel Arc في طريقها! ومع ذلك ، فقد تم تأجيل تاريخ الإصدار عدة مرات حتى الآن بحيث لم تعد وعود Intel تحمل أي وزن بعد الآن. إلا أن Igor’s Lab يدّعي أن نافذة تاريخ الإصدار ستكون بين 1 يوليو و 31 أغسطس من عام 2022. ومن ناحية أخرى، يشارك المُسرّب Moore’s Law Is Dead إشاعة مفادها أن هذه البطاقات لن ترى النور حتى الربع الرابع من عام 2022. وحقيقة أن Intel لم يكن لديها حدث في Computex على الإطلاق فهذا يجعل هذا أمرًا معقولاً.

سعر البطاقات

حتى تصدر Intel أي معلومات، لا يمكننا في الحقيقة التكهن بسعر بطاقات  Arcالرسومية. ومع ذلك، فمن المسلم به أن Intel ستضطر إلى تسعير بطاقاتها لما هو أقل من أسعار AMD و NVIDIA لتكون قادرة على المنافسة. فعلى الرغم من المكانة الجيدة لشركة Intel في عالم التكنولوجيا، إلا أنها لا تزال غير معروفة في سوق البطاقات الرسومية.  

وبالرغم من ذلك، فقد حصلنا على بعض المعلومات المتعلقة بسعر البطاقات الرسومية هذه. حيث ذكرت Intel خطتها لبيع أكثر من 4 ملايين وحدة معالجة رسومات ARC طوال عام 2022 وأن متوسط ​​سعر البطاقة الواحدة سيكون حوالي 75 دولارًا مما يعطينا فكرة غامضة عن المجموعة بأكملها. بالإضافة إلى ذلك، أعطتنا مُنافسة online scavenger hunt التي أقامتها الشركة لمحة قصيرة عن أسعار هذه البطاقات. حيث شارك عدد قليل من الفائزين لقطة شاشة تستلزم فيها Intel محتويات الحزمة والقيمة التقريبية للحزمة المذكورة.

فعلى سبيل المثال، حصل La Frite David على وحدة معالجة رسوميّة Intel Arc عالية الأداء، وبعض منتجات Intel الأُخرى، و 3 أشهر من  Xbox Game Pass، كل هذا تقدر قيمته بحوالي 700 دولار. لذا فإذا أخذنا Xbox Game Pass وتكاليف البضائع من القيمة التقريبية، فيمكننا تقدير تكلفة البطاقة الرسومية بحوالي 600 دولار أو أكثر. أمّا بالنسبة للفائزين بحزمة Premium 900 دولار ، يُمكننا أن نقول أن البطاقة التي فيه تُقدّر بحوالي 800 دولار.

الأداء

أظهر تسريب أخير في ديسمبر من العام 2021 أخيرًا أداءً حقيقيًا من إحدى وحدات المُعالجة الرسومية من  Intel Arc Alchemist. وبالطبع نحن لا نعرف أي بطاقة رسومية تم استخدامها على وجه التحديد مع لعبة Ashes of Singularity التي تم نشر نتائجها. ولكن ما عرفناه آنذاك هو أن هذه البطاقة حققت نتيجة126 إطارًا في الثانية عند الإعدادات المُتوسّطة المُعدّة مُسبقاً ​. ومع ذلك ، حتى هذا التسرب لا يخبرنا الكثير. وحتى أكون مُنصفاً، فاختبار  AotSهذا  ليس أفضل ما يُمكن الإعتماد عليه أصلاً، ويمكنك أن ترى أن بطاقة 3080 Ti قد سجّلت نقاطًا أقل من بطاقة 6700XT .

كما وقد شارك المُسرب TUM_APISAK على صفحته نتائج أُخرى على موقع SiSoftware حيث ظهرت بعض المواصفات التقنية، وعلمنا من النتائج أن البطاقة هذه يمكنها التنافس مع أمثال NVIDIA RTX 3070 Ti في بعض التطبيقات والنتائج. وقد عرضت القائمة طراز DG2-512EU، الذي يظهر مع عدد 512 وحدة تنفيذ و 4096 نواة و 12.8 جيجابايت من الذاكرة الرسومية  VRAM، على الرغم من أن هذا الرَّقْم قد يرجع إلى خطأ في عرض المعلومة، حيث تشير المعلومات التي شاركتها إنتل مؤخراً إلى وجود 16 جيجابايت من الذاكرة الرسومية VRAM مع الطراز الأعلى المذكور.

https://arabhardware.net/storage/uploads/2022-01/intel-arc-alchemist-xemain61ebbddb115b8.jpg

أمّا بالنسبة للنتائج نفسها، ففي النتائج المسربة تلك، سجّلت بطاقة Intel الرسومية نتيجة 9017.52 Mpix/s مُقارنة بنتيجة 8369 Mpix/s التي حققتها البطاقة الرسومية RTX 3070 Ti، مما يمثل زيادة بنسبة 8٪ في الأداء،  كما واستطاعت البطاقة تحقيق نتيجة أسرع في اختبارات  double-float والـ quad-float أيضًا. ومع ذلك، فلم يكن التفوق شاملاً، حيث تأخرت بطاقة Intel الرسومية في اختبارات  half float والـ single-float . ولكن بالرغم من ذلك، فيجب علينا التنويه أن مثل هذه النتائج و الاختبارات لا تُمثّل في الحقيقة الأداء الرسومي في الألعاب، ولكنها على أقل تقدير تعطينا فكرة عن الفئة التي تهدف إليها شركة  Intel  مع بطاقاتها الرسومية الجديدة.

وبالرغم من أن النتائج مُتواضعة حتى الآن، إلا أنه لا ينبغي أن يكون الأمر مفاجئًا بالنظر إلى أن Intel نفسها تفاخرت بأداء يصل إلى 3080 مع Intel Arc عندما أعلنت عن بطاقاتها لأول مرة. ضع في اعتبارك أن هذا المعيار لا يمثل تمثيلًا للأداء داخل الألعاب. ولا يزال يتعين علينا رؤية Intel Arc Alchemist بشكل فعلى في الألعاب لنستطيع الحُكم بشكل حقيقي.

https://arabhardware.net/storage/uploads/2022-03/100f1215-308e-46e6-8b1a-b466c492a3ca-2048x1123main62460cfc12b13.jpeg

هذا وقد قامت Intel لحسن الحظ -على الرغم من أنني لا أميل لهذا النوع من النتائج أصلاً- بمُشاركتنا ببعض النتائج الرسمية التي تعرض الأداء الحقيقي لبطاقاتها المحمولة  Intel Arc. حيث يبدو أن A370M التي تُعد واحدة من وحدات المُعالجة الرسومية من سلسلة Intel Arc منخفضة المستوى تتفوق على Iris Xe بنسبة تصل إلى 30%. وهو أمر  مثير للإعجاب أن نرى وحدة مُعالجة رسومية مُنخفضة المُستوى من إنتل تستطيع الوصول إلى 60 إطارًا في الثانية على الإعدادات المتوسطة في ثلاثة عناوين ألعاب AAA مختلفة.

المقارنة المُنتظرة!

والآن دعونا نستعرض الأمر الأكثر أهميّة في كُل هذا الحديث، ما هو الجيل الأفضل بين هذه الأجيال الثلاثة التي ينتظرها الجميع،ـ ولكن ستكون اليد العُليا؟

مواعيد الإطلاق، إنتل يجب أن تحذر!

حسناً، دعونا نتناول هذه المُقارنة من جميع النواحي كما فعلنا في تفصيلنا للمعماريات الرسومية نفسها. ففي البداية يُمكننا القول أن الفترة التي ستُطلق فيها كُل من AMD و NVIDIA بطاقاتها الرسومية الجديدة لن تفرق كثيراً بالنسبة لهما من ناحية المبيعات مثلاً أو الإنتشار، حيث أنهما يملكان بالفعل مخزون من البطاقات الرسومية الأقدم والتي لا تزال كلتا الشركتين تُحاولان التخلّص من مخزوناتها لتوفير مساحة للأجيال الجديدة. ولكن في المُقابل، فالأمر ليس كذلك بالنسبة لإنتل. 

فإنتل في الأساس مُتأخّرة أكثر من عام تقريباً على موعدها الأصلي، وبالنظر للأداء المُتوقّع لبطاقاتها الذي سيكون أقل قليلاً من بطاقة RTX 3080 كما تقول التسريبات وتصريح الشركة نفسه (في حالة كانت هذه المعلومة دقيقة). فهذا يجعلها في أمّس الحاجة لإطلاق بطاقاتها قبل الأجيال الجديدة من المُنافسين، في حالة كانت تُريد أن تحظي بشئ من القبول لدى المُتابعين. لذا فالشهر القادم أو الذي بعده بالكثير سيكون بمثابة الفرصة الأخيرة لموعد إطلاق مقبول نوعاً ما.

كأس العرب - IAC 2022 - Riot Games - league of legends - intel - intel arc

تسعير البطاقات، فرصة إنتل الأكبر!

أمّا من ناحية التسعير، فيُمكنني القول أن أسعار بطاقات NVIDIA و AMD ستكون في الأغلب مُتقاربة بشكل كبير. فمن ناحية، ستكون NVIDIA في براح من الأمر بسبب تفوقّها الواضح من ناحية دعم الذكاء الاصطناعي وتتبّع الأشّعة وتقنية DLSS وغيرها من التقنيات الحصريّة التي عادة ما تجعل الشركة تُسعّر بطاقاتها بشكل أعلى قليلاً من المُنافس ومع ذلك تلقى قبولاً واضحاً بين المُستخدمين. أمّا بالنسبة لشركة AMD فالأمر هُنا سيتوقّف بشكل كبير على ما ستُقدّمه من ناحية دعم تسريع تتبّع الأشعّة وتطوّر تقنيتها مُقارنة بالجيل الحالي. 

ففي حالة قدّمت الشركة نقلة نوعيّة ملحوظة تُمكّنها من المُنافسة في مجال تسريع تتبّع الأشعّة لمُنافسة NVIDIA، فهُنا يُمكننا القول أن الشركة تستطيع أن تُنافس وبشكل مُريح بدون أن تحتاج للتضحية بالسعر بشكل كبير. فالجيل الحالي من بطاقات الشركة أثبت قدرات معمارية RDNA المُتميّزة، غير أن تقهقر الشركة في تتبّع الأشعّة، ودعم الذكاء الإصطناعي وما يترتب عليه من تقنيات تحسين للأداء والصورة مثل DLSS (وهو ما لا تملك AMD مُنافس له حتى الآن) كان هو السبب الرئيسي (في رأيي) في تراجع مبيعات بطاقاتها مُقابل ما لدى NVIDIA، بالرغم من أسعار AMD الأفضل قليلاً وأدائها الأعلى حتى في بعض الألعاب التي لا تدعم تسريع تتبع الأشعة أو DLSS.

أمّا بالنسبة لإنتل فبدون أدنى شك ستحتاج الشركة لتسعير بطاقاتها بأقل ممّا سيُسعّر كُل من AMD و NVIDIA، وذلك لأنها حتى وإن استطاعت أن تٌقدّم مثلاً أداء مُنافس لبطاقة مثل RTX 3080، فهذا سيعني أنها ستقع في حيز أداء بطاقة RTXX 4060 من الجيل التالي مثلاً. وبالأخذ في الإعتبار كون إنتل جديدة في السوق ولا نعلم بعد جودة تعريفاتها ولا تقنياتها الحصرية مثل XLSS، فالشركة ستحتاج لإستعطاف اللاعبين من ناحية الأسعار.

 الأداء: ملعب NVIDIA إلى أن تتعافى AMD

وأمّا بالنسبة للأداء الخاص بالأجيال الثلاثة المُرتقبة، فلا شك أن NVIDIA على الورق ستكون لها اليد العُليا في الأغلب. والسبب هُنا كما أشرت للتو بفضل تقنياتها الداعمة للأداء وجودة الصورة مثل DLSS و RTX. والتي للأسف لا تملك شركة مثل AMD ما يُنفسها حتى الآن بنفس الجودة أو الأداء. فبالرغم من أن AMD تستطيع تقديم أداء في العمليات الرسومية العادية أعلى حتى من غريمتها NVIDIA، وهو أمر لاحظناه في الجيل الحالي من البطاقات الرسومية، إلا أن الطاولة سُرعان ما تنقلب بمُجرّد تشغيل تقنيات تتبّع الأشعة، أو في حال كانت اللعبة تدعم تقنية DLSS. لذا فحتّى يتم التغلّب على هاتين النُقطتين، ستظل NVIDIA هي الأفضل في وجهة نظري.

أكثر من 150 لعبة تدعم الآن NVIDIA DLSS، والمزيد مع تعريف Game Ready

أمّا بالنسبة لشركة Intel، فكما أشرت مُسبقاً سيكون من الأفضل لها أن تعتمد على الخدع التسويقية والأسعار لتستطيع جذب أكبر عدد ممكن من اللاعبين. فحتّى وإن استطاعت الشركة توفير تقنية XLSS بأداء وجودة تُنافس DLSS مثلاً، أو حتى بتوفير بطاقة رسومية تُنافس أعلى بطاقات الفئة المُتوسّطة القادمة مثل RTX 4070 بحد أقصى. فلا يزال عامل الدعم والتعريفات والثبات، ناهيك عن الموثوقية وموعد ظهور البطاقات، سيجعل من دخول الشركة إلى عالم البطاقات الرسومية أمراً مرهوناً بالعديد من العوامل المُختلفة. ولكن في نهاية المطاف، فبالتأكيد هُناك من سيستفيد من هذه البطاقات الجديدة والتنافس في الفئة المُتوسّطة والأقل منها.

هل نحن أمام مُستقبل مُبشّر للاعبين؟

لذا يُمكننا القول في النهاية أنه وبالرغم من عدم وجود الكثير من المعلومات المُؤكّدة أو التسريبات الرسمية للأداء والأسعار وما شابه، إلا أن الفترة القادمة ستشهد بدون شك إنتعاشاً لسوق البطاقات الرسومية بالكامل، ومُنافسة قويّة بين الشركات. فمع زيادة العرض وتقهقر عمليات التعدين، وتحسُّن سلاسل التوريد وأزمة أشباه الموصّلات شيئاً فشيئاً. ومع وجود المزيد من الشركات المُنافسة في السوق والبطاقات من الأجيال القديمة والأحدث. نتوقّع أن تكون الفترة القادمة بمثابة تعويض لهؤلاء المساكين من جماهير اللاعبين والمُستخدمين الذين أعياهم الانتظار كثيراً....!

أضف تعليق (0)
ذات صلة