القائمة
جدول المحتوى
8.5
مراجعة رامات XPG Lancer RGB DDR5-6000

مراجعة رامات XPG Lancer RGB DDR5-6000

منذ شهرين - بتاريخ 2022-03-01

اخر تحديث - بتاريخ 2022-03-13

معلومات سريعة

اسم المنتج XPG Lancer RGB DDR5-6000
الشركة المصنعة XPG
واجهة التوصيل DDR5
السعة 32GB ( 2 x 16 GB )
النوع Quad Channel
التوقيتات CL40
الفولتية 1.35 فولت
التردد 6000 ميجاهرتز

تُعد رامات DDR5 هي القفزة التالية عندما يتعلّق الأمر بالأجيال الجديدة من الحواسيب والمُعالجات المركزية. فلا شك أن ذاكرة الوصول العشوائي DDR5 هي المفتاح الكبير التالي لصناعة أجهزة الكمبيوتر، حيث تدعم Intel بالفعل الجيل التالي من الذاكرة من خلال عائلة معالجات الجيل الثاني عشر الخاصّة بها، في حين أن AMD قد دعمتها فعلاً كبداية في مُعالجاتها المحمولة الجديدة Ryzen 6000 APU، وستقوم بدعمها في الجيل التالي من المُعالجات المكتبية أيضاً. لتُصبح قريباً للغاية هي الذواكر الرئيسية السائدة مع الأجيال الجديدة من المُعالجات.

مراجعة  ذاكرة الوصول العشوائي XPG Lancer RGB DDR5-6000

تَعِد DDR5 بسرعات استثنائية وسحب طاقة أقل ومجموعة كاملة من التحسينات الأخرى مُقارنة بالجيل السابق من DDR4. ولكن ولأننا في بداية إطلاق جيل DDR5، فإن الذاكرة الجديدة لديها بالفعل معركة شاقّة ضد مجموعات DDR4 التي تتصدر نطاق تعدد السُرعات عند مقارنة الأداء الخاص بها في معايير وسيناريوهات العالم الحقيقي، بجانب سعرها وتوافرها الأفضل. ولكن في المُقابل، تتألق DDR5 مع مزيد من التطوير في السرعات الخاصة بها لتتجاوز حدود 6000MT / s، كما هو الحال مع مجموعة ذاكرة XPG Lancer RGB DDR5-6000 التي نقوم بمُراجعتها اليوم.

نظرة على رامات XPG Lancer RGB DDR5-6000

تأتي عُبْوَة XPG Lancer DDR5-6000 بشكل فريد بعض الشيء، لتتخلّى عن التصميم التقليدي الخاص بها. حيث تأتي هذه العُبوّة باللون البرتقالي المحمر المُميّز الذي تستخدمه ADATA لعلامتها التجارية XPG عادة. ومع ذلك -هذه المرة- تأتي لامعة، مما يجعل من الصعب تصويرها قليلاً، وقد ترى ذلك في الصورة التي أرفقناها، غير أنها في الحقيقة ستجذب انتباهك شخصيًا. تأتي مجموعة ذاكرة Lancer هذه في صندوقين، يحتوي كل منهما على قطعة ذاكرة DIMM واحدة. وفي الحقيقة لا أدري إذا ما كان الجميع سيحصلون على مجموعاتهم بهذه الطريقة أو العُبوّات أم أنها فقط خاصة بمجموعة المُراجعة، ولكن على كُل حال حاول أن تتأكّد أنها نفس المجموعة بنفس الإعدادات حتى لا تُعاني من مشاكل التوافق.

بشكل عام، وكما هو الحال مع أي صندوق تعبئة تقريباً، فإنه يوفر للمستخدم جميع المعلومات التي يحتاج معرفتها عن الذاكرة التي أمامه على الفور. ففي الجزء السفلي الأيمن من المقدمة مثلاً، تشير بعض المعلومات بوضوح إلى نوع الذاكرة وكثافة الوحدة والتكوين، إلى جانب التردد التشغيلي الذي يوفره مِلَفّ تعريف XMP الخاص بالذاكرة. كما أن ADATA اهتمت بتفاصيل أكثر وقامت بإدراج تصنيف PC5 لأولئك الذين يرغبون في الحصول على المزيد من المعلومات التقنية، وفي الحقيقة هو أمر من النادر رؤيته مدرجًا في صندوق التعبئة الخاص بالذواكر بشكل عام.

إذا قُمت بقلب العُبوّة، ستجد أمامك في الجزء الخلفي المزيد من المعلومات، بما في ذلك رمز الاستجابة السريعة QR code الذي ستجده في المنتصف للوصول بسهولة إلى صفحة المنتج على موقع XPG. ولا تتطلب إزالة الذاكرة من الصندوق سوى قطع بعض الأشرطة، كما أنه يتم تأمين شرائح الذاكرة وحمايتها من التلف الطفيف داخل الصندوق الخارجي عن طريق الأغطية البلاستيكية التي ستجدها حولها.

بعد أن تقوم بإخراج وحدات الذاكرة، ستجد أن ذواكر XPG Lancer تتميّز باللون الأسود مع لمسة من الألومنيوم المصقول، ويغطي المبدد الحراري جسم الـ PCB بالكامل لحمايته وتوفير أفضل قدر من التبريد. تتمتّع الوحدات من الجانب العُلوي الخاص بها بقطعة بلاستيكية مُضيئة تتوسّط الوحدة، حيث يتم توسيط شعار XPG في الجزء العلوي. وبمُناسبة الشعار، فقد تم أيضاً وضع شعار XPG أيضًا في الزاوية اليُسرى السفلية لكل وحدة DIMM، في تباين مباشر مع الألمنيوم المصقول الأسود لتُضيف شيئاً من اللمسة الجمالية على الشكل العام للرام.

وعلى جانب واحد من كل وحدة DIMM يوجد ملصق تعريف يسرد مواصفات الوحدة وتردد تشغيل XMP المُقنّن والجهد المقابل البالغ 1.25 وتوقيتات XMP الخاصة بها. تزن الوحدة حوالي 70 جراماً، وهو ما قد يجعلها ثقيلة قليلاً مُقارنة بوحدات الذاكرة الأُخرى، غير أنه وبعد تفكيك الغطاء أو المُشتت الخاص بها، سنُلاحظ أن أغلب الوزن يكمن في هذا المُشتت للأسباب التي نعلمها جميعاً (التبريد).

أما بالنسبة إلى العرض الخاص بهذه الوحدات، فهو يبلغ 44 ملم تقريبًا. وهو ما يجعلها أيضاً طويلة بشكل ملحوظ، غير أن المبدد الحراري الأكبر يجلب معه مِيزة تبديد المزيد من الحرارة الزائدة، لذا فلا ضير من ذلك، خاصّة أنها ستركب بدون مشاكل في أغلب صناديق الحاسب وستتوافق مع غالبية المُشتتات الخاصة بوحدات المُعالجة المركزية. حيث أن الارتفاع المثالي لأوسع توافق مع المُبردات الهوائية هو 40 ملم أو أقل. لذا فقد تحتاج إلى مُراجعة الشركة المصنعة للمُبرّد الهوائي الذي تنوي استخدامه في حال كُنت ستقتني واحداً كبير الحجم. وعلى كُلٍ، ففي كثير من الأحيان، كل ما عليك فعله هو رفع المِرْوَحَة المرفقة قليلاً؛ ولكن في أوقات أخرى، قد تكون مُكدّسات زعانف غرفة التبريد هي التي في الطريق، مما يمنع تثبيت وحدات الذاكرة بشكل سليم.

من الداخل وبعد إزالة المشتت الحراري، سنرى أن وحدات DIMM هذه تأتي أحادية الجانب ومزودة بثمانية وحدات تحكم متكاملة بسعة 2 جيجابايت. وهذا ما هو متوقع لمجموعة ذواكر DDR5 بسعة 32 جيجا بايت حيث زادت الكثافة مع DDR5. تُغطّي الوسادة الحرارية طول الوحدة بالكامل؛ ومع ذلك، لا توجد تغطية موجودة على وحدات الـ  PMIC.

وبإلقاء نظرة فاحصة على الدوائر المتكاملة، سنجد أن XPG تستخدم وحدات ميكرون (ISA45D8BNJ). وكما نعلم، فحالياً تُعد شركات Micron و Samsung و SK Hynix هم الموردين الثلاثة الوحيدين لوحدات DDR5 Ics. وفي المُقابل تستخدم العديد من الشركات نفس حزم IC حتى يلحق العرض الطلب. وبما أننا نتعامل في هذا الجيل مع عملية binning جديدة، ولا يزال من السابق لأوانه تحديد العلامة التجارية الأفضل في عملية كسر سرعة الذاكرة، لذا فلا يُمكننا هُنا أن نقول أيها أفضل بعد. وبالطبع الأمر نفسه ينطبق على قدرة الوحدات على تحمُل رفع الفولتية على المدى الطويل.

الجدير بالذكر هُنا مع ذواكر DDR5، هو أن أحد التغييرات الرئيسية الخاصة بهذه الذواكر تتمثّل في الطريقة التي توفر بها اللوحة الأم الـ 5 فولت لوحدة PMIC الخاصة بوحدة الذاكرة، التي يتم بعد ذلك التعامل معها وتقسيمها وفقًا لحاجة الذاكرة. فمع الجيل الجديد من الذواكر، لم تعد اللوحة الأم هي المسئولة عن تنظيم الفولتية كما كان الحال مع  DDR4. ولكن تقوم وحدات PMIC الموجودة على الذاكرة نفسها بهذه المُهمّة.

اختبارات أداء رامات XPG Lancer RGB DDR5-6000

نحن نمتلك اليوم ذاكرة XPG Lancer RGB DDR5 6000MHz التي تأتي بسعة 32 جيجابايت من خلال وحدتين بسعة 16 جيجابايت لكل واحدة فيهم من نوع DDR5 بالطبع وتردد 5200 ميجاهرتز قياسي وتصل إلى ترددات 6000 ميجاهيرتز مع تفعيل بروفايل كسر السرعة الجاهز XMP3 وبجهد 1.35/1.25 فولت وقمنا كالعادة بتشغيلها على وضع الـ Dual Quad كما أشرت مُسبقاً. ملفات XMP لم نجد بها أي مشكلة يمكن ذكرها لكي تعمل على تردد 6000 ميجاهرتز، أو الترددات المكسورة السرعة. ولم نتكبد العناء في هذا الأمر لكي نحصل على زيادة في الأداء يمكننا إستعراضها من خلال تحليلنا للإختبارات التي قمنا بها على هذه الذواكر كما سنرى في الأسفل.

اختبرنا ذاكرة XPG Lancer RGB DDR5 6000MHz باستخدام وحدة المعالجة المركزية Intel Core-i9 12900k الجديدة التي تدعم Intel XMP 3.0-Ready والتي تمنحك الوصول إلى التوقيتات المحسّنة مسبقًا والسرعة والجهد لزيادة سرعة التشغيل.  ويمكنك إلقاء نظرة فاحصة على المنصة في الأسفل.

اختبارات الذواكر ستكون في مختلف السيناريوهات التالية:

      • مع برامج تحرير الفيديو وُصناع المحتوى Rendering.
      • مع برامج ضغط وفك الضغط للملفات RAR.
      • مع برامج قياس سرعات القراءة و الكتابة للذواكر Bandwidth.

جميع الاختبارات السابقة سوف تتكرر مع سيناريوهات ترددات التشغيل الذواكر التالية:

      • تردد التشغيل المرجعي لملف XMP.
      • كسر سرعة الذواكر إلى أقصى تردد التشغيل مع الفولتية 1.350V.

الهدف من ذلك اختبار الفوارق في الأداء بين قطع الذواكر تحت الاختبار مع سيناريوهات التطبيقات و قياس سرعات القراءة و الكتابة بشكل بحت مع مِلَفّ الإعدادات XMP لها. أيضاً استعراض مدى كسر السرعة التي يمكن أن تصل إليه الذواكر، الذي يدل على جودة شرائح الذواكر المستخدمة وقدرتها على كسر السرعة إلى ترددات أعلى من المقرر لها في مِلَفّ XMP.

المنصة التي تمت عليها هذه الاختبارات تأتي بالمواصفات الأتية:

      • المُعالج : intel core i9-12900K
      • اللوحة الأم : ASRock Z690 PG Velocita
      • قرص التخزين :  ADATA XPG SX8200 PRO 512GB / ADATA XPG SX6000 Lite 1TB
      • البطاقة الرسومية :  RTX 3070Ti

تحليل الأداء

أداء الذواكر في جميع الاختبارات كان رائعاً للغاية. في الحقيقة هي الأفضل من بين جميع الذواكر التي قُمنا باختبارها حتى الآن تقريباً في أغلب الاختبارات. وبالنظر لكسر السرعة (حيث استطعنا الوصول لترددات OC to 6400MHz 43-43-43-80)، فلم أجد الكثير من فارق الأداء في حالات القراءة والكتابة، أو على الأقل ليس مع جميع التطبيقات التي قمنا بمُراجعتها. ولكن مع البعض الآخر مثل برامج فك الضغط على سبيل المثال، فقد رأينا فارق جيد إلى حد ما يجعل كسر السرعة له فائدة ملحوظة في هذه النقطة على الأقل في الوقت الحالي، وحتى صدور تحديثات للبرامج تستطيع الاستفادة من كل هذه القوة والسرعة.

بالنسبة لاختبارات سرعة نقل البيانات في الذواكر، فالنتيجة الخاصة بها سواء مع أو بدون كسر السرعة كانت جيدة للغاية مُقارنة بباقي الذواكر التي راجعناها في مراجعاتنا السابقة. وهذا يعود للتصميم المُميز للذاكرة مع التقنيات التي دعمت الاستقرار من ADATA، حيث أن كسر السرعة قد أعطى الذاكرة دفعة لا بأس بها للأداء بالرغم من أنه ليس بالكسر الكبير أصلاً. نفس الأمر حدث أيضاً في اختبار أزمنة التأخير الخاص بالذاكرة، حيث تفوّقت الذاكرة مقارنةً بالذواكر الأخرى في حالتي الكسر وبدونه.

والأمر نفسه ينطبق أيضاً على بقية الاختبارات التي قُمنا بها حتى الآن. ولعل السبب الرئيسي وراء هذا التفوق الملحوظ هو التردد الخاص بالذاكرة حيث أنها تعمل بأعلى تردد مُقارنة ببقية الذواكر التي لدينا حتى الآن. وهذا يجعلها أحد الحلول الأفضل في الوقت الحالي في حال كُنت تُريد ذاكرة من الجيل الجديد فائقة السرعة ولا تأبه بشكل كبير للسعر.

التعليق النهائي على ذواكر XPG Lancer RGB DDR5-6000

مع قفزة مهولة في السعر مثل تلك التي تأتي بها ذواكر Lancer DDR5 RGB-6000Mhz الجديدة التي لدينا اليوم (والتي تتوفّر بسعر 500 دولار!!). والتي في حد ذاتها تُعد زيادة جنونية في نظري مُقارنة بالنسخة السابقة التي قُمنا بمُراجعتها الشهر الماضي بتردد 5200Mhz والتي وصل سعرها إلى 300 دولار أمريكي لثنائي الذواكر. فقد يجعل هذا الكثير من المستخدمين ينفرون منها، خصوصاً وأن ما تقدمه هذه الذواكر مع استخدام المستخدم العادي ليس محسوساً حتى الآن. وخصوصاً أننا نتحدث عن توقيتات سيئة للجيل الجديد بالكامل. ولعل هذا هو أحد الأسباب التي تجعلني لا أرى الكثير من الفائدة في التوجّه لجيل DDR5 حالياً.

ولكن بغض النظر عن جزئية أسعار ذواكر الـ DDR5، سنجد أن هذه الذاكرة تأتي بتصميمٍ رائع يناسب مُحبّي التفرّد والجودة العالية. حيث أنها تأتي مُزوّدة بمُشتت حراري رائع وإضاءة RGB مُميّزة. أضف إلى ذلك الأداء المهول الذي تُقدّمه الذواكر مُقارنة بكل ما هو موجود حالياً أصلاً، ويعود ذلك لقدرتها الكبيرة على كسر السرعة والوصول لترددات مُرتفعة للغاية. فهي تأتي أصلاً بترددات رائعة 6000Mhz، ويُمكنها الوصول لما هو أفضل من ذلك (6400Mhz في حالتنا). هذا بجانب التبريد المُميّز وملفات XMP 3.0 السهلة و دعم تقنية On-die ECC (ODECC) التي توفر أفضل ثبات مع كسر السرعة. 

مراجعة  ذاكرة الوصول العشوائي XPG Lancer RGB DDR5-6000

ولكن في المُقابل، فأنت ستحتاج لدفع مبلغ غير مُبرر من المال (وهو 500 دولار) والذي يُمكنك شراء بطاقة رسومية به أصلاً والإكتفاء بذاكرة DDR4 بما أن الجيل الجديد يدعمها. أضف إلى ذلك الحجم الكبير لهذه الذاكرة، والذي سيجعلك تنتقي المُشتت الحراري الخاص بك بعناية وحرص في حالة كُنت من مُحبّي المُشتتات الهوائية مثلي.

ولكن في نهاية المطاف، يُمكنني القول أن رامات Lancer DDR5 RGB-6000 صفقة رائعة على الورق إن أهملنا تماماً عامل السعر مقابل الأداء، أو عامل السعر عموماً. فهذه الرامات بالفعل ستوفر لك أفضل شئ من جميع النواحي تقريباً، سواء كُنت تبحث عن أداء أو شكل جمالي أو تبريد أو غير ذلك من الميزات الحديثة وقابلية كسر السرعة. غير أنها فشلت في شيء واحدٍ فقط لا غير يُمكنه بسهولة إفساد كُل ما سبق. ألا وهو السعر!

يمكنك شراء هذه الذواكر في السعودية عن طريق الرابط، ويمكنك شراءها في الكويت عن طريق الرابط.

8.5

تقييم عرب هاردوير

الأداء

9

السعر

6.5

جودة التصنيع

8.5

التصميم

8.5

كسر السرعة

9

المميزات

  • أداء رائع وثابت للغاية عند كسر السرعة.
  • أفضل أداء في الفئة السعرية من هذه الذواكر مع الملفات.
  • دعم ملفات كسر السرعة Intel XMP 3.0-Ready.
  • إضاءة RGB، والتي تُضفي المزيد من الجماليات على التصميم المُميّز.
  • تبريد مُميّز للغاية.
  • دعم تقنية On-die ECC (ODECC) التي توفر أفضل ثبات مع كسر السرعة.
  • ضمان مدى الحياة

العيوب

  • السعر عالٍ بشكل ملحوظ، حتى بالنسبة لذواكر الـ DDR5.
  • الإرتفاع الخاص بالذاكرة قد يُشكّل لك صعوبة في تركيب بعض المُشتتات.
  • تبريد الرام لا يُغطّي وحدات PMIC بشكل مثالي مما يؤثر على التبريد الكُلّي وعملية كسر السرعة بشكل بسيط
أضف تعليق (0)
ذات صلة