تعرف على تقنية USB 4 الجديدة وجهود إنتل مع Thunderbolt 3 - عرب هاردوير

مجموعة USB Promoter المسؤولة عن الـUSB وخواصه وقدراته أعلنت عن خطوة كبيرة في مجال نقل البيانات ألا وهي الانتقال مباشرةً إلى معمارية USB 4 مباشرةً في منتصف العام الجاري 2019، واجهة التوصيل الجديدة ستدعم Thunderbolt 3 وستقدّم ضعف الـBandwidth الذي يقدمه USB 3.2، أي أنها ستدعم سرعة نقل بيانات عملاقة تصل إلى 40Gbps.

الـUSB Specification هو بلا شك أهم واجهة توصيل في العصر الحوسبي الحديث على الإطلاق، هذا لأنه يعمل على أجهزة الموبايل (الهواتف الذكية)، أجهزة اللابتوب وكذلك أجهزة الكمبيوتر المعتادة، هذا إلى جانب أنواع أخرى عديدة من الأجهزة والأدوات التي تستعين بـUSB كواجهة توصيل، فمنذ اختراعة للمرة الأولى واستهلاله في العام 1995 وهو أهم واجهة توصيل على الإطلاق، ومذّاك الحين ظل الـUSB في تطور مستمر وحصل على سرعات نقل أكبر وكذلك توسع استخدامه من الـUSB Flash Drives المعتادة والرخصية إلى أقراص الـSSD الضخمة. من ناحية أخرى ولكي يتوسّع مدى الأجهزة التي تستخدم Thunderbolt 3 فقط قامت إنتل Intel بالمشاركة بالـProtocol الخاصة مع USB Standards Committe وهو ما قام بدوره بضم قوة TB3 إلى USB 4، الجدير بالذكر هو أن إنتل قامت بهذا الأمر بشكل تطوعي، أي أن الشركات المتخصصة في تصنيع شرائح السليكون لن تدفع لإنتل أي مقابل عند استخدام هذا البروتكول/ التقنية.

مواصفات USB 4 الجديد بالتكامل مع Thunderbolt 3

تقنية USB 4 الجديدة سترفع من سرعة النقل والتوصيل إلى 40 جيجا في الثانية الواحدة وذلك من خلال Two-lane Interface مع كابلات USB Tyoe-C المؤهلة لذلك، من ناحيتها أعلنت مجموعة The USB Promoter Group أنها سوف تقدّم لاحقًا نوع جديد من كابلات USB Type-C والذي سيكون قادر على إخراج القوة الكاملة للـUSB 4 والـBus الخاص به.

أما بخصوص Thunderbolt 3 والتكامل الذي سيحدث مع USB 4 فهو سيتيح نطاق كبير وجديد كليًا من أنواع التوصيل، حيث سيتمكن المستخدم من نقل البيانات وكذلك تشغيل بروتوكولات العرض في وقت واحد، وهو ما يعني أنك ستكون قادر على تشغيل عدة شاشات 4K في وقت واحد بالإضافة إلى أجهزة الـThunderbolt 3 الأخرى مثل أقراص التخزين الخارجية وكذلك الـGPU Enclosures في آن واحد وبكل أريحية. لا تنسى أن Thunderbolt 3 قادر بالفعل على نقل البيانات من خلال 4 لينات من الـPCIe 3.0 إلى جانب دعم ثمان لينات من الـDisplayport 1.2 وهو ما سيدعم شاشتي 4K بتردد 60 هيرتز في وقت واحد وما يصل إلى 100 وات من الطاقة لشحن النظام بأكمله و 15 وات من الطاقة للأجهزة المعتمدة على الـBus Power.

كما نتوقع جميعًا، USB 4 سيحافظ على التكامل مع كلًا من USB 2.0 وأيضًا USB 3.2 وهو الذي تمت إعادة تسميته في وقت قليل لتقليل اللغط في أسماء الـUSBs، ومن ناحيته لم يقم USB Promoter Group بعد بإسناد التقنية الجديدة لـMarketing Term معيّن كما كان الأمر مع SuperSpeed USB في الأجيال السابقة.

 

ما هو دور Intel في USB 4 و TB3؟

من ناحيتها أعلنت إنتل أيضًا عن أن Thunderbolt 3 سيكون مدعومًا بشكل كامل مع معالجات Ice Lake والتي تأتي بدقة تصنيع 10 نانومتر كما نعلم جميعًا، وهذه الخطوة ستجعلنا لا نحتاج أي من مجهودات الشركات الأخرى في بناء شرائح تحكم أو ما إلى ذلك، هذا يأتي إلى جانب الدعم الموجود بالفعل لـThunderbolt 3 في نظاميّ ويندوز 10 وماك. كذلك ذكرت إنتل أن أكثر من 400 تصميم لأجهزة الـPC سيأتي مع دعم للـTB3 من شركات رائدة مثل HP، Dell، Lenovo، Apple وكذلك ASUS، هذا إلى جانب الشركات التي ستنضم للعبة لاحقًا، ولكي تضمن إنتل الاداء المناسب فقد قامت ببناء برنامج Thunderbolt 3 Certification Program لضمان عمله بشكل كامل قبل طرحه في الأسواق وذلك بطبيعة الحال من خلال تجارب وأبحاث تجربيبية كبيرة، كما أنه وبالفعل تخطى أكثر من 450 جهاز لهذه الاختبارات بما في ذلك شاشات عرض، أجهزة تخزين، Docks، أو بطاقات رسومية خارجية.

بهذا قد نكون نقلنا لكم الجديد بخصوص تقنية USB 4 الجديدة وكذلك Thunderbolt 3، وكما يظهر لنا فدور شركة Intel كبير جدًا في الأمر، هل تريد أن يتم مناقشة الأمر بشكل أكثر تقحصًا في مقال قادم؟ وهل أنت مهتم بتقنيات التخزين ونقل البيانات؟ شاركنا الآن في التعليقات وكذلك شاركنا رأيك في الأمر برمته!