الرئيسية المقالات

ما بين AMD وNVIDIA: أيهما أفضل في تقنيات مزامنة معدلات التحديث؟

شاشة الكمبيوتر لها الكثير من المعايير التي يمكن أن نتشاجر عليها، لكن، هل معايير التزامن المتغير من G-Sync وFreeSync بنسخها المبدئية من هذه المعايير؟

شعار نراه على كل شاشة ولا نفهمه، يظن البعض أنه يعني أن الشاشة تتوافق مع بطاقات المصنع الذي يأتي شعاره فوق هذا الشعار فقط لا غير وقليلاً من الناس قد يهتم لأمره. البعض قد يهتم بأداء شاشة الكمبيوتر القادمة من نواحي معدل التحديث، الدقة الرسومية أو حتى وقت الإستجابة. لكن هذا الشعار؟ لا أحد يكترث.

اليوم، سنقول أنك تمتلك الآن هذه الشاشة التي تأتي بمعدل الـ 144 هرتز لتحديث الصورة، دقة الـ 1440p الرسومية، وقت إستجابة الملي ثانية الواحدة ولوحة الـ IPS التي ستعطيك الألوان التي تحتاجها. ألم يأتي الوقت الذي يجب أن تهتم فيه بأن تعرف ما هي حقيقة هذا الشعار الذي تراه على صندوق شاشة الكمبيوتر التي قمت بشرائها؟

لنضع توضيحاً سريعاً قبل أن نبدأ

على شاشىة الشاشة الكمبيوتر سلامة العاب الفيديو

هناك شيئاً يجب أن أعرفك عليه. هذا الشيء هو تقنيات الـ Adaptive-Sync أو المزامنة التكيفية بلغتنا العربية الفصحى. “عقدة الخواجة” ستلعب دورها في جميع الأحوال، لكن هذا واجبي كمحرر. هذه التقنية تقوم بالربط بين شاشة الكمبيوتر وبين البطاقة الرسومية التي تم توصيلها بها بالكابل لكي تقوم بجعل معدل التحديث هو نفس معدل الإطارات حتى لو تغير المعدل الثاني.

هذه الفكرة مقبولة على الورق وتبدو رائعة. لكن، تقوم كل لعبة برندرة كل إطارٍ على حدة بالإستعانة بالبطاقة الرسومية، أليس كذلك؟ كل بطاقة رسومية تخرج عدد معين من الإطارات على حسب قوتها وأنت تعرف هذا أيضاً. عندما يصبح معدل إطار الشاشة ثابتاً، من الممكن أن تقوم البطاقة الرسومية بإخراج إطار في نفس وقت عرض إطارٍ أخر ويتم إرساله للشاشة مما يحدث تأثير مثل “القطع” على شاشة الكمبيوتر.

هنا، تأتي شركات NVIDIA وAMD بحلولها. شعارات FreeSync وG-Sync التي لا تعرفها هي التي تقوم بحل هذه الأزمة وهنا سنعرف دورها. لا نحتاج أن نقول أن G-Sync تخص شركة NVIDIA وأن FreeSync تخص شركة AMD، صحيح؟ خصوصاً وأن شعار كل تقنية  منها يأتي مع شعار شركتها الأمر على صندوق شاشتك يا صديقي!

هذه التقنيات صارت متاحة في شاشات قد لا يكون لها علاقة بالألعاب من الأساس، سواء من NVIDIA أو من AMD بتقنيات الإثنين. نحن هنا اليوم لكي نحاول أن نسهل عليك مهمة إختيار التقنية الأنسب لك إن كنت تظن أن أحد هذه التقنيات ستكون عاملاً مؤثراً بالنسبة لك مع الجيل الجديد من البطاقات الرسومية الخاصة بالشركتين. لنبداً!

نزال المزامنة: AMD في الركن الأحمر وNVIDIA في الركن الأخضر!

تمزق شاشة Half Life 2

كسبب أساسي في الوجود، لا يوجد فارق. تم تطوير التقنيتين من أجل مزامنة البطاقة الرسومية مع الشاشة وإعطاء الثانية الحق في التحكم في الأولى بشكل متغير. من الأجل الوصول إلى هذا الأمر، يجب أن تقوم كل شاشة بإيفاء بعض المتطلبات لكي تحصل على شهادات كلٍ من  هذه التقنيات ولا يمنع أيضاً أن تتعدى هذه المتطلبات. شاشات FreeSync لا يجب أن تأتي بمعدل تحديث الـ 144 هرتز، لكن إن جاءت به؟ لا مشكلة، شكراً!

الفوارق تعتبر نادرة للأمانة عند تجربة هذه التقنيات على نفس الشاشة ببطاقة رسومية مختلفة من مصنع آخر. إن وفرنا نفس معدل الإطارات على نفس الشاشة وقمنا بتغيير البطاقة الرسومية، فلا فارق. تقنية G-Sync من بطاقة NVIDIA لن تعطي تجربة مختلفة عن تجربة FreeSync من AMD. لا. أي نعم، قد يكون هناك فارقاً في الأرقام التي لا ندركها، لكن في التجربة العملية؟ لا يوجد أي فارق إن سألتني.

ما تقدمه G-Sync من مزايا يتلخص في..

هل ASUS ROG Swift PG27UQ أفضل شاشة للاعبين؟

يتلخص في العتاد الزائد الذي يتم وضعه في شاشة أي مصنع يريد تبني تقنيات الـ G-Sync في شاشته لكي يدعم التقنية الخاصة بـ NVIDIA. في الماضي، إن كان يتم إطلاق شاشة X بثمن 300 دولار أمريكي على سبيل المثال، فستقوم بإمتلاك نسختها بالـ G-Sync بسعر 500 دولار أمريكي يا صديقي فقط من أجل هذه التقنية. أي نعم، هذا السعر صار أقل نوعاً ما، لكنه لا زال مرتفعاً.

الفكرة هنا أنك قد تحصل على بعض المزايا التي قد لا تجدها مع شاشات الـ FreeSync.  بعض الشاشات قد تأتي بتقنيات تقليل الضباب على شكل إضاءة خلفية ساطعة من شاشات FreeSync، لكن أي شاشة من شاشات G-Sync، سواء بنسخها العادية أو نسخ Ultimate، ستأتي بهذه الميزة. الفكرة أن التأثير الضبابي من الأساس لا يظهر مع معدلات الـ 100 إطار في الثانية ومعظم شاشات G-Sync تقوم بكسر هذه المعدلات إن لم تكن كلها قادرة على كسره، لهذا السبب، تأثير الضباب قد لا نعتبره مشكلة من الأساس في الوقت الحالي.

تضمن لك شاشات الـ G-Sync بأنك لن ترى أي تقطع في الإطارات على أقل معدلات التحديث وهذا أفضل ما فيها إن سألتنا من الناحية التقنية، خصوصاً وأنها تقوم أيضاً بمضاعفة معدل التحديث عندما يقل عن 30 هرتز ليظل في المدى الذي يمكن التحكم فيه بكل سهولة ويسر.

ما تقدمه FreeSync من مزايا يتلخص في..

AMD Radeon Rx 5600XT CES 20

ما تقدمه FreeSync يتلخص فيما تقدمه VESA من خلال تقنيات Adaptive-Sync التي تأتي في مدخلات الـ DisplayPort، مما يجعل شاشات الـ FreeSync أرخص لأنها تعتمد على تقنية مفتوحة المصدر. هذا يذكرنا قليلاً بنفس فكرة الأيفون والأندرويد، لكن، NVIDIA تقدم مميزاتٍ أفضل في معظم الحالات بعيداً عن تقنيات المزامنة في أخر الأجيال.

أي واجهة من واجهات الـ DisplayPort التي تأتي بإصدار 1.2a أو ما أعلى يمكنها أن تقوم بدعم تقنيات معدلات التحديث المتغيرة. من حق المصنع أن يقوم بتبني هذه التقنية أو لا في أي شاشة سيقوم بتصنيعها، لكنه لا يحتاج للقيام بوضع العتاد الزائد لكي يتبنى تقنية الـ FreeSync طالما يمتلك واجهة الـ DisplayPort تلك أو واجهة HDMI 1.4.

بسبب فكرة أن تقنية FreeSync مبنية على تقنية مفتوحة المصدر في الأساس، قد تجد شاشة رخيصة بمعدل تحديث الـ 60 هرتز وما أعلى بتقنيات الـ FreeSync. لن تجد تقنيات مضافة مثل تقليل التأثير الضبابي وسيكون أقل حد للتقنية هو 48 هرتز، لكن هناك بعض الشاشات الأغلى التي تصل إلى 30 هرتز والتي تتوافق أيضاً مع تقنيات G-Sync في نفس الوقت.

لكن، إن سألتنا، تقنية الـ FreeSync وحدها في شاشة FreeSync عادية ستعطي نفس أداء الـ G-Sync في شاشة G-Sync طبيعية. أي نعم، شاشات FreeSync Premium وما أعلى قد تعطيك أداءً أفضل من نواحي تقليل التأثير الضبابي، لكننا هنا لكي نناقش التقنية فقط لا غير.

نهاية الأمر إن كنت تنوي أن تبني قرار شراء أي شاشة على هذه النقطة

Samsung Ultrawide Monitor الكور

حتى ننتهي من هذه القصة ونغلقها. أيهما أفضل؟ الـ G-Sync أم الـ FreeSync؟ مع وجود مميزات متقاربة للغاية بين تقنيات الـ G-Sync العادية والـ FreeSync العادية -لأننا لا نتحدث عن تقنيات الـ Premium وما شابهها هنا- التي يوفرها كل مصنع، فلا يوجد فارق واضح. التعادل هو سيد المعركة يا صديقي.

عوضاً عن هذا، قم ببناء رأيك حول البطاقة الرسومية والمعيار الرسومي أولاً ثم إختر الشاشة التي تدعم مصنع البطاقة الرسومية البطاقة الرسومية الخاصة بك. لا تنسى أيضاً أن تختار المعايير التي تحتاجها في الشاشة التي تريدها والتي ستكون أهم أيضاً من فكرة المزامنة. من الممكن أن تريد معدل تحديث مرتفع، وقت إستجابة بسيط أو..أو…

إبحث عن الشاشة والبطاقة التي تعطيك التجربة الأفضل كمجمل وتذكر، العتاد لا يصنع اللاعب واللاعب لا يصنع العتاد حتى لا تظن أنني سأقول هذا. اللاعب هو من يصنع نفسه، فلما لا تنضم لنا في Arcadous لنساعدك في هذا الأمر إن كنت تظن أنك محترفاً بما فيه الكفاية؟