القائمة
أزمات الهاردوير: أربع مخاوف نحملها في طريقنا لعام 2021 مع الهاردوير!

أزمات الهاردوير: أربع مخاوف نحملها في طريقنا لعام 2021 مع الهاردوير!

منذ 10 أشهر - بتاريخ 2021-01-22

أحب أن أتحدث دائماً عن الفيل الذي نجده في الغرفة والذي نهاب أن نتحدث عنه خوفاً على مشاعر كل من قام بشراء جهاز كمبيوتر كامل متكامل من أجل الألعاب  في العام الماضي بعد أن خسفت NVIDIA به الأرض، سواء سعرأً أو أداءً. لا يمكنني أن أظل ساكتاً الصراحة لأنني أريد الأفضل لك ولا أريده للهاردوير في بعض الأحيان، خصوصاً مع خوفي من بعض الأشياء التي قد تحدث في العام الجديد والتي لا أستطيع أن أسكت نفسي عنها.

لا يمكننا أن ننكر أن العام الماضي والذي قبله شهدوا كمية لا بأس بها من الوافدين الجدد لعالم ألعاب الكمبيوتر، ومنهم من قام بشراء جهاز كمبيوتر كامل أو تجميعه على فتراتٍ ليست بالطويلة من باب التوفير الأفضل لهم. أي نعم، تم توفير الأفضل لهم وقتها ولكن ما جاء من NVIDIA وAMD لم يكن رحيماً بهم بسبب فوارق الأسعار الواضحة (لا نتحدث عن أسعار التجار الجشعين) مع فوارق الأداء التي كسرت كل التوقعات.

عندما تتعرض لـ "Trauma" لأول مرة في حياتك، تخاف أن تتكرر نفس الحادثة. من الآن سيضطر العديد من اللاعبين للتفكير أكثر من مرة عند شراء كمبيوتر كامل أو تحديث جهاز الكمبيوتر الخاص بهم، وللأمانة…..أنا أيضاً خائف، لا يمكنني أن أكذب عليك يا صديقي.

ما أخاف منه هو أن نرى بعض الأشياء التي قد تجعلنا نتحسر على ما نمتلكه أو تمنعنا من تحديث أجهزة الكمبيوتر في الفترة القادمة، ولهذا السبب أتي لك لكي نناقش بعض الإحتمالات لرؤية بعض الأشياء التي قد لا تسرنا بأي شكل من الأشكال، لكن هذا واجبي في النهاية. هيا بنا لندخل في صلب الموضوع.

ذواكر الـ DDR5 قد تحسر من يملك جهاز كمبيوتر كامل لغرضٍ يعتمد عليها بشكل أساسي!

كمبيوتر كامل DDR5

هناك من قام بشراء جهاز كمبيوتر كامل جديد وسلح نفسه بأغلى الذواكر المتاحة في السوق، وهذا أمر طبيعي. من الطبيعي أيضاً أن يتم تحديث الذواكر من فترةً إلى الأخرى، خصوصاً مع إقتراب ذواكر الـ DDR5 من الوصول إلى سوق قطع الهاردوير.

المشكلة هنا إن جاءت هذه الذواكر في العام الحالي بأداءٍ يجعلك تفكر في منصة معينة بالفعل بسبب دعمها لهذه الذواكر، خصوصاً وإن كنت تتعامل مع الملفات الكبيرة كل يوم، سواء كنت تتعامل مع الألعاب أو مع برامج صناعة المحتوى التي تحتاج منك توفير مساحة كبيرة من الذواكر العشوائية لكي تعمل بأفضل شكلٍ ممكن، وبالفعل هناك ما يتيح لك هذا.

الأزمة هنا إن توفرت هذه الذواكر التي قد تأخذ تجربتك إلى أقصى الحدود التي لم تفكر فيها من قبل والتي ستفيدك بشكل ملحوظ في عملك اليومي حتى إن كانت باهظة الثمن. في هذه اللحظة التي ستدرك فيها هذا، ستتذكر أنك ستحتاج إلى شراء معالج جديد، لوحة جديدة وذواكر جديدة بأسعارٍ قد لا تكون الأفضل بالنسبة لك.

إن كسرت هذه الذواكر تلك الأرقام التي نراها، فستكون من أكثر القطع المطلوبة في المستقبل من الذين يريدون تجميع جهاز كمبيوتر كامل متكامل الأركان من أحدث الأجيال المتواجدة، لكن بالنسبة لمن قام بشراء جهازه...فقد يحتاج إلى الإنتظار قليلاً في الفترة القادمة ليتمتع بهذه الميزة.

يمكنك أيضاً قراءة ما إكتشفناه بخصوص معالجات Intel من سلسلة Alder Lake-S والتي قد تدعم هذه الذواكر بشكل رسمي.

إن استغنت AMD عن مقبس AM4

قد تقوم AMD بالاستغناء عن مقبسها الشهير AM4 مع الجيل القادم من معالجات Ryzen وهذا قد لا يكون أفضل شيء بالنسبة لمن قام بشراء لوحة من لوحات الفئة العليا بشريحة X570 أوB550 ليكتشف في النهاية أنه لا يمكنه القيام بالتحديث للجيل الجديد بدون شراء لوحة أخرى.

الفكرة هنا أن لوحات هذه الفئات لم تكن رخيصة ولن تكون معالجات الجيل القادم رخيصة أيضاً، وهذا لأن AMD تقوم برفع أسعار المعالجات مع مرور الوقت كما رأينا مع الجيل الخامس مقارنةً والجيل الثالث. لكن للأمانة، تقوم AMD بتوفير معدلات أداء أفضل دائماً لدرجة أن معالجات Ryzen 5 من الجيل الخامس تصدرت إختبارات الأداء الخاصة بجميع الألعاب التي يمكنك التفكير فيها.

لا ننسى أيضاً إن وفرت AMD بعض الفوارق بسبب المنصة، سواء من نواحي التوصيلات التي قد يحتاجها البعض أو التقنيات أيضاً. في هذه اللحظة سيفكر الجميع في جزئية "ماذا لو؟"، وهذا أسوأ ما يمكن حدوثه بعد تجميع جهاز كمبيوتر كامل أو تحديثه للتو.

أن نظل غارقين في كارثة التزويد

كمبيوتر كامل ببطاقة Radeon RX 6900XT

إن ظللنا غارقين في أزمة التزويد قبل نهاية العام القادم، سنظل….غارقين. إن ظلت أزمة التزويد متواجدة بالفعل سنرى العديد من المشاكل التي لا يحمد عقباها.

لنبدأ بالأسعار. مع ندرة البطاقات الرسومية في الأسواق سيرتفع سعرها بسبب جشع التجار الواضح والصريح، والذي عانينا منه مع إصدار الأجيال الجديدة من البطاقات الرسومية. رأينا من يحاول الحصول على بضعة ألاف الجنيهات ورأينا من لا يبيع هذه البطاقات إلا بداخل جهاز كمبيوتر كامل تم تجميعه من خلال المتجر، وكل هذه ما هي إلا ترهات لا نريد السماع عنها مرةً أخرى.

الندرة نفسها مشكلة أيضاً، لأننا نبحث عن سلعة لا نستطيع إيجادها إلا في بعض المتاجر وتنفذ عندما نحاول الحصول عليها أو نجدها مع "السلاطيع" الذين يقومون بشراء هذه البطاقات بسعرها ويقومون بإعادة بيعها بأسعارٍ خرافية لا يمكنك أن تتخيلها، والمشكلة أن هناك شخصاً ما سيقوم بشرائها من باب التعجيل بالأمر، وهذه كارثة في حد ذاتها.

أن نكتشف مع ألعاب العام الجديد أن أجهزتنا تحتاج إلى التحديث

Cyberpunk 2077 CD Projekt Red

هذه الكارثة صنعتها لعبة Cyberpunk 2077 عند إطلاقها. إكشفنا أن بطاقات RTX-20 ليست كافية لتشغيل اللعبة بأفضل شكلٍ ممكن، خصوصاً وأن هذه البطاقات لم تتم عامها الثالث بعد! الصدمة التي رأيناها على وجوه البعض كافية للخوف من الألعاب القادمة في العام الجديد.

هل ستصبح كل الألعاب مصممة خصيصاً لتوفير أفضل ما عندها لبطاقات الجيل الجديد من NVIDIA وAMD بدون الإكتراث لبطاقات الأجيال الماضية؟ هل ستصبح بطاقات الـ "فلاجشيب" من الجيل الماضي هي بطاقات "الفئة المتوسطة" هذا العام؟

في الواقع، وإن حدث هذا، ستكون ألعاب الـ AAA هي المعنية بالأمر وستظل ألعاب الـ ESports كما هي. ألعاب الـ AAA معروفة عامةً بطلباتها القاسية من أي جهاز كمبيوتر تعمل عليه، لكن نتمنى أن لا تصل المرحلة إلى حاجتنا بالقيام بالتخلص من بطاقاتنا وتحديثها لأننا لن نجد ما نشتريه بسبب المشكلة الثالثة.

في النهاية يا عزيزي…..

هذه مجرد توقعات مني ليس أكثر على حسب ما أراه في الوقت الحالي في عالم الألعاب أو عالم الهاردوير ولا يجب أن تكون صحيحة بنسبة 100%. لكن، ما الذي يمنعنا من الحديث عن هذه المخاوف؟ لا شيء.

إن كنت ترى أن هناك أي شيء يستحق الخوف بسببه في عالم الهاردوير، يمكنك دائماً أن تناقشه معنا في التعليقات بالأسفل حتى نرى ما الذي تخاف منه في الوقت الحالي مع باقي القراء ومعنا أيضاً! ولا تنسى، طالما يعمل جهاز الكمبيوتر الخاص بك، يمكنك أن تستمتع به مهما حدث.

أضف تعليق (0)
ذات صلة