الرئيسية المقالات

قائمتنا لألعاب فشلت بشكل مفاجئ بعد أن حظت بزخم وترقب ضخم.

الكثير من الأحباط يأتي دائماً بعد الكثير من الآمال، لنتعرف سوياً على قائمتنا لألعاب فشلت في تحقيق أي نجاح بعد أن كانت تحظى بكل الاهتمام من اللاعبين قبل الإصدار.

في الكثير من الأوقات تحمسنا بسبب ألعاب جديدة لعدة أسباب مختلفة، فمثلاً تحمسنا احياناً بسبب أن اللعبة كانت تكملة لسلسلة شهيرة طالما أحببناها او مثلاً تحمسنا بسبب الحملة الدعائية الضخمة للعبة والتي وعدتنا بالكثير والكثير.

للأسف في بعض الأحيان جاءت هذه الألعاب بشكل محبط تماماً وفشلت بشكل غير متوقع بعد أن كانت تحظى باهتمام اللاعبين قبل إصدارها، للأسف هذه الحالة تكررت في الكثير من الأوقات ولدينا قائمة طويلة جداً لألعاب فشلت بعد الكثير من الوعود من قبل الناشر والكثير من الانتظار من قبل اللاعبين.

“في هذا المقال سوف نتعرف على خمسة ألعاب فشلت بشكل مفاجئ على الرغم من انتظار اللاعبين لها وامتلاكها لكثير من عوامل النجاح”

لعبة Days Gone.

في 26 أبريل 2019 صدرت لعبة Days Gone من تطوير فريق SIE Bend Studio ونشر شركة Sony Interactive Entertainment حيث أن اللعبة كانت حصرية على منصة الـ PlayStation 4.

تدور أحداث لعبة Days Gone بعد انتهاء العالم وتحول معظم البشر إلى كائنات تشبه الموتى الأحياء والقلة الباقية تحولت إلى عصابات منفصلة وسادت لغة القوة والدمار بين البشر.

قصة اللعبة جيدة جداً ولكن لم تكن كافية لتقديم تجربة لعب ممتعة خصوصاً وأنها مكررة كثيراً حيث أن هذه الفكرة لم تكن الأولى من  نوعها وفي المجمل تمكنت اللعبة من تحقيق أداء متوسط سواء من حيث أراء اللاعبين أو الأرباح المالية والمبيعات.

على الرغم من عدم فشل اللعبة بشكل كامل إلا أن الأرقام التي حققتها اللعبة لم تكن الأرقام المنتظرة بأي شكل من الأشكال حيث أن اللعبة كان من المفترض أن تكون العنوان الحصري الجديد لشركة Sony لدرجة أن البعض بالغ وقال أن اللعبة سوف تكون خليفة Uncharted.

طالع: مراجعتنا للعبة Days Gone.

أيضاً العروض الدعائية التي حظت بها اللعبة رفعت بشكل كبير جداً من اهتمام اللاعبين بهذا العنوان ولكن للأسف عندما صدر العنوان تفاجأنا بالتكرار الموجود في أسلوب اللعب وبدون أدنى شكل لعبة Days Gone كانت محبطة إلى أبعد الحدود.

لعبة Tom Clancy’s Ghost Recon Breakpoint.

منُذ الإعلان عن لعبة Tom Clancy’s Ghost Recon Breakpoint وتحمست لها بشكل كبير جداً حيث أن اللعبة تنتمي إلى سلسلة كبيرة ومحبوبة جداً إلى جانب العروض الدعائية الممتعة جداً والتي أشعرتني أنني سأدخل في تجربة تصويب تكتيكي من المقام الأول خصوصاً مع إضافة أسلوب العملاء السريين الممتع جداً.

لكن المفاجأة كانت بتاريخ 4 أكتوبر 2019 حيث صدرت اللعبة من تطوير Ubisoft Paris ونشر الشركة الأم Ubisoft وكانت اللعبة كارثة بكل ما تحمله اللعبة من معنى.

اللعبة كانت عبارة عن حقل لعمليات الشراء المصغرة بل ستشعر أن اللعبة تم تصميمها بشكل يخدم عمليات الشراء الموجودة داخلها فقط لدرجة جعلتنى أتذكر الكارثة الرقمية التي قامت بها شركة EA مع عنوان Star Wars Battlefront II.

عنوان Ghost Recon Breakpoint واجه العديد من الانتقادات ولم تتمكن اللعبة من تحقيق أي نجاح يذكر ولكن الاهم أن اللعبة كانت محبطة بشكل كبير على الرغم من اهتمام اللاعبين بها قبل الإصدار.

طالع: مراجعتنا الخاصة بلعبة Tom Clancy’s Ghost Recon Breakpoint.

بعد ذلك حاولت شركة Ubisoft تدارك الموقف بإصدار مجموعة من التحديثات الخاصة باللعبة ولكنها لم تساعد بشكل كبير جداً في تحسين جودة اللعبة أو يمكننا أن نقول أن الانطباع الأول الذي حظت به اللعبة ظل عالقاً مع اللاعبين وهذه السلسلة قد تحتاج إلى عنوان جديد تماماً يعيدها للحياة بعد أن فقدت الثقة من قبل اللاعبين.

لعبة No Man’s Sky.

خدعة بكل ما تحملة الكلمة من معنى تعرض لها مجتمع اللاعبين عند إصدار لعبة No Man’s Sky في عام 2016 من تطوير ونشر شركة Hello Games.

حينما تم الإعلان عن اللعبة لأول مرة وعد فريق التطوير والناشر بالكثير والكثير من الأفكار الثورية، نحن نتحدث عن عالم غير قابل للانتهاء يجدد نفسه بنفسه ويستمر في التمدد كما يحدث مع كوننا الواسع، في هذا العالم الضخم والذي لا يمكن معرفة حدوده سوف تتمكن من التنقل خلال الكواكب لكي تحصل على الموارد الأولية التي تحتاجها من كل كوكب لتكوين أدوات أكثر تعقيداً في تجربة لعب جماعية حيث يمكنك مشاركة هذه الاكتشافات مع باقي اللاعبين.

ما سبق ذكره كان الشكل المتوقع من جانب كل لاعب لدرجة أن البعض قال أن لعبة No Man’s Sky ستكون لعبة الجيل الحالي بلا منازع ولكن للأسف إصدار اللعبة كان إحباط كبير جداً لمجتمع اللاعبين حيث أن اللعبة لم تكن على الشكل المتوقع إطلاقاً بل وكانت خدعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

الكواكب التي يتم تجديدها كانت مكررة جدا ومتشابهة ولا يوجد أي اختلاف بينها وستشعر بملل كبير جداً بعد مرور الساعات الأولى كما أن اللعبة عند إصدارها لم يتوافر فيها طور اللعب الجماعي أصلاً وهو طور اللعب الذي أشترى اللاعبون اللعبة لأجله.

بعد ذلك تعرضت اللعبة لحملة انتقادات واسعة جداً وهجوم ضخم من اللاعبين على المطور والناشر وللإنصاف قام المطور بإصدار مجموعة كبيرة من التحديثات التي عالجت الكثير والكثير من أوجه القصور في اللعبة وأصبحت الآن قابلة للعب على الشكل الذي وعد به المطور إلى حد كبير.

على الرغم من تحسن أوضاع لعبة No Man’s Sky بشكل كبير جداً في الوقت الحالي إلا أنه من الصعب جداً نسيان الوضع الكارثي والفشل الذي حظيت به اللعبة فور إصدارها بعد أن كان متوقع لها نجاح باهر.

لعبة Fallout 76.

سلسلة Fallout من أهم وأمتع سلاسل الألعاب بالنسبة لي شخصياً وتضم السلسلة مجموعة من أميز عناوين الألعاب على مر تاريخ الصناعة حيث تقدم اللعبة تجربة فريدة من نوعها تمزج بين الحركة و التصويب وتقلد الأدوار.

جميع الأجزاء السابقة من السلسلة قدمت تجربة قصصية مع طور لعب فردي من الدرجة الأولى وجميعها كانت ممتعة على الأقل بالنسبة لي.

في عنوان Fallout 76 تم الإعلان عن لعبة Fallout جديدة ولكن ستقدم طور لعب جماعي فقط كما هو الحال في The Elder Scrolls Online، الجميع اصبح متحمس جداً ويريد أن يعيش تجربة Fallout الممتعة جداً ولكن مع الكثير من اللاعبين الأخرين.

عندما صدرت اللعبة كانت كارثة بكل ما تحمله الكلمة من معنى ونحن هنا لا نتحدث فقط عن أسلوب اللعب الغريب والبعيد كل البعد عن هوية Fallout التي طالما أحببناها ولكن نحن نتحدث عن الكثير والكثير من المشاكل التقنية التي جعلت اللعبة غير قابلة للعب أصلاً.

تشعر دائما أن اللعبة غير كاملة أصلاً ولم يكن من المفترض إصدارها في هذا الوقت حيث، أتذكر أحد المشكلات التقنية الطريفة التي عانت منها اللعبة حيث قامت بإظهار غرفة خاصة بالمطورين داخل عالم اللعبة لبعض اللاعبين وعند دخول اللاعبين إلى الغرفة وجدوا كل الاسلحة والعتاد الموجود في اللعبة داخلها.

طالع: انطباعنا عن اللعبة المُحبطة Fallout 76

الطريف أكثر كان أسلوب معالجة Bethesda لهذا الموقف حيث قامت بحظر الحساب الخاص بهؤلاء اللاعبين على الرغم من عدم ارتكابهم أي مخالفة أو استخدام أي وسائل غير قانونية.

مشكلة تقنية أخرى عانت منها اللعبة عندما لم تتحمل خوادم اللعبة إطلاق أكثر من سلاح نووي في نفس الوقت، والكثير والكثير من المشاكل التقنية الاخرى.

الأن يتم دعم اللعبة من خلال مجموعة تحديثات وتوسعة جديدة ولكن للأسف مازالت تعاني اللعبة بشكل كبير ومن المتوقع استمرار هذه المعاناة لفترة طويلة من الوقت.

لعبة Anthem.

هذه اللعبة مختلفة قليلة عن باقي الألعاب الموجودة في هذه القائمة والسبب ان اللعبة لم تكن متوقعة أصلاً ولم تكن تحظى باهتمام كبير من مجتمع اللاعبين ولكن هذا الأمر كان حتى إصدار اللعبة في 22 فبراير من تطوير فريق Bioware ونشر شركة Electronic Arts.

بمجرد إصدار اللعبة والجميع اصبح يتحدث عنها ولم لا فنحن نتحدث عن لعبة AAA من تطوير فريق عملاق ونشر شركة من أكبر شركات الألعاب.

فكرة اللعبة من الخارج مبهرة جداً وسوف تجذب أي لاعب حيث يمكنك فيها ركوب بدلة مدرعة مثل بدلة الرجل الحديدي والبدء في قتال الأعداء بشكل جنوني إلى جانب الرسوم الجيدة جداً في الحقيقة.

للأسف اللعبة كانت مملة جداً وقتال الأعداء فيها متكرر إلى حد كبير ولكن الأزمة الحقيقية كانت في ترك اللاعبين للعبة حيث أن لعبة Anthem تعتمد اعتماد كلي على طور اللعب الجماعي وبالطبع كلما زاد عدد اللاعبين ستكون التجربة أمتع ولكن مع قلة أعداد اللاعبين لم تصبح التجربة مملة فقط بل غير قابلة للعب حتى مما دفع القلة القليلة الباقية إلى ترك اللعبة حتى تحولت لعبة Anthem إلى لعبة أشباح.

طالع: مراجعة لعبة Anthem

بعد ذلك حاول المطور دعم اللعبة من خلال مجموعة من التحديثات ولكن على عكس جميع الألعاب الموجودة في هذه القائمة جميع التحديثات التي تم إصدارها للعبة لم تساعدها على تحسين وضعها ولو بشكل طفيف.

ألعاب يجب ذكرها:

  •         Watchdogs
  •         Star Wars Battlefront II
  •         Duke Nukem Forever

كانت هذه قائمتنا لألعاب فشلت بشكل مفاجئ جداً بعد الكثير من التوقعات والأمال بنجاحها، شاركنا قائمتك الخاصة بأكثر ألعاب فشلت بعد أن حظيت بالكثير من الاهتمام.