القائمة
10 أشياء رائعة يجب عليك تجربتها في Assassin's Creed Origins

10 أشياء رائعة يجب عليك تجربتها في Assassin's Creed Origins

منذ 3 سنوات - بتاريخ 2017-12-10

وأخيرًا .. انتهى ماراثون الألعاب المزدحم لعام 2017، أخيرًا استطعنا بعد أيامٍ طوال أن نلتقط أنفاسنا ونعود إلى ألعابنا المفضلة، إذ بدأنا نلتفت إلى تلك الألعاب الرائعة التي ربما لم نعطها الاهتمام الذي تستحقه بسبب ضغط الألعاب الأخرى.

لكن دعنا لا نُضيع الفرصة إننا في عام 2017، وهو ما يعني أنه ومنذ أيام وتحديدًا في شهر نوفمبر منذُ عشرة سنوات كانت صناعة الألعاب على موعدٍ مع عامها الذهبي وأوج ازدهارها وبداية عدة سلاسل ألعاب كبيرة ربما صار بعضها مقياسًا للصناعة ككل. منذُ عشرة سنوات وفي نوفمبر تحديدًا بدأت ثلاثة سلاسل هي سلسلة Uncharted وسلسلة Crysis وسلسلة Assassin's Creed.

https://youtu.be/go6NJ_oOErE

وللأسف، فإننا لسنا بسعداء على الإطلاق أن نرى ما آلت إليه صناعة الألعاب ممثلة في السلاسل الثلاثة المذكورة خلال العشر سنوات الماضية. (لقد ناقشنا هذا الموضوع من قبل في مقال مستقل) لكن دعنا نأخذ لمحة صغيرة هُنا.

لقد آل مصير سلسلة مثل Uncharted إلى ما رأيناه مع إضافة The Lost Legacy التي كانت عبارة عن استغناء عن أيقونة السلسلة نيثن دريك ثم اقتباس فج ومكرر من الأجزاء السابقة. (يُمكنكم الاطلاع على مراجعة الإضافة المستقلة Uncharted The Lost Legacy من خلال هذا الموضوع).

أما سلسلة مثل Crysis (التي كانت مضرب المثل في قوة رسومياتها التي تسبق جيلها بكثير) فقد آلت إلى ما ترون وأصبح محرك CryEngine محركًا قديمًا مليئًا بالأخطاء وغير مواكب للحديث في عالم الألعاب!

وختامًا؛ سلسلة Assassin's Creed التي عانت خلال العشر سنوات الأخيرة على مراحل مختلفة، حينما بدأ مستوى السلسلة في الانخفاض رويدًا رويدًا لدرجة جعلت مهووسي السلسلة وعالمها -قبل غيرهم- يطلبون من Ubisoft أن تتوقف عن إصدار اللعبة سنويًا .. وبالفعل استجابت Ubisoft لهذا الأمر، وكانت النتيجة Assassin's Creed Origins .. قُبلة الحياة للسلسلة والعودة المنتظرة إلى المسار الصحيح!

https://www.youtube.com/watch?v=1NW6ihguzQM

من بين ثلاثة سلاسل عظام بدأت في 2007، يُمكننا أن نقول أن سلسلة Assassin's Creed هي الوحيدة التي استطاعت أن تعود بـ "ريمونتادا" قوية لسابق عهدها وربما أفضل!

بعد هذه المُقدمة الطويلة والخواطر المليئة بالنوستالجيا، دعونا ندخل إلى موضوعنا .. 10 أشياء يجب عليك تجربتها في Assassin's Creed Origins، ربما لم تلحظها عند تجربتك الأولى للعبة. ننقلها لكم خلال الأسطر القادمة حتى تتأكدوا من أن تلك التفاصيل الصغيرة الرائعة لم تفتكم!

ربما لم تأت Assassin's Creed Origins بالكثير من الأفكار الجديدة التي لم نشهدها من قبل في صناعة الألعاب، لكن ما يُمكنني أن أؤكده لك أنها جاءت بكم ضخم من الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة ينم عن مطورين من النوع الباحث عن الكمال Perfectionists.

أولًا: الواقعية المُفرطة

Egypt in Assassin's Creed Origins

لن يُحدثكم أفضل من المصريين في هذه النقطة، وكمصريين نقول لكم أننا منبهرون من كم المحاكاة والواقعية المبذولة في نسج عالم مصر القديمة في Assassin's Creed Origins ، ولا عجب من النتيجة النهائية التي نراها في لعبتنا، وذلك لأن عملية تطويرها استغرقت قرابة الأربعة سنوات، تضمنت الاستعانة بعلماء مصريات وآثار مصرية متخصصين.

لدرجة أننا علمنا عن تجويف حديث داخل الهرم الأكبر، وفوجئنا جميعًا بأنه مصمم مسبقًا داخل Assassin's Creed Origins. بدأت قصة تلك الغرفة عندما أعلن فريق بحثي عن استخدامهم فيزياء الجزيئات الصغيرة لاكتشاف وجود فراغ كبير على هيئة حجرة أو جناح كامل في قلب الهرم الأكبر، وعلى الرغم من أن التقنية المستخدمة لم تكشف محتويات تلك الغرفة، إلا أنه يُمكنك زيارة تلك الغرفة في لعبة Assassin's Creed Origins! والسبب وراء ذلك هو تبنّي وجهة النظر الهندسية لـ Jean-Pierre Houdin  فيما يخص التصميم الداخلي للهرم، إذأ النظرية قديمة لكن إثباتها جاء متأخرًا في نوفمبر 2017. لكن Assassin's Creed Origins كانت قد أخذت السبق بالفعل في توقع صحة النظرية وإدراج الحجرة المذكورة دااخل الهرم.

ثانيًا: أداة التصوير في اللعبة

لن أتحدث كثيرًا سوف أدع الصور تتحدث عن نفسها:

كذلك يجب أن نُشيد بالعبقرية في تصميم هذه الأداة، فإن الأمر لا يقتصر على مجرد التقاط الصور الرائعة والاحتفاظ بها في مكتبتك، لكنك سوف تُشاركها أيضًا مع بقية اللاعبين على الخريطة، بحيث تظهر لك الصور التي التقطها اللاعبون في أجزاء الخريطة المخنلفة، ويمكنك استعراضها من الخريطة لتقرر ما إن كنت مهتمًا بزيارة تلك المنطقة أم لا، وربما التنافس مع المصور وزيارتها لالتقاط نفس الصورة أو أفضل منها. لكن الأمر لا يتوقف هُنا، فالمطور رغم عدم احتواء لعبته على عنصر للعب الجماعي عبر الشبكة إلا إنه قد خلق تجربة جماعية بالفعل من خلال ذلك الطور إذ أن هُناك يوميًا صورة تحصل على مركز "أفضل صورة في اليوم" وهي تلك الصورة التي تحصل على أعلى عدد من الإعجابات. لكن الأمر لا يتوقف هُنا.

https://www.youtube.com/watch?v=BLakyDZ1sGU&feature=youtu.be

يُمكنك الحصول على المزيد من هذه الصور الرائعة من خلال هذا الموقع الذي تم تصميمه خصيصًا من أحد مُحبي اللعبة ، كذلك يُمكنكم الاطلاع على إبداعات بقية لاعبي Assassin's Creed Origins مجمعة في مكان واحد من خلال الموقع الرسمي لـ Ubisoft. وإن كنت مهتمًا بأمر التصوير داخل اللعبة لهذا الحد فربما يجدر بك أن تدخل في المسابقة التي تنظمها Ubisoft لمحترفي التصوير من داخل عالم اللعبة .. للمزيد من التفاصيل!

كذلك يُمكنك أن تستخدم طور التصوير، لتكون لك اليد العُليا وتكشف أعداءك خلف الحوائط أو غيرها، ربما لن تكون في حاجة لاستخدام هذا الأسلوب في الكثير من الأحيان، لكن سادة التخفي يعشقون هذه التفاصيل.

https://twitter.com/britishgaming/status/929282605731676161

3-مهام الانتقام الأونلاين

على الرغم من أنه وكما سبق أن ذكرنا، لا تحتوي اللعبة على طور للعب الجماعي عبر الشبكة، لكنها تحتوي على طور التصوير الذي يخلق تجربة أونلاين اجتماعية تجمع ما بين عدة لاعبين، كذلك فإن اللعبة تأتي بمهام الانتقام (سبق ورأيناها هذا العام مع لعبة Shadow of War) إذ يُمكنك أن تنتقم للاعب آخر عندما يموت من قبل أحد الأعداء في منطقة ما، سوف تظهر لك علامة زرقاء، لتسعى وراء القاتل، الذي قد يكون في نهاية المطاف حيوانًا مفترسًا أو فرس النهر أو تمساحًا. لتحصل على نقاط خبرة إضافية من إتمام تلك المهام.

4-دعك من بايك الآن .. ولنتجول بـ Senu قليلًا

لقد احتوى هذا الجزء كغيره من الأجزاء السابقة على خاصية السفر السريع، والتي غالبًا ما كنتُ أستخدمها في الأجزاء السابقة، للتنقل السريع واداء مهمات القصة الرئيسية منعًا للتكرار والملل، لكن مع هذا الجزء تغير الوضع تمامًا. فنادرًا ما استخدمت خاصية السفر السريع.

https://youtu.be/BlQag2Mq2lY

فإذا مللت من الحصان العادي، فإن لديك الإمكانية لفتح حصان Unicorn الأسطوري:

https://youtu.be/7q275mY1KkQ

وإن مللت منه أيضًا فإن لديك الجمل، وإذا مللت من الجمل، فإنك لن تمل أبدًا من Senu. فقط ببساطة يُمكنك أن تركب حصانًا أو جملًا ثم تضغط على زر X وقم بتحديد موقع معين على الخريطة ثم اضغط E (نعم يجب أن تلعب هذه اللعبة على الحاسب الشخصي .. إنها لعبة مختلفة تمامًا ويا حبذا لو كانت لديك شاشة عرض بدقة 4K) لتجد أن الجمل أو الحصان يتحرك تلقائيًا إلى المكان المحدد دون تحكم منك، ساعتها يُمكنك أن تضغط على زر V لتنتقل إلى رؤية العالم من منظور النسر Senu وتحلق بحرية تامة ربما إلى الموقع المحدد أو ربما تدع Ba Yek يسبقك إلى المكان المحدد لتغير منظورك في أي لحظة بالضغط على زر V والعودة لـ Ba Yek مرة أخرى.

ربما هذه هي "الموضة" الأهم في ألعاب Ubisoft الأخيرة، بأن تنقلك إلى منظور الطائر أو منظور الهيليكوبتر سواءً كان ذلك باستخدام الدرون كما جاءت لعبتا Watch Dogs 2 و Ghost Recon Wildlands أو من خلال الطائر حرفيًا في لعبة Assassin's Creed Origins. لكن ما يُميز هذه Origins هو أن عالم اللعبة خلاب بدرجة لا يمكن وصفها (نعم لا يمكنني أن أصف لك ما رأيته عند تجربة اللعبة على شاشة 4K للمرة الأولى بعد قضاء نصف ساعة تقريبًا على نسخة الـ PS4) خصوصًا من منظور الطائر.

لكن احرص على أن تقوم بتحديد المكان النهائي على الطريق الرئيسي حتى لا تتوقف عملية السير التلقائي بسبب أي مشاكل في الـ Routing.

بعيدًا عن جمال العالم عند التجول من خلال Senu، فإنه يمكن أن يفيدك كثيرًا للتعرف على مستويات الأعداء، واتجاهاتهم وما الذي يفعلونه تحديدًا في الوقت الحالي.

ثم ما رأيك أن تقف قليلًا بدون حراك؟ سوف تجد أن Senu يهبط ليستقر على ذراعك لتطعمه! أو دعه يستكشف لك الأجواء قبل أن تتسلل إلى معسكر ليحدد لك مواقع الجنود ثم قم باستخدام Senu للتحرش بواحد من الجنود وإلهائه بينما أنت تمر في سلام! إنه أنت و Senu وآية أمام العالم!

5-النار .. العنصر الفاعل في Assassin's Creed Origins

https://youtu.be/drEYO_AFDwo

من ضمن التفاصيل الصغيرة التي ذكرناها في اللعبة، هو الاهتمام بعنصر النار في اللعبة، فبعيدًا عن الجودة في تصميم الرسوم المتحركة الخاصة بالنيران، فإنها صارت ذات فائدة كبيرة خلال اللعبة، سوف تستخدمها كمصباح للإضاءة أو قتال الأعداء أو حتى يُمكنك أن تلقي شعلة النار على الأرض لتضيء منها أسهمك

سوف تستخدم النار عمومًا لإشعال الأسهم وإلقائها على الأعداء الذين يتأثرون بشكل متزايد عند إصابتهم بها، سوف تستخدمها لنصب فخ للأعداء أو إشعال كومة قش كبيرة بجوار الأعداء بدلًا من الاختباء فيها واغتيالهم كما جرت العادة.

لقد اهتم المطور كثيرًا بإضفاء الكثير من التغيير فيما يخص جانب النار حتى ولو جانب ذلك التأثير الواقعية، لكن يظل هُناك تأثير جديد يحدث في لحظات مُعينة، فعندما تشتعل بالنيران مثلًا سوف تُلاحظ أن لونك قد تحول إلى الأسود، ليعود بعدها بقليل إلى الوضع الطبيعي! لكن لا تحاول اختبار هذا الأمر مثل صديقنا أدناه!

https://twitter.com/44todd44/status/927871078663208960

يُمكنك أن تفعل مثلي:

https://youtu.be/D4i5JlR4Cvk

ثم إن هُناك عدة تفاصيل أخرى مثل إلقاء Sleep Darts في النيران، والتي تُسفر عن سحابة من الغاز التي تُسقط أعداءك أرضًا وساعتها سوف تكون فرصتك الأنسب لاغتيالهم واحدًا تلو الآخر، وإغراقًا في الاهتمام بالتفاصيل، سوف تُلاحظ أن إلقاء Sleep Darts على حاملي الأسهم المُشتعلة سوف يُحدث التأثير نفسه وهي تفصيلة في غاية الدقة والروعة أيضًا.

كذلك يُمكنك أن تقوم بإطلاق الأسهم المشتعلة على خزانات الوقود الحمراء في الماء لإشعال النيران على سطح الماء ومن ثم القضاء على التماسيح التي تتعقب سفينتك. أو إلقاء قنابل النار أو الأسهم المشتعلة على الوقود المنتشر على الأرض والذي يُمكنك أن تنصبه كفخ للأعداء لإشعال النيران فيهم.

أما إن تعرضت أنت للهيب النيران، فيُمكنك أن تهرع إلى الماء لإطفائها، أو التدحرج على الأرض والحركة وهو ما يُساعد على إطفاء النيران بسرعة! فقط احذر من أن تقوم بإلحاق النار في كل ما هو حولك من نباتات أو اقمشة.

6- حتى كومة القش .. تحتوي على تفاصيل دقيقة

منذُ الجزء الأول في سلسلة Assassin's Creed وقد اعتدنا على قفزة الإيمان التي تنتهي بك في كومة قش كبيرة، كما اعتدنا على أن كومات القش ملاذ للاختباء من الأعداء لاستدراجهم أو اغتيالهم خفية واحدًا تلو الآخر.

https://youtu.be/k1TtHr1x6u0

لكن المطور قد آثر أن يُضفي نوعًا من التجديد على لعبته من خلال حتى أبسط تفاصيلها، وهي كومة القش، إذ صارت لديك القدرة الآن لأن تقوم بالاختباء في كومة قش لتنتظر مرور الأعداء، وحينها يُمكنك أن تخرج جزءًا صغيرًا من جسدك لإلقاء السهام على الأعداء وربما نصب كمين لهم، كذلك يُمكنك أن تشعل النيران في كومات القش المنتشرة في أرجاء الخريطة كما ذكرنا سابقًأ.


7- يُمكنك أن تُغير من مظهر شعرك ولحيتك

بعد مُقابلتك آية للمرة الأولى في اللعبة، سوف تتمكن دائمًا من تغيير مظهر شعر Ba Yek ولحيته دائمًا، وذلك عن طريق الذهاب إلى قائمة العتاد وإزالة غطاء الرأس بالطبع، ثم الضغط على أزرار R2+مثلث لتغيير مظهر اللحية أو L2+مثلث لتغيير طول الشعر. يجب أن ننوه أن هذه التفصيلة الصغيرة لم يكن مقدرًا لها أن تتواجد في اللعبة من الأساس، إلا أن إضافتها تمت على أي حال، ومع ذلك فإنها غير مدعومة بخيار مخصص في نسخة الحاسب الشخصي من اللعبة، إذ ينبغي عليك استخدام يد تحكم PS4 أو Xbox One لتجربتها على حاسبك الشخصي.

8- يبدو أن قفزة الإيمان كانت مختلفة عند قدماء المصريين

9- Ba Yek لا يكترث للأعداء

https://youtu.be/vr9hRJHb0_0

10- بايك على اليمين بعد قضاء الكثير من الوقت داخل الصحراء، لاحظ شحوب الوجه، جفاف الشفاه، إرهاق العين

دعني أزيدك عدة مفاجآت إضافية على هامش الـ 10 المذكورة أعلاه:

- تداخل عالمي Assassin's Creed  و Final Fantasy لا يقتصر على Final Fantasy 15 فقط

إذ أشار عددٌ من اللاعبين ومتابعي السلستين أن هُناك رسم فرعوني على أحد الاماكن الأثرية والذي يُشير إلى شخصيتي Noctis  و Ardyn.

كذلك حصلنا منذُ أيام على تلميح بقدوم الـ Chocobo إلى لاعبي Assassin's Creed Origins.

- اصطحاب الفلوكة في رحلة نيلية جميلة

لأننا في مصر، فقد كان للفلوكة تواجد خاص في اللعبة، هل تُريد تجربة واحدة؟ عليك بالتالي: افتح خريطة عالم اللعبة، قم بتحديد موقع أقرب بقعة مائية، عند وقوفك بالمؤشر عليها سوف تستمع لصوت صرير الماء، قم بتعليم المكان المراد، اذهب إلى هُناك، وقم بالسباحة قليلًا، سوف تُلاحظ أن أقرب فلوكة سوف تبدأ بالتوجه نحوك تلقائيًا رغبة من قائدها في مساعدتك على ما يبدو (لا تنس، أنت ميدجاي مصر). والآن هنيئًا لك، أنت على ظهر فلوكة في رحلة نيلية تكلف الكثير إن أردت تكرار التجربة على أرض الواقع.

الآن صار لديك خياران إما الجلوس مسترخيًا تتأمل في غروب الشمس، بينما يتم توجيه الفلوكة من قِبل قائدها، أو أن تقوم بالمبادرة والتحكم في قيادة الفلوكة بنفسك، وربما مُلاحقة السفن الأخرى الصغيرة، أو السفن الكبيرة التي تكون أشبه بمعسكر على مقياس صغير.

https://youtu.be/Zqy146SMXKI

-يُمكنك التحكم في Ba Yek بعينيك فقط

تأتي لعبة Assassin's Creed Origins بدعم لتقنية Tobii Eyetracking والتي تسمح للاعب بأن يتحكم في كاميرا اللعبة من خلال عينيه، وأن يقوم بتحديد مواقع الأعداء من خلال مجرد النظر، وكذلك التصويب من مجرد النظر، كما أن هُناك ميزة لطيفة مع هذه التقنية وهي أنك عندما تحدق في الشاشة على وجه أحد المارة في الطريق فإنه ينظر لك ويقوم بالسلام عليك. يُمكنك التعرف على هذه التقنية من هُنا?

https://www.youtube.com/watch?v=ZSoDSiI0mZw

بعيدًا عن اللعبة، هذه الاسكتشات الكوميدية من حملة تسويق اللعبة لا يمكن تجاهلها.

ربما ركزنا في هذا المقال على العناصر بداخل اللعبة نفسها، لكن هُناك أيضًا عناصر محيطة بعملية التسويق الخاصة باللعبة وتحديدًا هذه السلسلة الكارتونية التي تنم عن حس فكاهة عالٍ:

https://www.youtube.com/watch?v=f7p5lmNqwyk

-هل لاحظت هذه الموسيقى من قبل؟ مع الهلاوس التي تظهر لـ Ba Yek عندما يقضي الكثير من الوقت في الصحراء والتي تشمل أحيانًا رؤيته لنفسه ميتًا!

https://youtu.be/dI7Hsk2PJvk

 ربما تسأل نفسك بعد أن انتهيت من قراءة هذا المقال -وأتمنى أن تكون قد فعلت- : لماذا الآن؟ لماذا بعد شهرٍ من إصدار اللعبة؟! دعني أقول لك أولًا، أن Assassin's Creed Origins قد فاجأتنا بحجم عالمها الكبير لكن النقطة الأهم هو اهتمام المطور بكل كبيرة وصغيرة في اللعبة من التفاصيل الدقيقة التي ربما يُهملها بعض المطورين .. ولأن مثل هذه الأشياء قد تمر من تحت رادار الكثير من اللاعبين غير مُلاحظة حرصنا أن نسلط الضوء عليها تقديرًا منّا لذلك المجهود المبذول في تطوير تلك التفاصيل الصغيرة.

وثانيًا دعني أقول لك، أن يوم إصدار لعبة Assassin's Creed Origins وافق يوم إصدار لعبتين في غاية الأهمية هما Wolfenstein II: The New Colossus و Super Mario Odyssey ، ثم إن EA جاءت بعد ذلك اليوم وخلال هذا الشهر لتقلب جميع الموازيين وتقلقنا جميعًا على مستقبل صناعة الألعاب  بلعبتيها Need for Speed Payback و Star Wars Battlefront II. وهو ما أجبرنا على أن نغض الطرف عن الكثير من التفاصيل بداخل لعبتنا -المفضلة غالبًا لهذا العام- Assassin's Creed Origins على أمل العودة لها بغرض الاستمتاع والإعجاب مرة أخرى بمصرنا القديمة كما رآها مطورو Ubisoft.

أضف تعليق (0)
ذات صلة